صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
 
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

بيانات صحفية English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


رسالة منبر شعوب السودان للعدالة والسلام
Oct 11, 2010, 05:53

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

منبر شعوب السودان للعدالة والسلام

 

1.    نقاط تعريفية:    هذا المنبر هو:

 

1.    منبر شعوب السودان للعدالة والسلام

2.    تأسس عام 2010

3.    مقره الحالي بالخارج هو ولاية كارولاينا الشمالية الامريكية

4.    سيعمل المنبر علي إعلان نفسه وتوسيع دائرة عمله من خلال نشر وإقامة فروع له بالخارج والداخل، ومن خلال التعاون والتنسيق مع رصفائه من المنابر التي تعمل في إطار إحقاق الحقوق ونشر العدالة والسلام ودحض الباطل في أيّ شكل ولون وأينما وكيفما كان

5.    يضم المنبر شتات أهل السودان من نمولي الي حلفا ومن الجنينة الي طوكر

6.    ينادي المنبر بالوحدة بين اهل السودان اجمعين وبالعدالة والسلام بينهم ونبذ الفرقة والتنافر أو التمايز والتفاضل، ويستنهض المنبر همم الاخيار من اهل السودان لنشر قيم الانسانية والتعايش والوئام في ربوع البلاد وبين اهل السودان اجمعين

7.    يعترف المنبر بفشل القوي السياسية السودانية في ماضيه وحاضره في ادارة شئون السودان واستيعاب قيم التنوّع الماثل الذي يتميز به السودان في أديانه وأعراقه وثقافاته وفي مواقعه ( أي جهاته)

8.    يؤمّن المنبر علي أحقيّة أيّ فرد سوداني أو جماعة سودانية في المطالبة بحقوقها الانسانية والاجتماعية والوطنية في السودان طالما غيّبتها السياسات البالية التي أُتّبعت في الماضي ومازالت عبر برامج الاقصاء والتهميش التي مُورست خلال سنوات مابعد الاستقلال

9.    يرفض المنبر جملة وتفصيلا مبدأ هيمنة أيّ مجموعة عرقية أو ثقافية معيّنة علي الامور في السودان أو فرض سيطرتها علي السلطة والثروة دون سواها

10.          يتفاعل المنبر مع مبادئ الاعلان العالمي لحقوق الانسان الصادر في ديسمبر 1948م وماتلته من مواثيق وعهود في مجالات حقوق الانسان الاساسية للناس في مجتمعاتها المختلفة

 

 

 

 

2.    مفاهيم ورؤي المنبر:

 

يسوق منبر شعوب السودان للعدالة والسلام الرؤي والمفاهيم أدناه لأهل السودان للاعتبار والتأمل في مختلف منابرهم السياسية والدينية، الاجتماعية والثقافية والعرقية، خارج السودان وداخله وهي:

 

أولاً، حول الانسان والانسانية:

 

يري منبر شعوب السودان للعدالة والسلام أنّ مرجعية الانسان الازلي هو آدم وحواء وأنّ آدم من تراب مبدأً ومنتهي. وانّ محاولة التفاضل بالاعراق بين الناس هو في تقدير المنبردعوة جاهلة ويجب ألا تجد أيّ تأييد من أيّ انسان فرداً كان او جماعة. فكل تعاليم الكتب السماوية رفضت ومازالت ترفض ذلك. كما أنّ مواثيق المنظمات الاممية باتت تقتبس من تلك التعاليم الخالدة. وأهل السودان ومنذ أن توافدوا الي ارض السودان خلال رحلة حياتهم تشكّلت بينهم مجموعتان عرقيتان هما الافارقة اهل السودان الاوائل بالتاريخ والحقائق، ثم العرب الذين وفدوا من بعدهم ليستقروا بدورهم علي ارض السودان اخواناً للافارقة في الانسانية وشركاءً لهم في حقوق الارض وفي المصير الابدي المحتوم

 

ثانياً، الارض لله رب الكون وليس لأحد:

 

في رأي منبر شعوب السودان للعدالة والسلام فان الارض لله رب الكون الذي خلقها وأوجدها من عدم وليس لاحد من الناس او مجموعة منهم ان يقول هذه ارضي وتخصني لوحدي.  فالانسان علي الارض خليفة لله تعالي يستنفع بخيرات الارض مؤقتاً خلال فترة حياته الي ان يرث الله تعالي ارضه ومن عليها. بهذا الفهم يري منبر شعوب السودان للعدالة والسلام انّ الله تعالي لم يُخصص أرضاً بعينها لاي جنس بشري. الانسان فقط مأمورٌ بالحركة والاستقرار علي الارض ثم الاستنفاع بخيراتها المتوفرة بعيداً عن الانانية والهيمنة من أيّ فرد أو جماعة في وجود غيرهم من الناس. معايير القبول بالبعض تحت دواعي الحركة يجب ان تكون هي الدأب الابدي بين الناس اجمعين في ترجمة واحقاق آدميتهم وبسط انسانيتهم قبولاً وتعايشاً ووئاماً تحت شروط المكان والزمان

 

 

 

 

 

ثالثاً، ارض السودان:

 

ارض السودان في مفهوم المنبر هي جزءٌ من ارض الله تعالي، تحركت اليها المجموعات الانسانية الافريقية والعربية خلال فترات زمنية غائرة الجذور، عبر رحلات زمنية طويلة فشكّلوا في نهاية هجراتهم تلك، انسان السودان الحالي. ضوابط الحياة المطلوبة بين هئولاء هو القبول بالبعض ثم التعايش في وئام وسلام علي ارضهم الحالية السودان، وهكذا في حركة دؤوبة ومشيئة ابدية يدبّرها الخالق رب الكون. ومايريد توصيله المنبر من رسالة لاهلهم في السودان وخارجه (أفرقاناً وعرباً) هي انّ ارضهم الحالية ،اي السودان، تسعهم جميعاً، وانّ كنوزها وثرواتها تكفيهم، بل تؤمّن لهم أيضاً مستقبل أجيالهم. فقط يُريد المنبر من هئولاء استيعاب هذه الحقيقة وغيرها من حقائق الانسان والحياة ثم الجلوس والتفاهم واعادة ترتيب احوالهم من أجل حياة أفضل لهم ولاجيالهم ومن اجل تنمية متوازنة تقود نتائجها الي ازدهار الاوضاع ورفاهية عموم اهل السودان.

 

رابعاً، تاريخ أهل السودان:

 

يقر المنبر ويعترف بأنّ تاريخ أهل السودان طويل ومشترك. وأنّ حلقات هذا التاريخ تداخلت وتفاعلت في جذورها مع حقائق التاريخ القديم للانسان والارض. ويري المنبر انه من الصعب، بل والعيب علي اهل السودان التفريط في ايّ حلقة من حلقاته، فدأب الاجداد الذين ناضلوا في الماضي هو ان يظل هذا التاريخ امانة علي اعناق الاجيال، تواصلاً وحماية ومراجعته من وقت لآخر لاستعادة حقائقه والاستلهام من وقائعه، حتي تظل الاجيال شاهدةً علي عظمة هذا التاريخ وعظمة رموزه.

 

خامساً، إجتماعيات أهل السودان:

 

تؤكد حقائق الحياة والتاريخ الطويل المشترك لأهل السودان، ان هنالك تصاهرات واندماجات اجتماعية تمت بين افراد واسر ومجتمعات فئات اهل السودان الافريقية والعربية منذ ان التقوا خلال ازمان بعيدة واصبح من الصعب والعسير تحديد الفواصل فيها. والمحصّلة هي انسان السودان الحالي، ذو الملامح الافريقية العربية وبثقافاته المتميزة والتي تحددت وتبلورت تحت شروط المكان الافريقي السوداني ولا يفوت علي منبر شعوب السودان للعدالة والسلام ان يُذكّر اهل السودان بأنهم وبهذا التواجد الفريد وفي موقعهم الحالي السودان قد أدّوا واجبهم المنتظر منهم في تحقيق بشارات العولمة الانسانية التي باتت تنادي بالعودة والعمل بمعايير الوحدة الانسانية والتكامل بعيداً عن محاور التنافر والاقتتال والتمايز.

 

سادساً، أديان أهل السودان:

 

يعترف منبر شعوب السودان للعدالة والسلام بحقيقة ازلية وهي ان الدين لله تعالي. وان الوطن لجميع ابنائه، لذا ينادي المنبر بتحييد الاديان في مسائل ادارة شئون الوطن ومراعاة هذا التعدد الديني، فيكون الدين علاقة بين العبد وربه. وإعمال مبدأ الاعتراف بجميع رسالات الله تعالي كما هو منصوص في جميع الكتب السماوية والبُعد قدراً عن محاور الهيمنة والتعالي. وتظل شعارات التسامح الديني هي السائدة بين اهل السودان، مسلمين ومسيحيين ولا دينيين، ونظل علي الدوام سودانيون فقط في حلّنا وترحالنا بالداخل والخارج.

 

سابعاً، ثقافات أهل السودان:

 

في رأينا، في منبرنا الصغير، فإن ثقافات اهل السودان هي نتيجة مباشرة ورصيد صادقٌ لتفاعل الثقافتين العربية والافريقانية الممسوحة بالانجليزية التي خلّفها المستعمر، وهذه الثقافة في تقديرنا هي إرثٌ من الآباء للابناء، عجنتها وسائل التعليم والاعلام فتولّدت منها دارجيتنا او عاميتنا بنوعيتيها، الشمالية والجنوبية (عربي جوبا) التي تتكلمها اهلنا وهي نتاج فريد بين ثقافات اهل الارض ولغاتها، وتُعتبر بذلك خاصية سودانية تجب رعايتها وتنميتها، فهي ثروة لا غنيً عنها في عالم تبادل الثقافات والتعريف بالشعوب والتواصل بين الامم، فنحن بهذا التنوع الثقافي نمتلك ما لا يملكه غيرنا من ثروة ويجب ان نُباهي بها الامم.

 

 

3.   تضامنات المنبر:

 

يتضامن منبر شعوب السودان للعدالة والسلام مع:

1.    كل فرد قلبه مع هذا الوطن، ويصب اهتمامه علي وحدة شعوبه ومستقبل اجياله، ويذكر المنبر في هذا السياق اقلاماً وطنية دأبت علي الخوض فيما يفيد السودان وأهله، إصلاحاً وتقويماً ومنهم علي سبيل المثال:

1.    الدكتور منصور خالد

2.    الدكتور احمد المصطفي دالي

3.    الدكتور المعز عمر بخيت

4.    الاستاذ ابراهيم الكرسني

5.    الاستاذ المتوكل محمد موسي

6.    الاستاذ عيسي كمبل

7.    الاستاذ تاج السر حسين

8.    الاستاذة سارة عيسي

9.    الاستاذ ياسر سعيد عرمان

10.          الاستاذ هيثم علي

11.          الدكتور عمر القراي

12.          الدكتور طه بامكار

وغير هئولاء من اصحاب الاقلام والعقول النيّرة

2.    يتضامن المنبر كذلك مع كل حركة سودانية طالبت واتفقت او لم تتفق حتي الآن مع نظام الخرطوم رغم عدالة مطالبها منها:

1.    الحركة الشعبية لتحرير السودان

2.    حركة تحرير السودان

3.    مؤتمر البجا العملاق ويؤكد المنبر مجدداً انّ حلايب ،وبلا ايّ مقدّمات، ارض سودانية ونحن حماتها من دسائس الانقاذ التي تعمل في الخفاء علي مقايضة حلايب بملايين الافدنة من ارض الجزيرة المِعطاء، وبدورنا، نسأل مُجدداً امير الشرق موسي محمد احمد، أين مشاريع مصطفي عثمان اسماعيل الوهمية؟ اين الثلاثين مشروعاً التنموية؟

4.    حركة الاخوان الجمهوريين

5.    جميع مكوّنات منبر قوي الهامش الاخري

6.    جماعة قرفنا الاشدّاء الذين تحمّلوا الكثير من المشقّات والمتاعب وهم يعملون ليل نهار، سراً وجهراً من اجل السودان وانسان السودان

7.    يتضامن المنبر مع كل حزب سوداني اجتماعي يقف وبكل صلابة الي جانب المواطن السوداني وقضاياه اليومية الحيوية والمصيرية

8.    يتضامن منبر شعوب السودان للعدالة والسلام مع الحركات التحررية الدارفورية بقيادة البطلين الدكتور خليل ابراهيم والاستاذ عبد الواحد محمد نور

9.    يتضامن المنبر مع التجمع الوليد العريض بقيادة المناضل علي محمود حسنين ويستنفر له كل مُحب لهذا السودان لانتشاله من وهدة الانهيار والتشتت او التفتت

10.          يتعاطف المنبر مع جميع اهلنا الذين ذاقوا ويلات الظلم والهوان علي ايدي الانقاذ في مختلف اطراف السودان ومنها الاطراف الشمالية ومنهم المناصير والحلفايون وضحايا احداث بورتسودان واهلنا في دارفور في معسكراتهم في كلما وغيرها

 

     4.استنفارات المنبر:

 

        يستنفر منبر شعوب السودان للعدالة والسلام كل فئات اهل السودان المُحبة لهذا السودان، العرقية منها والدينية والثقافية، العمرية والنوعية والمهنية، وذلك لاستعادة ذاكرة التاريخ في ثوراته الشعبية في اكتوبر 1964م ورجب ابريل 1985م. من اجل انقاذ السودان وايقاف تفتته علي يد الانقاذ الغاشم، وذلك من خلال احداث ثورة شعبية ثالثة في اروع ملاحمها الوطنية وتقديم اكثر من قرشي شهيداً من اجل السودان وانسانه وتاريخه ويقدم المنبر لهئولاء بالداخل والخارج البخرات التالية:

1.    في الداخل يقتصر الامر علي اهل ولايات الشمال الثلاثة عشر

2.    تقوم كل الفئات المذكورة في كل ولاية بقيادة مسيرات سلمية رافضة لانفصال الجنوب

3.    تقوم كل فئة من تلك الفئات بصياغة مذكرة تتضمن رأيها الرافض لانفصال الجنوب

4.    تقوم كل فئة بتقديم تلك المذكرة لرئيس حكومة جنوب السودان ونواب المجلس التشريعي لجنوب السودان عبروفود منها الي مدينة جوبا

5.    الفئات المعنية بالمسيرات والمذكرات هي:

1.    مشايخ وسلاطين الشمال في كل ولاية

2.    شباب وطلاب الشمال في كل ولاية

3.    نساء الشمال في كل ولاية

4.    المعلمون عبر اتحاداتهم في كل ولاية. فللمعلم دور رائدٌ ومهم في وحدة هذا الوطن شمالاً وجنوباً، خاصةً وان له (اي المعلم) دور تربوي في الجنوب لا يمكن انكاره او نسيانه وكما يقول الاستاذ عوض قسم السِيد:

وبات الظلام طريداً بارضي       واشرق صبحاً عليها تلألأ

بصبرك عمّ الضياء الديارا         وعانق فيها الثريا والتلالا

وبات الجنوب رفيق الشمال        فما عاد جزءاً يروم انفصالا

 

5.    اطفال شمال السودان في كل ولاية

6.    اتحادات نقابات عمال السودان

7.    تُعنون كل تلك المذكرات للسيد رئيس حكومة جنوب السودان ورئيس المجلس التشريعي لجنوب السودان بصورة الي كل من:

1.    الامام محمد احمد المهدي ( أب السودان)

2.    المرحوم الدكتور جون قرنق دي مبيور اتيم، صاحب رؤية السودان الجديد الذي يجمع شتات اهل السودان

3.    شهداء اهل السودان في الجنوب والغرب والوسط والشرق الذين قدّموا ارواحهم مهراً للحق وثمناً للتعايش والسلام عبر التاريخ

4.    البطلين خليل ابراهيم وعبد الواحد محمد نور الذان يناضلان من اجل حقوق اهلنا في دارفور

5.    اهل السودان اجمعين في الشمال والجنوب بالداخل والخارج

6.    حُكّام السودان الاحياء لمراجعة ادوارهم في تاريخ الحكم تجاه السودان واهله

      يؤكد المنبر انّ هذه المسيرات والمذكرات هي حقوق اساسية من هئولاء واولائك في التعبير حول كبري هموم السودان ولا يستطيع الانقاذ او كائناً من كان مصادرتها

 

5.مناهضات المنبر:

 

·       يناهض منبر شعوب السودان للعدالة والسلام كل فرد او جماعة ناصرت او تناصر الاصولية في السودان

·       يعاتب المنبر كل القوي السياسية السودانية ممثلة في احزابها التاريخية وتنظيماتها المختلفة علي فشلها في ادارة السودان واستيعاب التنوع الماثل فيه عبر التاريخ واتجاهها الدئم لإذكاء نار العداوات بين اهل السودان

·       يُحمّل المنبرسلطة المؤتمر الوطني مسئولية مطالبة اهل الجنوب بالانفصال، فهي التي اشعلت الحرب الجهادية في الجنوب وفي غيره من المناطق واصفةً اهلها بالكفرة والمأجورين. مستخدمة كل عتادها الحربي في تقتيلهم وابادتهم

·       اخيراً، يتمني المنبر ورغم تسارع عجلات الزمن نحو مزالق تاريخية مهينة بالسودان وشعوبه، ان تتغلب الارادة الوطنية علي قائد وطني او قادة وطنيون، داخل او خارج السلطة،  فيقوم هئولاء بتقديم اعتذارٍ شجاع لأهل السودان اجمعين ولأهل الهامش في جنوب السودان ودارفور وفي شرق السودان وجبال النوبة وفي جنوب النيل الازرق واقصي مناطق الشمال، لكل المظالم التاريخية التي لحقت بهئولاء في مناطقهم من المركز الظالم علي تتابع انماط وتباين الوان الحكم. فمثل هذا الاعتذار يسكّن النفوس ويهدئ الخواطر. وقد أكّده السيد الصادق المهدي من قبل ولم يري مشروع الاعتذار النور.

·       هذا قليل من رسالة منبر شعوب السودان للعدالة والسلام وسيمضي المنبر في تضامناته مع كل فرد وجماعة وفي مناهضاته ضد كل متسلط جبار، من اجل ان يكون السودان لاهله حرّاً ديموقراطياً آمناً.

www.sudanpeace.org


مقالات سابقة بيانات صحفية
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بيانات صحفية
  • بيان هام من الإتحادي الأصل
  • بيان من الأمم المتحدة رداً على بعض المقالات حول برنامح نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج في السودان
  • بيان من الحركة الشعبية أقليم جبال النوبة عاجل
  • : بيان من حزب الأمة القومي بالجماهيرية
  • بيان بخصوص الإعتداء على لقاء رؤساء حزب الأمة في الولايات وأمناء الشباب وأمينات المرأة يوم الجمعة 24 ديمسبر 2010
  • حزب الأمة القومي الولايات المتحدة الأمريكية:بيان بخصوص الإعتداء الغاشم على جماهيرنا العزل بدار حزب الأمة
  • الحركة الشعبية: تطورات خطيرة للاحداث فى جنوب كردفان
  • بيــان من الرابـطة السـودانية البريـطانية للثقــافة والفنــون
  • حركة العدل و المساواة السودانية تدين الاعتداء على اجتماع حزب الأمة
  • المنظمة السودانية لحقوق الإنسان القاهرة:فلتكف السلطات بطشها بالحقوق وإهدار الحريات
  • حزب الأمة القومي - فرعية المملكة المتحدة وأيرلندا :بيان بخصوص إعلان المواجهة مع النظام
  • بيان من رئيس مكتب اما نة العلاقات الخارجية بكــندا
  • بيان هام من مكتب حركة وجيش تحرير السودان باسرائيل حول تصريحات عمر البشير الاخيرة بمدينة القضارف
  • م / بيان هام حول الإنضمام إلي حركة التحرير والعدالة الإنتفاضة
  • رابطة ابناء جبال النوبةالعالمية بالقاهرة تدين وتستنكر تصريحات البشير
  • بيان من رئيس مكتب اما نة العلاقات الخارجية بكــندا
  • بيان هام من تجمع الروابط الولاية و الجغرافية والاتحادات المهنية وروابط المرأة والشباب والطلاب ونشطا المجتمع المدني للجالية السودانية- بشعبية بنغازي
  • بيان الحزب الشيوعى حول انتخابات نقابة العاملين فى قطاع الثروة الحيوانية
  • بأمريكا (C.I.S.) بيان مهم من مؤتمر الطلاب المستقلين
  • المنظمة السودانية لحقوق الإنسان-القاهرة:لجان رئاسية ينبغي اكتمال تمثليها القوي الوطنية
  • الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة بالسودان:قناة العربية واختلاق الكذب
  • الجبهة الوطنية العريضة تشجب بربرية النظام فى دارفور
  • بيان حول قضية فتاة الفيديو /ابوبكر القاضى
  • بيان من مجموعة جبال النوبة الاستشارية التجمع من اجل السلام والعدل فى جبال النوبة السودانة
  • تضامنا مع نساء بلادى- الجبهة الوطنية العريضة
  • بيان من الجالية السودانية بالكويت:حول تسويفات جهاز المغتربين بشأن الأسبوع الثقافي السوداني بالكويت
  • بيان امانة المرأة بالتحريروالعدالة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان .
  • منظمة الاسرة السودانية الامريكية ( تصافو)..منطقة واشنطن الكبرى:معا نتآلف معا من اجل مجتمع افضل
  • امانة المرأة بالجبهة الوطنية العريضة و الاتحاد النسائى السودانى
  • بيان نفى من حركة العدل والمساواة الديمقراطية حول مشاركتها فى ما يسمى بمؤتمر صحفى لقوى المقاومة بغرض تشكيل جبهة للمعارضة السودانية
  • بيان هام من حركة تحرير السودان الموقعة علي اتفاقية ابوجا
  • بيان من حركة وجيش تحرير السودان
  • بيــــان من قوي تحالف الإجماع الوطني- النيل الأبيض
  • الجبهة الوطنية العريضة تدعو أحرار السودان للخروج والثورة في وجه النظام الذى يتفنن فى إذلال وإمتهان كرامة الإنسان السوداني
  • بيان من مبادرة (لا لقهر النساء) .. مسيرة سلمية و مذكره
  • بيان من الحزب الإشتراكي الديمقراطي الوحدوي "بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان"
  • المنظمة السودانية لحقوق الإنسان القاهرة:سجل مخزي للحكومة في قهر المرأة
  • بيان مهم من تحالف قوى الاجماع الوطني
  • نورالدائم :- حديث البشيرعن السلام فى دارفور قبل العام القادم اشبه بحديثه عن سوق المواسيرقبيل الانتخابات
  • بيان من حركة العدل والمساواة باستراليا حول أحداث جامعة زالنجى
  • بيان من حركة/جيش التحرير والعدالة عن الورشة الفنية للمجتمع الدولي
  • بيان مكتب طلاب البعث في دارفور حول أحداث جامعة زالنجي
  • بيان هام:حركة / جيش التحرير والعدالة بكندا
  • بيان إدانة من إتحاد أبناء دارمساليت لمجزرة أمن النظام في جامعة زالنجي بغرب دارفور والمطالبة بتحقيق شامل
  • ياسر عرمان:أحداث زالنجى يجب الا تمر كسابقاتها و السلام حق لشعب دارفور
  • بيان هام حول الاحداث الاخيرة بجامعة زالنجي