صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


صلاح ادريس ومحنة نادي الهلال /الصديق محمود
Nov 21, 2008, 00:03

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

صلاح ادريس ومحنة نادي الهلال

ظل نادي الهلال مثالا" يحتذي به في القيم وانموذج ومنارة تهدي الفرق الاخري في السودان وهو النادي الرائد والقائد والقدوة وهو كان صاحب الشعبية الغالبة , شعبية الثلثين للهلال والثلث الباقي لنده المريخ وبقية الفرق الاخري , وكان النادي الذي تهوي اليه افئدة لاعبي السودان وحلم الاطفال الصغار ومنتهي رغبه الشباب 0, لكن هذا النادي الموصوف بكل تلك الصفات يكاد ينزلق الى  هاوية لا يعلم قرارها الى الله سبحانه وتعالى ونحن مبشرون بعهد جديد يسيطر فيه المريخ على الساحة لفترة لن تكون بالقصيرة , الهم الا اذا لطف ربي ورحل صلاح ادريس باكرا"من الهلال  او اذا ترجل جمال الوالي الرجل السياسي الذي يعرف من اين تؤكل الكتف عن قيادة دفة المريخ 0

فقد وضح جليا" ان ادارة نادي الهلال وبالاخص رئيسها اصغر من قامة نادي الهلال , صلاح ادريس دفع وبذل الكثير ولكنه لايفقه في اداره نشاط الانديه بل واجزم انه اصغر من يدير نادي صغير مثل الاهلي شندي , وانا اقول هذا وليس لي عداوات مع الرجل ولا اعرفه ولكن محصلة عمله في نادي الهلال تبين بوضوح هذا الامر 0

صحيح انه حقق بطولة الممتاز ثلاث مرات ولكنها حدثت بقوة الدفع الذاتي ونتاج تخطيط وجهد الادارة السابقة , فالرجل صاحب عداوات في الوسط الرياضي وذلك يعود لاسلوبه الفظ في الاداره وعنتريته وعناده فهو لا يعرف اللين ولا التراجع حتي وهو مخطيء وهذا عيب اساسي في أي قائد ودونكم مشكلته الاساسية هذه العام مع الاتحاد , المحصلة منها هي ان الهلال خسر دوري ابطال افريقيا ومن ثم الممتاز بسبب مشكلة مع الاتحاد العام ولم يخرج بعد الانسحاب والعودة بفائدة تذكر 0وحتي اذا افترضنا ان الاتحاد العام اخطأ في موضوع تحديد المجنسين وخاصه بعد تسجيل اللاعب سولي شريف ولكن الطريقة التي ادار بها صلاح ادريس القضية تدل على ان الرجل يفتقر الى الحكمة , حيث انه ورقة الانسحاب التي لوح بها ودائما" ما يلوح بها ( وهي ورقة حتي جمهور الهلال عاف الحديث عنها )  كانت من اكبر سقطاته وافقد بها الفريق تركيزه ومنح خصومه الفرصه لضرب الهلال و الغريب ان اللاعب سولي شريف لم يستفد منه النادي وهذه يوضح ان الامر معركة في غير معترك وهي معركة افتعلها رئيس الهلال لتصفيه حسابات شخصية مع خصومه ولكن عبر نادي الهلال وقد استفاد نادي المريخ من هذه المشكلة بفضل رئيسه الذكي والحكيم والذي ترك الهلال يقاتل ومن ثم ارجع ايداهور كمجنس ثاني مستفيدا" من تراجع الاتحاد بتسمية مجنس واحد للممتاز 0

وكان يمكن للهلال ان يتجاوز هذه المشكلة من البداية فلو كان رئيس نادي الهلال طه البشير او البرير او سر الختم او السماني او أي من الرموز لكان قد قدم استرحام او طلب للاتحاد طالبا" السماح بمشاركة المجنسين معا" هذا العام ومن ثم النظر مستقبلا" في هذه الامر وبعد موافقة الاتحاد والذي كان سيوافق كان يمكن للنادي معارضة الامر بالتنسيق مع المريخ في الجمعية العمومية 0

دعونا ننظر في مشلكة قودوين , من الواضح انه سبب رئيسي فيها بسبب عنجهيته وكبر نفسه , حيث ان اللاعب كان يمكن ان يعود لو تعامل معه برفق وحكمة , وموضوع قودوين اثر بشكل واضح علي وضع كلتشي حيث قال انه بات لا يشعر بالامان في الهلال وهو قول صحيح ولا نستطيع ان نلومه فالوضع في الهلال وبالذات في وجود صلاح ادريس يشعر المشجعين بعدم الامان ناهيك عن اللاعبين , كان اكرم للهلال ورئيسه ان يعلن ان النادي استغني عن كليتشي بعد كاس السودان وان يتركه في الاحتياطي دون اثارة هذه الضجة التي ليست في صالح الهلال حيث انها سوف تجلب سمعة سيئة للنادي وتحول دون وصول محترفين جيدين للهلال مستقبلا" 0

صلاح ادريس اصبح ليس لديه شيء يقدمه للهلال واصبح يفتعل الازمات لانه اصبح غير قادر على مقارعة نده جمال الوالي في المريخ ودونكم الآن تصريحه بالانسحاب من كاس السودان ومن ثم الدوري الممتاز 2009 0

   

الصديق محمود  mahmoudsadiq@hotmail.com

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى bakriabubakr@cox.net كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج