صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : أسماء الحسينى English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


إستفتاء تقرير المصير بجنوب السودان ...هل التأجيل ممكن ؟/أسماء الحسينى
Nov 15, 2010, 23:21

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

إستفتاء تقرير المصير بجنوب السودان ...هل التأجيل ممكن ؟

 

 

أسماء الحسينى

 

 

 

 

 

مع بدء العد التنازلى بإتجاه موعد إستفتاء تقرير المصير المقرر بجنوب السودان  فى 9 يناير المقبل يتحول الترقب العالمى للمشهد السودانى إلى قلق ،وتكاد المخاوف والظنون بشأن إمكانية تجدد النزاع والحرب تتحول إلى حقائق ماثلة وشاخصةللعيان ...والتحذيرات الإقليمية والدولية التى بدأت على إستحياء أو بشكل غير مباشر فى الدعوة للتأجيل أو التحذير من مخاطر الإستفتاء بدون حل المشكلات العالقة بين الشمال والجنوب ... هاهى الآن تعلو رويدا رويدا مع إقتراب موعد الإستفتاء الذى تراه القيادات الجنوبية موعدا مقدسا لاينبغى العدول عنه بأى حال من الأحوال ،وتشدد الرئيس الأمريكى أوباما وأركان إدارته فى التأكيد على وجوب الإلتزام به ،وكذلك العواصم الغربية .

التحذيرات تنطلق من المنطقة العربية واضحة على لسان وزير الخارجية أحمد أبو الغيط وكذلك على لسان وزير الخارجية السعودى الأمير سعود الفيصل ،بل ويذهب أبو الغيط إلى أبعد من التلميح بوجوب تأجيل الإستفتاء بموافقة شريكى الحكم فى السودان ،ويعلن عن طرح مصر خيار الكونفدرالية بين الشمال والجنوب تحسبا لوضع كارثى تستشعره مصر الأكثر قربا من الملف السودانى ،ولم يخف أبو الغيط مخاوف مصر من عواقب هذا الوضع الكارثى ،بل وأعلن صراحة أنها تتحسب لنتائجه وفى مقدمتها تدفق أعداد كبيرة من السودانيين فى حال نشوب قتال بين الطرفين ،وعندما تعلن الدبلوماسية المصرية المتحفظة ذلك وهى التى تحرص على الإلتزام بمسافة واحدة من كل الأطراف السودانية وتحتفظ معها جميعا بعلاقات جيدة ،بل وتشاركها السعودية هذا الرأى وتعلن موقفها صراحة ،فربما يسترعى هذان الموقفان إنتباه وإعتبار الأطراف الدولية التى اكتفت فى السابق بقرع ناقوس الإستفتاء دون النظر إلى الإستعدادات بشأنه .

ويدعم هذه المخاوف التصريحات التى أطلقتها فاليرى أموس الأمين العام المساعد للأمم المتحدة خلال زيارتها لجوبا مؤخرا ،والتى حذرت فيها من أن إجراء الإستفتاء ينطوى على مخاطر غير مسبوقة ،قد تؤدى إلى أزمة إنسانية فى حال إندلاع العنف .

وعن التطور فى الموقف الأمريكى من هذه القضية قالت صحيفة "واشنطن بوست ":مع ضيق الوقت زاد القلق داخل إدارة الرئيس أوباما من إمكانية عودة الحرب الأهلية فى السودان ولهذا تفكر فى تقديم إغراءات جديدة للحكومة السودانية للتعاون فى الإستفتاء ليكون سلميا ،وأضافت الصحيفة :إن القلق يزيد فى واشنطن لأن إجراءات الإستفتاء تسير ببطء غير عادى .
وصار القلق الأمريكى الآن واضحا من ألا يتم الإستفتاء أو يتم دون حرية ونزاهة ومن أحتمال نشوب حرب سواء صوت الجنوبيون لصالح الوحدة أو الإنفصال ،ففى الحالة الأولى لن تقبل  الحركة والجيش الشعبى وقيادات حكومة الجنوب بالنتائج ،وفى الحالة الثانية لن يقبل بها الشمال ،وقد حذر الباحث الأمريكى جون براندر قاست مؤسس مركز "كفاية "وأحد المتشددين تجاه الرئيس السودانى عمر البشير من أن سفك الدماء القادم فى السودان سيكون أسوأ من أى سفك دماء فى الماضى،واتهم حكومة البشير بأنها تعرف كيف تظل فى الحكم بأى طريقة ممكنة ،وكيف تستخدم ميليشيات قبلية استخداما فعالا وغريبا،وانتقد قاست سياسات أوباما تجاه السودان ووصفها بأنها ضعيفة وغير فعالة،وكرر قاست الذى كان يعمل مستشارا لشئون الجنوب  فى عهد بوش إنتقاداته لسكوت جرايشين المبعوث الأمريكى للسودان الذى وصفه بأنه ينتهج سياسات تصالحية تجاه البشير ،
ويشاركه الرأى فى ذلك منظمات مسيحية ويهودية وجماعات الأمريكيين السود.

والأرجح أن يقابل أى توجه نحو تأجيل الإستفتاء بترحاب من حزب المؤتمر الوطنى الحاكم الذى يتزعمه الرئيس السودانى عمر البشير وأطراف أخرى فى شمال السودان كانت تترقب الموقف بخوف وحذر شديدين ،رغم إضطرارها للإعلان بأنها ملتزمة بإجراء الإستفتاء فى موعده ،والخوف والحذر مرجعهما ذات المخاطر التى يبرزها الآن المجتمع الدولى والإقليمى وأكثر منها ،فغالبية القوى السودانية تعلم أن الإنفصال فى حال وقوعه فى ظل الأجواء الحالية التى يراها الشمال غير حرة أو نزيهة وبدون حل المشكلات العالقة فلن ينتج عنه إلا خلافا حول نتائجه، مما قد يقود إلى أعمال عنف قبل الإستفتاء أو أثنائه أو بعده ،وفى حال وقوع الإنفصال يتوقعون أن يفضى إلى دولتين عدوتين متحاربتين ،كما أنه لن يكون نهاية المطاف فى السودان وسيؤدى إلى خلخلة أوضاع عدد من المناطق الشمالية ،وربما إلى أوضاع غير مستقرة فى الشمال والجنوب على حد سواء أو تفكيك السودان كله .

وفى الجنوب يبدو الوضع مغايرا ،حيث تم حشد الجماهير الجنوبية وتأجيج مشاعرها من قبل قيادات الحركة الشعبية وحكومة الجنوب من أجل يوم الإستفتاء بإعتباره موعدا للخلاص من حكم الإستعمار الشمالى وللتحرر من المظالم والقهر والحرب التى يتهمون الشمال بممارستها ضدهم منذ رحيل المستعمر الإنجليزى عام 1956،ومن أجل ذلك تصاعد الخطاب الإنفصالى فى الجنوب ،حتى على ألسنة قيادات الحركة الشعبية الذين كانوا ينادون مع زعيمهم الراحل الدكتور جون قرنق بوحدة السودان على أسس جديدة من المساواة والعدالة،وقام الجنوبيون بإستعدادات كبيرة من أجل إستقبال ذلك اليوم الموعود ،فقد ألفوا نشيد الدولة الجديدة ،واستدعوا أعدادا كبيرة من مواطنيهم بالخرطوم ومدن الشمال السودانى ،بل ومن عواصم العالم التى هاجروا إليها من أجل بناء دولتهم المرتقبة .

.....لكن يبدو أن هذا الخلاص الجنوبى من الشمال الذى يتم الحشد والتعبئة له فى الجنوب بشكل مكثف ليس ممكنا بالسهولة التى يتوقعون أو تلك التى يتوقعها المجتمع الدولى أو بعض الأطراف فى الشمال ،ورغم كل المحاولات لتمرير الصفقات من أجل ذلك ،وربما يعود ذلك إلى طبيعة شمال السودان وجنوبه اللذين يبدوان  مثل توأمين ملتصقين يتشاركان القلب والرئة والأحشاء ،وفصلهما يحتاج إلى عمليات جراحية معقدة قد تقضى على التوأمين معا ،وهذا هو حال السودان الذى لن يكون مفيدا لأى من شطريه التقسيم دون أعراض جانبية خطيرة ،والتقسيم هنا ليس تقسيما فقط لقطعتى أرض فى الشمال والجنوب ،بل سيكون تقسيما لبشر ومصالح وتاريخ ومستقبل ،وهو مايستدعى بلاشك إتفاقات عادلة تحافظ على كل هذه الروابط والوشائج ،وأيضا المصالح وفى مقدمتها البترول الذى ينتج جنوبا ويصدر شمالا ،والديون المشتركة ،والأهم من كل ذلك البشر ،ليس فقط الجنوبيين فى الشمال والشماليين فى الجنوب ،وإنما أيضا هذا الحزام الكبير الذى يقطنه الملايين من السودانيين على إمتداد خط الحدود بين الشمال والجنوب والذى يبلغ طوله قرابة ألفى كيلومتر ،وهذا الشريط الحدودى إما أن يصبح مكانا للتعايش السلمى وتبادل المصالح بين الطرفين ،وإما أن يصبح خط من نار ودمار للشمال والجنوب على حد سواء.

وحول التأجيل يؤكد عبد الله مسار مستشار الرئيس السودانى  أنه لايمكن إجراء الإستفتاء  فى موعده ،وأنه قد يتأجل بضعة أشهر لأسباب عديدة ،من بينها عدم حسم قضايا ترسيم الحدود بين الشمال والجنوب وكذلك الترتيبات الأمنية وعدم حل قضية أبيى الحدودية أو تسوية قضايا مابعد الإستفتاء وهى البترول والمواطنة والديون والإتفاق على المشورة الشعبية فى منطقتى جنوب كردفان والنيل الأزرق  وغيرها من القضايا التى تحتم وجود رؤى واضحة بين الجانبين فى حال الإنفصال أو الوحدة ،فضلا عن الجانب الفنى ،وحذر من أن قيام الإستفتاء بدون إستيفاء شروطه سيجعل من نتيجته مثار صراع بين الأطراف داخل الشمال والجنوب ،بل داخل الجنوب نفسه ،الذى قال إنه تتوافر فيه عوامل الصراع على أساس قبلى .

بينما يؤكد  باجان أموم الأمين العام للحركة الشعبية ووزير السلام بحكومة الجنوب رفض حكومته للمقترح المصري بإنشاء وحدة كونفيدرالية بين شمال السودان وجنوبه " .وأشار  إلى أن الوزيرين أبو الغيط  وعمر سليمان أكدا موقف مصر القاضى بدعم قيام الإستفتاء فى مواعيده وإحترام خيار شعب جنوب السودان لدى زيارتهما الأخيرة إلى جوبا ،  ونصح أموم كل من لديه مقترحات تتعلق بمستقبل العلاقة بين الشمال والجنوب بأن " عليه  أن يعمل على قيام الإستفتاء فى مواعيده أولاً وإحترام مخرجاته وتأكيد تنفيذها " مؤكداً على أهمية التركيز على نوع العلاقة بين الشمال والجنوب بعد الإستفتاء بما يخدم مصالح الشعب السودانى فى حالتى الوحدة أو الإنفصال وعلى أن تكون علاقة مبنية على أساس سلمى تعاونى بهدف بناء السلام وتحقيق الرفاهية للشعب السودانى .

ربما يكون من الصعوبة البالغة بالنسبة للجنوب القبول بأى تأجيل للإستفتاء ،وقد يؤدى تراجع القيادة الجنوبية عن تمسكها بالموعد المضروب إلى مشكلات ضخمة لها فى الجنوب ،وهم من كانوا يسارعون الزمن للإنفصال ،ويجاهدون من أجل التغلب على أى خلافات داخلية قد تنال من وحدة الصف الجنوبى تجاه موعد الإستفتاء ،وكانت قيادات الجنوب قد صعدت من حدة مواقفها تجاه الشمال فى الفترة الماضية ،متهمة إياه بالسعى للمماطلة واللعب بالوقت لتأجيل موعد الإستفتاء من أجل إيجاد أرضية صالحة لماتصفه بألاعيبه فى الجنوب وسعيه لشق الصف الجنوبى .

واستبعدت مصادر سودانية أن توافق الحركة الشعبية وحكومة الجنوب على أى تأجيل ،وقالت :إنها إن فعلت ذلك فستكون مثل من يحفر قبره بيديه لسببين،أولهما أن أى تأجيل سيكسب حزب البشير "المؤتمر الوطنى "وقتا لإعادة ترتيب أوضاعه فى الجنوب لغير صالح الحركة الشعبية وحكومة الجنوب،وثانيهما أن طرح التأجيل قد يقسم الجنوبيين فى الحركة الشعبية وحكومة الجنوب الموحدين حاليا خلف الإستفتاء ،إذا قبل به فريق ورفضه آخر ،واستبعدت هذه المصادر كذلك أن يجد التوجه المصرى السعودى للتأجيل صدى فى الولايات المتحدة التى تركز كل ضغوطها الآن على الخرطوم للوفاء بتعهداتها .

فى حين قالت مصادر سودانية جنوبية : إن المؤتمر الوطنى يسعى الآن لشن حرب نفسية ضد الحركة الشعبية وقياداتها للنيل من مواقفها وعزيمتها ،فمرة يروج لخرافات دجال ومشعوذ إسمه بلة الغائب يقول إنه يتنبأ بأن يصوت الجنوبيين للوحدة فى إستفتاء تقرير المصير وأن يفر سلفاكير يوم التصويت إلى دولة مجاورة،ومرة يزرعون بذور الشك بين القيادات الجنوبية ،تارة عبر الترويج لتصريحات مختلقة من سلفاكير تسىء لنائبه رياك مشار ،ومرة أخرى عبر الترويج لأساطير فى الجنوب تتنبأ أن يحكم مشار الجنوب ،فضلا عن محاولات الوقيعة بين الجنوب والدول العربية بالترويج لتصريحات منسوبة لسلفاكير عن إعتزامه إقامة علاقات مع إسرائيل بعد الإنفصال وإفتتاح قنصلية لها فى جوبا أو بالزعم بأن إسرائيليين يدربون الجيش الجنوبى أو يزودونه بالسلاح .

 


مقالات سابقة بقلم : أسماء الحسينى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : أسماء الحسينى
  • السودان… الطريق الثالث أو الطوفان/أسماء الحسينى
  • أى مصير لشمال السودان بعد إنفصال جنوبه ؟/أسماء الحسينى
  • الجنوب ....قد لايكون آخر إستفتاء تقرير مصير بالسودان/أسماء الحسينى
  • إستفتاء تقرير المصير بجنوب السودان ...هل التأجيل ممكن ؟/أسماء الحسينى
  • السودان من تعقيد إلى آخر .... يواجه أسوأ الخيارات/أسماء الحسينى