صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : ثروت قاسم English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


ماهو الجديد في مشكلة دارفور ؟ /ثروت قاسم
Oct 11, 2010, 10:02

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

ماهو الجديد في مشكلة دارفور ؟  

 

ثروت قاسم

 

 

المشاكل النمطية في دارفور  

 

قبل وصول ابالسة الانقاذ للسلطة , كانت سقوف  المشاكل في  دارفور  واطية للغاية  ,  كما يذكرنا بذلك السيد الامام  !   كانت المشاكل نمطية  , ومقدور عليها ,  ومقدور علي  معالجتها  وحلها  ,  بالتراضي  والجودية الشعبية , وكذلك بالديات والتعويضات المالية !

 

قبل وصول ابالسة الانقاذ للسلطة , يمكن حصر المشاكل الكبري في اقليم دارفور في ما يلي :

 

 

+  مشاكل لا تتعدي مطالبة الدارفوريين بردم فجوة التنمية ببناء مزيد من المدارس والمستشفيات  والطرق والبني التحتية  الانشائية الاخري . 

 

+  مشاكل  الصدامات النمطية بين القبائل المختلفة حول مواضيع محلية , ودوما  ما  يتم حل هذه المشاكل المحلية وديأ , وحتي بدون تدخل الحكومة المركزية .  

 

+  المشاكل النمطية  المحلية بين الرعاة والمزارعين  , والتي تتم معالجتها بالديات والتعويضات  في الغالب .

 

+  واخيرا مشكلة النهب المسلح التي دخلت في الثقافة الدارفورية نتيجة حروب ليبيا   في تشاد ,   نتيجة تدفق السلاح في المنطقة .

 

كانت المشاكل النمطية المذكورة اعلاه , والمقدور عليها , هي كل ما يشغل بال الدارفوريين السعداء !

 

المشاكل الجديدة  في دارفور

 

اما بعد وصول  ابالسة الانقاذ للسلطة , ونتيجة لسياساتهم الشيطانية   في دارفور , فقد تشعبت وتعقدت المشاكل , وانفرطت حبات المسبحة ! وتغيرت طبيعة المشاكل من مشاكل نمطية مقدور علي حلها , الي مشاكل خبيثة من نوع جديد !   وظهرت فيروسات سرطانية قاتلة , ومصائب مانزل الله بها من سلطان ! 

 

 نذكرمنها علي سبيل المثال لا الحصر , المشاكل الجديدة التالية : 

 

+ استشهاد اكثر من 300 الف دارفوري خلال بضعة سنين , لاول مرة في تاريخ دارفور ,

 

+  ظهور أزمة إنسانية يجسدها  اربعة مليون نازح ولاجئ في  معسكرات النازحين واللاجئين في دارفور وتشاد وباقي دول الجوار , ونزع حواكيرهم ,  وحرق قراهم ومدارسهم ومستشفياتهم وتسميم ابارهم  , وأغتصاب نسائهم .

 

 

+  ظاهرة الإثنية أو العرقية  ( عرب – زرقة ) المسيسة والمعادية والاقصائية  ,

 

+   ظهور  الحركات  الحاملة للسلاح المعارضة للحكومة  المركزية في الخرطوم , التي تبغي الحصول علي مطالبها بقوة السلاح , وليس عبر الحوار والتراضي كما كان في الماضي ,

 

+    ظاهرة تدويل  ازمة دارفور يجسدها أكثر من عشرين قرار مجلس أمن متعلقة بأحداث دارفور، وما ترتب على تلك القرارات من إجراءات , مثلا   : 

 

  قوات اليوناميد للمحافظة علي امن النازحين ,

 

وظهور محكمة الجنايات الدولية , وامر قبض دولي لرئيس الدولة السودانية في اول سابقة في تاريخ السودان منذ دولة كرمة اربعة الف سنة قبل الميلاد .

 

السقوط المدوي قي دارفور  

 

 

في الستينيات من القرن الماضي كانت القوات السودانية تحمي مواطني الكنغو  ونيجريا وزامبيا ! وبعد نصف قرن تدحرجت بلاد السودان  في سلم الفشل  وادمانه , حتي اصبح الجنود من رواندا وجزر القمر يحمون المواطنين  السودانيين من بطش حكومتهم وجنجويدهم !

 

ياله من سقوط مدوي !

 

حقأ ... لقد انفرط عقد المسبحة !

 

حقأ لقد نغض نظام الانقاذ غزل بلاد السودان أنكاثأ !

 

تطورات جديدة في دارفور

 

خلال شهر سبتمبر المنصرم , حدثت تطورات جديدة علي مسرح الاحداث في دارفور  ,  وعلي نطاق المجتمع الدولي  , ربما تؤثر , سلبأ  أو أيجابأ , علي مجريات الأحداث في دارفور .  ويمكن تلخيص هذه التطورات الجديدة فيما يلي :

 

أولا:

 

 في دارفور  , خلال شهر سبتمبر 2010 , أتحدت الحركات المسلحة التشادية المعارضة لنظام الرئيس ادريس دبي , في ثلاثة حركات , كما يلي :

 

+  ائتلاف متمردي اتحاد قوى المقاومة التشادية ,

 

+ التحالف الوطني للتغيير الديمقراطي ,

 

+  التوافق الوطني للمقاومة من أجل الديمقراطية.

 

حسب أتفاقه مع نظام الرئيس دبي , طلب نظام الأنقاذ من الحركات المسلحة التشادية المذكورة اعلاه  , والمتواجدة حاليأ في ولاية غرب  دارفور , خصوصأ في منطقة  عين سيرو في  ولاية غرب دارفور , نزع سلاحها , وبقاء عناصرها كالاجئين , مجردين من السلاح , في ولاية غرب دارفور , لحين رجوعهم , طوعيأ , الي تشاد !

 

ولكن رفض القادة الميدانيين لهذه  الحركات نزع سلاح عناصرهم , قبل الوصول الي أتفاق سياسي مع نظام الرئيس دبي .

 

ولا يمكن التكهن بما سوف تقود اليه المحادثات الجارية حاليأ بين نظام الأنقاذ ,  وقادة هذه الحركات التشادية المعارضة والحاملة للسلاح !

 

يمكن أن يفور التنور ؟ ويمكن أن يتم حل المشكلة سياسيأ ؟ بما يقود  ذلك الي  تداعيات سالبة , أو  موجبة علي الوضع في دارفور !

 

أنتظروا ... انا لمنتظرون !

 

ثانيأ :

 

يدرس  مجلس الشيوخ الامريكي , هذه الأيام , مشروع قرار جديد , يلزم أدارة أوباما , ضمن أجراءات أخري تخص أستفتاء جنوب السودان , بالاتي  فيما يخص دارفور :

 

+ تعيين ممثل أمريكي خاص لمتابعة عملية السلام في دارفور ,

 

+ استمرار دعم ادارة اوباما لمحكمة الجنايات الدولية , والعمل علي عدم افلات المتهمين في قضايا دارفور من الملاحقة الجنائية امام المحكمة ,

 

  ( ترجمة ذلك بعربي واشنطون تعني عدم تجميد أو شطب أمر قبض الرئيس البشير  ) !

 

+  دعم ادارة اوباما للمجتمع المدني الدارفوري   ( المعارض لنظام الأنقاذ ) !

 

كانت ادارة اوباما قد وضعت مشكلة دارفور في الديب فريزر , لحين الانتهاء من أستفتاء جنوب السودان . ولكن ربما اعاد قرار مجلس الشيوخ الامريكي المذكور اعلاه مشكلة دارفور للرادار الدولي , ولكن علي أستحياء !

 

وتلاحظ , يا هذا , ان مشروع  قرار مجلس الشيوخ الامريكي لم يحتوي علي أي  أجراءات عملية فورية بخصوص دارفور ؟ مثلا  الحظر الجوي علي دارفور  , أو التدخل الامريكي العسكري المباشر لوقف الابادات الجماعية في دارفور ؟

 

الآمال العريضة التي تحدث عنها أوباما بشأن أعادة  السلام  الي دارفور  ، لا تقابلها آليات عمل ، وتوظيف للإمكانيات المتوفرة  ، بما يؤدي إلى تحقيق هذه الامال ,  التي يحول دون تحقيقها  فقدان الارادة  السياسية  الامريكية   ,  الأمر الذي يتطلب تحركاً أميركياً من نوع مختلف عما هو معروف حتى الآن.

 

ويجب ان لا ننسي ان الرئيس اوباما في تولا هذه الايام , وربما فشل في أعادة أنتخابه في عام 2012  , في تكرار مؤسف لفيلم كارتر  ,  قبل  حوالي ثلاثين سنة من اليوم !

 

وإذا كانت الولايات المتحدة، ومعها الاتحاد الأوروبي، غير مستعدة لتوظيف نفوذها  وقدراتها من أجل إقناع نظام الانقاذ  وإرغامه  على وقف الابادات الجماعية ,  ولو لفترة مؤقتة وقصيرة ,  من أجل  ضمان نجاح  عبثيات الدوحة  ,  فهل نتوقع منها أن تسعى من أجل سلام عادل وشامل في دارفور ؟

 

سؤال بل سعال ؟

 

 دعنا ننتظر لنري ما سوف ياتي به الغد ... انا لمنتظرون !

 

ثالثأ :

 

 تكونت في  القاهرة ,  (   الثلاثاء 28  سبتمبر 2010 ) الجبهة  الدارفورية العريضة  ،  باسم (  قوى المقاومة المسلحة بدارفور ) , والتي تحتوي علي  خمسة  حركات دارفورية مسلحة كما يلي  :

 

+ حركة العدل والمساواة  ،

 

+  حركة وجيش تحرير السودان - قيادة الوحدة ,

 

+  حركة وجيش تحرير السودان -  قيادة بابكر عبدالله ,

 

+ حركة وجيش تحرير السودان - قيادة خميس عبدالله أبكر ,

 

+  وجبهة القوى الثورية المتحدة .

 

ياتري هل ستدوم هذه الجبهة العريضة  المتحدة في رمال دارفور المتحركة , ام هي حركة ابتلاعية من جانب حركة العدل والمساوة للحركات الدقدق الاربعة الاخري ؟ وسرعان ما  تتم فرتقة  وتشظي  هذه الوحدة الابتلاعية تحت أملاءت حركة العدل والمساواة  الدبابية الاسلاموية !

 

موعدنا الصبح لنري ؟

 

اليس الصبح بقريب ؟

 

 

يمكن التذكير في هذا السياق  , بأن قوى المقاومة المسلحة بدارفور المذكورة اعلاه ,  قد   أدانت  ورفضت الاستراتيجية الجديدة  , وكذلك  منبر الدوحة العبثي  .

 

كما ذكرنا في مقالة سابقة  , فأن الرئيس دبي كان قد طلب من الحامية العسكرية الفرنسية المتمركزة في انجمينا وأبشي مغادرة الاراضي التشادية , أو دفع ايجار سنوي مقابل بقائها في الاراضي التشادية .

 

ولكن بعد  تحركات الحركات التشادية المعارضة , والحاملة للسلاح في غرب دارفور , فقد سد الرئيس دبي دي بطينة ودي بعجينة . ووقع ذلك الطناش لباريس في جرح !  أذ تتعقب باريس  عناصر القاعدة الذين أختطفوا رهائن فرنسيين , ويتم احتجازهم في الصحراء  الكبري في شمال مالي ! وتقوم باريس بمتابعتهم بواسطة حاميتها المتمركزة في تشاد منذ اكثر من ثلاثة  عقود !

 

معادلة ربحية لباريس وللرئيس دبي ! وصفرية بالنسبة لحركات المعارضة التشادية  والدارفورية !

 

 

رابعأ :

 

رغم تدشين الاستراتيجية الجديدة  في شهر يوليو الماضي , مما يفترض تناغمأ وتكاملأ  وتوافقأ بين سياسات وتصريحات قادة نظام الاتقاذ حول دارفور , ولكن للأسف نجد تضاربأ صارخأ بين هذه السياسات والتصريحات , مما يشئ بتخبط وعدم وضوح رؤية لنظام الانقاذ حول السياسة الواجب أتباعها حول دارفور !

 

 توجد كيمان داخل نظام الانقاذ , وكل كوم له استراتيجيته  الدارفورية  الخاصة به , بمعزل بل في تناقض مع ,  استراتيجيات الكيمان الاخري ! ليس لنظام الانقاذ أستراتيجية واحدة موحدة حول دارفور , وانما عشرات الاستراتيجيات , بتعدد مراكز القوي  !

 

عايرة ولم تنقص أكثر من سوط ؟

 

وكمثال لهذا التخبط , نسمع الدكتور غازي صلاح الدين يعترف , علي رؤوس الأشهاد ,  بتورط قوات الحدود ( الجيش السوداني ) في مذبحة تبرا , وضرورة محاكمة الجناة ! وفي الجانب الاخر نسمع الناطق الرسمي للجيش ينفي أي  تورط  لقوات الحدود في المذبحة !

 

مثل واحد من عشرات الأمثلة علي التضارب  والتخبط  في سياسات نظام الانقاذ حول دارفور , رغم تدشين الأستراتيجية الجديدة !

 

وأي إستراتيجية حتى تنجح يجب أن  تكون مكوناتها  مترابطة  ومتناسقة ومتكاملة  حتي  تصل الي الهدف المنشود !

 

 

خامسأ :

 

بدات عجلة عبثيات الدوحة في الدوران  في يوم الاربعاء 6 سبتمبر 2010  !  وقبلها بيوم , وفي يوم الثلاثاء 5 سبتمبر 2010,  أغتال نظام الانقاذ  القائد  إبراهيم أحمد عبد الله الزبيدي زعيم  جبهة القوى الثورية   في منطقة  خور راملا  في جبل مرة  !

 

هذا الاغتيال يؤكد  أن طحن  الدوحة , طحن في الهواء  ...   والي أن يتم الاستفتاء قي سلاسة وهدؤ !

 

وبعدها لكل حدث حديث !

 

الرئيس المنبوذ

 

في يناير 2010  , اختار  منتدى دافوس الاقتصادي العالمي  الرئيس البرازيلي لولا  كأبرز شخصية سياسية عالمية ! وأجمع المراقبون , وبينهم  الرئيس الأميركي أوباما  , بأن لولا  يعد من  أكثر السياسيين شعبية في العالم .

 

لم يسع الرئيس  لولا   لتغيير الدستور للبقاء في السلطة  بعد انتهاء دورته الرئاسية الثانية , مثلما فعل  القوم في مصر واليمن والجزائر  مثلا  !  كما أنه لم يفكر  , وهو القادر ,  في توريث أي من أبنائه الخمسة ، كما حدث في سوريا  , وسوف يحدث في مصر واليمن وليبيا مثلأ  ! بل ترك  الرئيس لولا السلطة طوعأ , وهو القادر علي الأستمرار فيها , بشتي الطرق !

 

ترك الرئيس لولا السلطة وخلفه ارث ضخم من النجاحات , علي مستوي بلاده , ودوليأ !  ترك الرئيس لولا السلطة  وصورته تتصدر معظم الصحف والمجلات العالمية ,  كرجل العام وكأكثر الشخصيات السياسية العالمية نفوذا،

 

هذا الرجل الاهرام غادر مقعده في حفل غداء رسمي في الدوحة عندما أكتشف أن مقعده يجاور مقعد رئيسنا المحبوب البشير ! هرب الرئيس لولا من الرئيس البشير كما تهرب , ياهذا , من الأجرب ! أعترف الرئيس لولا بان ضميره   لم  يسمح  له بالجلوس ملاصقأ لسفاح متهم بأرتكاب جرائم أبادة جماعية في القرن الحادي والعشرين ضد شعبه !

 

كما رفض بعض أعضاء مجلس الأمن الدائميين  مقابلة رئيسنا المحبوب في عقر داره , عند زيارة المجلس للخرطوم يوم الاربعاء الموافق 6 اكتوبر2010 ! 

 

رئيسنا المحبوب اصبح في نظر المجتمع الدولي الرئيس المنبوذ ! 

 

وكما أنتم يولي عليكم !

 

ما أبأس من أقفل على نفسه دائرة الأستكبار والمكر السيئ   ... ان مصيره ان يختنق  ويموت فيها!  ويجر معه شعبه المغلوب علي أمره الي الهلاك في مواجهة المجتمع الدولي  ! بينما زعماء وقادة السودان  ,   بخلاف المناضل الجسور علي محمود حسنين ,   ينامون علي العسل , خوفأ من شقلبة الريكة !

 

ريكة الابادات الجماعية !

 

استكبارا في الأرض ومكر السيئ ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله فهل ينظرون إلا سنة الأولين فلن تجد لسنة الله تبديلا ولن تجد لسنة الله تحويلا.   

 

( 43 – فاطر )


مقالات سابقة بقلم : ثروت قاسم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : ثروت قاسم
  • ماذا قال الفرعون وملك الملوك والشنقيطي للرئيس البشير ؟/ثروت قاسم
  • الحركة الشعبية تغزو الخرطوم بدبابات ومدافع ومدرعات الجيش النمساوي ؟/ثروت قاسم
  • شكلة بين الرئيس اوباما والرئيس البشير والسيد الامام ؟/ثروت قاسم
  • نظام الاتقاذ ... وعاد وثمود وفرعون ذو الاوتاد ؟ /ثروت قاسم
  • بعض تداعيات شريط فيديو ( عمر البشير يجلد الفتيات في السودان ) ؟ /ثروت قاسم
  • ويكيليكس السودانية ... والطعن في الفيل الانقاذي ؟ ثروت قاسم
  • الرئيس البشير سوف يستمر رئيسأ في كل السيناريوهات ؟ ثروت قاسم
  • سلطان الفور وحمالة الحطب والكافرة ؟ /ثروت قاسم
  • معجزة من معجزات النبي موسي ؟/ثروت قاسم
  • تدشين دخول اسرائيل طرفأ فاعلأ في الحرب المتوقعة بين الجنوب والشمال ؟/ثروت قاسم
  • الانفصال ... عملية كسبية – ربحية للرئيس البشير وللرئيس سلفاكير ؟ /ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحرق المصاحف في دارفور ؟/ثروت قاسم
  • هل من أجماع وطني ضد المؤتمر ال لا وطني ؟/ثروت قاسم
  • شطب امر قبض الرئيس البشير فورأ ؟/ثروت قاسم
  • هل بدأ الرئيس البشير أستعداداته للاقامة الدائمة في دولة خليجية ؟/ثروت قاسم
  • الاستفتاء ... من شروط العودة الثانية للمسيح وقيام القيامة !/ثروت قاسم
  • اوباما ... وحل الدولتين في بلاد السودان /ثروت قاسم
  • الحل المطروح لحل مشاكل بلاد السودان ؟/ثروت فاسم
  • تفاصيل الصفقة الشاملة التي قدمها مكتوبة نظام الانقاذ للسناتور الامريكي كيري ؟ الحلقة الرابعة ( 4 -5 )/ثروت قاسم
  • باقان اموم يشتري أرض أبيي من المؤتمر الوطني الذي يهجر قبيلة المسيرية خارج منطقة أبيي ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • · الحرب الكونية ضد نظام الانقاذ ؟الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحاكي من قتل والديه ويطلب الرحمة لانه يتيم ؟ /ثروت قاسم
  • طبول الحرب ... بين المستشار مصطفي والوالي هارون ؟ /ثروت فاسم
  • الخطة ( ب) لأفشال الانفصال وتداعياتها ؟ الحلقة الاولي ( 1-2 ) /ثروت فاسم
  • السيد الامام ... وثقافة الحوار /ثروت قاسم
  • الخطة السرية الامريكية لتفكيك نظام الأنقاذ بالقطاعي ؟ الحلقة الاولي ( 1- 5 ) /ثروت قاسم
  • ماهو الجديد في مشكلة دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ماذا قال صدام لبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003 ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -3 ) /ثروت قاسم
  • الله واحد ... عبدالواحد /ثروت قاسم
  • السر وراء الهدف الحقيقي لكل عنصر من العناصر الخمسة للاستراتيجية الجديدة في دارفور /ثروت قاسم
  • تفاصيل الصفقة التي فشل الأستاذ علي عثمان محمد طه في إبرامها مع الرئيس اوباما ؟/ثروت قاسم
  • الاستراتيجية الجديدة لحلحلة ازمة دارفور مؤسسة علي نظرية ( ديك تشينى ) الشهيرة !/ثروت قاسم
  • هل سوف يستورد الرئيس سلفاكير لبلاد السودان الحرب الامريكية ضد الارهاب العالمي ( ضد الانقاذ ) في اجتماع الجمعة الفضيلة ؟ الحلقة الرابعة ( 4 - 6 ) /ثروت قاسم
  • تفاصيل اخر لقاء بين صدام وبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003؟ الحلقة الاولي ( 1 -3 ) /ثروت قاسم
  • الجنرال غرايشون والاشهر الحرم ؟ الحلقة الثالثة ( 3- 5 ) /ثروت قاسم
  • أسرار طبخة الإستراتجيّة الإنقاذيّة الجديدة لحل مِحْنة دارفور داخليأ ؟ الحلقة الثانية ( 2 - 7 ) /ثروت قاسم