صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


"الراشد".. وخضراء الدمن/د. ياسر محجوب الحسين
Nov 20, 2008, 03:03

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

"الراشد".. وخضراء الدمن


د. ياسر محجوب الحسين

خضراء الدمن، الصحيفة اللندنية التي كتبت منذ أقل من شهرين اعتذاراً مذلاً لرئيس وزراء قطر الشيخ حمد بن جاسم بعد أن ظلت تكذب وتتحرى الكذب حتى لم يعرف الناس عنها غير الكذب، واليوم يمضي رئيسها السابق غير الرائد الذي رسم لها خطها الكذوب من قبل، في غيه القديم وعلى نسق تناهى في التطاول على رمز السيادة السودانية متجاوزاً كل الأعراف الصحفية ومتخطياً لكل تقليد وموروث عربي. "الشرق الأوسط" ظلت منذ ميلادها المشؤوم مرتعاً لمن لفظتهم بيوت الدفء ووشائج القربى من أمثال عبد الرحمن الراشد، الذي لم يعرف عنه سوى طرح الأمور على نحو موغل في التطفيف وسوء الكيل.فهو من نفر ظلوا يتقلبون على آرائك البلادة ويطلقون تأوهات الموجوعين عن بعد، أرائك أعدتها لهم الاستخبارات الأمريكية، فارتمت عليها أجسادهم نهمة وعطشى، وغاصت أقدامهم في بحر لذات وليال لا نقول حمراء بل تلونت بكل ألوان الطيف. لقد أضحى الراشد بسبب العمالة التي ارتضاها لنفسه مسخا مشوها شكلاً ومضموناً، فلا هو رجل سعودي ولا هو امرأة غربية، ولا هو عربي مسلم ولا هو ملحد لا ديني.ولم يطلق الرائد العنان لقلمه المسموم إلا عندما عبثت بالنياق الحداة ونام عن الإبل رعيانها، بيد أنه ظل منذ ولوجه المضمار الصحفي كسارق الحي مضطرب التفكير يتلفت يميناً ويسارا خشية أن يقع في شر أعماله، فهو في حالة قلق تكاد تسمع صريره بين كلماته.إن أمثال الراشد لا يملكون مس شعرة واحدة لمواطن سوداني دعك من رجل محفود محشود.. مخدوم يجتمع السودانيون حوله، لأنه في عز ومنعة من قومه ووطنه، ألم يعلم الراشد إن الرئيس السوداني رجل قد امتشق نفسا صلبة زاهدة متفانية؟! ولو علم ذلك لما قال شططا، ولما تلمظ بأحقادك.إن النفس العنيدة التي تمسك بتلابيب الراشد لا شك انها نفس تستبد بالخطأ، ولا ترى في كل معان نبيلة وقيمة دينية إلا أساطير الأولين لأنها ببساطة أمور يقصر عن فهمها وإدراك معانيها وأسرارها الربانية. لأن الأجندة الصهيونية الأمريكية هي المنظار الذي ينظر به إلى مجتمعه الذي تبرأ منه، وأصبح ضيفاً ثقيلاً على موائد اللئام.ليعلم الراشد الذي لا يفرق بين الرشد والغي أن ما يخطه يمينه ليس عند العقلاء من هذه الأمة – وهم كُثر – إلا حالات سفور بالغة وضعها داخل خواطر ظن ظناً سيئاً أنها كتابات صحفية.

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج