صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : عبدالغني بريش اللايمى English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


من مظاهر إستهداف حزب المؤتمر الوطني لشعب جبال النوبة 0/عبدالغني بريش اللايمى 00 الولايات المتحدة الأمريكية
Nov 14, 2010, 07:17

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

بسم الله الرحمن الرحيم

من مظاهر إستهداف حزب المؤتمر الوطني لشعب جبال النوبة 0

عبدالغني بريش اللايمى 00 الولايات المتحدة الأمريكية

ليس من جديد في السياسات العنصرية لحزب المؤتمر الوطني الحاكم تجاه الشعب النوبي - سوى أنه بات اليوم يقرن القول المعلن بالفعل الميداني ، وهو ما لم يكن يفعله منذ التوقيع على اتفاقية نيفاشا في عام 2005 الذي أنهى أطول حرب أهلية في القارة الأفريقية0 فهو بهذه الحملة الجديدة يؤكد رسميا التزامه بنقل معركته السياسية والعسكرية إلى جبال النوبة بعد ان تيقن ان جنوب السودان في طريقه إلى نيل استقلاله ، فأراد البحث عن ضحايا آخرين يحلون محل الجنوبيين في الشمال 0

وكيف لا يكون الأمر كذلك وقد بلغ الشذوذ الإرهابي بحزب المؤتمر الحاكم في السودان حداً جعله يحرك جيشه وقواته لتطويق ولاية جبال النوبة من كل جوانبها قُبيل إجراء ما تسمى " بالمشورة الشعبية " لفرض نظام الوصاية القسرية عليها ، وتطبيق نموذج الاستعمار البدوي البربري الوحشي 0

كالعادة لم تهتم وسائل الإعلام السودانية المقروءة والمسموعة والمرئية منها بالتحركات العسكرية إلى منطقة جبال النوبة في الآونة الأخيرة ، ولم تهتم أيضا بالعتاد العسكري والأسلحة الثقيلة التي بدأ جيش النظام السوداني تخزينها في مواقع نوبية ، وأخرى قريبة منها منذ ان توترت العلاقات بين شريكي الحكم في السودان على خلفية استفتاء جنوب السودان وأزمة " أبيي "المتنازع عليها بين الطرفين 00 ولماذا نعم ؟ فهذه الصحف أصلا لا تهتم بمصالح العباد في السودان ، بل أولوياتها هي الدفاع عن نظام الحكم في السودان بقهره وظلمه وانتهاكاته المتكررة لحقوق الإنسان والحيوان !! ، وهذا بالطبع لأمر مخجل جدا 0

من مظاهر إستهداف نظام المؤتمر الوطني الحاكم في السودان للشعب النوبي في الآونة الأخيرة : هو طمس هوية بعضها عن طريق تجريدها من إنتمائها وامتدادها النوبي الحضاري 0 وأُسُتخدم في هذا ، الكثير من الوسائل والحِيل - منها :

* استخدامه للدين للتفريق بين هذه القبائل النوبية 0

* استخدامه بعضا من أبناء النوبة للتشويش وزرع الفتن ببن القبائل النوبية المختلفة 0

* تحريض القبائل النوبية للإحتجاج على وجود الحركة الشعبية بجبال النوبة بحجة انها باعت أبناء النوبة الذين قاتلوا في صفوفها لأكثر من عشرين عاما بثمن رخيص 0

* الترويج لما يسميه بالعلاقات القوية والقواسم المشتركة بين الشماليين والنوبة 0

* 00 الخ 0


نظام الخرطوم القمعي الإقصائي يعمل بكل قواه ، القضاء على تماسك النوبة في جبال النوبة ، وذلك عن طريق تفكيك مجتمعاتهم إلى مكونات صغيرة متناحرة متقاتلة مع بعضها البعض 0 لكن ما لم تتنبه إليه أو تتجاهله هذا النظام المأفون هو أن النوبة لم يكونوا في أي يوم من الأيام مكوناً هامشيا في حركة الصمود السوداني ، وإنما كانوا دائما عاملا فاعلا ومكونا رئيسيا في حركة التحرير والثورة السودانية 0

ومن أساليب استهداف حزب المؤتمر الوطني الحاكم للنوبة أيضا ، محاولته إلحاق الأذى والضرر بالإنتخابات المحلية القادمة عن طريق االتزوير المسبق لتعداد الإحصاء السكاني للولاية ، وتفريغ " برتوكول المشورة الشعبية " من معناها ومحتواه الحقيقي ، حتى يتسنى له تركيع النوبة وكسر شوكتهم لكي لا يفكروا في تقرير مصيرهم ، وإختيار النظام السياسي والإقتصادي والإجتماعي والثقافي المناسب لهم 0


كذلك يحاول حزب المؤتمر الوطني الحاكم تزوير وسرقة الانتخابات المحلية القادمة ، لإعادة هيكلة الدوائر الإنتخابية عن طريق تشتيت توزيعها ، على النحو الذي يفتت ويشتت الكيان النوبي الواحد 0 وتجدر الإشارة إلى أن عملية تفتيت وتوزيع الدوائر الإنتخابية ، يترتب عليها بالضرورة تفتيت وتوزيع اصوات النوبة حتى لا تشكل تهديدا حقيقيا للحزب الحاكم ، على النحو الذي يتيح له لاحقاً التلاعب على خطوط الانقسام الداخلي ، مما يترتب عليه أيضا وبالضرورة الصراع الأهلي النوبي النوبي 0


على العموم ، فإن قيام حزب المؤتمر الوطني والجماعات الحليفة له بتحريك الآلآت العسكرية الثقيلة إلى أراضي النوبة قُبيل استفتاء جنوب السودان المقرر اجراؤه في يناير من عام 2011 لتقرير مصيره ، يُعد استهدافا للإستقرار الاجتماعي والأمني لسكان جبال النوبة 00 ومؤشراً قويا على النية المبيتة للحزب الحاكم لإشعال حربا جديدا في المنطقة 0

ان حكومة الأقلية الجلابية الحاكمة في السودان لا تتوانى عن اتباع أية طريقة من خلالها تستطيع النيل من إرادة الشعب النوبي ، أو تحطيم قدرته ، لكي لا يقف في وجه الجور والظلم الممارس عليه لعقود من الأزمان والأجيال ، لكنها مخطئة تماما هذه المرة ، لأن الشعب النوبي وبصورة قطعية وثابتة قرر نيل استقلاله السياسي والاقتصادي مهما كان ثمنه ، طالما الأديان السماوية والأرضية والمواثيق والعهود الدولية والعالمية تمنحه هذا الحق الأساسي 0

الحقيقة التي يجب ذكرها هنا - هي ان هذا الاستهداف الحزب مؤتمري للشعب النوبي ما كان ليحدث ويقع ، لولا تعاون بعض أبناء النوبة من المرجفين الخونة العاطلين معهم ، ماضين في غيهم لتبرير كافة السلوكيات والوسائل التي من شأنها ألآ تصطدم مع قرارات أسيادهم الإقصائية العنصرية ، والهوى الجلابي عموما ، محملين كل ما يحدث لسكان الجبال من معاناة على الحركة الشعبية ومنتسبيها ومؤيدها المحليين 0

ومن المعلوم ايضا - أن حزب المؤتمر الوطني الحاكم وجد في أزمة منطقة أبيي التي تقع في حدود ولاية جبال النوبة/جنوب كردفان فرصة ذهبية لإعادة إحياء نشاطه والتعويض عما خسره في الجبال من نفوذ سياسي بعد اتفاقية نيفاشا عام 2005 عبر فتح معركة جديدة في الساحة النوبية لتصفية حساباته القديمة مع خصومه ، ومناهضة استعادة الأمن والإستقرار للجبال ، وقطع الطريق على فكرة ان تتحول ولاية جبال النوبة إلى منطقة مستقلة ذات قرار ذاتي ، وأن تواصل دولة الأقلية الحاكمة في الخرطوم استغلالها وتسلطها على رقاب شعبنا النوبي حتى لا تنجح مطامحه المشروعة في تطلعاته المستقبلية ، وبالتالي لا تصل الطموحات الى أدنى درجاتها ويدب اليأس في نفوس أبناءه المناضلين 0


للشعب النوبي تاريخ طويل مع إرهاب دولة الاقلية الحاكمة في السودان والتي يمثلها اليوم حزب المؤتمر الوطني 00 حيث تعرض طوال مراحل زمنية مختلفة الى مختلف انواع واشكال الظلم والقهر ، والتبديل في التركيبة السكانية في ولايتهم ، وتعرض وجودهم القومي والتاريخي الى - التعريب والتصحير - ، وليس غريبا ومفاجئا في الساحة النوبية مثل هذه الأعمال الإرهابية 00 غير ان صلابة ارادة الشعب النوبي في تقريرمصيره السياسي والاقتصادي والاجتماعي أصبحت الآن من الأولويات المبدئية ، بعكس حزب المؤتمر الوطني الحاكم الذي لا يريد ان يحدث هذا 0 وأمام ذلك الرفض الحكومي المتكرر للمشروع النوبي في تقرير مصيره ، فإن الشعب النوبي لا يريد ان يترك مستقبله للقدر ، بل يشعر بأن من واجبه ومن حقه التمسك بهويته الذاتية والعمل على بلورة وتثبيت هذه الهوية القومية 0

من المعطيات الجديده التي لايمكن التستر عليها هي الأساليب البربرية الوحشية التي حملها العروبيين إلى جبال النوبة ، كممارسة الظلم والقهر بدوافع عنصرية 0 وأمام هذه الحقائق الواضحة ، هناك حاجة ماسة وموضوعية الى نهج جديد للاحاطة بكل المسائل المطروحه للحل ، وفي مقدمتها حق تقرير المصير 0

ان أبناء النوبة في الداخل والخارج مطالبون اليوم أكثر من أي وقت مضى بالعمل معاً من أجل المطالبة بحق تقرير المصير لجبال النوبة كحد أدنى ، باعتباره حقا أساسياً من الحقوق التي نصت عليها العهود والمواثيق الدولية ، فهو ليس منحة أو هِبة من أحد إنما حق من حقوق الشعوب المقهورة المظلومة والمضطهدة 0

ولن تنفع تلك الأصوات الحمارية والأبواق الإعلامية التي تتسابق من أجل إرضاء أسيادهم في الخرطوم ، بالنفاق وإعلان المبايعة والتأييد المجاني لقراراتهم الظالمة التي من شأنها تعزيز العدوان والقتل الجماعي للنوبة 0


كما ما يجب على جميع أبناء النوبة معرفته هو ان عدوهم واحد لن يتغير مهما علت أصوات البعض وكثرت مبرراتهم ، وتعددت فزلكاتهم ، وتضخم نفاقهم 00 معركة النوبة الحقيقة هي مع حكومة الأقلية الحاكمة في الخرطوم لا مع الجنوب أو دارفور أو البجا أو ناس النيل الأزرق 00 فهل وصلت الرسالة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


 

 


مقالات سابقة بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
  • موهوم من يظن بنهاية اتفاقية نيفاشا مع انفصال الجنوب !!/عبدالغني بريش اللايمى//الولايات المتحدة الأمريكية
  • عمر البشير - في وثائق ويكيليكس المسربة !!/عبدالغني بريش اللايمى/الولايات المتحدة الأمريكية
  • اللغة العربية بديلاً لكل اللغات والإسلام ديناً وحيداً للسودان !/عبدالغني بريش اللايمى/ الولايات المتحدة الأمريكية
  • من يستطع منع النوبة من حق تقرير مصيرها بعد الجنوب ؟/عبدالغني بريش اللايمى 00 الولايات المتحدة الأمريكية
  • لم ولن يصبح النوبة جنوبيين جدد يا علي عثمان محمد طه ؟/عبدالغني بريش اللايمى 00 الولايات المتحدة الأمريكية
  • ماذا يريد أيتام المقبور " صدام حسين " من جبال النوبة ؟/عبدالغني بريش اللايمى 00 الولايات المتحدة الأمريكية
  • العُروبة ليست مجرد تُهمة إنما جريمة كبيرة يا " هاني رسلان " ؟/عبدالغني بريش اللايمى 000 الولايات المتحدة الأمريكية
  • سبحان الله !! حتى ليبيا الشقيقة رفضت استقبال " عمر البشير "/عبدالغني بريش اللايمى 000 الولايات المتحدة الأمريكية
  • من مظاهر إستهداف حزب المؤتمر الوطني لشعب جبال النوبة 0/عبدالغني بريش اللايمى 00 الولايات المتحدة الأمريكية
  • من مصلحة دولة جنوب السودان إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل !! /عبدالغني بريش اللايمى /الولايات المتحدة الأمريكية
  • الرفيق " صديق منصور الناير " ظاهرة إنتهازية مزعجة 0/عبدالغني بريش اللايمى فيوف 00 الولايات المتحدة الأمريكية
  • دعوة القس " تيري جونز " لحرق القرآن وأفعال العرب والمسلمين المشينة !؟/عبدالغني بريش اللايمى 00 الولايات المتحدة الأمريكية