صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : خالد تارس English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


قصة ابطال التسلق على جبل الجليد حكاية عزل مناوي.. سيناريو بايخ.! /خالد تارس
Oct 30, 2010, 18:43

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

 

قصة ابطال التسلق على جبل الجليد

حكاية عزل مناوي.. سيناريو بايخ.!

خالد تارس

   التعليق الموضوعي على البيان الذي ((طبخه)) بعض الإخوة بمناسبة عزل المقاتل مني مناوي رئيس حركة جيش تحرير السودان ليس فية شماتة بقدر ماتظل هذه الخطوات تمثل ضربا من ضروب الإستهبال على الصحافة . ما كان لهذه الدعاية أن تجد رواجاً لولا أنها نشرت في شكل إعلان سياسي مدفوع الثمن.! حكاية الجماعة ديل ظلت تذكرني بسذاجة سلطان الداجو الذي انتهى به المطاف على ظهر ((تيتل)).. ذلك السلطان المتهور غادر ملكه الغاشم بدهاء إمراة مسكينة كانت غاضبة على ضحايا الإنهيارات الصخرية في ((ام كردوس)) وحزن قلبها على الإبن الوحيد الذي استنفره مزاج رجلٍ متسلط  للموت تحت انقاض جبلٍ أشم .! فلو صحيح ان غرض البيان المنشور على الجرائد هو مغازلة مشاعر المؤتمر الوطني كما يقول عامة الناس ، فإن مداعبة الوطني لاتستدعي عزل السيد مناوي تحت قائمة من اسماء اعضاء حركتة.. حتى الذين وردت اسمائهم بليل جاءوا في الصباح الباكر واصفين مايجري بأنه عملٍ غير موفق.! العجيب ان غالبية من رشحت أسماؤهم في البيان شخصيات ظلت تقود مؤسسات حركة التحرير طيلة هذة الفترة ((المأزومة)). وتقلدو بموجب ذلك مناصب رفيعة من خلال المشاركة في السلطة. و اذا كانت نوايا هؤلاء العباقرة تنتهي في حدود الإصلاح المؤسسي والتنظيمي للحركة فإن نظرية الإصلاح لاتتم خبط  عشواء ولاتقتضي بالضرورة عزل رئيسها إلا اذا كان منهج الإصلاح نفسة تصميم ((انتحاري)) على طريقة سلطان الداجو الذي وضع نفسه على ظهر تيتل بدين.! ولايموت مفهوم الإصلاح على مسارٍ واحد فينتهي بإنتاج ازمة تعصف بالجميع. إلا اذا كان مقصود الإصلاح في نظر القائمين بأمره مجرد إصدار بيان يعزل الرئيس.؟ المدهش ان هؤلاء القيادات اكتفوا ببيان عزل مناوي ثم صمتوا يبتلعون ريق الإنتظار، لان الإنتظار يُفسح مجال المراقبة لحكومة الوطني ان تحرق بخور الإستجابة في رابعة النهار.! والحكومة التي يخاطبها الجماعة ديل عبر بيانٍ ((يتيم)) لاتقبل التحريض في مثل هذه الظروف لأنها تدرك جيداً  وزن المعزول ووزن العازلين.. وبالتالي تصمت قليلا وتبتسم حتى أذنيها ففي البيان تشكيك يُنذر بأن مناوي ارتد عن السلام الذي كتبه وتحول الي رجل حربٍ لعين.. والحكومة تستمع الي هذا العرض الباهت ثم تمارس ((التطنيش)) في نفس الوقت،. سلوك الجماعة ديل يخاطب مزاج الحكومة بشكل جديد ينحصر في الترتيبات الامنية والسلام الذي ينتهي بسلطة.. و الحكومة التي وقعت مع هذا الرجل اتفاق سلام في  2006  تدري كيف وقعت هذا الاتفاق وبالتالي لا يعجبها سياق البيانات ، ويفوت على فطنة هؤلاء الاذكياء ان الحكومة تمتلك استخبارات ترصد الخبيث من الطيب .. اصحاب البيان المغلوط  تعمدو لفت نظر المؤتمر الوطني ببيانهم  ولكن الوطني يعلم يقيناً ان اتفاق السلام المبرم في ابوجا يساوي صفر بدون مني اركوي و لايحتمل مدلول سياسي لقناعات المجتمع الدولي.. ومناوي المعزول على بيان طبع بليل لو ظل لوحده لايملك إلا علبة سجاير ((البينسون)).. في النهاية هو المقاتل الشهير الذي وقع مع الحكومة اتفاق سلام ابوجا لوقف الحرب في دارفور ..  والحكومة بدلاً من ان تُجازي مناوي جزاءً حسُن اخذت تلتف على الوقت بإنتظار ميلاد بيان عديم الجدوى.! والبيان الذي لا يغير الاحوال يعبر في هدؤ عن خطايا تحتمل معكوس النتائج.. ولو حصرنا جملة الدسائس في البيان الذي صدر من بعد تنصل غالبية مؤيدية يعكس للمشاهد انتهاء الفلم قبل بدايتة.! ولكن عبقرية انتاج الأفلام ظلت مسطولة لدرجة فقدان سيناريو الإيمان بنتائج عزل رئيس حركة تحرير السودان إلا على بيان يحمل الإشارة (-).. وتسير التدابير على هذه الشاكلة وتروح تحمل نفس النتيجة من تراجيديا الفشل المزمن.؟ ولم يكن البيان الصادر في اكتوبر الجاري هو أول بيان إنقلابي ضد السيد مني مناوي فقد سبق وان صدر بيان يحمل نفس الصراخات حدد  اللياقة الكافية لعزل هذا الرجل المتواضع المهذب وهو يومئذٍ في الميدان بين جنوده ثم رجع نفس الذين كتبوا ذلك البيان الي قيادة ((مناوي)) مرت اخرى يطأطئون رؤوسهم و اليوم هم اول الرافضين لعملية تكرار اصدار البيانات.!

