صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


ينـهــبون ذهــــبنا وخــــــيراتنا ويتركــــــوننا فريسٍــــــة للمجـــاعات والامـــراض والمـــعاناة/د.ابومحمد ابوامنة
Nov 10, 2008, 23:33

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

رغـــــم المعـــاناة الانقـــاذ تــوالي مــص الدمـــاء

ينـهــبون ذهــــبنا وخــــــيراتنا ويتركــــــوننا فريسٍــــــة للمجـــاعات والامـــراض والمـــعاناة

 

 

د.ابومحمد ابوامنة

 

أشار السيد وزير المالية الي زيادة مرتقبة في الضرائب المباشرة وغير المباشرة تحتمها كما يدعي سيادته الانحفاض الشديد في اسعار البترول والازمة الاقتصادية التي اصابت العالم اخيرا. يعني هذا ان نتوقع المزيد من المعاناة والافقار والموت. لقد ذكرنا في مقال سابق ان البجا يموتون الان بسبب الجوع, حقيقة ذكرها د.طه بامكار وكذلك نوهت لها نداءات ابناء طوكر المتكررة. الانقاذ بدلا من ان تجد حلا لهذه الكارثة بشرتنا بمزيد من الدماروالمعاناة والموت.

ان البجا يعيشون في وضع كارثي يهز ضمير العالم, الا ان السلطة لا تعطيهم ادني اهتمام. لقد قامت منظمات انسانية متعددة بدراسة اوضاع البجا الانسانية . واتفقت جميعها بان البجا يرزحون تحت وضع ماساوي لم يشهد العالم مثلا له قط. نذكر بهذه المناسبة تقارير سابقة لمنظمة انترناشونال رسكيو الامريكية واوكسفام ومنظمة الصحة العالمية.ـ 

،نسبة سوء التغذية عند اطفال البجا

، نسبة سوء التغذية عند اطفال البجا

Oxfam survey

31%

SFP

35%

Mortality rate <5

165 per 1000

Food assistanc need

20%

 

 

 

اتفقت التقارير بان نسبة سوء التغذية عند الاطفال وضعف الدم  والوفيات وانعدام الغذاء وماء الشرب هي الاعلي في العالم. وان الوضع هناك مأساوي يستحق التدخل السريع. رغم ذلك سلطة الانقاذ لا تحرك ساكنا ولكنها تواصل في مص الدماء,

برود شديد.

هذا الاقليم الذي يتعرض للافقار والاذلال والاستغلال هو في الواقع من اغني المناطق في السودان ويضخ للميزانية المركزية سنويا ما لا يقل عن 700 مليون دولار. هذا الاقليم به الميناء الرئيسي والجمارك, كانت به كبري المشاريع الزراعية في بركة والقاش وخشم القربة والقضارف. به المعادن النفيسة من ذهب وفضة ومعادن اخري كالمنجنيز والرخام والجبص القابلة للتصدير,

  THE GEOLOGY OF RED SEA HILLS ECONOMIC VALUES14 SEP 2006 :

1. Gold. 2. Manganese. 3. Copper 4. Black Sands. 5. Garnet. 6. Talc. 7. Zinc 8. Salt 9. Gypsum.

 

به اجمل مواقع لسياحة الغطس تحت الماء في العالم, به الطرق العابرة بمحتلف انواعها من هاي وي وخطوط انابيب وسلكية. تمر به كل الصادرات والواردات. الا انه لا ينال نصيبه من هذه الموارد الضخمة. تمر به ما لايقل 500 الف برميل بترول يوميا, فلو فرض ان اخذ نصيبه من عائد هذا البترول, كما هو متبع عالميا بواقع 5 دولار للبرميل,لصار استحقاقه اليومي أكثر من المليوني دولار يوميا. ولو اخذ استحقاقاته من الحاويات والشاحنات والبضائع العابرة سيكون نصيبه اضعاف هذا.ـ .

اما ما تصدره شركات الذهب فمحتفظ به في سر الكتمان. الا اننا نجد في المواقع الاكترونية بعض الحقائق. فما يصدر من ذهب يتراوح بين ال 8 الي 5و5 طن سنويا ويعترف تقرير سنوي من وزارة الطاقة كما موضح في

الجدول ادناه

Gold Production (2001 - 2003) in Kilogr.

2001

5417

2002

5238

2003

5106

 

تعترف وزارة الطاقة والتعدين بتصدير 12 طن من الذهب والفضة سنويا في السنين.ـ 6 منها ذهب والاخري فضة, سعر وقية الذهب يتراوح بين ال800 و720 دولار, ويبلغ ما ينتج 150الف وقية سنويا مما يعني ان الدخل يبلغ 108 مليون دولار سنويا. ولو اعطي الاقليم استحقاقاته الطبيعية منها بنسبة 50% لنال ما لا يقل عن 40 مليون دولار سنويا.ـ

لنأخذ ايرادات هيئة المواني البحرية, فهذه تتراوح بين 80 وال 120 مليون دولار سنويا, كان من المفترض وتحت الظروف الطبيعية ان يورد كل الدخل للاقليم, وقل علي اسوء الفروض لو طبقنا معايير نيفاشا لبلغ نصيبه ال50 مليون دولار سنويا, ـ لكن هذه الايرادات تسيل للخرطوم;

 اذا يبلغ مجموع الايرادات المفترضة فقط من ثلاثة جهات 114 مليون دولار سنويا. دون الاخذ في الاعتبار ما يمكن ان تحققه السياحةل والمشاريع الزراعية المهملة والمصانع المعطلة والطرق القارية.

ان السياحة وخاصة الغطس لو وجدت العناية والاهتمام  لكانت لوحدها كافية لجعل السودان باكمله من اثري الدول.  لكن الدولة لا تولي هذا الكنز ادني اهتمام. ان السياحة عالميا في تنامي مذهل, وصارت مصدر اساسي للدخل في بعض الدول علي سبيل المثال مصر واسرائيل علي البحر الاحمر ودول الخليج ودول جنوب غرب اسيا  ودول الكاريبي , يبلغ ما تجنيه الصين عشرات البلايين من الدولارات سنويا ـ

ان ايرادات الشرق تنساب للطبقة الرأسمالية في الخرطوم ليبنوا منها حدائقهم الفيحاء والقصور وليشتروا اخر صيحات من العربات , ينعمون ويفرحون وياكلون ويكدسون الباقي في بنوك مجهولة في كل بقاع العالم. بينما البجا لا يجدون ما يأكلون وبالجوع يموتون.

لقد ادعت الانقاذ اثناء مفاوضات السلام في اسمرة بان الشرق فقير ولا يملك مقومات الحياة, فصدقها انتهازيو اسمرة  ووقعوا اتفاقا تنازلوا بموجبه عن كل ثروات الشرق.ـ

  ان الطبقة الرأسمالية في الخـرطوم رغـم المعـاناة  توالي مـص دمـاء الفقراء

انهم ينـهــبون ذهــبنا وخـيراتنا ويتركـوننا فريسٍـة للمجاعات والامـراض والدمار لقد تعـمدت الانقاذ تدمير انسان الشرق وتقفيل كل سبل العيش امامه, انهارت كبري المشاريع الزراعية في عهدها, تمت خصخصة الميناء وتم تشريد عشرات الالاف من الموظفين والعمال, حولت الاجراءات الجمركية للخرطوم, منعت التجارة الحدودية, اوقف مشروع خور ستيت وحولت ميزانيته لجهات اخري, حولت ملكية اراضي القاش للرأسمالية الانقاذية بعد نزعها من قبائل البجا. توقفت المصانع العاملة ببورتسودان وشرد الالاف من العاملين بها, انهارت صحة البيئة وانتشرت الامراض المعدية بشكل لم يسبق له مثيل.

لقد تعرض الدكتور طه بامكار في مقاله المميز والذي نشر بسودانيزاونلاين يوم 7 نوفمبر 2008 بالتحليل العلمي الدقيق لعملية الافقار التي يتعرض لها البجا, هذا المقال يستحق الدراسة ويجد منا كل التأييد. وسنتناوله بشيء من التفصيل.ـ

فكونوا معنا.


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى bakriabubakr@cox.net كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج