صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


المسكوت عنه في مفوضية التأهيل والتوطين ( شركة ابراهيم مادبو) 10/ 10 الحلقة العاشرة وليست الاخيرة بقلم / ابراهيم عبدالله بقال سراج
Nov 20, 2008, 02:50

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
المسكوت عنه في مفوضية التأهيل والتوطين ( شركة ابراهيم مادبو) 10/ 10 الحلقة العاشرة  وليست الاخيرة
بقلم / ابراهيم عبدالله بقال سراج
 
اكبر صفقة مالية في تاريخ دارفور يتم في عهد تولي ابراهيم مادبو مهام مفوضية اعادة التأهيل واعادة التوطين حسيث استلم امس الاول مبلع عشرة مليار جنيه من وزارة المالية لتنفيذ بعض المشروعات التي تعد خصماً من اموال صندوق دارفور للاعمار والتنمية ومن المفترض وحسب اتفاقية ابوجا وتعزيز مصفوفه الفاشر المبلغ اعلاه لا يمكن دفعه لابراهيم مادبو او لشركته الخاصة به المسماة زيفاً بمفوضية اعادة التأهيل واعادة التوطين ,,, هذه الاموال من مهام صندوق اعمار دارفور للتنمية ولكن لا ندري ماهو السبب الذي يجعل وزارة المالية ايداع مبلغ عشرة مليار جنيه في حساب مفوضية اعادة التأهيل واعادة التوطين ( شركة ابراهيم مادبو ) ؟؟؟ وهل هناك تلاعب في هذه الموال بجانب ابراهيم مادبو مع بعض المستنفيذين من قيادات اسرية مقربة لابراهيم مادبو وهم الذي سعوا معه لاقناع وزارة المالية لدفع المبلغ لابراهيم مادبو بدلاً عن دفعه لصندوق اعمار دارفور ,, لابراهيم مادبو عصابة يتلاعب معهم في اموال دارفور واختلاسها وتوجيه الاموال لجهات اخري منها المنفعة الشخصية ,, ابراهيم مادبو بعد تسلمه المبلغ مباشرة وبعد ان قال ( الحمد لله استلمت المبلغ وما فارقة معاي بعد دا لو شالوني من  رئاسة المفوضية ما فارقة معاي ) هذا نص ما قاله ابراهيم مادبو لاشخاص داخل المفوضية بعد ان وزع لعصابته جزء من الاموال ( حق السمسرة )  ومن ثم اعلن عن فرز العطاءات برئاسة ابوبكر ايدام ورست العطاءات لشركة تاينجين الصينية المتخصص في مجال المياه والحفريات وشركة اخري ( شركة خالد الشيخ ) للحفريات وشركة جياد للحفريات ,, اعلن العطاءات في الصحف ولكن قبل ان يتقدم اي شركة للعطاء  ابراهيم مادبو  ارسي العطاءات للشركات المذكورة اعلاه , وتكليف ابوبكر ايدام برئاسة لجنة العطاءات ماهو الا صورياً والامر في الاول والاخير لدي ابراهيم مادبو وهو الذي يقرر والذي يعين كما عين ابوبكر ايدام في الدرجة الثالثة اول امس ,سوالنا سيظل قائم من يحاسب ابراهيم مادبو عن اختلاسه لاموال النازحين والمشردين ومتضرري حرب دارفور ؟؟ من يحاسب ابراهيم مادبو لاختلاسه اموال الغلابة والشيوخ والارامل والايتام في معسكرات الذل والهوان في دارفور الذين يفترشون الارض ويتلحفون السماء ويسامرون النجوم وابراهيم مادبو يلعب بأموالهم ويسرقها لمنفعته الشخصية ويستثمر اموال الغلابة عبر شركاته الخاصة ؟؟ من يحاسب ابراهيم مادبو في الدنيا  ؟؟ لان عدالة السماء اتي ويسأل عن هذه الاموال في محكمة قاضيها الله ... لعن الله ابراهيم مادبو في العالمين انه من ابناء دارفور الحرامية الضالين .
 
بهذا المقال اكتمل حلقات المقالات العشرة عن مفوضية اعادة التأهيل واعادة التوطين الذي حوله ابراهيم مادبو الي شركة خاصة به ,,, وبعد حصولي علي مستندات مالية مهمة جداً تثبت فساد ابراهيم مادبو المالي في تلك المفوضية سأفتح صفحة اخري جديدة لنشر الاوراق المالية الموقع عليه ابراهيم مادبو بنفسه والذي حوله لمنفعته الشخصية ,,, سأنشر الاوراق والمستندات التي وقعت بين يدي صفحة صفحة لفائدة الراي العام ومعرفة هذا الرجل الذي يسعي لتدمير دارفور واهلها عبر اختلاص اموالهم ومن العجائب هناك ورقة من بين المستندات الموقع عليه ابراهيم مادبو يدعي فيه انه دعم زيارة رئيس المفوضية لولايات دارفور بمبلغ مائتين مليون ,,, هل من مصدق ؟؟؟ ابراهيم مادبو يدعم زيارة رئيس الجمهورية لان رئيس الجمهورية مفلس ما عنده قروش ؟؟ تخيل عزيزي القاري كيف يلعب ابراهيم مادبو بأموال دارفور ؟؟ وبأي طريقة يستخرج الاموال لمنفعته عبر الكذب والتضليل والخداع ,,, سؤال اخير موجه للاخ رئيس الجمهورية ,, هل ابراهيم مادبو دعم زيارتك لولايات دارفور بمبلغ مائتين مليون جنيه ؟؟ ,, اذا لم تستحي اسرق وانهب واختلس كما تشاء يا ابراهيم مادبو
 
نواصل عبر صفحات وعنواين لمقالات اخري

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى bakriabubakr@cox.net كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج