صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


المبادرة قاصدة ومحققة فأتركها وشأنها يابامكار/ احمد علي محمد
Nov 2, 2008, 23:30

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

بسم الله الرحمن الرحيم

المبادرة قاصدة ومحققة فأتركها وشأنها يابامكار

درج الدعي طه محمد بامكار قبسه والذي يذكر دائماً القراء باسم عائلته وينبه وكلنما يريد أن يزداد سخط الناس عليه ولعائلته منهم جميعاً عرفوا ووصموا بالفشل والخسران والبوار من مختلف مراحل حياتهم وقد اطل  علينا بامكار منذ ايام بمقال في موقع سكناب قل ما يوصف به بالهزيل  والذي حاول فيه كعهده بنا ان يصنع من نفسه مفكراً ومنظراً وصاحب رأي وبصيرة  وهو مجرد من كل تلك الصفات  , ونصب من نفسه ناصحاً ومحللاً للاوضاع في المؤتمر الوطني ونسي ولعله تعمد ان يتنكر الامر البين  والذي لا نفس فيه ان امر المؤتمر الوطني بالبحر الاحمر مسنوداً المفكرين والمبرمجين والمخططين اصحاب التجارب الثرة الناصعة والتي اسهمت في ترسيخ دعائم المؤتمر الوطني برؤي ثاقبة وانفتاحاً للجميع مما حقق للمؤتمر الوطني بالبحر الاحمر الكسب السياسي والاستقرار التنظيمي والذي انعكي بدوره علي اداء الجهاز التنفيذي من اتقاناً وطرح للمبادرات الخدمية التي تمس واقع انسان الولاية بشكلاً لم يسبقه اليه تنظيم سياسي اخر .

وان قواعد المؤتمر الوطني تقول طه وامثاله ان نثق في قيادة حزبنا وتعامله مع كافة القضايا بصدق وشفافية مطلقة ولم نلمس او نلاحظ او نسمع شكوي احد او مجموعة او كيان من تغييبهم فب المناشط السياسية اوالتنظيمية للمؤتمر الوطني ان كان يعني بامكار بالتغييب شخصه اواشياعه فإن احساسه هذا مردودَ اليه ويأتي من محور ومنطلق حديث الرسول (ص) كلكم يدخل الجنة الا من ابي ) وطه قد ابي صف الجماعة وكفاءته وقدراته تقعده ولا تمكنه من مسايره ومجارات العمل السياسي الكبير الذي ينتظم الولاية .

وإن كان بامكار يمني نفسه بالتدخل الأمريكي في شرق السودان حتي ينصبه المارينز الامريكي حاكماً او مسؤلاً في شرق السودان او البحر الاحمر فبئس المني ماتمنيته او ماحللته عن مالات  في البحر الاحمر فهذا هو الوهم والهزيان والضلال والتضليل بعينه وقد بدأ ان الشقه  بين بامكار والسلطة قد بعدت وتباعدت حتي انه اصبح لا يمانع بل قد يساهم في تدخل الاميركان في شرق السودان والبحر الاحمر ان وجد لذلك سبيل ولكن الله هيئ وسخر لانسان البحر الاحمر ولقواعد المؤتمر الوطني من يتصدون لمجرد الذين يخضرفون لاحاديثك سيئة النية والطوية .

واراك يابمكار في هذا المقال تتحدث عن احتياجات الناس وانت الابعد عن تلك الهموم , ان ماتشهده البحر الاحمر في حواضرها واريافه في عهد الدكتور محمد طاهر ايلا والي البحر الاحمر لم تشهده من قبل من مشاريع  الامن الغذائي وبسط الخدمات المتوازنة في التعليم والصحة وتأهيل مصادر المياه وادخال الكهرباء في كل محليات الولاية ولاول مرة في تاريخها وهنالك تقف العلامة الخدمية والسجل الانجازي الفاره والتي لم يسبق الدكتور محمد طاهر ايلا احد (مشروع التعليم مقابل الغذاء ) وهو العمل التنموي الضخم الذي فيه كل الانحياز للفقراء والضعفاء واصحاب الحاجات ولطلاب العلم في المقام الاول سجلته كل الجهات اتحادياً واقيلمياً علي مستوي منظمات الامم المتحدة حصرياً باسم الدكتور محمد طاهر ايلا كعلامة انجازاً مسجلة فماذا تهمل كل ذلك ان كنت تتحري الدقة والانصاف وتسحب في الحديث عن اشياء لا وجود لها الا في خيالك المريض, ان كل مواطني البحر الاحمر يستمتعون بهذه الخدمات وانت دائماً تغرد خارج السرب ونسأل الله لك الهداية .

انني من هنا اقول لك يابامكار  ناصحاً اخرج عن هذا الامر برمته واترك العمل السياسي والتنظيمي والخدمي لاهله فهم ادري به وهم يمضون به نحو غاياته فلا تكن كمن يشغل نفسه بمالا طاقة له به ولاقدرة .

ونواصل ,,,

 

                                                                                                           احمد علي محمد

 بورتسودان اعمال حرة

       
 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج