صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


لماذا الرقابه علي الصحافة في السودان بقلم :- أسامة مهدي عبد الله - صحفي
Nov 8, 2008, 06:51

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
بقلم :- أسامة مهدي عبد الله  - صحفي 00966056782897
لقد تحرك الصحفيين  في السودان  بعد استهداف عدد من الصحف السودانيه حيث صار الصحفي محبوس  في قفص القيد الرقابي  واصبحت الكلمة في السودان  مراقبه وهنا تنتفي صفة السلطة الرابعة وينتفي مفهوم المتابعة للاحداث  وعكس  الجوانب الايجابيه  وتحديد اوجه القصور  والبحث عن الحلول  في ظل هكذا وضع ومع الموقف الغريب لنقابة الصحفيين السودانيين  مابين الانكفائيه وحديثها حول الالتزام  بالمهنيه  وغياب قانون  الصحافة والمطبوعات الذي يحفظ للصحفي حقوقه  ونحن ندعي الديمقراطيه كان لابد من بروز موقف قوي وقد كان هذا الموقف من قبل صحيفة
اجراس الحريه وعدد من الصحف  وكبار كتاب الاعمده بالسودان  بالمطالبه بهامش الحريه وعدم التغول عليه وتقييد الصحفي ليكون نسخة كربونيه ينطق بما يريده  اهل السلطة دون  ابراز العيوب   والمسالب  علي ضوء ذلك انطلق صوت  المؤمنين  بالصحافة  الحره والمؤمنين بسلاح الكلمة الصادقه  ولكل موقف ثابت اعداء وهنا فقد كان الموقف الرمادي لبعض الصحفيين  هو من باب ادب شراء الذمم والضعف الشخصي والهروب الي الامام بمفهوم دعوني اعيش ورابي عيالي علي حساب قيم وحقوق الاخرين  دون التصدي للازمات   ونحن مقبلين علي اتنخابات  في السودان العام المقبل ونحن مقبلين علي
 قضايا مفصليه في دارفور  حول ازمة  امامها  مطبات وعقبات لتصل الي بر الامان  في الدوحه او لاتصل  ونحن مقبلين علي خيار مصيري يحدد وحدة او انفصال السودان  كل هذه المواقف تتطلب صحافة صادقة وحرة تملك الشعب الحقائق ليكون خياره ومشاركته في قضاياه المصريه ليس بلغة الاشارة التوجيه وانما بنهج ان يكون جزء اصيل في المشاركة والحل  كما حدث بالامس في امريكا   كيف دخل اوباما البيت الابيض كاول رئيس اسود  جاء
لان نهجه كان  بالتفاعل مع قضايا الشعوب المهمشه من فقراء امريكا وذوي الدخل المحدود جاء لانه شاركهم حتي في حملته الانتخابيه بجمع التبرعات منهم كما جمعها من الاثرياء المناصرن له  اذا لم تكن هنالك صحافة حرة تملك الامة الحقائق ولم يكن هنالك شعب يعلم كل فرد فيه ماله وماعليه لن تنتفي منا صفة العالم الثالث والتخلف في السودن ولن تنتفي منا  المحسوبيه والجهويه والعرقيه والرشوه  واستغلال السلطة من اصغر موظف وجندي الي  اعلي المناصب في السودان  كيف   نعالج ازماتنا  دون ابرازها نحن مقبلين علي زمن المكاشفة زمن سوف تنتهي فيه مفاهيم الانغلاقيه
 والسطحيه  والنظرة الضيقه زمن من لم يدرك ماحوله  سوف يكون خارج عربة قطاره وان غدا لناظره قريب 


     

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى bakriabubakr@cox.net كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج