صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


جبهة الشرق السودان /احمد عيسي شريف
Nov 13, 2008, 20:42

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
جبهة الشرق السودان

طالعنا قبل أيام ببيان صادر باسم جبهة شرق السودان ولاية البحر الأحمر يتحدث البيان عن مااسماه مجاعة وبناءاً علي خلفية البيان نريد ان نستدعي ماتوفر من معلومات لكشف الحقائق والمستور وبدون خجل حتي يحكم المواطن بعيداً عن الضوضاء والخلافات الاثنية المتجذرة والمتعمقة داخل حزب الجبهة الوليد وحتي لا يتم تزوير الحقائق وتشويهها ولكي لا تكون محلية طوكر ميداناً لتصفية حسابات الشركاء المتشاكسين من جبهة الشرق ومؤتمر البجا .

وقبل الحديث عن الجفاف في محلية طوكر لا بد من معرفة الفرق بين مصطلح المجاعة والفجوة الغذائية حتي لا يطلق الكلام علي عواهنه فلفظ المجاعة يعني كارثة تنتج لانعدام او ندرة كلية الغذاء وتوجب الموت والهلاك اما الفجوة الغذائية  فتعني ندرة نسبية في السلع الاستهلاكية وهي انية , وكلنا يعلم ان منطقة طوكر هي منطقة زراعية تتميز بخصوبه أراضيها الزراعية وتعتمد الزراعة الموسمية وترتبط بنزول مياه ((خور بركة)) الذي ينبع من المرتفعات الحبشية ويتأرجح الانتاج في دلتا طوكر حسب كمية المياه خور بركة ولقد تنبهت حكومة الوحدة الوطنية بالولاية للجفاف الذي اصاب منطقة القرن الافريقي بصورة مبكرة واستطاعت أن توفر مخزون استراتيجي حوالي 500,000جوال ذرة  لمواجهة أي احتمالات فجوة بالولاية وبالفعل فقد تم دعم محلية طوكر اكثر من1500,000جوال ذرة خلال شهرخلال الشهر الماضي  وتجري مراقبة الاوضاع بصورة مستمرة ويومية بينما يتحدث الانتهازيين كيفما شاءوا واغرب مثال لذلك البيان اَنف  الذكر ان قيادات جبهة الشرق الذي لم يتورعوا ان يتصرفوا في اكثر من عشرة الف جوال ذرة استخرجت باسم مناطق طوكر وجنوبها يطلب من قيادات الجبهة أنفسهم فلماذا تباع جوالات الذرة في السوق السوداء وهي مستخرجة لمناطق بعينها ؟؟!!

لذلك فإن المحاولة بمزايدة قضايا  المواطنيين  الاساسين سوف تكون خط احمر تنكشف عنده كل الحقائق .

أن محلية طوكر موعودة بطفرة إنمائية اولاً وقبل كل شئ ومشروع الدلتا الزراعي عبر برنامج النهضة الزراعية والشراكات الزكية التي سوف تمكن المستثمرين من إحياء دلتا طوكر وسوف تمتد أيادي لتطوير عبر الارشاد الزراعي والأبحاث الزراعية التي تستخدم التقنيات الحديثة من حزم تقنية سوف تحسن الاوضاع المعيشية والاقتصادية لاهل طوكر .

اما الحديث عن خلخلة الادارة الاهلية فهذا ليس المسئول منه ياعلم من السائل ان الامراض القبلية والجهوية التي تعاني منها جبهة شرق ومؤتمر البجا لن تؤثر في خلخلة النسيج الاجتماعي لشرق السودان , لان اهلنا في الشرق قد ورثوا نظاماً اهلياً للحكم والادارة حكموا وساسوا به مجتمعاتهم وقبائلهم في يسر وطمأنيه وسهولة وارسو قواعد متينة وراسخة للمجتمع واننا نطالب جبهة الشرق ان تترك التخبط ترتفع الي مستوي المسئولية والرشد لان الوقت لا يحتمل تجريب قيادات تفتقد  الي ابسط مقومات القيادة والتوافق لا نسجام , كمانحزر جبهة الشرق ان تنقل عداوها الي المجتمع والاحزاب الاخري .

ونواصل,,

 

 

احمد عيسي شريف

طوكر – الحي الخامس

0911342012


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج