صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : ثروت قاسم English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


نظام الانقاذ يحاكي من قتل والديه ويطلب الرحمة لانه يتيم ؟ /ثروت قاسم
Oct 31, 2010, 21:25

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 نظام الانقاذ  يحاكي من قتل والديه  ويطلب الرحمة لانه يتيم ؟

ثروت قاسم

 

تملي وتدبر , يا هذا ,  فيما يلي :

+  حذر الرئيس   أوباما من أنه إذا لم يتم الاستفتاء في موعده , فإن ذلك قد يؤدي إلى موت الملايين في جنوب السودان ؟

+  دعا أندرو ناتسيوس المبعوث الأمريكي السابق للسودان الرئيس   أوباما إلي توجيه ضربة جوية لحكومة الخرطوم في حالة عرقلتها للاستفتاء  !

+  الممثل الأمريكي جورج كلوني الذي زار جنوب السودان مؤخرا  ,  قاد  عملية ابتزاز علنية  ضد نظام الانقاذ ,   ولصالح  أبعاد قبيلة المسيرية من  عملية أستفتاء أبيي  , وضم  أبيي  للجنوب , وفي صالح انفصال  جنوب السودان !

+  قذفت الادارة الامريكية ( المجتمع الدولي ) بملف دارفور في عب نظام الانقاذ  , وتركته  ( الانقاذ )   ليحل مشكلة دارفور  ( التنموية ؟ )  ,  منفردأ  , وحسب استراتيجيته الجديدة  ( 16 سبتمبر 2010 ) , التي عارضتها , وبشدة , جميع الحركات الدارفورية الحاملة للسلاح , وجميع منظمات المجتمع المدني الدارفوري , وحتي  الحركة الشعبية !

 جمدت الادارة الامريكية مشكلة دارفور, عن قصد ,  حتي تستطيع التركيز , حصريأ , علي  عملية  الاستفتاء في  الاشهر الثلاثة الحرم المتبقية علي عقد الاستفتاء  !

كشفت تقارير بثها موقع (  ديبكا  )  الاستخباري  الإسرائيلي  ( الثلاثاء 19  اكتوبر 2010 )   عن وجود تنسيق  بين أجهزة المخابرات الأمريكية  , والإسرائيلية  ,  والفرنسية  ، لتنفيذ مخطط يهدف إلى تقسيم السودان إلى ثلاث دويلات :  دولة  شمال السودان الإسلامية ، دولة جنوب السودان , ودولة دارفور!

أعلاه   خمسة   أمثلة  , من عشرات الأمثلة  , وفقط  خلال  الاسبوعين المنصرمين , للابتزاز السياسي الذي تمارسه  الولايات المتحدة ,  لتفتيت بلاد السودان , من خلال عملية  سورة الاستفتاء  المقدسة !

 وهناك أمثلة أخري كثيرة  للأبتزاز والتهديد والوعيد  لتفكيك بلاد السودان ,  تمارسه  في وضوح  وفضوح   الحركة الشعبية  , والاتحاد الاروبي , والامم المتحدة , والمجتمع الدولي !

هاك مثلأ  :

+ أعتراف  الفريق جميس أوث  رئيس هيئة أركان «  الجيش الشعبي لتحرير السودان »  , يوم الخميس  21 أكتوبر 2010 ,  بتسليح جيشه  كماً ونوعاً خلال الفترة الأخيرة ,  استعداداً للسيناريوهات المقبلة  ! وتهديده بانهم  سوف يشترون  السلاح حتى  من الشيطان !

+ ورفض  الحركة الشعبية لمبادرة مصرية بتأجيل  موعد الأستفتاء لاسباب لوجستية ( الخميس 21 أكتوبر 2010 ) .

اصبحت بلاد السودان ملطشة  ومداسة ,  وبالاخص لمن لا يسوي كيل بعير ! أعطني بلدأ يسوي كيل بعير ,  وليس له مبعوث خاص للسودان , أو لدارفور ؟ صرح فخامة الرئيس الشيخ شريف , رئيس جمهورية الصومال في خطبة الجمعة 22 اكتوبر 2010 , أنه بصدد أطلاق مبادرة لتجميد عملية  الاستفتاء في السودان , لأنها  مضرة   بطرفي النزاع في السودان , وربما أرسلت   أشارات سالبة لجمهورية ارض الصومال وجمهورية البنتلاند  اللتان   انفصلتا , مؤخرأ ,  من جمهورية الصومال , ولم يعترف بهما أحد !

الخطة الامريكية الشيطانية التي يمكن تمريرها  , علي نظام الانقاذ ,  بالتهديدات أعلاه , وغيرها من لي الأيادي  , لضمان عقد الاستفتاء في مواعيده , هي  :     

السماح للحركة الشعبية  وجيشها  ,  حصريأ , بالاشراف علي  عملية الأستفتاء !   

طبعأ هذا الخيار يحتمل   تفعيله  ,  فقط  في حال  فشل  المفوضية القومية للأستفتاء  في الالتزام بعقد الاستفتاء في مواعيده  ؟  ويدعي الامريكان ان الحركة الشعبية  قادرة علي  عقد الاستفتاء في مواعيده  !   فقد  أجرت عملية الانتخابات في ابريل الماضي  بنجاح منقطع النظير !

ونسي الامريكان أن يذكروا  ما صاحب عملية الانتخابات  من خج تشيب له الولدان !

برزت أصوات وطنية مخلصة تدعو الي أن  بلاد السودان قد وصلت الي طريق مسدود ! وأن الوطن في خطر أن لا يكون , وتذهب ريحه ! وخرجت علينا أصوات أخري ساذجة تدعو الي أن  الاختلاف السياسي ومعارضة نظام  الانقاذ  , والعمل من اجل إسقاطه  شيء  ,  و الدفاع عن الوطن , وحمايته  من التهديدات الخارجية  شيء أخر مختلف جدأ !  ودعت هذه الاصوات الي نبذ التفرقة والفرقة ,  والتمترس  في خندق نظام الانقاذ  , لمواجهة التحديات الخارجية التي يتعرض لها  نظام الانقاذ ( الوطن ؟ ) !

هنا يجب ان  نقف قليلأ  , بل نرجع حركة وراء  شيئأ ,  لتدبر الموقف , وأستيعابه حتي لا نخلط   بين نظام  الانقاذ   والوطن .

 صحيح ان المستهدف , في المحصلة النهائية , هو الوطن !  وان كان المقصود  من جانب هذه القوي الباغية , هو نظام الأنقاذ !

يجب ان لا نقع في الفخ , وقد تمت أستثارة نخوتنا الوطنية ! يجب ان لا نسمح للهاشمية الوطنية  ان تشيلنا  , فنخلط بين نظام الانقاذ   والوطن ! هذان شيئان مختلفان اختلاف الليل والنهار ! وبالتالي يجب ان لا  نطلب من القوي السياسية  الشمالية المعارضة   , وجماهير الشعب السوداني البطل  , نسيان الخلافات السياسية  , والوقوف خلف ومع  المؤتمر الوطني , لأن الوطن في خطر .  يجب ان لا نردد في غباء (  لا صوت يعلو فوق صوت المعركة  )  ! يتحتم علينا ان لا نكرر  المقولة الساذجة ( إذا ضربت الخرطوم ,  فالكل نظام انقاذ  )  !

بهذا التصرف الاخرق نكون قد عكسنا المشكلة 180 درجة , ووقعنا في فخ ابالسة الانقاذ !

أبليس الأنقاذ يحاكي من قتل والديه , ويطلب الرحمة والشفقة به , لانه يتيم ؟

ذلك أن أبليس الانقاذ هو من قام بعملية  تفتيت بلاد السودان ! هو من قام بعملية استعداء قوي البغي والشر علي بلاد السودان واهل بلاد السودان , بأعماله وممارساته المشينة ! هو من جر بلاد السودان واهل بلاد السودان في وحل الذلة  والمسكنة ,  وانتهاك الكرامة ! هو من مرغ سمعة  بلاد السودان واهل بلاد السودان في الطين !

باختصار نظام الانقاذ  هو من قام بقتل والديه : بلاد السودان وأهل بلاد السودان ؟ ويسأل , في صفاقة ما بعدها  صفاقة , عن الرحمة , لانه يتيم الابوين ؟

يجب علينا ان لا نصدق دموع تماسيح الانقاذ ! يجب  ان لا تاخذنا به وبكوادره رأفة , أن كنا نؤمن بالله واليوم الاخر  !

يجب علينا , بدلا من التمترس في خندق نظام الانقاذ  , أن نضع المشكلة علي عتبة  داره  , ونطلب منه أن يغير من سياساته التي أنتجت هكذا تهديدات , وهكذا هوان ومذلة لبلاد السودان , واهل بلاد السودان !   يجب علي نظام الانقاذ  ان يفكر في مصلحة الوطن , وليس مصلحة عناصره وكوادره الزائلة !

وعلي قمة سلم الاولويات التي يجب علي نظام الانقاذ اتباعها توسيع دائرة المشاركة في أتخاذ القرارات المصيرية !  لقد جرب نظام الانقاذ

, طيلة العقدين المنصرمين ,  أقصاء القوي السياسية  الشمالية المعارضة الحية وتهميشها , وأتخاذ كل القرارات المصيرية   منفردأ ! وفي ثنائية سلبية مع الحركة الشعبية , بدلأ من قومية معالجة المشاكل والتحدي لها , وحلها قوميأ !

وكانت النتيجة سف التراب , وشرب السراب , وتفتيت البلاد !

  من نافلة القول ان نشير الي أن نظام الانقاذ يعتبر القوي السياسية الشمالية المعارضة العدو نمرة واحد واثنين ولغاية عشرة ! وفي المرتبة الحادية عشر   ياتي  اوكامبو  , وبعده تأتي الحركة الشعبية , وبعدها الولايات المتحدة , وبعدها الاتحاد الاروبي , , وبعده بعض الدول الافريقية مثل يوغندة !

 يعتبر نظام الانقاذ القوي السياسية الشمالية المعارضة العدو نمرة واحد  لأنها الوحيدة التي تهدد بقائه في السلطة في دولة شمال السودان . باقي اعدائه  , حتي اوكامبو ,  علي شره المطلق ,  لا يهددون بقائه في السلطة في دولة شمال السودان .

هم نظام الانقاذ الحصري , ليس الوطن وثوابته , وأنما كنكشته في السلطة  وبالتالي الثروة  , في بعض بعض ما يتبقي من السودان !

وتاسيسأ علي ما سبق , فيجب ان نوجه استغاثتنا  لنظام الانقاذ, ( رغم أنه لا يسمع ولا يري ! )  !  وليس للقوي السياسية الشمالية المعارضة ! وليس للشعب السوداني البطل !

يجب علي  نظام الانقاذ , وفي يده السلطة , والقوي السياسية الشمالية المعارضة  في حالة ضعف هيكلي وبنيوي , أن  يغير من سياساته الخرقاء ,  ويسمح لهذه القوي بالمشاركة  معه   في مجابهة الاخطار المحدقة  بالمؤتمر الوطني  حاليأ , وبالتالي ,  وفي المحصلة النهائية , بالوطن ! يجب علي نظام الانقاذ  ان ينتقل , وفورا , من منطق ثنائية حلحلة المشاكل السياسية , الي قومية حلحلة هكذا مشاكل!

لمصلحته قبل مصلحة الوطن !

يجب بل يتحتم علي نظام الانقاذ ان يصل الي كلمة سواء مع القوي السياسية الشمالية المعارضة  , في مواجهة العدو المشترك ! يجب علي نظام الانقاذ أن يحذو حذو الحركة الشعبية  ( المبرمجة بواسطة الثعلب روجر ونتر )  , ويعقد مصالحة حقيقية مع القوي السياسية الشمالية المعارضة ! وليست مصالحة تايواني !

نعم ... هذه القوي السياسية الشمالية المعارضة تعاني , حاليأ  ,  من انيميا حادة , وكساح , لقلة الكوادر  البشرية الحية المفرغة سياسيأ , وقلة الموارد المادية ! ولان نظام الانقاذ يمنع عنها الهواء , بشتي الطرق والوسائل !

يجب علي نظام الانقاذ ان يفتح النوافذ علي مشراعيها , لتهب  الريح في أشرعة سفن  القوي السياسية الشمالية , وتبحر مع سفن نظام الانقاذ, في خدمة بلاد السودان , واهل بلاد السودان .

 نعم ...  الوطن في خطر !

ولهذا  يجب علي نظام الانقاذ أتخاذ هذه الأجراءات لأنقاذ الوطن :

+  ان يضع مفهوم الدولة الدينية جانبأ  , علي الأقل في الوقت الحاضر , وحتي انجلاء غمة  عملية  الأنفصال  ( لانها مرة واحدة  في العمر , لا تتكرر ) !  ولان الدولة الدينية يمكن الرجوع اليها لاحقا بعد ضمان استمرار وحدة السودان !  ونظام الانقاذ معلم في هكذا لعبات قردية ! ولا يحتاج لدروس عصر !

+ أن يعلن  ميلاد الدولة المدنية الديمقراطية المبنية علي المواطنة , حصريأ ! يعلن ميلاد دولة   القانون المبنية علي التعددية السياسية واحترام الحريات , حتي لو أدي ذلك لتفكيك دولة الحزب الواحد الانقاذي!

نقول ذلك ونحن ندرك  من عقلية  , ومرجعية , وكيمياء نظام الانقاذ , أن ذلك التغيير في سهولة تغيير الحمار الوحشي لجلده ! ندرك ان هكذا تغيير دونه خرط القتاد , وأسهل منه  ولوج الجمل في سم الخياط .

ولكن نكتب لتثبيت موقف ! ولكن ...

أفأنت تهدي العمي ولو كانوا لا يبصرون !

المشكلة الاساسية ان القوم في نظام الانقاذ (  يحبون )  أن يؤمنوا أيمانأ  لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه , بأنهم :

+ يملكون الحقيقة المطلقة , وأن الجميع غيرهم علي باطل !

+ يطبقون شريعة السماء  المنصوص  عليها   في الكتاب والسنة , وأن الله سوف يسألهم في القبر عنها  , وعن تطبيقها الحرفي , وليس عن تفتيت بلاد السودان ! عوارة وعواقة ...  ولكنها الحقيقة الموجعة  !

+ في تطبيقهم لشريعة السماء علي الارض , يؤمن قوم نظام الانقاذ  بانه مسموح لهم من الرب بهامش كبير للأخطاء والخطايا , مادام القصد

رفع كلمة الله في الارض !

+  لا  يهم  نظام الانقاذ  ما تقول قوي المعارضة , مادام لا تحمل السلاح ! هو الكلام بتقاس بمسطرة , كما قال جاهين ؟ يمكن للسيد الأمام أن يفرخ عشرين مبادرة  لجمع الشمل والتراضي في اليوم الواحد , وسوف يرد عليه القوم في نظام الانقاذ :

سمعنا وعصينا !

+ ومربط الفرس في كل ذلك , يخاف القوم في نظام الانقاذ  من فتح الملفات , اذا  ال الحكم لغيرهم ! وملفاتهم السوداء تشيب لها الولدان ,  وتزول من هولها الجبال ؟ وملف الرئيس البشير هو  ام الملفات وابوها وخالها وعمها !

ومن ثم الكنكشة في السلطة , واعتبار القوي السياسية الشمالية المعارضة العدو الاول لغاية العاشر , بل العدو الجد جد !  وذلك , وببساطة ,  لأن هذه  القوي هي  الوحيدة التي تملك حق تسليم الرئيس البشير لمحكمة الجنايات الدولية , لو استلمت الحكم عن طريق  تحول ديمقراطي  نظيف !  لا تنس , يا هذا , أن أوكامبو , هو المشكلة رقم واحد واثنين , لغاية عشرة  , لنظام الانقاذ ! تماما   كما  ان  القوي السياسية الشمالية المعارضة هي العدو نمرة واحد واثنين , لغاية عشرة , لنظام الانقاذ !

نخلص من الحقائق المذكورة اعلاه , ان المقولة الساذجة ( إذا ضربت الخرطوم ,  فالكل نظام انقاذ ) , مقولة معكوسة , رأسأ علي عقب !  نظام الانقاذ  يتيم لانه أغتال والديه  !  وعليه يستحق الأدانة وليس الدعم  !   نظام الانقاذ  يستحق الأدانة وليس الدعم  لأنه يستطيع  أن يبعد الضرب عن الخرطوم  ,  بتغيير سياساته الخرقاء , كما هو موضح اعلاه .

المقولة الصحيحة هي  :

( إذا ضربت الخرطوم , فالمسئول هو نظام الانقاذ  , ويجب معاقبته مادام له في القصاص حياة  ) !

 المقولة الصحيحة هي :

 ( إذا أنفصل الجنوب  , فالمسئول هو نظام الانقاذ  ,  ويجب معاقبته مادام له في القصاص حياة ) !

 

ثم ثق , ياهذا , ان كل هذه الجوطة زوبعة في فنجان !

نظام الانقاذ   والحركة الشعبية  يسبحان  علي نفس الموجة , ولن تكون هناك حرب بينهما ! الشمال لواحد  منهما والجنوب للثاني !

الحرامية أتقسموا النبقة !

المجرم الاول سوف يقدم للثاني تنازلات مريرة , أهمها قبوله بتفتيت بلاد السودان  , لاول مرة منذ أن هبط  ادم من الجنة بعد أن ذاق شجرة السؤ في الجنة !  نعم ... منذ هبوط ادم من الجنة , لم نسمع بدولة اسمها دولة جنوب السودان  , ألا في زمن شياطين  الانقاذ !

يا بني أدم  في بلاد السودان ... لا يفتننكم الشيطان كما أخرج ابويكم  من الجنة , سوف يخرجكم من جنوب السودان ! وفي الحالة الثانية , الشيطان هو الانقاذ !

المجرم الثاني سوف يقدم للاول تنازلات في شكل قطرات من البترول لتروي ظمأ مليشيات الانقاذ الامنية والجنجودية والسيادية , ليستمر شياطين الانقاذ في الحكم في دولة شمال السودان ! 

أذن ...  أين المشكلة , يا هذا ؟

تقول :  

الوطن ...  السودان !

ترد الحركة الشعبية وكذلك نظام الانقاذ   في تناسق تام , بل في كورس ثنائي :

في ستين داهية ؟ ملعون ابوكي بلد ! ما دام نحن علي السرج , وغيرنا علي الارض !

سوف تبيع الحركة الشعبية قبائل الانقسنا , وقبائل نوبة الجبال , وشمالي الحركة , بما في ذلك  الديك ياسر عرمان الذي يعوعي , بينما سلفاكير يسن في سكينه !

وفي المقابل سوف يبيع نظام الانقاذ القوي السياسية الشمالية المعارضة , وقبائل المسيرية حمر وزرق وخضر  وصفر !

أين المشكلة  أذن ؟  

وختمت البت أستيلا الجنوبية الكلام  , ولسان حالهأ  يقول :

عجبني لناس الانقاذ    ...   عشان تاني  ؟

 

مقالات سابقة بقلم : ثروت قاسم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : ثروت قاسم
  • ماذا قال الفرعون وملك الملوك والشنقيطي للرئيس البشير ؟/ثروت قاسم
  • الحركة الشعبية تغزو الخرطوم بدبابات ومدافع ومدرعات الجيش النمساوي ؟/ثروت قاسم
  • شكلة بين الرئيس اوباما والرئيس البشير والسيد الامام ؟/ثروت قاسم
  • نظام الاتقاذ ... وعاد وثمود وفرعون ذو الاوتاد ؟ /ثروت قاسم
  • بعض تداعيات شريط فيديو ( عمر البشير يجلد الفتيات في السودان ) ؟ /ثروت قاسم
  • ويكيليكس السودانية ... والطعن في الفيل الانقاذي ؟ ثروت قاسم
  • الرئيس البشير سوف يستمر رئيسأ في كل السيناريوهات ؟ ثروت قاسم
  • سلطان الفور وحمالة الحطب والكافرة ؟ /ثروت قاسم
  • معجزة من معجزات النبي موسي ؟/ثروت قاسم
  • تدشين دخول اسرائيل طرفأ فاعلأ في الحرب المتوقعة بين الجنوب والشمال ؟/ثروت قاسم
  • الانفصال ... عملية كسبية – ربحية للرئيس البشير وللرئيس سلفاكير ؟ /ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحرق المصاحف في دارفور ؟/ثروت قاسم
  • هل من أجماع وطني ضد المؤتمر ال لا وطني ؟/ثروت قاسم
  • شطب امر قبض الرئيس البشير فورأ ؟/ثروت قاسم
  • هل بدأ الرئيس البشير أستعداداته للاقامة الدائمة في دولة خليجية ؟/ثروت قاسم
  • الاستفتاء ... من شروط العودة الثانية للمسيح وقيام القيامة !/ثروت قاسم
  • اوباما ... وحل الدولتين في بلاد السودان /ثروت قاسم
  • الحل المطروح لحل مشاكل بلاد السودان ؟/ثروت فاسم
  • تفاصيل الصفقة الشاملة التي قدمها مكتوبة نظام الانقاذ للسناتور الامريكي كيري ؟ الحلقة الرابعة ( 4 -5 )/ثروت قاسم
  • باقان اموم يشتري أرض أبيي من المؤتمر الوطني الذي يهجر قبيلة المسيرية خارج منطقة أبيي ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • · الحرب الكونية ضد نظام الانقاذ ؟الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحاكي من قتل والديه ويطلب الرحمة لانه يتيم ؟ /ثروت قاسم
  • طبول الحرب ... بين المستشار مصطفي والوالي هارون ؟ /ثروت فاسم
  • الخطة ( ب) لأفشال الانفصال وتداعياتها ؟ الحلقة الاولي ( 1-2 ) /ثروت فاسم
  • السيد الامام ... وثقافة الحوار /ثروت قاسم
  • الخطة السرية الامريكية لتفكيك نظام الأنقاذ بالقطاعي ؟ الحلقة الاولي ( 1- 5 ) /ثروت قاسم
  • ماهو الجديد في مشكلة دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ماذا قال صدام لبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003 ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -3 ) /ثروت قاسم
  • الله واحد ... عبدالواحد /ثروت قاسم
  • السر وراء الهدف الحقيقي لكل عنصر من العناصر الخمسة للاستراتيجية الجديدة في دارفور /ثروت قاسم
  • تفاصيل الصفقة التي فشل الأستاذ علي عثمان محمد طه في إبرامها مع الرئيس اوباما ؟/ثروت قاسم
  • الاستراتيجية الجديدة لحلحلة ازمة دارفور مؤسسة علي نظرية ( ديك تشينى ) الشهيرة !/ثروت قاسم
  • هل سوف يستورد الرئيس سلفاكير لبلاد السودان الحرب الامريكية ضد الارهاب العالمي ( ضد الانقاذ ) في اجتماع الجمعة الفضيلة ؟ الحلقة الرابعة ( 4 - 6 ) /ثروت قاسم
  • تفاصيل اخر لقاء بين صدام وبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003؟ الحلقة الاولي ( 1 -3 ) /ثروت قاسم
  • الجنرال غرايشون والاشهر الحرم ؟ الحلقة الثالثة ( 3- 5 ) /ثروت قاسم
  • أسرار طبخة الإستراتجيّة الإنقاذيّة الجديدة لحل مِحْنة دارفور داخليأ ؟ الحلقة الثانية ( 2 - 7 ) /ثروت قاسم