صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


وهبة وشريعة الاندهاش/عبد الله علي إبراهيم
Oct 25, 2010, 18:22

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

عزيزي بكري،

 

تعازيّ الحارة في صديق العمر وهبة. رحم الله. قل مثيله لتوقف مصانع إنتاج قرينه.

 

هذه كلمة كتبتها عنه قبل نحو عام. قرأها وأعجبته

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 وهبة وشريعة الاندهاش

 

 عبد الله علي إبراهيم

 

 

 

أضاف دكتور وهباني (أو وهبة للتدليل) أستاذ الفيزياء بجامعة الخرطوم لحقوق الإنسان حقاً سماه "حق الإندهاش". وهو من أفضل الممارسين له. وربما كان هذا سبب محبته لرفيقنا المرحوم القاضي المحدث محمد ميرغني نقد. فكل قول من نقد لا يخلو من: "ما معقول لكين؟".ولأني كنت مصاباً باليقين القح في شبابي بجامعة الخرطوم (حيث تعرفت على وهبة)  ممتنعاً عن "الاندهاش"، أو متعالياً  عليه، كان وهبه يقول عني إني موهوم ساكت.

 

أوضح تعبير لوهبة عن حق الاندهاش كان في نحو عام 1965 أو 1966. كان وهبة قد تخرج من جامعة الخرطوم وعمل بالمعهد الفني (جامعة السودان الحالية). فشارك جماعة من اصدقائه ميزاً في شارع 59 وكان ذلك نهاية الخرطوم في الزمن المسمى بالجميل. كان من زملاء الميز الصديق المرحوم الشيخ رحمة الله المحامي. وهو عالم قائم بذاته طرفته طريفة متناقلة. وربما شارك في الميز المرحوم السفير يوسف مختار والسفير إبراهيم طه ايوب.

 

جاء وهبة متأخراً للميز في مساء ذات خميس. ووجد مطاميساً كثيرين في البيت مجتمعين في شكل حلقة أو قعدة (ابو الزفت قلتها). سلم وهبة على أولهم ولم يتعرف عليه. ثم سلم على الثاني. نفس الشيء. فالثالث فالرابع فالخامس. ولم يعرف أياً منهم. وبدت على وهبة أمارات الإنزعاج التي تغزوه في الموقف المشتبه المرتبك. فصر وجهه وأفتر عن تعبير معروف عنه باستهجان الموقف الذي فيه. وواصل السلام حتى بلغ نهاية الدائرة. ولم يعرف أياً من مطاميس الخميس . . . في الزمن الجميل. فسارع إلى غرفته وتمترس بها لم يخرج. فلحق به الشيخ مؤنباً:

 

-يا وهبة دا كلام شنو؟ سلامك للضيوف كان بجفاء. كمان تجي تلبد في الأوضة ما تطلع عليهم. با خي إنت عاوز تحرجنا واللا شنو؟

 

-يا الشيخ أنا بعرفك من كم سنة؟

 

- دا دخلو شنو هسع؟

 

-بس قول يا موهوم؟

 

- طيب، خمسة سته سنين.

 

-طيب يالشيخ بعد العشرة الطويلة يجتمع في بيتك عشرين واحد وأنا صاحبك الروح بالروح ما أعرف فيهم واحد؟ واحد أقدبو عين الشيطان؟ دا معقول دا؟

 

-وهو شرط؟

 

-لا ما شرط. لكين ما أندهش. ما عندي حق الاندهاش.

 

والشيخ يحب اللعبة الحلوة. فضحك حتى غفر الله له. وظل يحكي النادرة  عن وهبة الذي جعل الاندهاش حقاً من حقوق الإنسان على أخيه الإنسان.

 

لقيت وهبة بعد عودته من إغتراب قصير جدا في بلد عربي شقيق. فسألته عن سبب اختصاره لإغترابه. فقال:

 

-اندهاش ساكت. مندهش.

 

-تاني!

 

-لكن ما مٌدهشين. اقول لك مثل. سكنت في حي شوارعو مضلمة لمبة نور ما فيهو مع أن الأعمدة مغزوزة زي الشدر على الشوارع. بعد أيام جاء عمال الأشغال ركبو اللمض. وأول ما الدنيا نورت ما أشعر إلا أهل الحلة كلهم كبيرهم وصغيرهم رجالاً ونساء شيباً وشبابا خرجو بقضهم وقضيضهم الأعمى شايل المكسر. حجري وحجرك طاخ طراخ حتو اللمض دي عن بكرة أبيها. فأظلمت الشوارع وعادوا إلى بيوتهم عادي.

 

-وما عرفت سببهم؟

 

- عبد الله إنت أظنك كبرته بوهمك؟ سبب شنو؟ ما في سبب؟

 

-بلا سبب ولا سبوبة؟

 

-لا سبب لا سبوبة؟

 

-وهبة جيبها البر شوية.

 

-يا عبد الله اندهش شوية! في زول بتسبب على لمبة نور في شارع؟

 

-يعني مجانين؟

 

-لا. افتكر عاوزين يتنفسو الصعداء بس.

 

لم يبرحنى حديث وهبة ذلك وأنا أرى "فزع" الأحزاب ضد الانتخابات:خارجين بقضهم وقضيضهم الأعمى شايل المكسر. كلهم. كبيرهم وصغيرهم. رجالاً ونساء. شيباً وشبابا. شمالاً وجنوبا. الحمديون والمهمشون.  حجري وحجرك.طاخ طراخ في لمبة الإنتخابات التي هي الضوء في آخر النفق.

 

 قوموا إلى تنفسكم الصعداء لا غزّ الله فيكم بركة. ولنا حق الاندهاش.


مقالات سابقة بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
  • المسيرية حقها في رجليها/عبد الله علي إبراهيم
  • 17 نوفمبر 1958: سنة أولي استبداد (كتب في مناسبة سبقت لذكرى انقلاب 17 نوفمبر 1958 بصيتها السئ)./
  • شروق القضارف . . . ومغيبها/عبد الله علي إبراهيم
  • من عبد الله على إبراهيم في رثاء الأستاذ الأمين محمد عبد المجيد
  • السيد علي الميرغي: يا لحّاق بعيد في مناسبة حوليتة /د/عبدالله علي ابراهيم
  • في غضبة صلاح وفي حِلْم عبدالخالق/عبد الله علي إبراهيم
  • وهبة وشريعة الاندهاش/عبد الله علي إبراهيم
  • امريكا والأوطان المفروشة: لماذا تـأخر المسلمون وتقدم غيرهم؟ /عبدالله علي ابراهيم
  • عبد الخالق محجوب )1927-1971): في كلمتين تلاتة/عبد الله علي إبراهيم
  • كِندل: وتقول لي الطيارة ما فيها بوري/عبد الله علي إبراهيم
  • جنوب السودان والتطبيع مع إسرائيل/عبد الله علي إبراهيم