صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


مؤشرات التنمية المستقلة (2) / د. طه محمد بامكار قبسة
Nov 6, 2008, 08:01

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

مؤشرات التنمية المستقلة (2)

    د. طه محمد بامكار قبسة

 مؤشرات الاستقلال :-

هذا المؤشر هو أهم المؤشرات التي تحدد المعالم الأساسية للاستقلال الاقتصادي ، ويهتم هذا المحور بالمؤشرات الاقتصادية دون غيرها لإمكانية قياسها كمياً ، ولأنها توفر المعنى الأساسي الذي تهتم به الدول النامية.

1. مؤشرات الفجوة الداخلية :-

هذا المؤشر يعنى أو يعكس مدى الاعتماد على المصادر المحلية في تمويل مشاريع التنمية ، وكلما كانت النسبة مرتفعة أو مكتملة 100% دل ذلك أن هذا البلد حقق الاستقلال في الإنماء الاقتصادي. 

        استهداف معدلات مرتفعة للنمو الاقتصادي يتطلب حجم كبير من الاستثمارات. الأمر الذي يستلزم توفير مدخرات كبيرة ، ويعتمد النجاح في هذا الأمر على مدى فعالية وكفاءة الوسائل والسياسات المختلفة التي تنتهجها الدولة.

2. مؤشرات الفجوة الخارجية :- 

وهي تتضمن مجموعة مؤشرات فرعية منها :-

  (أ) مؤشر الانكشاف التجاري للدولة :-

وهذا المؤشر يعنى قياس نسبة الصادرات والاستيرادات إلى الناتج المحلى ، وارتفاع هذه النسبة يعنى كبر حجم الاعتماد على الخارج وبالتالي التأثير في مسيرة البلد النامي وانتفاء استقلاله الاقتصادي على المدى البعيد.

 (ب) مؤشرات نسبة الصادرات إلى الواردات :-

يعنى هذا المؤشر مدى تمكن البلد النامي من الاعتماد على الموارد التي يحصل عليها من صادراته ( سواء كانت أولية أو مصنعة ) لمقابلة متطلباته من الاستيرادات التي لا يمكن توفرها محلياً بالطريقة التي لا تضطره إلى اللجوء لوسائل أخرى في تمويل استيراداته مثل القروض أو المساعدات التي سوف تؤثر في استقلاله الاقتصادي.

(ج) التوزيع الجغرافي للصادرات والواردات :-

التعامل التجاري مع دولة واحدة ستزيد من تبعية الدولة النامية إلى الدولة المتقدمة ، وهذا ينطبق أيضا على التعامل مع مجموعة محددة من الدول دون غيرها . مثل التعامل مع الدول المتقدمة بشكل يفوق التعامل مع الدول النامية .

(د) التوزيع السلعي للصادرات والواردات :-

يؤثر سلباً على مسيرة التنمية الاقتصادية الاعتماد على تصدير سلعة واحدة وبالتالي محاولة تنويع هيكل الصادرات أمر حيوي يحقق استقلالية التنمية الاقتصادية .

وكذلك الحال في شدة الاعتماد على استيراد سلعة واحدة أو مجموعة محددة من السلع يؤثر سلباً على مدى استقلال التنمية الاقتصادية .

3. مؤشر الدين الخارجي :-

من المعروف أن العلاقة بين الدين الخارجي والاستقلال علاقة عكسية . إذ يترتب على تزايد حجم الدين شروط تفرضها الدول الدائنة على الدول المدينة مما ينفى استقلالها الاقتصادي بل والسياسي أيضا .

4. مؤشر الأمن الغذائي :-    

تحقيق  الاكتفاء الذاتي في إنتاج السلع الغذائية الضرورية مؤشر مهم جداً لقياس التنمية المستقلة ، لان تزايد الاعتماد على الخارج في الحصول على هذه السلع ينفى الاستقلال الاقتصادي ويرهن إرادة البلد إلى الدول المتقدمة التي تصدر هذه السلع .

5. مؤشر التبعية الصناعية :

     أ/ مؤشر الاستيرادات الاستثمارية :-

يقاس بنسبة هذه الاستيرادات إلى إجمالي الاستثمار المتحقق في فترة ما، إضافة إلى نسبتها إلى إجمالي الاستيرادات ، إن شدة اعتماد البلد على الخارج في الحصول على الاستثمارات التي تعد مهمة جداً لاستمرار عملية التنمية من شأنها فقدان البلد النامي استقلال اقتصاده .

   ب/ مؤشر الاعتماد على المشاريع الجاهزة برأس مال أجنبي :-

اعتمدت الدول المتقدمة هذه السياسة لربط الدول النامية وزيادة تبعيتها لاستنزاف الموارد المختلفة . وذلك عبر الشركات المتعددة الجنسيات التي تقيم المشاريع الحيوية.

 6. مؤشرات العلاقات الخارجية :-

    أ/ مدى قوة العلاقة مع المنظمات الدولية :-

رغم تسابق الدول النامية لتحسين علاقاتها مع المؤسسات الدولية مثل صندوق النقد الدولي أو البنك الدولي ، إلا أن التجارب أثبتت إن هاتين المؤسستين الدوليتين تعملان لتحقيق مصالح الدول المتقدمة عبر الشروط التي تفرضها على الدول النامية والتي تهدف إلى ازياد تبعيتها الاقتصادية .

   ب/ مؤشر العلاقة بين البلدان النامية :-

هذا المؤشر نظري لا يمكن تحديده أو قياسه وإمكانية حدوثه صعبة جداً لعدم توافر المعلومات في ظل الصراعات والنزاعات بين هذه الدول في هذه الأيام ومن البديهي يمكن القول إن زيادة وقوة العلاقة بين البلدان النامية تعطى إمكانية اكبر لتحقيق تنمية اقتصادية مستقلة إذا وصلت العلاقة إلى مستوى التكامل أو الوحدة  .



© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج