صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


أبـيـي وتاريخ أفـريقيا العام /باحت محمد حميدان بطيطة
Nov 6, 2008, 08:29

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

 

 

أبـيـي  وتاريخ  أفـريقيا  العام

 

 

قــامـت  اللجنة العلمية المنبثقة من اليونسكو  بتحرير تاريخ أفريقيا  العام  في  عدد  8 مجـلدات كل مجلد يحكي عن حقبة معينة بأشراف كبار المؤرخين غالبيتهم من الدول التي قامت باستعمار أفريقيا وكل ما في هذه المجلدات يحكي عن المكان والزمان ويشمل بعض القصص والحكاوي التي تحكى عن أفريقيا  من أساطير قديمة إلى التاريخ القريب  الذي فيه قام التصوير  فتم تصوير بعض الأماكن وبعض سادة  أفريقيا الكبار  من الذين  عندما  نسمع ونقرأ   أسمائهم نعتبرهم   أباطرة زمانهم فالمجلدات  أيها  القارئ الكريم وهي  آلاتية

المجلد  الأول باسم المنهجية وعصر  ما قبل التاريخ  في  أفريقيا أشراف ج. ز كي زيربو

المجلد الثاني باسم افرقيا  القديمة بأشراف ج . مختار

المجلد الثالث  باسم أفريقيا من  القرن السابع الى القرن الحادي عشر بإشراف م . الفاسي

المجلد الرابع  باسم أفريقيا من القرن الثاني عشر الى القرن السادس عشر  باشراف د .ت. نياتي

المجلد الخامس باسم أفريقيا من من القرن السادس عشر الى القرن الثامن عشر باشراف ب  .ا. اوغوث

المجلد السادس باسم القرن التاسع عشر في أفريقيا حتى ثمانينياته باشراف ج ز ف. ادي اجابي

المجلد السابع باسم أفريقيا في ظل السيطرة الاستعمارسة 1880 الى 1935 بإشراف أ. ادو . بواهن

المجلد الثامن باسم أفريقيا منذ عام 1935 إشراف  أ . أدو مزروعي

كل  تلكم المصادر  بمتحف الإنسان  بـاريس

 

 

آبيي

 

 

وبـأضمــاغ  شهــادة واضعي  تاريخ  أفريقيا العام   بواسطة  مؤرخي   (اليونسكو)  حيث  أشــار المجلد  الرابع في  خارطة  السودان

في  موقع  آبيي  الحالي  بأسم   البقارة  للمكان  الحالي محل  الخلاف وأشار  إيضا   المصدر لآسم  الدينكا في نفس الخارطة شرق  النيل  بعد  مناطق الشلوك الصفحة 400  كما  ذكرنا  سابقا   بنزول  الدينكا من الهضبة الإثيوبية

للنيل  وذلك  طلبا لمصدر  الماء للارتواء والاسترزاق  على  ضفافه كما  ننوه   الدينكا  من القبائل  التي  لا  تعيش  إطلاقا بعيدا  عن  مصدر  الماء  كما  يطلق  عليهم في  بعض  الالقاب  بسمك الماء  وبعض الحكاوي  تقول  عن  الاحتراب  مع  الدينكا  يجب  الوقوف  بينهم  وبين  مورد  الماء وذلك  لهزيمتهم في  أسرع وقت

 

وفي  المجلد السابع 1880  إلى 1935   ص  84  تمت  إشارة  بحر العرب   بالقرب من محل  أبيي الحالي ومن الطرف الأخر لشرق  النيل بخط  موصول من أثيوبيا  بعد مناطق الشلوك  ذكرت  كلمة  دينكا وذلك   إشارة  لإفريقيا تحت الاستعمار الاجنبي والمقاومة والتوزيع  السياسي

كما ذكرنا  سلفا    تلكم المجلدات  محفوظة  في  متحف الإنسان  بباريس  وكل  مجلد يحوي قرابة ال1000 صفحة بوزن 1كلج وأكثر

 

نحن  هنا  نعلم  الجميع  بالقول  الأرض  تعود  ملكيتها  لله الخالق  وعلى  الجميع بالقبول  بالطرف  الأخر للتعايش  السلمي

إلا  عندما  يتطرق  الحديث  للتاريخ  فلنا كلمة  وحديث فعلى  الجميع  من  مسيريه (بقارة ) ودينكا  باحترام الاخر والقضية  الماثلة  الان  بمحكمة  العدل  الدولية  ليست  بحل  للأمور  فالحل  ألا  وهو   التراضي  الأخوي

والعيش  يجنب  الى  جنب

 

وشكرا   باحت  محمد حميدان  بطيطة

مملكة  البحرين  0097339878351



© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج