صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : د. حسن بشير محمد نور English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


هل السلام نقمة؟سؤال لمجلس الامن./د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
Oct 8, 2010, 20:43

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم

هل السلام نقمة؟سؤال لمجلس الامن.

     سؤال غريب في حد ذاته لكن هناك اسباب لطرحه.كيف يمكن لبلد ما ان يكون موحدا واكثر استقرارا وهو في حالة حرب من ان يفعل ذلك وهو يعيش اتفاقا للسلام، أوقف حربا استمرت لعقود من الزمان وأزهقت أرواح ما لا يقل عن مليوني شخص بحساب مباشر، دون الأرواح التي ضاعت لأسباب ذات علاقة غير مباشرة بالحرب في ظاهرها ولكنها في الواقع هي نتاج لها. من الأسباب غير المباشرة التدهور الاقتصادي، تفشي الفقر والبطالة وتفاقم اثار الكوارث الطبيعية العارضة والكوارث البيئية الناتجة عن تغير المناخ والكثير غيرها من الأسباب التي لا تمكن من العيش بشكل طبيعي وتؤدي الي التسبب في الموت. كذلك من اثأر الحرب عدم استقرار الأنظمة السياسية وتواتر الانقلابات العسكرية التي تصاحبها كثير من المآسي بشكل مباشر او غير مباشر. اذا اقتنعنا بان النفط نعمة مثلما هو نقمة ذلك لتحسينه من شروط الحياة بدفع عجلة التنمية والنمو وازدهار النشاط الاقتصادي وارتفاع الدخل القومي، كما انه، من ناحية اخري، نقمة كونه يزكي نيران الصراع من اجل الاستحواذ علي الثروة واكتناز الأموال، كما يمكنه ايضا ان يساعد في تمكين الحكام وترسيخ الظلم والاستبداد في غياب الديمقراطية والحريات وفي بعض الحالات يؤدي الي حروب طاحنة، محلية كما يجري في نيجريا او دولية كما حدث في العراق. اذا سلمنا بكل ذلك وان نفط السودان بعد ان كان نعمة في أول عهده بإنقاذه للاقتصاد السوداني من الانهيار ولجاذبيته التي مكنت من التوصل الي اتفاقيات السلام الشامل، لكنه في هذه الأيام والتي يمكن ان نسميها (العهد الأخير) للنفط السوداني، فقد تحول الي خطر داهم يهدد وحدة السودان وامنه واستقراره ويمكن ان يدخله في حرب ضروس. أهم أسباب الخلاف والصراع بين شريكي نيفاشا  واهم أسباب الهجمة الخارجية علي السودان التي تستهدف فصل الجنوب تدور حول النفط. في إثبات ذلك دونكم ابيي التي كانت مثالا للتعايش السلمي والتواصل الاجتماعي غير المسبوق بين الأعراق المختلفة، خاصة من ذوي الأصول العربية والقبائل النيلية، هاهي إذن تتحول لبؤرة للصراع ولبرميل بارود يمكن ان يؤدي الي حريق لن تستطيع مياه النيل إخماده كما لا تستطيع قنبلة مثل التي ألقيت علي هيروشيما او نكازاكي ان تحدثه.

هذا شيء مما كان من امر النفط اما السلام فموضوعه اخر. لم تكن هناك حرب شرسة في دارفور بمثل ما هي عليه بعد توقيع اتفاقيات السلام. لم يكن السودان مهددا بالانفصال والتشظي قبل تلك الاتفاقيات وما جاءت به من سوابق في حقوق لم ترقي لمستوي الحقوق التي توفر حياة كريمة للناس وتضمن لهم (الإطعام من الجوع والأمن من الخوف)، بل هاهي تنتهي الي إخراج أشباح التعصب والعنصرية ودعاة الفتنة بين أبناء الشعب الواحد، تخرجهم من كل نوع وشكل وتعمل علي توطينهم في مفاصل المجتمع بشكل لا يزعزع الاستقرار فحسب وإنما يذهب بريح شيء كان يدعي (وطن الجدود)، كيف لسلام بالله ان يفعل ذلك؟ لا بد ان هناك خطأ فظيع قد وقع. يبدو ان السلام لم يقع في يد صناعه او لم يأتي في زمانه أو ان الاسم الذي أطلق علي تلك الاتفاقيات كان مزيفا ويحمل في طياته بذور فتنة وليس بذرة سلام تزرع في الأرض فتبقي وتنفع الناس.

تبقي الإجابة ان السلام نعمة ولا يمكن ان يكون نقمة في يوم من الأيام وان ما يجري الان لا علاقة له من بعيد او قريب بالسلام وإنما هو ابن شرعي للحرب. اذا كان هناك سلام ودعاة سلام وطلاب سلام فليثبتوا لنا ذلك بالعمل والممارسة الفعلية علي الأرض دون تصريحات وندوات ومؤتمرات ومقالات وصحف ومجلات ودون مجلس امن، لم يوفر لأحد الأمن في يوم من الأيام، حتي للدول العظمي التي خرجت عن مظلته وقوانينه ومواثيقه وشنت حروب يدفع العالم ثمنها، وقد فعلت ذلك بحثا عن أمنها وسلامها المفقود. لقد وصل السادة أعضاء مجلس الأمن بسلام الي وطننا ووجدوه في وضع مهزوز، لكن ما يتهدده من مخاطر اكبر بكثير مما جاءوا ليتأكدون منه. فليعودوا بسلام امنين الي مجلسهم وليبحثوا لنا عن صيغة تمكن بلادنا من تحقيق السلام والأمن ، ليفعلوا ذلك لأول مرة في تاريخهم. ونقول لهم ان أفضل ما يمكن ان يحقق السلام في السودان هي الوحدة. الوحدة مع كامل الحقوق لجميع شعوب السودان في الجنوب ، في دارفور ، في الشرق وفي الشمال. الوحدة مع الحرية للجميع ومع ترسيخ الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة وان يأخذ كل ذي حق حقه ظالما كان او مظلوما. في هذه الحالة سنضمن ان السلام سيكون نعمة علي السودان، لان هذا البلد لم يشهد القتال او الحروب الأهلية منذ عشرة سنوات او اقل وإنما شهدها منذ فجر الاستقلال في العام 1955م عندما تفجر(التمرد) الأول، ومع ذلك فان السلام والاستقرار الذي شهده في عهود سابقة لم تتحقق حتي لاكثر البلدان استقرارا. السودان لم يكن مهددا بمخاطر لا حدود لها كما يحدث اليوم، وللمفارقة بعد توقيع عدد من اتفاقيات السلام أهمها اتفاقيات نيفاشا التي تسير بالجنوب نحو الانفصال وبالبلاد الي دوامة من الحروب لا يعرف نهاية لها الا الله علام الغيب. ننتظر حتي ولو نتيجة واحدة ايجابية من زيارة مجلس(الأمن) للسودان، ولتكن تلك النتيجة ذات علاقة بتسمية المجلس.



Dr.Hassan.


مقالات سابقة بقلم : د. حسن بشير محمد نور
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : د. حسن بشير محمد نور
  • تلف في خلايا الدماغ السياسي السوداني/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • كلام بطال خلاص/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • قيامة الأسعار/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • هل ستغرق مواردنا في الدماء؟/د. حسن بشير محمد نور – الخرطوم
  • سيد الأسعار( التلاته)/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • الترويج القومي والديني للاستثمار الاجنبي/د. حسن بشير محمد نور- الخرطوم
  • أول ثورات القرن 21/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • إعادة هيكلة نظام الحكم بعد الاستفتاء/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بورصة العيد/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • البحث عن الدولة في السودانين ، القديم والجديد/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • الغناء علي الموازنة/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • يا أكتوبر، كيف تكون الدنيا في الزمن الجميل؟/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • طلب لجوء الي تشيلي /د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • هل السلام نقمة؟سؤال لمجلس الامن./د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • عصر المهارات ومنهجية التدريب/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • حقوق الشعوب المحلية في الاستثمار الزراعي الاجنبي/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • سياسات تطبيع الفقر وخيارات الخروج من النفق/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • من الذي سيمول تسليح الجنوب؟/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • مشروع الجزيرة يصاب بفيروسات العمود الفقري/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم