صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


وبه الاعانة بدءا وختما وصلى الله على سيدنا محمد ذاتا ووصفا واسما/حسن البدرى حسن المحامى/ ايوا /ايوا سيتى
Nov 3, 2008, 23:27

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

بسم الله الرحمن الرحيم

وبه الاعانة بدءا وختما وصلى الله على سيدنا محمد ذاتا ووصفا واسما



العمل العام رسالة صعبة ومهمة شاقة لايستطيع كل من طرق ابوابه ان يكون متجردا لوجه الله سبحانه وتعالى الا القليلين من الذين تحملوا اعباء سياسية كانت او اجتماعية ونذروا كل وقتهم وجهدهم فى صمت دؤوب وقدموا بدون مقابل كل ما يملكوا من مال ونصح وشورى وحتى تقلدوا المناصب الرفيعةفى دولة السودان ( لامليم ولا تعريفة)لانهم يؤمنون بان السودان الوطن وبنى الوطن السودانيين هم اولا وثانيا وثالثا ورابعا لذلك كان كل همهم فى هذه الفانية ان يحققوا النذر اليسير من سودان الحرية والديمقراطية والسلام ولكن شاءت الاقدار وتركوا هذه الدنيا وما لهم فيها الا السيرة الحسنة والذكرى المتصلة الى ان يرث الله الارض ومن عليها.

الحقيقة : قال السيد محمد عثمان الختم رضى الله وتعالى عنه وهو جد سليل الدوحة المحمدية السيد الحسيب النسيب السيد احمد على الميرغنى الذى انتقل الى الرفيق الاعلى تاركا الفانية وانتقل الى جوار الابرار الاخيار ونسأل الله ان يجمعنا بهم يوم يفر المرء من اخيه وامه وابيه امين يارب العالمين ولم استطع فى هذه العجالة الحزينة الا وان اردد ماقاله الحبر العلامةالقطب الكامل ختم اهل العرفان السيد الختم: يقول :شفوق يفوق الامهات بحنه بشوكتنا يهتم نحظى بمنه

عظيم التودد للعباد بوده له يرقبوا فى كل هول ببره

له البشر فى وجه اذا الخلق تلجأ

يعاشر اصحابا بحسن تلطف يباشر احبابا بحب تظرف

يخاطب اعداء بنطق تأألف يحاسن اتباعا بغير تكلف

طبايعه اصل واصل معلأ

اللهم صلى وسلم وبارك على حبيب الله سيدنا وحبيبنا وقائدنا وابونا محمد رسول الله الذى وصانا بحب عترته وأأل بيته الاطهار وهاهو مولانا السيد احمد على الميرغنى احدهم وبفقده نتقدم بتعازينا الحارة الى السيد محمد عثمان الميرغنى وكل العترة المحمدية فى بلادنا السودان وفى ارض الكنانة مصر المؤمنة وفى كل بلاد المسلمين وبلاد الدنيا قاطبة بكل طوائفهم وبكل طرقهم الصوفية والشيعية وحتى الوهابية ونسأل الله القبول والغفران. امين يارب العالمين اللهم لاتحرمنا اجرهم ولاتفتنا بعدهم ..


حسن البدرى حسن المحامى/ ايوا /ايوا سيتى


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى bakriabubakr@cox.net كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج