صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


تعريف السوداني /د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
Nov 25, 2008, 20:28

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
 

تعريف السوداني

 

هنالك مقولة مشهورة تحدد ان " وطني هو المكان الذي اكسب فيه عيشي" . لكن اذا كانت تلك المقولة صالحة للاشخاص الذين يبحثون عن الرزق و يضربون في ارض الله الواسعة و لكنها ليست صالحة بالضرورة لاكتساب الهوية الوطنية او القومية او للاندماج في هذا البلد او ذاك. و قديما قال احد شعراء البادية معبرا بشكل ما عن القبول من عدمه " البلد الابوك اهلو و جفوك نظارو ذي المتلي قاعد فيه شن بشاتن حاله-- اولي الختره فوق جملا تكب فقارو ما خالقنا زول مولانا واسعه ديارو" او شيء من هذا القبيل. يقودنا ذلك الي سؤال بسيط جدا : من هو السوداني؟ الاجابة علي ذلك السؤال بشكل دقيق و موضوعي تجعلنا في الطريق الصحيح لوضع خارطة لهوية الانسان السوداني الذي تتجاذبه النعوت و الصفات و الانتماءات بين العرق و الثقافة و الدين و الاصل و الفصل. ذلك التعريف ضروري للمصالحة مع الذات و الاعتراف بالواقع و الافتخار بالانتماء.

هنالك اتجاه لالقاء الاضاد في السودان لبعضها البعض و كل من السودانيين يفاخر بمعتقده و اصله و قل ان يتيح للاخر ان يأخذ حقه في الاعتداد بذاته. كل ذلك ربما لان السودان بلد عجيب فقد وضعته الجغرافية بين قارتين و جعله التاريخ ملتقي للثقافات و الاديان و الاعراق و تداخل الحضارات النوبية مع العربية مع التركية مع ممالك الفونج و سلطنات الفور و المساليت وصولا الي العهد الاستعماري المرتبط بالتبشير المسيحي و التأثير و التأثر المتبادل بين الحضارات مع حضور قوي للتفوق و الدونية و الغطرسة و الهيمنة الي اخر تلك التأثيرات.

قبل ان يخرج السودان من ذلك الواقع بعد الاستعمار و قبل ان يحدد هويته و يجد وسائل للترابط بين شعوبه المختلفة داهمته الحرب الاهلية بين الشمال و الجنوب و التي استمرت لعقود من الزمان. و عندما اخذ السودان يبحث جادا عن مخرج من تلك الحرب و قبل توقيع اتفاقيات السلام الشامل و التي تعتبر رغم كل ما يثار حولها من افضل الاتفاقيات التي تم التوصل اليها في اطفاء نار الحروب الاهلية في العالم الثالث عاجلته مشكلة دارفور التي استشرت بشكل خبيث و تصاعدت الي مستويات لم تكن متوقعة حتي في اشد السناريوهات تشاؤما و اكثرها قسوة.

لم تكفي السودان كل تلك النيران و انما اكتوي بنيران الهجرة اليه من البلدان المجاورة و غير المجاورة اما بسبب الحروب و النزاعات السياسية و القبلية و الاجتماعية او بسبب الفقر و البحث عن الرزق في ارضه الواسعة الصالحة للزراعة و الرعي و اما لاسباب اخري بين التجارة و الدعوة و التبشير الي ان امتلأ بالسحنات من كل فج وصوب لدرجة تجعل من الصعب لاي كان التمييز بين السوداني و غير السودان بناءا علي الشكل و ابعد من ذلك بناء علي الانتماء العرقي او الديني. الان نجد السودانيون حتي في المهجر علي درجة من التباين فمنهم الابيض و الاسمر و الاسود و منهم اضافة للغالبية المسلمة المسيحي الأرثوذكسي  و البروتستانتي و الكاثوليكي و منهم من ينتمي الي معتقدات اخري. في ظل هذا الوضع نحتاج لتعريف للسوداني الذي يحمل جنسية هذا الوطن و ينتمي اليه كما نريد لذلك السوداني ان يعتز بجنسيته و يفتخر و يضحي من اجلها بها و يرفع رأسه عليا بين شعوب العالم و يقول بكل فخر " انا سوداني سوداني انا " ، كيف لنا ان نصل الي ذلك الهدف فعلا و ليس قول؟ا.


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى bakriabubakr@cox.net كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج