صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
Nov 30, 2008, 20:55

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

 
د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم

مؤتمر تمويل التنمية

 

ينعقد هذه الايام بالعاصمة القطرية مؤتمر عالمي لتمويل التنمية. لقد احتاج تمويل التنمية الي مؤتمر في الوقت الذي كان يجب ان يكون عملا يوميا روتينيا و لكن هنالك العديد من التعقيدات المحيطة بعمليات التنمية في البلدان النامية. نجد ان مشاكل التنمية تزداد تعقيدا يوما بعد يوم و قد اسهمت الازمة المالية الحالية التي يشهدها العالم في زيادة الاهتمام بموضوعات التنمية بما فيها التنمية المستدامة المرتبطة بالاستخدام الامثل للموارد في الحاضر و في المستقبل مما يستدعي التصدي الجاد للمشكلات البيئية و التي تؤثر مباشرة علي الغذاء و بالتالي علي معدلات الفقر. جانب اخر هو المتعلق باهداف الالفية و التي يبدو انها لا تسير وفقا لما خطط له و من المؤمل ان يسهم هذا المؤتمر في تسريع وتيرة سيرها نحو تحقيق انجاز مناسب بحلول العام 2015م فيما يختص بتلك الاهداف.

من المشاكل التي يجب ان يناقشها المؤتمر و يجد حلولا مناسبة لها مشكلة الخروج من الازمة المالية الحالية و محاصرة اثارها علي الدول النامية و ايجاد ادوات التمويل المناسبة لتنمية قطاعات الاقتصاد الحقيقي في تلك البلدان . يمكن لذلك بالطبع ان يتم في حالة اقامة شراكة حقيقية بين مختلف بلدان العالم تضمن الاستغلال الامثل للموارد و حرية التبادل الاقتصادي وفقا لمعايير اكثر عدالة مما يحقق انتاج الغذاء و تحسين مستوي الخدمات الاجتماعية الاساسية و رفع المستوي المعيشي لسكان الدول الناامية و يقلل من الفوارق الكبيرة بين الدول الغنية و الفقيرة و يكفل نظاما اكثر انسانية لتوزيع الدخل و الثروة بدلا من نظام الاستغلال و الهيمنة السائد اليوم.

بالتاكيد فان كل ذلك لن يتم و لن يكون عمليا الا بمراجعة نظام التمويل الدولي و مؤسساته و ادواته سواء ان كان ذلك مرتبطا بالمؤسسات الرسمية او الخاصة او عبر وكالات الامم المتحدة او عبر الاسواق المالية. كما ان ذلك لن يتم الا بإصلاح النظم السياسية و التوجه نحو الديمقراطية و توسيع المشاركة الشعبية في اتخاذ القرار لاشاعة روح الشفافية و المحاسبة و تقوية المؤسسات الرقابية و تطوير المجتمع المدني. البلدان النامية محتاجة الي توجه عالمي يدخل روح الاطمئنان و الثقة في ان الديمقراطية و توسيع الحريات العامة بالضمانات القانونية و الدستورية سيكون من مصلحة الجميع.

كل ذلك يتطلب التوجه الجاد نحو اطفاء النزاعات و الحروب الدائرة في مختلف انحاء العالم الثالث لانه و بدون الاستقرار الامني و الاجتماعي لن يكون هناك استقرار سياسي و بدون استقرار سياسي لن تكون هنالك حكومات قوية و مستقرة و اكثر ديمقراطية و بدون توفر ذلك الشرط لن تكون هناك أي تنمية و ستصبح المؤتمرات مناسبة لطق الحنك و كسب العملات البراقة ذات المزاق الحلو لجمهور المؤتمرين . هنالك توجس في الدول النامية بان الاضطرابات و النزاعات و الارهاب تغذيه اما اياد خفية لها مصالح وراء ذلك و اما الظلم و تعسف الدول الغنية و كيلها بمكاييل متعددة . كل تلك الجوانب تكمل بعضها بعضا لتؤدي الي التنمية و من المؤمل ان ينجح مؤتمر الدوحة في وضع برامج قابلة للحياة و ذات مردود ايجابي علي الدول الفقيرة و ان تعطي المؤشر المستقبلي لتوجه الادارة الامريكية الجديدة نحو برامج تمويل التنمية.

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج