صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


الأب لوال أتيم : حواراته عن أبيــى والحركة الشعبية ودارفور وبونا ملوال وأخرى . ( 2 – 10 ) / خميس كات ميول
Nov 13, 2008, 02:56

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

الأب لوال أتيم : حواراته عن أبيــى والحركة الشعبية ودارفور وبونا ملوال  وأخرى . ( 2 –  10 )

                                    خميس كات ميول / القاهرة

           الجدير بالذكر إن حوارات الآب لوال أتيم لم يتم فى وقت ومكان واحد ، لذا قسمناها إلى عشر حلقات وأطول وقت قضيناها مع الآب لوال ولنا شرف على ذلك ، كما لاننسنى البركات التى تلقيناها بفضلات صولاته المرفوعة إلى الأب السماوى ، بين الفينة والآخرى ، وبالأخص فى منزل أحد الزملاء  فى عزبة النخل إحدى ضواحى مدينة القاهرة ، إمتد الحوار لغاية  لحظة وصوله إلى روما الإيطالية عبر الهاتف حتى لحظة كتابة هذا السطور .

 ووجهنا سؤالاً مفاده الآتى :

 

 أبونا لوال سؤالنا عن المنبر الديمقراطى لجنوب السودان لم يورد فقرة يذكر في منفستو المنبر عن أبيى ، وحضرتك من الذين يوصفون قضية أبيى بالقضية المحورية لشعب جنوب السودان ، وعن الزعيم بونا ملوال وتصريحاته السلبية التى  نحسبها بالطعن من الخلف إذا كان صحيحاً وتقلل من مكانته النضالية لأن نترجمه بالتنازل عن أرض الوطن ؟؟

    

 أبونا لوال : أنا شخصياً لا امثل أى موقف سياسى ولا انتمى أى تنظيم سياسى  أو حزب – لآننى منتمى إلى المسيح أولاً وللإنسانية ثانياً وللوطن أخيراً – وذلك بحكم دعوتى ووظيفتى ككاهن وراهب – خادم المسيح والإنجيل ومبشر بملكوت الفرح والعدل والسلام ، ولكننى أود أن أصحح المعلومة التى أرودتموه كثيراً فى كتباتكم ونقدكم  للزعيم الجنوبى عمنا الكبير بونا ملوال مستشار رئيس الجمهورية فى حكومة الوحدة الوطنية ، وقبل كل شئ يجب القول إن الزعيم بونا ملوال مسؤل عن تصريحاته الرسمية وكل مايبدر منه ، وهو رجل شجاع وصريح فى مواقفه الوطنية والكل يعرفونه كذلك – ليس لأنه يمثل إتجاه سياسى ويقود تياراً  معروف  الأهداف والمرامى ، وهو صاحب تاريخ نضالى ودور مشهود فى الشأن الوطنى العام والحراك السياسى داخل السودان – وله مشاركة فعال عن تعريف الرأى العالمى عن قضية جنوب السودان ، وله أيضاً مساهمة مقدرة فى تشكيل الوعى السياسى الجنوبى – يضاف إلى ذلك دوره الريادى فى العمل المدنى المقاوم ضد التسلط والهيمنة ، أينما كان وحينما وجد – وهذا لا ينكره إلا جاهل أو حاقد .

 

إما المنبر الديمقراطى لجنوب السودان فعليك عن تسأل الأستاذ رئيس المنبر فيما يختص حول قضايا الساعة – إما عن رأيى ورأينا فى المنبر الديمقراطى فالمنبر جبهة عريضة يضمه عدة أحزاب بداخله وليس تنظيماً واحداً بعينه – ولكن عليك البحث عن حقيقة مواقفها السياسية عند عضوية المنبر ، الشئ المهم إن المنبر اليوم يمثل الرأى الآخر فى الجنوب بجانب التيارات الوطنية الجنوبية المشاركة فى حكومة الوحدة الوطنية بمدارسها الفكرية المتنوعة والمختلفة ، وعلى رأسها الحركة الشعبية وريثة المقاومة الوطنية الجنوبية وصاحبة مشروع السودان الجديد وصانع السلام والشريك الأول فى قيادة الأمة السودانية مع الحركة الإسلامية وتوجيه مسارات العمل الوطنى وإرادة السياسة فى هذه اللحظة التاريخية الحاسمة من تاريخ شعبنا العريق – وإنطلاقاً من ذلك يمكننا القول إن المنبر جزء أصيل ومهم فى عملية التحول الديمقراطى

   إذا كان تجمعاً أو حزباً جنوبياً وفى كلتا الحالتين فائدة للوضع القائم الآن – والحراك الوطنى الجنوبى ما بعد إتفاقية السلام .

 

   موقف بونا حول أبيى ؟

     إما موقفه حول قضية أبيى وهى مربوطة بموقفه حول إتفاقية نيروبى وخارطة طريق أبيى الموقعة بين الحركة الشعبية والحركة الإسلامية وأرجو مراجعة عضوية المنبر فى ذلك .

        وأعتقد أن الأستاذ بونا ملوال هنا فى هذا الشأن بالذات محكوم بنص برتكول مشاكوس وما بعدها ، إذاً مواقفه ملزمة فى إطارها وليس بخارج نصوصها .

    لذا لن أجد أى مبرر لوضعه فى موضع المتهم المناوئ للحقوق المشروعة لأهل أبيى ، ولن تكون هناك مايجب أن يقف ضد أهل أبيى لأنه لا يملك مقترح يبخل به بعيداً عن مقترحات حكومة الوحدة الوطنية وليدة الإتفاقية ذاتها ، بما قد سبق وأعلن رسمياً تأييده لإتفاقية السلام ما أنه لن يكن جزء منه ، ولن نسمع يشارك فى التفاوض ، وهو الآن مشارك فى حكومة قائمة على شرعية نصوص تلك الإتفاقية ودستورها الإنتقالى ولذلك يعمل سوياً مع غيره فى تنفيذ بنوده ، ويبدو لنا ولكثيرين إنه أكثر تعاوناً مع كل الأطراف المشاركة بل سباقٌ أحياناً وقد برز ذلك فى حوارت عديدة حول تشكيل الحكومة وتوزيع المناصب والوزارات .

    نواصل

     خميس كات ميول



© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج