صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : بارود صندل رجب English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


العدالة – الفريضة الغائبة /بارود صندل رجب - المحامي
Oct 26, 2010, 20:49

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter
العدالة – الفريضة الغائبة
مازلنا نردد أن سيادة حكم القانون هي أساس النجاح في أي دولة بل في أي منظومة بشرية وبغيابها تنهار الدول وتعم الفوضي وتعني سيادة حكم القانون أن يلتزم الجميع بالقانون الساري وينزل الجميع عند حكم القانون فلا أحد فوق القانون فالذي لا يعجبه القانون الساري فعليه أن يسعي إلي تعديله وليس تجاوزه . والحكومة التي تضع القوانين هي الأولي باحترام القانون وقد عانينا كثيراً في هذه البلاد من تجاوز المؤسسات الرسمية للقانون، وبل ضربها عرض الحائط كثيرة هي مظاهر خروج المؤسسات علي القانون ونشقق  علي السيد/ وزير العدل ونتمنى له النجاح في سعيه لسيادة حكم القانون فنحن نشد من عضده ونقف معه في تحقيق قوله (أن عدم الالتزام بالقانون يؤدي إلي فساد العدالة ويقود إلي خسارة الدولة مادياً كما يترتب عليه أيضا الظلم وعدم العدالة ولذلك نريد أن نفعل هذا الدور من خلال وجودنا في مؤسسات الدولة )ياحبذا لو أن هذا القول والفهم ينزلان إلي الواقع اليوم قبل الغد .... أن خارطة الطريق للخروج من مآزقنا هو حسن تطبيق القانون ، لا أحد يتحدث عن العدالة المطلقة فتلك محال ولكننا نريد العدالة التي يحس المواطن بها فلا يكفي الحديث عن العدالة بل يجب أن يحس بها الناس عامة الناس!!
قضايا العدالة في هذه البلاد شائكة وبعضها آخذ يرقاب بعض قضايا الفساد هذا الغول الذي أطل برأسه وله جيش وخيل ونفوذ ينخر في عظام الأمة المنهكة أصلاً وهذا الفساد يمد لسانه ساخراً من القوانين واللوائح التي تحاربه فهل أعدّ الوزير عدته وعتاده لخوض هذه المعركة والذين سبقوه لم يجرؤا علي محاربته أليس من العيب وفي ظل حكومة المشروع الحضاري أن تأتي البلاد في مقدمة الدول الأكثر فساداً في العالم ..... ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم !!
أما قضية دارفور فهي أم القضايا في هذه البلاد بل في العالم كله ، وقد جرت مياه كثيرة تحت جسر هذه القضية إلي الدرجة أن أصبحت البلاد كلها متهمة بارتكاب جرائم فظيعة في دارفور وأن العالم يطالب بإجراء محاكمات دولية غير مسبوقة وفي ظل هذه التداعيات سعت الوزارة ومنذ سنين إلي إجراء تحقيقات جنائية للوصول إلي الحقيقة أولاً وإلي تقديم الجناة إلي العدالة ثانياً ولكن هذه التحقيقات تسير بسرعة السلحفاة فاللجان التي تكونت منذ سنين ونسمع عنها بين الحين والآخر أنها تجري تحريات ولم تصل بعد إلي أي نتائج ملموسة وسرعان ما تنفض  لجان لتكون أخري والمحصلة مزيد من الضبابية وعدم المصداقية فيما تقوم بها الجهات المختصة ! هذه القضية من الأهمية بمكان بحيث تفرد لها الوزارة جهداً أكبر وتستنفر كل قواها في القيام بواجباتها الدستورية والقانونية ، مقارنة بسيطة لعلها تبين لنا سوء حالنا وقلة حيلتنا ، في عام 2004م أصدر مجلس الأمن قراراً بتكوين لجنة دولية للتحقيق حول مزاعم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في دارفور من أطراف الصراع العسكري هذه اللجنة برئاسة قاضي إيطالي تحركت في دارفور وفي غير دارفور وخلال فترة وجيزة لم تتجاوز شهور معدودات أعدت تقريراً بتحقيقاتها وتوصلت لنتائج مذهلة بموجبها تم تحويل قضية دارفور إلي المحكمة الجنائية الدولية والتي جرت علي البلاد البلاوي !! وقبل هذه الجنة أصدر رئيس الجمهورية قراراً بتشكيل لجنة وطنية للتحقيق حول تلك المزاعم برئاسة مولانا دفع الله الحاج موسي رئيس القضاء الأسبق وعضوية الأستاذ/ عمر شمبنا المحامي المعروف وآخرين وتمكنت هذه اللجنة وفي ظل الظروف غير المواتية في دارفور من الوصول إلي نتائج في تقريرها الذي سلم للسيد رئيس الجمهورية الذي وعد بإنفاذ ما ورد في هذا التقرير ولكن وبعد كل هذه السنين لم ير التقرير النور مازال يرقد في أدراج السلطة قرير العين وفي رأينا المتواضع لو أن الحكومة نفذت عشر ما ورد في تقرير اللجنة الوطنية لتجاوزت كثير من المأسي والكوارث التي حلت بالبلاد، صحيح من الناحية الموضوعية فأن وزارة العدل لا تملك الإمكانيات المادية والبشرية توازي ما كانت تملكها لجنة القاضي الإيطالي كما وإنها تتحرك في إطار السياسة العامة للبلاد ولا تستطيع الخروج عليها ورغم كل هذه القيود وغيرها كثير إلاّ أن تحركها كان بطيئا إلي درجة لا يمكن قبولها البتة وكما قال الوزير الحالي عقب إعادة تشكليه لللجنة المختصة فأن الاستعجال المخل سوف يضر بالقضية ولكن وبالمقابل فأن البطء الشديد يؤدي إلي العدالة  العرجاء وفقدان المصداقية هذا من جانب ومن جانب آخر ماذا فعلت اللجان السابقة وما هي محصلة عملها وانجازاتها لابد للناس من معرفة الجهد الذي بذل وما هي المسافة التي قطعت للوصول إلي الحقيقة لا يكفي إسباغ الشكر الجزيل للجنة السابقة وعلي ما قامت بها وإحلال لجنة أخري لتواصل العمل نحن لا نشكك في كفاءة وخبرة المستشارين ولكننا نشكك في وجود رغبة حقيقية من أعلي سلم السلطة في السير بهذه التحقيقات إلي وجهتها الصحيحة بمعني أن الوزارة تحرث في البحر وتعرض نفسها لامتحان عسير .... أليس من المدهش أن التحقيقات لم تسفر بعد عن وجود بينات مبدئية تشير إلي ضلوع أي مسئول كبير فيما جرت ويجري في دارفور ، سبق لوزير العدل السابق الأستاذ/سبدارت أن صرح أن الوزارة اتخذت إجراءات في مواجهة المدعو علي كوشيب واوضعته الحراسة هذا الكلام قبل أكثر من أربع سنوات ولم نسمع بعد ذلك لا همسا ولا ركزاً أين كوشيب هل مازال بالحراسة ولم يقدم  للمحاكمة بعد؟ أم أن النيابة شطبت البلاغ في مواجهته وأطلق سراحه ، أم ماذا جري ؟
أي بؤس قانوني هذا وكيف ترضي الوزارة لنفسها أن تخوض في موضوع كهذا تتحدث  عن سيادة حكم القانون وعن قدرة مؤسسات العدالة في البلاد ورغبتها في تحقيق العدالة، نخشي أن تقيد البلاغات أن وجدت ضد مجهول لا يعلم ولا يعرف من ارتكب الجرائم في دارفور أوأن  الإدعاء بوقوع جرائم في دارفور مجرد فرية وتضليل من الأعداء اليهود والنصارى والعملاء وهلمجرا.........
نري أن وزير العدل في موقف لا يحسد عليه فهل يستطيع أن يعبر بالوزارة إلي بر الأمان أداءاً لو اجباتها الدستورية والقانونية في منظومة دولة تسعي إلي تلمس طريق العدالة ننتظر... لنري والله المستعان.            
                                          بارود صندل رجب                                                     المحامي                                                    

مقالات سابقة بقلم : بارود صندل رجب
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : بارود صندل رجب
  • ما بين كمال عمر والطيب مصطفي/بارود صندل رجب
  • الاسلام برئ من هذه الأفعال المشينة/بارود صندل رجب
  • ؤؤؤ ماذا قدم المؤتمر الوطني لالحاج آدم يوسف؟ وماذا يقدم الحاج للمؤتمر الوطني ؟/بارود صندل
  • تقرير المراجع العام والمجلس الوطني/بارود صندل رجب
  • تقرير المراجع العام وصمت الحكومة/بارود صندل رجب
  • العدالة – الفريضة الغائبة /بارود صندل رجب - المحامي
  • ما بين الشيخ الترابي والطيب مصطفي/بارود صندل
  • فات أوان الوحدة يا المؤتمر الوطني/بارود صندل رجب