صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


القـــلائـد/للشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندى
Mar 14, 2007, 22:39

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

القـــلائـد

للشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندى

thepoet1943@hotmail.com

http://hasanalafandi.blogunited.org

بمناسبة اليوبيل الذهبى للخريجين

 

ياشاعراللحن الجميل الحانى= ترجم لليلات ببعض معانى
لا لست أقبل منك غير منمق= عذب الحديث حوى رفيع بيان
قالت لي الحسناء حين غدا بها= شوق إلى الشعر الرصين البانى
مالى أعود إلى قصيدك لا أرى= من كان أعلم منك بالأوزان
مالى أطالع فى معانيك الهوى= و أضل بين أزاهر و جمان
و رأيت مزهرك الذى تشدو به= قد عالجته أنامل الفنان
ماذا يضيرك لو سعيت إلى الملا= كالنيل تروى حرقة الظمآن
مالى أراك كأن مثلك لم يكن= و إذا بأشهر منك كل فلان
قلت انتهى عن ذا الحديث لعله= فى كل يوم غصّنى و لحانى
أحيا كحسنك يا فتاة لو اقتنى= للكبرياء و ردّ أيّ هوان
ما عشت أنظم للقريض مجافيا=قدسية الألفاظ و الألحان
أو طأطأت رأسى بقولة باطل= كلا و لم انطق بغير لسانى
أو سُقت شعرى بالرياء مداهنا= أبدا  و لم أطلب إلى إحسان
آمنت بالأدب الرفيع رسالة= تسمو على مرٍّ من الأزمان
آمنت بالشعر الرصين قداسة= مثل المعلم فى علو مكان
آمنت بالتعليم حتى أننى= آثرت دنيا الفقر و الحرمان
وغدوت أرثى فى المعلم حظه= وأودّه بالمدح والتحنان
إن فاته حظ الذين تسمحوا= بالمال و الرحلات و البنيان
يكفيه أن الله بدّل حزنه= بالعلم و القول الرضي الهانى
يكفيه أن رصيده فى العيش آ= لاف من النجباء و الأذهان
قد كان يمسح جهلهم فى حكمة= ويزيل عالقة من الأدران
هم بددوا ليل الصدور و حولوا= حزن النفوس إلى رفيع معانى
لولاه لم تحظ الشعوب بوعيها= بعد الخلاف بفوهة البركان
لولاه ما عرف الجميع طريقه= يجلو العقول بنير مزدان
لولاه ما نالت بلادى حقها= علم يرفرف فى ذرا السودان
                                             *****

يا ملهمى اسماعيل ألف تحية= من أمة شكرت بكل لسان
لم تنس أمجاد الرجال ولم تزل= تحيا بتاريخ لكم رنان
إن حاول الطغيان طمس معالم=هيهات لم ترجب مع الطغيان
كنت المعلم لم تزل بقلوبنا= أبدا ستبقى الرمز فى إيمان
ما قد لمسنا فيك غير حصافة= للعقل ما جنحت إلى خسران
بالجدّ قوّمت الأمور و لم تكن= فى حاجة لتسلط عميان
أكبرت رأي الجاحدين فقدروا= و هفوا إليك قصيّهم و الدانى
لا يبخلون عليك فى ذكراهم= ثوب الثناء و زاكي العرفان
حسب ابن آدم أن يظل بسيرة= محمودة فى الناس دون طعان
لو لم تكن بالحق تأمر و الحجى= ما أكبروك و لا استقام بيانى
سنظل نذكر فيك جلّ محاسن= شماء تستعصى على أوزانى
و نعيد مدحك كالنسيم قلائدا= للناس فى سر و فى إعلان
                                         *****

يا رب جاءك أزهري مبرأ= من كل عيب يمتطى للشان
أكرم به نزلا لديك بجنة= و امنح له فيضا من الرضوان
و اجمع لديه الصالحين من الألى= لم يعرفوا للجبن و الإذعان
ما هادنوا كيد الدخيل و لا ارتضوا=للذل و الإذلال يوم هوان
                                       *****
بارك لأحمــد خير فى أيامه=واجعل به عوضا عن الأقران
يا رب ما زلـــنا إليه بحاجة = للرأي يجلو ظلمة الأحزان
                             ******
حاولت يا وطنى أوفى بعض ما= أوليت من دين و من إحسان
حاولت جهدى أن أكون مجردا= مـن كل قصـد يعترى إنسانى
إشتقت فى شط الخليج بسحره= للنيل أبكى البعد عن أوطانى
يا حبذا عمر لديك قضيته= لاقيت فيه الصدق من أقرانى
أدركت يا وطنى بأنك مالكى= مهما أكتّم للأسى و أعانى
ناصرت قومى رغم بعدى ذاكرا= أمجادهم أشدو مع الشجعان
غنيت شعبى حين ظل مناهضا= للظلم و الجور المريع القانى
غنيت للمهدي أمدح جنده= كم للفضيل و صفوة الأخوان
غنيت للقرشى وجئت مفاخرا= للكون فى أبريل بالألحان
سطرت أروع ما يقال تحية= للجند فى شرق وفى قيسان
لكّن لى رأيا أردت بقولـه= نصح الأمين لقومه المتفانى
ضموا الصفوف فليس تجدى فرقة= وتذكروا عهدا قريب أوان
حين انشغلنا بالخلاف عشية= فأتت بليل زمرة الشيطان
سلبوا لأخلاق الرجال و غيّروا= شم الصفات إلى حضيض مكان
جعلوه سودان الشموخ مطية= للساقطين الرعن للغربان
ضموا الصفوف فإن خير هدية= فى عيدنا الذهبي وحدة شان
ما حققت أمل البلاد قصائد= تتلى على شعب بعذب أمانى
بل فاعملوا ليلا نهارا جهدكم= حتى نحقق نصرة السودان

 

13/2/1988

 

نشرت بجريدة الجريدة السودانية مخطوطة باليد



 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى bakriabubakr@cox.net كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي