صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : بارود صندل رجب English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


تقرير المراجع العام وصمت الحكومة/بارود صندل رجب
Oct 30, 2010, 18:32

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

تقرير المراجع العام وصمت الحكومة
     قدم المراجع العام لجمهورية السودان تقريره السنوي للمجلس الوطني ونحمد للمراجع أن وضع بعض الحقيقة أمام الناس جمعياً وقد ظهر جليا سوء إدارة الدولة للمال العام والاقتصاد وهذه ليست أول مرة يتحدث فيها المراجع العام عن الفساد المالي في مؤسسات الدولة فقد تكرر الحديث عن ذلك تكراراً ومراراً في العام السابق حوي التقرير أيضاً كثيراً من أوجه الفساد المالي وكان رد الفعل الطبيعي للحكومة مذهلاً ومحبطاً وزير المالية السابق وزير الصناعة الحالي استخف بالتقرير قائلاً أن المال المسروق بالمقارنة بالإيرادات يعد تافهاً وبسيطاً .....الله ....الله في المساكين والجوعي أما وزير العدل السابق فقد أكدّ إن لا مبرر لتشكيل لجنة لدراسة الحالة وهكذا لم يحرك أحد ساكنا بشأن التقرير السابق فقط غادر المراجع موقعه غير مرضي عنه!!
    أما هذه المرة ومع أن نسبة المال المسروق قد ارتفعت عن العام  السابق إلاً أننا وحتى اللحظة لم نقرأ تصريحاً واحداً لأي مسئول في الحكومة منذ حديث المراجع نفياً أو إقراراً بالفساد وتحديد معالم برنامج جدي للقضاء عليه مع أن كل العالم يسعي إلي محاربة ومكافحة الفساد بشكل قوي .... إنشاء الله المانع خيرا.....
          في تقديرنا أن  الفساد المالي يخلق جواً من غياب الأمانة ليس في المؤسسات الحكومة فحسب بل في الأسواق والإنتاج متمثلاً في الغش والسرقة في البيع وعدم الصدق في العقود وانتشار قيم الجشع والظلم.
      والاعتداء والغبن والتدليس والشيكات الطائرة والتهرب الضريبي والتزوير وهذه القيم ستودي حتما إلي زعزعة الروابط الاجتماعية وتماسك المجتمع ويهدد استقراره ، وتبعا لهذا كان المأمول أن تعلن الدولة الحرب علي الفساد ولكن ....
      في الماضي القريب كانت دعوات محاربة الفساد لا تغيب عن خطابات كثير من المسئولين الذين لانعدم من بينهم مفسدين يلبسون لبوس النزاهة والأمانة أختفت حتى هذا إلاّ إننا نادراً ما نسمع دعوات صادقة تطالب بمحاربة هؤلاء المفسدين والتصدي لهم وكشف حقيقة فسادهم الذي اتخذوه منهج حياة ووسيلة تسلق وطريق الوصول إلي تحقيق أهدافهم التي لا يمكن أن يصلوا إليها عبر مسارات الحق والعدل والنزاهة ........
     ومع إن الشعب السوداني بطبيعته يدرك أن الغالبية من هؤلاء المفسدين مكشوفة أوراقهم أمام الجميع ولن يستطيعوا أن يختفوا خلف زيفهم طويلا فالفساد يكشف عن نفسه في هذه البلاد وهو ليس بحاجة لوثائق وشهود فدرجة شيوعه واستشرائه تجعل الكل شاهداً عليه ولكن ما الذي أخرست الحكومة !! النظر إلي القرير يحدث صدمة , أموال طائلة لا يعرف أحد أين صرفت وكيف صرفت........الجمارك  هذه المؤسسة الإيرادية الهامة تدخل دائرة الاتهام من خلال تقرير المراجع العام –عجزت هذه المؤسسة من تحصيل ديون علي أفراد ، فترحل تلك الديون عاما بعد عام منذ 2003م .
       من هو الشخص الواصل الذي يتاجر بأموال هذا الشعب المسكين هذه المؤسسة أسد علي المساكين والغلابة ونعامة وحمل وضيع علي بعض القطط السمان التي ظهرت كالنبت الشيطاني ، إلا تنطبق علي هذه المؤسسة مقولة مصطفي (صلي الله عليه وسلم )  [ إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف قطعوه لو كانت فاطمة لقطعت يدها] مالكم كيف تحكمون أين ذهب المشروع الحضاري؟ ..إيرادات لم تعرف طريقها إلي وزارة المالية المهيمنة علي المال العام ولاية ، بعض المؤسسات تتصرف في الإيرادات علي هواها ولا تبالي بالقوانين والنظم والسيد وزير المالية المسكين لا يحرك ساكناً وهو الحفيظ العليم (مفترض) فبدلا من أن يشهر سيفه ويعلن حربه علي الفساد والبذخ الحكومي والإسراف في المال العام ذهب المسكين ليحدث الناس ضرورة العودة إلي العواصة والكسرة وكأن الناس يأكلون الآن البيرجر والبسكويت والجاتو من حسن إدارة الدولة للمال محاربة الفساد الظاهر والخفي وإدخال مؤسسات الدولة في حظيرة القوانين واللوائح هذه هي خارطة الطريق لاقتصاد معا في قادر علي مواجهة كل التحديات.
       المراجع العام الخبير في قضايا المال والحسابات يضع وصفات غاية في الدقة قائلا أن هذه الملاحظات ظلت ترد عاماً بعد عام في شأن تاخير توريد المتحصلات أو رصدها في الأمانات أو تجنيبها ذلك بالمخالفة لطائفة من الأحكام والقرارات المتضمنة في قانون ولائحة الإجراءات المالية والمحاسبية وقوانين الموازنة السنوية وقرارات وزارة المالية وعدد كبير من قرارات المجلس الوطني.
    ويمضي المراجع قائلا وحيث أن نهج المخالفة ظل مستمراً بلا اعتبار لما يترتب علي ذلك من آثار سالبة علي أداء الموازنة تتمثل في حجب الإيرادات عن المالية وإنفاقها علي بنود خارج الموازنة المجازة ويدعوا سعادته إلي إيجاد آلية تضم الجهات المسئولة للتصدي لهذه الظاهرة في مظانها لمعالجتها بما يوافق أحكام القانون ويضمن إضافة المتحصلات إلي موارد الموازنة كما يضمن منع هدر الأموال المجنبة لله درك يا مراجع !!الكرة الآن في مرمي الحكومة رئيساً ووزيراً للمالية والعدل وهلمجرا فماذا أنتم فاعلون؟
         آما الطامة الكبرى في تقرير المراجع هي الوحدات التي خضعت للمراجعة فمن بين (237) وحدة خاضعة لرقابة الديوان لم تخضع لمراجعة الديوان سوى (168) وحدة فقط ، أما الوحدات التي لم تقدم حساباتها فبلغت (48) وحدة للعام الحالي (2009)  وأعوم سابقة إضافة إلي وحدتين رفضتا تقديم حساباتهما للديون الله أكبر ما هي الوحدات  التي ترفض أن تخضع لمراجعة الديوان هل هي تابعة لحكومة السودان فعلاً !! علي المراجع إن أراد أن يبرئ ساحته وذمته أمام الله والشعب وضميره أن يقدم كشفاً بهذه الوحدات ينشر بالصحف اليومية أن ما تضمنه التقرير خطير وأن المال المهدر يكفي لمعالجة مشكلات التعليم في السودان وكذلك الصحة لذلك لابد من أن نجوس خلال هذا التقرير ليهلك من هلك عن بينة ويحي من حي عن بينة ونعيب علي صحافة الخرطوم إغفالها التقرير بصورة نضفها في خانة التواطؤ مع الفساد و نختتمم هذه الافتتاحية بقصة للذكري وأن الذكري تنفع المؤمنين ،ولي عياض بين غنم رضي اله عنه ولاية في الشام لعمر بن الخطاب رضي الله عنه ، فلما تولي قدم عليه نفر من أهل بيته يطلبون صلته ومعروفه ، فلقيهم فالبشر فأنزلهم  وأكرمهم فأقاموا أياماً ثم سألوه في الصلة وأخبروه بما تكلفوا من السفر إليه رجاء معروفه فأعطي كل رجل منهم عشرة دنانير وكانوا خمسة – فردوها وتسخطوا ونالوا منه فقال ( أي بني عم والله ما أنكر قرابتكم ولا حقكم و لا
بعد شقتكم ولكن والله ما خلصت إلي ما وصلتكم إلاّ يبيع خادمي وبيع مالا غني لي عنه فاعذروني قالوا الله ماعذرك ، أنك والي نصف الشام وتعطي الرجل منا ما جهده أن يبلغه إلي أهله !! فقال اتأمروني أن أسرق مال الله فو الله لان أشق بالمنشار أو وآبري كما يبرئ السفن أحب إلي من أن أخون فلساً أو أتعدي وأحمل علي مسلم ظلما أو علي معاهد )  قارنوا رحمكم الله تعالي هذا حال هذا الأمين بواقعنا اليوم حين نظرنا للولاية نظر تشريف ولم ننظر إليها نظر تكليف فبذل كثير منا في سبيلها دينهم ومروءتهم ودفقوا من أجلها حياءهم وأراقوا لها ماء وجوههم ثم لما حصلوها حاذوا الولاية لأنفسهم وأولادهم وقرايتهم وحرموا مستحقيها منها  فوظائفها وأموالها  وسياراتهاحكر عليهم وعلي قرابتهم وعلي من يتملقون لهم وعقود العطاءات فيها ترسي علي شركات زوجاتهم وشركائهم حتى لا يكشف أمرهم هذا بعض من حال – للحديث بقية                                   
             
                                              بارود صندل رجب                                             المحامي                                                
 
 
 


 


مقالات سابقة بقلم : بارود صندل رجب
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : بارود صندل رجب
  • ما بين كمال عمر والطيب مصطفي/بارود صندل رجب
  • الاسلام برئ من هذه الأفعال المشينة/بارود صندل رجب
  • ؤؤؤ ماذا قدم المؤتمر الوطني لالحاج آدم يوسف؟ وماذا يقدم الحاج للمؤتمر الوطني ؟/بارود صندل
  • تقرير المراجع العام والمجلس الوطني/بارود صندل رجب
  • تقرير المراجع العام وصمت الحكومة/بارود صندل رجب
  • العدالة – الفريضة الغائبة /بارود صندل رجب - المحامي
  • ما بين الشيخ الترابي والطيب مصطفي/بارود صندل
  • فات أوان الوحدة يا المؤتمر الوطني/بارود صندل رجب