صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


المسكوت عنه في مفوضية التأهيل والتوطين ( شركة ابراهيم مادبو) 8 / 10 الحلقة الثامنة بقلم / ابراهيم عبدالله بقال سراج
Nov 2, 2008, 23:51

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
 

المسكوت عنه في مفوضية التأهيل والتوطين ( شركة ابراهيم مادبو)  8 / 10 الحلقة الثامنة

بقلم / ابراهيم عبدالله بقال سراج 

 

 

نواصل ما تبقي من بقية حلقات المقال بعد انقطاع او توقف دام لشهر تقريباً وذلك نسبة لسفري لمدينة الفاشر بولاية شمال دارفور وسوء ورداءة في خدمات الشبكة والاتصالات والانترنت هناك , ومقال اليوم مواصلة لما انقطع وسأتناول فيه مجريات الاحداث الاخيرة في الساحة السياسية وخاصة المتعلقة بالسلطة الانتقالية الاقليمية لدارفور ومفوضية اعادة التاهيل واعادة التوطين موضوع المقال , المعروف ان السيد مني اركوي مناوي كبير مساعدي رئيس الجمهورية ورئيس السلطة الانتقالية الاقليمية لدارفور قد اعلن قبل فترة اعتكافه واحتجاجه علي عدم تنفيذ بنود اتفاقية ابوجا لعدة شهور بدارفور وسط قواته بالميدان الي ان تم توقيع ما يسمي بمصفوفة الفاشر الذي نهي او انتهي به الاعتكاف ومن ضمن اسباب احتاج مناوي مفوضية اعادة التأهيل واعادة التوطين ولمن تؤول رئاسة هذه المفوضية التي انشئت واسست بناء علي ما جاء في بنود اتفاق ابوجا ولكن التطبيق الخاطي لبنود الاتفاق الت رئاسة هذه المفوضية لابراهيم موسي مادبو ولم يكن هذا المادبو جزء اساسي من اتفاق ابوجا بل من الانتهازين الذين استعانت بهم الحكومة وضمتهم في الاتفاق كملاحق لقصم ظهر ابوجا والانتقاص والنيل من حركة مناوي واضعافها ومنذ تعيين ابراهيم مادبو رئيساً لمفوضية اعادة التاهيل واعادة التوطين وحتي هذه اللحظة ظل ابراهيم مادبو علي الدوام يثير ويخلق المشاكل قصداً لتعطيل تنفيذ اتفاق ابوجا ورغم ذلك صبر عليه مناوي وقيادات حركة تحرير السودان بقيادة مناوي حتي خرج مادبو عن طوره وجلبابه وبدء يقل ادبه ويعمل ضد السلطة الانتقالية ولا يعترف برئيس السلطة الانتقالية مني اركوي مناوي وبدء ينتقل بمفوضية اعادة التاهيل واعادة التوطين الذي حوله الي شركة خاصة به ينتقل به من عمارة لعمارة والي احسن واغلي البنايات في الخرطوم والولايات واستأجار عدة مباني للمفوضية في الخرطوم والولايات بملايين الجنيهات خصماً من اموال النازحين واللاجئين والمتأثرين بالحرب في دارفور الذي يتاجر ابراهيم مادبو بأسمهم ويجلس علي كرسي المفوضية بأسمهم ولم يقدم شي للنازحين حتي الان بل يستثمر اموالهم لشركاته الخاصة ويوظف اقرباءه وال بيته في المواقع القيادية بالمفوضية ومدراء الادارات ويعمل ضد مصالح اهل دارفور بتحريض وايعاذ من جهات نعلمها جيداً وسنكشف عنها في حينها , لقد ان الاوان ان يرحل ابراهيم مادبو وغيرهم من كرسي المفوضية وهذا ما تضمنته مصفوفة الفاشر واعتقد ان اول المغادرين لمناصبهم عبر توصية من كبير مساعدي رئيس الجمهورية ورئيس السلطة الانتقالية الاقليمية لدارفور وقرار من السيد رئيس الجمهورية اول المغادرين هو الدكتاتور الارعن ابراهيم مادبو الذي اساء لاهل دارفور ووقف ضد مصالح اهل دارفور وباع نفسه رخيصة من اجل تدمير اهل دارفور واستمرار معاناة اهل دارفور القابعين في معسكرات الذل والهوان واستثمر اموالهم لمصلحته الشخصية وكون لنفسه عدة شركات من اموال الغلابة الذين يفترشون الارض ويلتحفون السماء , لقد ان الاوان ان يرحل هذا الجنجويدي الدكتاتور من كرسي المفوضية ويذهب هذا الدكتاتور ابراهيم مادبو لادارة شركاته الخاصة التي اسست من اموال النازحين واللاجئين ومتضرري حرب دارفور او يعود لمكان اغترابه في السعودية ويذوق طعم ومرارة اهانة عرب الخليج الذي مورس ضده وخرج من عبوديتهم وجاء للسودان كمستعمر جديد لازالة الدغائن والغبن الذي وجده في دول الخليج من ابناء الامراء هناك .

 بسبب هذه المقالات اتصل بي ابراهيم مادبو عبر جوالي الشخصي واساء لي اساءة بالغة بلغة تافهة وقذرة وسأنشر في المقالات القادمة نص اتصاله الذي تمكنت من تسجيله بالصوت وسأقوم بنشر نص حديثه وبالصوت فقط انتظروني .

http://www.bagal.jeeran.com

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج