صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : ثروت قاسم English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


السيد الامام ... وثقافة الحوار /ثروت قاسم
Oct 19, 2010, 04:11

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

 

السيد الامام ...  وثقافة الحوار

 

ثروت قاسم

 

 

أضاءة

 

استوقفتني في الجدل الدائر حاليأ حول النقاب , والحجاب , وتضمين مادة  توضيح ثقافة  الجنس  ضمن المواد التعليمية , عدة مؤشرات فارقة !  مؤشرات  ليس لها علاقة  بمعقولية  ومقبولية  وصدقية  وصحة  الرؤي التي يطرحها هذا الطرف أو ذاك  ؟  مؤشرات ليس  لها علاقة  مثلا :

 

 ب هل النقاب عادة أم عبادة  ؟

 

 وأنما لها علاقة مباشرة بالسقوط الأخلاقي , والتردي الثقافي , والجهل المعرفي , الذي سقط فيه مجتمعنا السوداني , بعد سنوات التيه والتجهيل  الاسلاموي  الانقاذي !

 

وسوف أختار من   جميع هذه المؤشرات ,   مؤشرأ  واحدأ   أحدأ  , احاول تناوله  بأقتضاب في السطور التالية !

 

طريقة السيد الامام ؟

 

طرح السيد الأمام وجهة نظره  في المواضبع المذكورة  أعلاه , وأورد بعض الايات القرانية , وشرح هذه الابيات القرانية وسياق نزولها  , لتوكيد وجهة نظره . كما أستشهد ببعض الاحاديث النبوية  , وشرحها شرحأ وافيأ , دفاعأ عن موقفه . ثم اورد حوالي تسعة بينات اصيلة  وأصلية  ( ليست من القران ولا من السنة ولا من السلف الصالح )  , بل من بنات افكاره , ومن مخزونه الفكري الموسوعي , لكي يبرهن علي صحيح فتواه , ومصداقية قوله !

 

 خطاب العقل الي العقل !

 

خطاب العلم والمعرفة والتدبر !

 

 وكل ذلك بلغة بالتي هي أحسن ! لغة سمحة خالية من الشطط والنزق !

 

نقول ذلك بصرف النظر عن موافقتنا لطرح السيد الامام ,  أو رفضنا له !

 

 لا نتحدث هنا عن الموضوع , وانما عن كيفية  وألية طرح الموضوع !

 

هذا ما كان من أمر السيد الأمام !

 

طريقة أصحاب الفضيلة الشيوخ الأفاضل ( التكفيريون والخوارج الجدد؟

 

 دعنا نستعرض ما قال به علماؤنا الأجلاء  ( التكفيريون والخوارج الجدد في الرد علي  ودحض  كلام السيد الأمام !

 


فضيلة الشيخ الاكبر  أبوزيد محمد حمزة , رئيس جماعة أنصار السنة المحمدية  , وبدلأ  من  أن   يفند  بحججه , أن  كان عنده حجج ,  أقوال  السيد الأمام  ,  رمي السيد الامام  بـ ( الكذب )   ...  هكذا مرة واحدة ؟ وأتهمه , جورأ وبهتانأ    وبدون اي سند           بالطعن في القرآن نفسه !  وأردف قائلأ : ,

 

(   إن الصادق ( هكذا حافة ؟ )  تربى ودرس في أوروبا وثقافته غربية بعيدة عن الدين الإسلامي , وليس له علاقة بالدين ( يا زول ... خاف الله ! )  , حتى يفتي فيه .  الصادق  ليس من العلماء ولا أهل الرأي المعتبرين ليقطع في أمور الدين ، خاصة وأن البلاد ملأى بالعلماء والفقهاء الذين لهم باع طويل في الفقه وأصول الشريعة، وان الصادق  ليس من هؤلاء ) !

 

أختزل فضيلة الشيخ الاكبر الموضوع في سب السيد الامام واتهامه بالكذب , والطعن في القران , والجهل بالدين الاسلامي ! تناسي فضيلة الشيخ الاكبر الموضوع , وركز حصريأ علي شتيمة السيد الأمام , شتائم شخصية مقذعة , لا سند لها من منطق , أو وازع أخلاقي , أو اسلامي !

 

ونحن نتسأل بدورنا هل الشتائم الشخصية المقذعة والاتهامات التكفيرية الباطلة مرجعية من مرجعيات جماعة أنصار السنة المحمدية  ؟ هل لغة المكارثية ولغة محاكم التفتيش مرجعية من مرجعيات الدين الاسلامي  الصحيح , والسنة المحمدية الصحيحة ؟

 
وعندما سأل محررجريدة الصحافة  فضيلة  الشيخ الاكبر  عن رأيه في قول السيد الامام  ان الحجاب المقصود هو إيجاد فاصل بين نساء النبي والرجال الذين هم الصحابة ، وكيف أن الأمر هنا قاصر على نساء النبي فقط , دون الأخريات، لم يملك فضيلة  الشيخ الاكبر غير أن يردد :

 

(  ياسبحان الله  ...  ياسبحان الله ) !

 

  وقف فضيلة  الشيخ الاكبر في العقبة !   

 

قفل 14 !

 

عجز عن أن يبين !

 

 مخزونه الفكري الناضب لم يسعفه !

 

  لم يجد اي بينة يرد بها علي سؤال الصحفي  ودعاوي  السيد الأمام  , سواء الأختباء وراء  وترديد كلمات ياسبحان الله !

 

ألم يفضح هذا الرد العاجز التصحر الفكري الذي يعاني منه فضيلة الشيخ ؟

 

هذا ما كان من أمر فضيلة الشيخ الاكبر  أبوزيد محمد حمزة , رئيس جماعة أنصار السنة المحمدية  !

 

عصاية قائمة وعصاية نائمة

 

دعنا نستمع الي اقوال فضيلة الشيخ ياسر عثمان جاد الله ,  أمير الإخوان المسلمين  (   الإصلاح )  !  يقول فضيلة  الشيخ  إنه رجع إلى 45 مرجعا من تفاسير القرآن الكريم , ووجد أن مذهب الغالبية من أهل العلم , هو ان تغطية الوجه ليست واجبة ؟  إنما مستحبة ؟  وواجبة عن بعض العلماء  ؟   

 

فسر فضيلة الشيخ الماء , بعد جهد قراءة 45 مرجعأ ,  بالماء ! وزاد علي جهلنا جهلأ ؟ اذ ماذا نفهم  , نحن السوقة ,  من ان يقول بعض العلماء ابيض , وبعض العلماء أسود ؟ نمسك في الابيض أم في الأسود ؟

 

 للأسف لم يقل لنا  فضيلة الشيخ  ياسر  رأيه هو في الموضوع , كما فعل السيد الأمام , في وضوح تام ! ردد  لنا  فضيلة  الشيخ ,  ببغاوية جهولة ,  اقوال غيره من العلماء من القرن الثامن , والتي حملت الشئ ونقيضه !  تركنا فضيلة الشيخ في عمانا  وتخبطنا وجهلنا ... ربما لأنه ليس بأحسن حالا منا , نحن السوقة ؟

 
وختم فضيلة الشيخ  ياسر عثمان جاد الله رؤيته بخصوص النقاب بقوله إن حديث المهدي ( هكذا حافة ) عن النقاب عادة وليس عبادة ,  يصبح مجرد مغالطة  !  

 

يا ناس حتجننونا ؟ من الذي يغالط هنا ؟ 

 

الكلام الدراب ؟

 

أما  سعادة ( الدكتور ؟ )  يوسف الكودة ,  رئيس حزب الوسط الإسلامي فقد  جزم بان النقاب أمر مشروع  إسلاميا ,  وشعيرة إسلامية ، وان الفقهاء قديما وحديثا لم يختلفوا حول مشروعيته ؟

 

كلام  دراب  ملقي علي عواهنه ,  لم يورد ويستدل قائله ( الدكتور ؟ )    بما يسنده من قران كريم , أو حديث نبوي صحيح , كما  فعل  السيد الامام   في  فتواه المحكمة  , المكربة بالايات القرانية ,  وصحيح الحديث !     

 

كلام (  الدكتور ؟ )  كلام ستات شاي !

 

هل أزيدك , ياهذا , من دراب شيوخنا الافاضل ( التكفيريون والخوارج الجدد ؟   أم بطنك طمت ؟

 

ثم هل من مقارنة بين قمم وقاعات  الجبال  الفكرية ؟ بين الحق الابلج والباطل الازهق  !

 

السيد الامام ...  مصلح وصالح

 

سؤال في هذا السياق  ؟ عندما تقرأ , يا هذا  , الاية 117 من سورة هود  , الأ تتذكر السيد الأمام ؟

  ( وما كان ربك ليهلك القري بظلم واهلها  مصلحون).

   (117 -  هود )

 لاحظ  ( مصلحون ) وليس فقط  (صالحون) .

 نعم السيد الامام من المصلحين قبل أن يكون  من الصالحين !

واجبه الذي وضعه نصب عينيه  هو توعية بني أدم  فكريأ ,  مستندأ علي تدبره  وفهمه   العصري لمعاني القران الكريم وصحيح السنة  ! مؤوسسأ علي تراكمات أفكار  واجتهادات العلماء من السلف الصالح  طيلة  ال 1400 سنة  ونيف الفائته ,  ومستصحبأ مستجدات العصر , ونحن في نهاية العقد الأول من القرن الحادي والعشرين !

 يتحفنا السيد الامام بعصارة العصارة عندما يقول :

أنا اقول ....

ولا  يقول  أبدأ :

يقول العلماء ...

يسعي السيد الامام بثاقب فكره ,  ومخزونه المعرفي الموسوعي  الي أصلاح حال المسلمين   , كل المسلمين , وتنويرهم بأمور دينهم الوسطي الصحيح ! وأبعادهم عن الخزعبلات والفهم الخاطئ  الجهول لمعاني القران الكريم وصحيح السنة !

 يجاهد السيد الامام لرفعة ورفاهية بلاد  السودان ,  واهل بلاد السودان , في تجرد ما بعده  تجرد , وفي اخلاص تام , رغم الخناجر والسواطير والفئوس والسهام والسيوف , وما رحم ربك  , من الذي يسوي ومن الذي لا يسوي  .

  نعم رغم كل ذلك , ومع ذلك  , وربما بسبب ذلك  , كان ولا يزال واجب السيد الامام  , الذي ألزم به نفسه  هو الاصلاح , وليس فقط الصلاح  !

 

السيد الامام  فاعل ذاتي  ...  صالح .

السيد الأمام فاعل متعدي  ...  مصلح  .

وهنا يكمن  سر عظمة السيد الأمام ...     وما يضمن تقدم ورقي ورفاهية بلاد السودان واهل بلاد السودان .

وسؤال  ثان في هذا السياق  ؟ عندما تقرأ , يا هذا  , الاية 18 من سورة البقرة   , الأ تتذكر أصحاب الفضيلة شيوخنا  الأفاضل            ( التكفيريون والخوارج الجدد )  ؟

 

أصحاب الفضيلة شيوخنا  الأفاضل   ( التكفيريون والخوارج الجددهم الذين عناهم الفيلسوف الألمانى عمانويل كانت  , عندما قال قولته المشهورة :

(   أن الإنسان الضار بمجتمعه ليس عالما تماما  !  وليس جاهلا تماما !  وإنما هو شخص لم يتعلم بما يكفى ليكون نافعا  !  ولم يكن جاهلا بما يكفى ليكف أذاه عن الآخرين! )  .

 

هؤلاء هم أصحاب الفضيلة شيوخنا  الأفاضل  ! هؤلاء هم التكفيريون والخوارج الجدد !

 

معظم النار من مستصغر الشرر

 

يحق لأي مواطن غيور علي الحفاظ علي السلم الأجتماعي , والتوافق الديني , والتعايش السلمي بين مكونات المجتمع المختلفة , أن يدق جرس الانذار المبكر , ويعري ويفضح التصريحات  المنفلتة الجاهلة , والفتاوي المغلوطة  التي ما أنزل الله بها من سلطان , والتي يطرشها وينبح بها التكفيريون , والخوارج الجدد , وشيوخ وأمراء المنظمات الأسلاموية التي تكاثرت مؤخرأ في السودان تكاثر الفطريات ! هذه التصريحات والفتاوي والخطب والاصدارت غير المسئولة والتكفيرية يجب علي نظام الانقاذ أيقافها فورأ , والا عمت الفتنة , وهي أشد من القتل !

يرعي نظام الانقاذ , ويقدم الدعم المقدر لهذه الجماعات التكفيرية  والخوارج الجدد ! ولكنه لا يدري ان الجني عندما يخرج من القمقم ,  سوف ينقلب علي عرابه الانقاذي , الذي لن ينجح  عندها في ارجاع الجني الي قمقمه مرة اخري  , بعد أن يتم تكفير نظام الأنقاذ نفسه !

 

مستصغر الشرر الان ربما تحول غدأ الي معظم النار , للأسباب التالية :

+ الشعب السوداني شعب طيب ومتدين وعاطفي , ويمكن لهذه الجماعات التكفيرية  والخوارج الجدد استغلاله وتجهيله  بسهولة !

+ نسبة الامية في السودان تقارب السبعين في المائة , وأغلب  الباقين أنصاف جهلة ( بسبب نظام التعليم الأنقاذي ) , مما يسهل تجهيلهم واستغلالهم باسم الدين !

+ ثورة الاتصالات تجعل الراعي في بوادي الكبابيش ( كما تقول السيدة العالمة  المقدداها  ام سلمي الصادق   , التي كنت أحسبها  , جهلأ مني , من الدقدق والصير  بالمقارنة مع اهرامات الكنداكة )  ,   والمجتمع الدولي ملمان بتخرسات  التكفيريين والخوارج الجدد , ساعة النطق   بها !

+  ليس هناك منطقة وسطي  في أمور الدين ! فاما حق أو باطل ! أما أبيض أو أسود ! لا وجود للون الرمادي ! وهنا تكمن الفتنة !

+ سوف لن يقف المجتمع الدولي مكتوف اليدين ! بل سوف يتدخل كما تدخل في أفغانستان والعراق ! وبعدها ... الطوفان !

+ التكفيريون والخوارج الجدد دخلوا في الحكومة الانقاذية الجديدة  بكثرة !  من كان يحلم بأن يصير  الدباب الذي صفع معلمه حاج ماجد سوار وزيرأ ! هل تذكر , يا هذا , كيف أباح نائب والي الولاية الشمالية  الأنقاذي دم السيد الأمام لانه قال وقتها  بجواز قبول قوات اليوناميد  , التي كانت  ترفضها حكومة الانقاذ  بشدة  , وحلف الرئيس البشير بالايمان المغلظة المثلثة ... والله العظيم ... والله العظيم ... والله العظيم  ...  أنها سوف لن تدخل دارفور وهو حي !

التكفيريون والخوارج الجدد ... أن هم الأ يخرسون !

وما تنسي , يا هذا  ,  أن تحاسب من المطرة ... كما قالت استيلا الجنوبية !

 


مقالات سابقة بقلم : ثروت قاسم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : ثروت قاسم
  • ماذا قال الفرعون وملك الملوك والشنقيطي للرئيس البشير ؟/ثروت قاسم
  • الحركة الشعبية تغزو الخرطوم بدبابات ومدافع ومدرعات الجيش النمساوي ؟/ثروت قاسم
  • شكلة بين الرئيس اوباما والرئيس البشير والسيد الامام ؟/ثروت قاسم
  • نظام الاتقاذ ... وعاد وثمود وفرعون ذو الاوتاد ؟ /ثروت قاسم
  • بعض تداعيات شريط فيديو ( عمر البشير يجلد الفتيات في السودان ) ؟ /ثروت قاسم
  • ويكيليكس السودانية ... والطعن في الفيل الانقاذي ؟ ثروت قاسم
  • الرئيس البشير سوف يستمر رئيسأ في كل السيناريوهات ؟ ثروت قاسم
  • سلطان الفور وحمالة الحطب والكافرة ؟ /ثروت قاسم
  • معجزة من معجزات النبي موسي ؟/ثروت قاسم
  • تدشين دخول اسرائيل طرفأ فاعلأ في الحرب المتوقعة بين الجنوب والشمال ؟/ثروت قاسم
  • الانفصال ... عملية كسبية – ربحية للرئيس البشير وللرئيس سلفاكير ؟ /ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحرق المصاحف في دارفور ؟/ثروت قاسم
  • هل من أجماع وطني ضد المؤتمر ال لا وطني ؟/ثروت قاسم
  • شطب امر قبض الرئيس البشير فورأ ؟/ثروت قاسم
  • هل بدأ الرئيس البشير أستعداداته للاقامة الدائمة في دولة خليجية ؟/ثروت قاسم
  • الاستفتاء ... من شروط العودة الثانية للمسيح وقيام القيامة !/ثروت قاسم
  • اوباما ... وحل الدولتين في بلاد السودان /ثروت قاسم
  • الحل المطروح لحل مشاكل بلاد السودان ؟/ثروت فاسم
  • تفاصيل الصفقة الشاملة التي قدمها مكتوبة نظام الانقاذ للسناتور الامريكي كيري ؟ الحلقة الرابعة ( 4 -5 )/ثروت قاسم
  • باقان اموم يشتري أرض أبيي من المؤتمر الوطني الذي يهجر قبيلة المسيرية خارج منطقة أبيي ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • · الحرب الكونية ضد نظام الانقاذ ؟الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحاكي من قتل والديه ويطلب الرحمة لانه يتيم ؟ /ثروت قاسم
  • طبول الحرب ... بين المستشار مصطفي والوالي هارون ؟ /ثروت فاسم
  • الخطة ( ب) لأفشال الانفصال وتداعياتها ؟ الحلقة الاولي ( 1-2 ) /ثروت فاسم
  • السيد الامام ... وثقافة الحوار /ثروت قاسم
  • الخطة السرية الامريكية لتفكيك نظام الأنقاذ بالقطاعي ؟ الحلقة الاولي ( 1- 5 ) /ثروت قاسم
  • ماهو الجديد في مشكلة دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ماذا قال صدام لبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003 ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -3 ) /ثروت قاسم
  • الله واحد ... عبدالواحد /ثروت قاسم
  • السر وراء الهدف الحقيقي لكل عنصر من العناصر الخمسة للاستراتيجية الجديدة في دارفور /ثروت قاسم
  • تفاصيل الصفقة التي فشل الأستاذ علي عثمان محمد طه في إبرامها مع الرئيس اوباما ؟/ثروت قاسم
  • الاستراتيجية الجديدة لحلحلة ازمة دارفور مؤسسة علي نظرية ( ديك تشينى ) الشهيرة !/ثروت قاسم
  • هل سوف يستورد الرئيس سلفاكير لبلاد السودان الحرب الامريكية ضد الارهاب العالمي ( ضد الانقاذ ) في اجتماع الجمعة الفضيلة ؟ الحلقة الرابعة ( 4 - 6 ) /ثروت قاسم
  • تفاصيل اخر لقاء بين صدام وبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003؟ الحلقة الاولي ( 1 -3 ) /ثروت قاسم
  • الجنرال غرايشون والاشهر الحرم ؟ الحلقة الثالثة ( 3- 5 ) /ثروت قاسم
  • أسرار طبخة الإستراتجيّة الإنقاذيّة الجديدة لحل مِحْنة دارفور داخليأ ؟ الحلقة الثانية ( 2 - 7 ) /ثروت قاسم