   الأفضل للذين وزعوا إعلان عزل رئيس حركة تحرير السودان الاخير ان ((يجوا عايدين)).. فحكاية العودة الطوعية للبيت السياسي ليس فيها شماتة بقدر فرضيات العزلة من ذلك المسرح ، فمعظم الذين وردت اسماؤهم كذبوا الدعاية وتبرأوا منها ، حتى رئيس مجلس التحرير الثوري عيسي بحر الدين الذي تصدر اسمه قائمة الانقلابيين تفوه بان شخصة لم يكن جزءً من ذلك الفلم المدبلج ..من الذي تبقى.؟ فكرة عزل القيادات على بيانات مكتوبة ظلت فكرة ملازمة للفشل لاتحتمل مدلول نجاح استراتيجي ولايستقر سلوكها على ممن يراقبون نظرية تقويم الأشياء. و هكذا تظل القراءة بسيطة لتصرفات مجموعة كتبت بيان طائش على انه مجرد استهبال سياسي ينطوي على منفعة شخصية واشواق غالباً ماتموت دون ملامسة أحلامها . هكذا يقول أي انسان عادي من عامة الجماهير التي خاطبها البيان بمثالية رائعة .. وكأنما على الامر سيل يتسلل من بين عينات عريضة لايستطيعون الصبر على الشدائد حتى يتم إصلاح عجز مؤسسي لمواجهة نوايا الفعل الباطل ،  وبالتالي قد يجتمع الناس على فكرة ((الجن القديم)) .. فلو حسبنا مقدار مايحصل من واقعة البيان الظريف نظل نغيب ونختبئ خلف الحكاوي كأنها قد حصلت فعلاً و في النهاية يظل الأمر مجرد تمرد جزئي عجز عن الخروج من صفوف حركة التحرير لأسباب غير موضوعية ، والموضوع لايحسب برمتة على هذا المسمي لظرافة التاكتيك ذاتة. فالتشظي الطبيعي دائماً مايتم داخل مؤتمر استثنائي محشود القيم مما يؤسس لإدارة قادرة على تصنيع القرارات الفورية كما حصل في حزب الامة والاتحادي وحتى الحركة الاسلامية فيستجيب الراي العام لمقابلة رد الفعل.. ولكن ظاهرة عزل مناوي في جوهرها المؤسسي لاتتم تحت هذا الوصف حتى ولو حُسبت انشقاق  او انقلاب او تمرد خرج في وقت استثنائي مؤثر لاستقطاب قناعة الغالبية عبر برنامج مشوق او سلطة جاذبة للمشاركين، فيبيت  ويمسي على انه بديل يصعب توصيفه بفعل سياسي خالي من المؤامرات .

 

 

 


مقالات سابقة بقلم : خالد تارس
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : خالد تارس
  • أملوا الحِلة كوراك..((2)) /خالد تارس
  • الصقر الذي تحول الي حمامة/خالد تارس
  • املوا الحِلة كُوراك..((1))/خالد تارس
  • لاتنسوا سلام دارفور/خالد تارس
  • يوم القنيص.../خالد تارس
  • دارفور .. أزمة متجددة/خالد تارس
  • قصة ابطال التسلق على جبل الجليد حكاية عزل مناوي.. سيناريو بايخ.! /خالد تارس