صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : المتوكل محمد موسي English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


السيد قرايشون .. لست وحدك مُحبطاً /المتوكل محمد موسي
Oct 31, 2010, 20:45

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

بسم الله الرحمن الرحيم

السيد قرايشون .. لست وحدك مُحبطاً

المتوكل محمد موسي                                       

Almotwakel_

    فى الحقيقة ليس قرايشون وحده هو من يشعر بخيبة الأمل إزاء عدم حل أزمة دارفور وهى تدخل عامها الثامن وليس السابع كما ذكر ، بل آخرون مثله يشعرون بخيبة الأمل إزاء تطاول أزمة دارفور وإستعصائها على الحل وإن كان قد بدا من حديث المبعوث الأمريكى أنه يلوم الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها لفشلهم فى حل الأزمة.. لكن الواقع يقول أن السبب فى عدم الوصول إلى الحل ليس سببه الولايات المتحدة ومن معها وحدهم ... وإنما جميع أطراف الأزمة متورطون فى هذا التعطيل المتعمد لمسار الحل...بل يمكن أن نصف الأمر بأكثرمن مجرد تعطيل متعمد ، فأن عدم الوصول إلى حلٍ لأزمة دارفور حتى الآن يرقى إلى مستوى الجريمة... لأن الجميع قادرٌ على الحل ويدرك سُبله وإن تفاوتت حظوظهم فى ذلك ، إلا أنهم جميعاً تجاهلوا حل الأزمة وانغمسوا فى مايحقق مصالحهم وأصبحت دارفور مجرد ملهاة ومصدر عيش لبعض ومصدر ثراء فاحش للبعض الآخر خاصة الأطراف السودانية فى الأزمة والمتمثلة فى حكومة المؤتمر الوطنى والحركات الدارفورية المسلحه  بل حتى بعض شرائح مجتمع  دارفور المدنى ضالعة فى هذا التأخير المفتعل والمتعمد فى الوصول إلى حلٍ للأزمة...

     قبل أن نواصل حديثنا فى موضوع الخيبة والإحباط فى دارفور ، نرغب فى أن نشيد بالدور الذى لعبه الإعلام السودانى عامة وعلى وجه الخصوص المقروء منه فى التحذيروالتنبيه والإسهام مع جميع الأطراف من أجل الوصول إلى حلٍ للأزمة قبل أن تستفحل وتتعقد على النحو الذى نعيشه  ولو جُمعت المواد الأعلامية  التى كُتبت فى سبيل تقريب المواقف بين فرقاء الأزمة وصنع المقاربات من أجل الوصول إلى حلٍ للأزمة لصارت  أسفاراً  ينوء بحملها العصبة من الرجال ذوى البأس حتى بدا الأمر وكأنه ليس هناك ما يُقال فى شأن الأزمة ولم يقله الإعلام على طريقة هل غادر الشعراءُ من متردمِ !، للأسف الشديد أسمع الإعلام  السودانى إن كان يُنادى حيا ًولكن لاحياة لمن يُنادى..

    أمر آخر نرغب فى توضيحه .. وهو علة التشخيص الخاطئ لأزمات السودان والإستغراق فى الحل الجزئ دون أخذ القضايا جملةً وتفصيلا ، فهذا الوطن كالبنيان يشد بعضه بعضا إذا اشتكى منه عضوٌ تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى، فتدعيات أى أزمة جزء من شعب السودان ستنسحب على كل شعبه ، ولذا فإن التبعيض والتجزئ للأزمات يبتسرها فى إطار ضيق فى الوقت الذى تتخطى فيه آثار الأزمة الإطار الأقليمى الضيق لتتأثر كل البلاد.. وبمعنى آخر أن حل اى أزمة من أزماتنا الحاليه بمنعزل عن الأزمات الآخرى لن يؤسس إلى حل مستدام.. وذلك مثلما يحدث الآن من إستغراق فى حل أزمة جنوب السودان ونسيان قضية دارفور.

    نعود إلى موضوعنا ، لقد اتصف موقف المجتمع الدولى بالتناقض وعدم اليقين تجاه القضية وانشغل كثيراً فى الإهتمام بالوضع الإنسانى وأغفل الظروف التى أدت إلى هذا الوضع المتردى لسكان دارفور الأبرياء الذين يمثل وضعهم عرَض وإسقاط لمشكلة جذرية أزلية فى دارفور ولذا فإن عزل القضية الإنسانية من سياقات قضية التهميش وغياب التنمية وكل الأسباب الجذورية للصراع قد أدى لهذا الوضع المزرى الذى يعيشه النازحون واللاجئون والذى أدخل المجتمع الدولى فى ورطة الإنفاق اليومى لأكثر من ثلاث مليون مواطن يسكنون المعسكرات داخل وخارج السودان فى وضع غاية فى الإذلال ، فلا المجتمع الدولى استطاع أن يحل مشكلتهم ولا سكان المعسكرات هنئوا بعيشٍ رغيد بسبب صرف المجتمع الدولى عليهم ، ولو تم إنفاق نصف ما ينفقه المجتمع الدولى فى المساعدات الإنسانية على التنمية لكانت أزمة دارفور قد وجدت طريقها إلى الحل ، وبما أن الولايات المتحدة الأمريكية هى من تمسك بمعظم خيوط الأزمات فى هذا العالم وتملك من الآليات لحلها ما تملك وتعجز عن الحل وتعلن خيبة املها ، فأن ذلك أدعى ليُعلن الآخرون أيضاً خيباتهم طالما رهنوا إرادة حل الأزمة لجهة واحدة خاصة أطراف الأزمة من السودانيين،  خيبة أمل الولايات المتحدة جاءت على لسان مبعوثها الخاص للسودان إسكوت قرايشون الذى عبر عن خيبة أمله إزاء الوضع فى إقليم دارفور وهو يتحدث قبل أيام قلائل من الآن الى الجالية السودانية في ولاية فرجينيا الأميركية ، قائلاً "أشعر بالخجل لنفسي وللمجتمع الدولي كذلك لأننا لم ننجز الكثير من القضايا. وحرب دارفور أكملت سبع سنوات ولم نتوصل الى حل لها... هذا كثير". مضيفاً أن الكونغرس يعكف الآن على وضع قانون جديد للسلام فى السودان .  ليؤكد غرايشن  عدم جدوى العقوبات في مواجهة الخرطوم. وضرب مثالاً: "حظرت بطاقات الائتمان على قادة المؤتمر الوطني، فحملوا أموالهم في حقائب". وأردف: "لا أقول إنه يجب ألا تكون هناك عقوبات، لكن يجب أن نعمل على وضع عقوبات تؤثر على الافراد المعنيين بها دون التأثير على بقية الشعب، والعقوبات الحالية تؤثر حتي الجنوب ودارفور اللذين تم إستثناءهم منها، وليس لديهما منافذ على البحر سوى ميناء بورتسودان الذي يقع تحت العقوبات". ولكن ما جدوى القوانين التى يُصدرها الكونغرس مادام هذه القوانين التى تُصدر لا تُنفذ وتصبح مجرد حبر على ورق ؟.

لن نتطرق إلى موقف الحكومة ، فهى لها فلسفتها و إستراتيجيتها التى يعلمها القاصى والدانى وموقفها هو الموقف الأكثر وضوحاً وجرأةً بين مواقف أطراف الأزمة الدارفورية  ، ولم تدخر جهداً لإطلاع الأطراف الآخري عليها فماذا تفعل إذا لم يفهم الأغبياء ؟ .

أما الحركات المسلحة فرغم أنها ثارت ونشأت على خلفية التهميش وإنعدام التنمية إضافة إلى إهمال الحكومة للجانب الإدارى فى دارفور ، إلا إنها إرتكست إرتكاساً شديداً  وخرجت عن خط التغيير الذى تبنته ثورياً فى الإقليم ، فتبعثرت وتفرقت أيدى سبأ ، وأصبحت شعاراتها التى رفعتها محل شكٍ كبير لدى الجميع وأصبح إقصاء الآخرين من أهل دارفور أو رفض وجودهم فى صفوف هذه الحركات يتسم بالبعد القبلى ، صحيح أن هناك قيادات واعية تُدرك أهمية إلتفاف أهل دارفور حول برنامج التغيير هذا إلا أن هناك من يرفضون هذا الوجود ، ولما شعر الكثيرون منهم بأن الأمر يتخذ بعداً قبلياً لايخفيه البعض سارعوا إلى اللواذ والإستقواء بالإطار القبلى الضيق لأهلهم  وهو ما يُفسِّر تكاثر الحركات الدارفورية حتى وصل الأمر إلى تخوم خشم البيت داخل القبيلة الواحدة ، وهذه خيبة أمل كبيرة بلا شك ستطيل الأزمة وتجعل الحل مستحيلاً خاصة إذا علمنا أن هناك حركات قادمة فى الطريق بعد أن شعر هؤلاء أن مثل هذا الشعور الإقصائ يتغلغل بصورة كبيرة داخل الحركات الرائدة فى المجال ولا يترك لهم مجالاً للإسهام فى قضايا ومشاكل  هم أيضاً من ضحاياها ، بعد هذا الإستعراض السريع لمواقف الجميع كيف لا يتسلل الإحباط وخيبة الأمل إلى قلوب وأفئدة من يتوقون إلى إستدامة السلام والتنمية فى دارفور وإقالة عثرة أهله الذين أُستضعفوا وسيموا الظلم والهوان ؟.

 


مقالات سابقة بقلم : المتوكل محمد موسي
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : المتوكل محمد موسي
  • ساحل العاج فى وجه العاصفة /المتوكل محمد موسي
  • إحتمالات ومآلات ما بعد الإستفتاء /المتوكل محمد موسي
  • ما الذى لا يملكه السودان !!؟ .. /المتوكل محمد موسي
  • عامٌ إنتخابى إفريقى جديد /المتوكل محمد موسي
  • السيد قرايشون .. لست وحدك مُحبطاً /المتوكل محمد موسي
  • حكاية لولا دى سيلفا.../المتوكل محمد موسي
  • إسحق أحمد فضل الله .. و"الكوبار" ! /المتوكل محمد موسي
  • هيئة محامى دارفور ومفاوضات الدوحة /المتوكل محمد موسي
  • الخيانة والعمالة تقصمان ظهر إتفاق أبوجا 2 -2 /المتوكل محمد موسي