صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


نصف قرن على الكارثة/عبدالله علقم
Nov 20, 2008, 02:48

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

(كلام عابر)

نصف قرن على الكارثة

تحل علينا الذكرى الخمسون لوقوع أول إنقلاب عسكري  وقيام أول نظام عسكري في السودان بقيادة الفريق ابراهيم عبود القائد العام للجيش السوداني آنذاك، فقد وقع الإنقلاب صبيحة يوم 17 نوفمبر 1958م قبل ساعات من بداية انعقاد الدورة البرلمانية الجديدة  وأنهى بذلك التجربة الديموقراطية الأولى الوليدة في السودان ، وأدخل ذلك الإنقلاب ثقافة الخروج على الشرعية الدستورية داخل وخارج  المؤسسة العسكرية، فتوالت ولم تتوقف  الإنقلابات والإنقلابات المضادة و محاولات الإنقلابات، التي استهلكت أكثر من  أربعين سنة من عمر الدولة السودانية بعد الاستقلال ، وكان نصيب نظام  عبود منها ست سنوات، في حين أن عمر التجارب الديموقراطية الثلاث مجتمعة لا يبلغ عشر سنوات. وتميزت بلادنا خلال ذلك بأنها البلد الوحيد في بلدان العالم الثالث ،والذي كان مسرحا للإنقلابات العسكرية، التي يكتسب فيها الإنقلاب العسكري اسم "الثورة" بعد حدوثه، وليس انقلاب 17 نوفمبر استثناء من تلك القاعدة رغم أنه تم بعلم أو بتحريض من بعض أركان السلطة السياسية القائمة آنذاك ، وفي جميع الأحوال فهي "ثورة" محسوبة ومحسومة النتائج  لأنها معركة بين "ثائر" مسلح و"عدو" أعزل لا يملك من أسباب الدفاع عن نفسه سوى شرعيته الدستورية.

مثل انقلاب نوفمبر خيبة أمل عريضة وصدمة كبيرة  لأن البلاد كانت في مطلع سنوات الإستقلال تتطلع للمستقبل وتستشرف الآفاق الجديدة التي لم تتضح معالمها وكانت موعودة بالريادة والتميز على نطاق القارة الأفريقية  فقد حصل السودان على استقلاله قبل كل البلدان الأفريقية ، وفاقم النظام العسكري الجديد من الوضع المتأزم في جنوب البلاد ليصبح منذ ذلك الحين أم المشاكل والهموم.

إنقلاب 17 نوفمبر 1958 كارثة قومية  حقيقية لم يتعافى منها الوطن أبدا  وما زالت تداعيتها مستمرة ومتلاحقة  إلى يومنا هذا رغم مرور خمسين عاما على وقوعها.

قبل الختام:

قال محمد حسنين هيكل: شهدت  أوباما يتحدث ذات مرة فرأيت فيه مزيجا من الداعية والمفكر والمبشر، وكان لافتا للنظر.

 

(عبدالله علقم)


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج