صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


ابن الشهيدين* للشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
Feb 6, 2007, 19:59

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

ابن الشهيدين*

للشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي

فى بكاء ابن أختى البروفيسور / محمد عبد الله سيد خليفة الذى خطفه القدر فى الساعات الأولى من يوم الجمعة 2/2/2006م  بود مدنى

 

تركت خالك فى أحزان مأفون = فهل تنادى (أخالى) هل تنادينى
وهل  تُسرُّ بأشعارى وتحفظها = وهل سعيت إلى لقيا فترضينى
أخذت من خير أمٍ ما برقتها = عطفا حنانا على كل المساكين
وكنت بالعزم كالمرحوم والدكم = شهما كريما بلا منٍّ وتلوين
يبنى لمجد مقيما فى مآثره = ولا يبارح من حسنى بتمكين
حتى فجعنا به فى يوم نازلة = وكم يخالط عذب النيل من طين
أعاد حزنا ظننا فى تقادمه = أن لو يواسى مضي الوقت يُنسينى -1
وما ظننتُ بأن الحزن منكتم ٌ = فينا ويظهر فى مرِّ الأحايين
دنيا وفيها صنوف من محاورها = تُعطى بكفٍ وتهوِى كيد مخزون
                                           *****

يا ابن الشهيدين هل لاقيت من سبقوا = وهل علمت بما يجرى ويحوينى ؟
قلبى به من عوار لا يفارقه = وكنت أرجو لقاءً ما  تُداوينى
لئن سبقت فإنى غير منتظر ٍ = وعن قريب سيأتى الموت يطوينى
هبنى أعيش إلى ستين ثانية  = فهل سألقى سوى الأحزان تُبكينى ؟
ما زلت أذكر فى صبر وفى جلد = وأنت تفقد (معتزا) تواسينى- 2
قد كنت أحمل من همى ومن جزعى = حتى وجدت لكم من صادق الدين
رضيت حكم مليك تستعين به = عند الشدائد فى إيمان محزون
                                            *****

وما أقول من الآلام أسردها = وما يفيد قريضٌ جاد يكوينى
وحيلتى أننى فى عجز من عرفوا = أن لا غَناء لنا فى منبت الطين
ما زلت ُ أذكر عيدا قد وُلدتَ به = والناس حولى بأفراحٍ وتزيين
وجدةً لك , أمى فى بشائرها = كم زغردت طربا فى تيه مفتون
واليوم تلقاك بالفردوس تبهجها = ما أسرع العمرَ يا نبت الرياحين
2/2/2007م

 

ــــــ

* إشارة إلى موت أمه مقتولة بلا ذنب جنت وموت أبيه فجاءة وهما حالتان يصنفان ضمن فئات الشهداء كما ورد فى أمهات الكتب منها ( التذكرة .... )

1 – إشارة إلى حادث مقتل والدته وأخ له وشقيقتين على يدي سفاح مدنى فى 2/10/1962

2- ابنه طالب جامعى مات فى حادث تدهور سيارة بمصر


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي