صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


ياسر عرفات يتململ من الفلسطيينين بقلم / ايليا أرومي كوكو
Nov 13, 2008, 03:38

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

في ذكراه الرابع

ياسر عرفات يتململ من الفلسطيينين

**************

بقلم / ايليا أرومي كوكو

1

في يوم مولد ياسرعرفات ولد للثورة الفلسطينية رجلاً من الخالدين

 شب ياسر و تربي و ترعرع وهو يحمل الهم الفلسطيني بين جوانحه

و كانت القضية الفلسطينية العادلة تكبر معه كل يوم و تتبلور

كرس لها  أحلي ايام صباه وقضي في محرابها اجمل اوقات  شبابه

عند سن الزواج الباكر اختار القضية الفلسطينية  حبيبة و خطبها

فقد احتلتت القضية علي كل مساحات العشق و الحب فتزوجها

فعاش نذيراً لها أميناً وفياً صادقاً ثائراً مكافحاً مناضلاً  عصياً

فأستحق ان يكون ليس رمزاً بل بطلاً عالمياً لا يشق له غبار

2

كان سفيراً غير عادياً جسد  أعمق معاني الصبر و الثبات في الحق

خاض سباقات ماراثونية وجولات مكوكية  لأجل القضية الفلسطينية

فتنقل و هو في عز الشباب ملاحقاً من فلسطين الي القاهرة ثم الكويت

شهد النكبة و معركة الكرامة  و احداث الاردن ليغادرها الي لبنان

ترك بيروت و رحل عن لبنان ايضاً  بحسرة  مطارداً الي تونس

 تابع مذابح مخيمات صبرا و شاتيلا و تفجران انتفاضة اطفال الحجارة

دفع أبوعمار بالقضية الي أعلي المنابر من مدريد الي أسلو وواشنطن

فاستحق ان يكون رئيساً للسلطة الفلسطينية و عيناه علي الدولة تتطلعان

بعزيمة التي لم تلن و صمود صلب شقت القضية الفلسطينية طريقها

3

قضي المناضل الجسور ايامه الاخيرة محاصراً في مكتبه برام الله

حاصرت اسرائيل عرفات  و طوقت مقره بسياج من الاسلاك و الجنود

قطعت عنه المياه وخطوط الهاتف و  منع حتي الزائرين من الوصول اليه

وقف العالم متفرجاً صامتاً صمت القبور و الجرفات تكاد ان تقبره حياً

كما لو ان هذا الحصار الجائر لم يشفع غليلهم فحاصروه  بالمرض

رأيته يترجل مودعاً شعبه الذي ضحي لأجله ملوحاً بيدين ترتجفان

اذ حفرالوهن في وجهه تجاعيداً بانت في افقها معالم الدولة الفلسطينية

خرج ابوعمار من رام الله  في رحلته الاخيرة  دون ان ينطق بالوصية

عاد عرفات الي فلسطين وعاد الي رام الله ليدفن في قبر سيقلق الظالمين

4

تمر الذكري الرابعة لرحيل من حمل لواء فلسطين منادياً بين الوري

الارض الفلسطينية مغتصبة .. الشعب الفلسطيني لاجيء و مهاجر

الدم الفلسطيني مراق و مهدر و الانسان الفلسطيني يغتال و يقتل

رفع عرفات علم دولة فلسطين  الموعودة  عالياً  بين اعلام الدول

مات و الوصية في فمة لم تمت دفن و الوصية لا تزال حية  تنادي

وصية عرفات حية تنادي و تدعو يا شعب فلسطين اتحدي و توحدي

ابوعمار في قبره يتململ من المأساة الفلسطينية الفلسطينية و مهازل الفرقاء

فرام الله تعادي غزة و غزه تحارب رام الله و فلسطين سلطتين بلا دولة

 

 ايليا أرومي كوكو

الابيـــــــــــــــض

11 / 11 / 2008م

 

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج