صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


تعليق عن الجلسه الختاميه لمبادرة اهل السودان/عادل محمد الناير
Nov 15, 2008, 20:19

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

بسم الله الرحمن الرحيم

 

تعليق عن الجلسه الختاميه لمبادرة اهل السودان

 

ان الصيغه لبعض البنود التى تم الاتفاق عليها وتم تلاوتها على لسان الرئيس الاسبق سوار الدهب, جاءت دون مستوى تطلعات اهلنا فى دارفور. إذا تحدثنا مثلاً عن التعويضات الفرديه والجماعيه. فإن قرار البشير فى هذا الامر يدل على عدم جدية النظام فى تنفيذ اى  بند من بنود الملتقى, فكيف يكون الحال إذا ضمنت ( بضم الضاد) هذه البنود فى إتفاقية السلام القادمه؟. اقصد هنا ترك هذه التعويضات الى موازنة العام المقبل.

عزيزى الدارفورى, تابع معى سير الجلسه الختاميه من خطابات تمت في هذه الجلسه الختاميه:

كان الخطاب الدارفورى يصب فى بحر النظام بدلاً من ان يجسد بنود مطالب اهلنا المشردين فى ارجاء المعموره. فى علم السياسه هنالك نظريه تقول, يكون خصمك مسروراً عندما تشاركه الراءي. فها خطاب دارفور يشارك المركز رأيه.

من الملاحظ ايضاً غياب الامين العام للجامعه العربيه وتواضع خطابها السياسى للجلسه, ياترا نفسر هذا الغياب بإنسلاخ مسبق للجامعه ام ان الغياب ناتج عن وعى الجامعه برفض الدارفوريين لجهودها التى تصب فى مصلحه النظام السودانى.

خطاب الوسيط جبريل باسولى موجه بصوره مباشره للنظام السودانى بالكف عن قتل وترويع ا لعزل. وذلك على حسب التقارير التى تصل إليه من معاونيه فى دارفور.

من الملاحظ إن الحضور الافريقى الكثيف ممثلاً فى الرئيس الإرترى,ووزير خارجية تنزانيا ونائب مفوضية الإتحاد الافريقى يدل هذا على جدية إخوتنا الافارقه فى إيجاد حلاً لمشكلة إخوتهم الدارفوريين. كما تؤكد جدية الإخوه الافارقه هذه, تكهناتى  سالفة الذكر عن الجامعه العربيه.

خطاب الرئيس الإرترى السيد السياسي افورقى كان صادقاً فى مضمونه ونوياه تجاه اهل السودان, عندما قالها صراحةً إن الملتقى جاء متأخراً وان السودان فى مفترق طرق. هذه الإنتقاضات تعنى فى محتواها, ان  يجب على النظام العمل الجاد فى حل مشاكل دارفور خصوصاً والسودان عموماً.

  عزيزى الدارفورى هنالك بعض ابواق النظام من هم يقللون من شأن الحركات النضاليه بعد الملتقى. فنقول لهم إن الفرسان الذين خاضوا المعارك ليس من اجل عائد مادى او ترفيع إدارى هم الاصل الاصيل والرقم العسير الذى لايتجاوزه احد. وكما يقول مثلنا لدارفورى ( المى هار ما لعب قعونج). فلذلك نصحى لك ما تتحدث عنه اكبر من صلاحياتك.

وإخيرا قبل ان اعلق على قرارات الرئيس البشير يجب تحليل مجمل الملتقى:
1.
الملتقى تخللته طابع الاوامر المستمره من نافع على نافع لكى يسير في الإتجاه الحكومى.

2. شراء الزمم كان واضحاً من خلال بعض التوصيات.

3. هذا الشكل من التوصيات يزيد من تأزيم المشكل بدلاً من حلها.

واخيراً تعليقى عن قرارات البشير كانت منقوصه وكنا نأمل فى قرار العفو العام عن المعتقلين السياسيين وإطلاق صراحهم من السجون. واما عن بقية القرارات فإنها تساعد نوعاً ما فى تهيئة اجواء الحوار كما نأمل فى التنفيذ الفورى لتلك القرارات . والصلاه والسلام على خاتم الانبياء و المرسليين.

 

عادل محمد الناير

رئيس مكتب الجبهة المتحدة للمقاومه

جمهوريه المانيا الإتحاديه

E-mail:   Tel(+49)17676253463


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج