صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


مدارس الموهوبين في السودان وبرنامج اليوسي ماس الماليزي الصيني /الطيب حسن
Nov 27, 2008, 03:07

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

مدارس الموهوبين في السودان وبرنامج اليوسي ماس الماليزي الصيني

كوالالمبور : الطيب حسن

اشادت الاستاذة مريم حسن عمر المدير التنفيذي للهيئة القومية لرعاية الاطفال الموهوبين ببرنامج اليوسي ماس ووصفته بأنه برنامج مفيد جدا وقالت انه محرك لكل العمليات العقلية والانتباه والادراك السمعي والادراك البصري فضلا عن اهميته في تسريع الاداء في العمليات العقلية كلها واضافت ان البرنامج اصله ماليزي من اصول صينية مشيرة الى ان مدارس الموهوبين ادخلت هذا البرنامج التدريبي  ضمن مناشطها  لصقل عقول طلابها .

وفيما يتعلق الهيئة القومية لرعاية الاطفال الموهوبين اوضحت الاستاذة مريم حسن عمر ان هذه الهيئة انشئت في   يونيو2006 م تحت رعاية مباشرة من رئاسة الجمهورية بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم بهدف رعاية الاطفال الموهوبين والتى سبقها  في وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم انشاء ثلاثة مدارس للموهوبين مشيرة ان الهيئة انشئت حتى يتنسى توفير الامكانات اللازمة لمدارس الموهوبين.

واشارت المدير التنفيذي للهيئة القومية لرعاية الاطفال الموهوبين الى ان السودان قد تأخر جدا في هذا الامر فالعالم قد سبق السودان بــ 50 عاما ولكنها استدركت قائلة ولكناذا قارنا انفسنا بالعالم العربي فنحن الدولة رقم ثلاثة  في عالمنا العربي التى اهتمت بمدارس الموهوبين بعد العراق والاردن ... موضحة ان هناك دول كثيرة كالسعودية مثلا تستخدم الجانب الاثرائي بدلا عن هذا الاهتمام الخاص بانشاء مدارس للموهوبين فتنشئ ضمن مدارسها العامة مراكز اثرائية مشيرة الى ان هناك بعض المؤسسات التعليمية في السودان كانت وماتزال تستخدم وسيلة انشاء المراكز الاثرائية كما هوالحال في مؤسسة القبس التعليمية .

واعلنت الاستاذ مريم عمر انه توجد حاليا ثلاثة مدارس للموهوبين في ولاية الخرطوم واخرى تحت التأسيس في ولاية القضارف موضحة انه يتم التدريس في هذه المدارس بالمنهج العادي بعد اثرائه عبر التعميق والتوسيع مشيرة الى ان عدد الطلاب حتى الان هو حوالى 600 طالب وانه يتم كل عام قبول 150 طالب مناصفة بين البنين والبنات وقالت ان مدارس الموهوبين تستوعب التلاميذ بعد الصف الثالث وتبدأمدارس الموهوبين من الصف الرابع... وقالت متحسرة انه من المفترض ان تكون هناك رعاية خاصة لهؤلاء الموهوبين وان الرعاية الحاليةمن قبل الدولة فقط دون الطموح مناشدة  مؤسسات المجتمع المدني لتمويل ورعاية مثل هذه المدارس حتى يكون طلابها عناصر منتجة في المجتمع ويستفيد منهم المجتمع استفادة مثلى مؤكدة انه من أهم اهداف هذا المشروع هوصبغ الوجدان بالقيم الاسلامية والوطنية والاخلاقية بجانب اعمال العقول .    


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج