صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


راغب علامة سبب استعمال نساء السودان للكريمات والشعر المستعار/صابر أتير – نبراسكا – الولايات المتحدة الأمريكية
Nov 2, 2008, 03:19

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

راغب علامة سبب استعمال نساء السودان للكريمات والشعر المستعار

 

             صابر أتير – نبراسكا – الولايات المتحدة الأمريكية

 

الفنان الكبير راغب علامة فجر قنبلة مدوية في واحدة  من لفاءاته الصحفية بقوله ان المراة السودانية أقبح النساء العربيات , بالبلدي كدة ( المراة السودانية شينة وما بتشبه نسوان العرب), قامت الدنيا فى السودان ولم تقعد حتى كتابة هذه السطور , كتب مستنكرا من كتب واعتبروا ان الامر إهانة للسودان و لمهيرة و وداد بابكر وروضة الحاج وأخوات نسيبة المجاهدات باسم العروبة , ولكني لم اتفاجأة ولم يهزنىذلك التصريح لأنه بمقاييس العرب للجمال فعلا المرأة السودانية قبيحة وشينة لان مقاييس الجمال للمراة عندهم ( العرب) هو الشعر الطويل الداكن السواد ولون البشرة الأبيض أ والأسمر على اقل تقدير والعيون الواسعة  البيضاء ورموش طويلة وحاجبان كثيفان وكل هذه الصفات لا تتوفر فى المرأة السودانية ذات اللون الداكن والشعر المافى والعيون العسلية المائلة للاحمرار , هذا التباين فى شكل المراة السودانية والعربية ليس عيبا وما المفروض ان تحس السودانية بأنها اقل جمالا من العربية لان لكل قوم وبيئة ومناخ معايير خاصة لجمال المرأة , فعلى سبيل المثال حدثنى صديق من فيتنام بانه لا يطيق عيون الخواجات لأنها اكبر من اللازم مما يجعلهن اقرب إلى السحرة و اعجبنى انه يفتخر بعيون بنات فيتنام ( الآسيوية) , اما  السودانيات أزعجهن كلام  الفنان راغب علامة فكان ردهن له باستخدام كل أنواع الكريمات الفاتحة للبشرة من اللوكسيد الى قدر ظروفك لتفتيح بشرتهن وارتداء الشعر المستعار ( الباروكة) وتصغير الشفاه الغليظة برسمها بالقلم إرضاء لذوق (راغب علامة) والمشاهد للفضائيات السودانية والزائر للخرطوم يلاحظ ان اغلب بنات السودان بيض وشعرهن طوال بل ان الواحدة تزيد بياضا كل ليلة  حتى ان والديها غالبا ما يجدون صعوبة فى التعرف عليها  , وأتذكر واحد من الأصدقاء اسر بانه لم يتعرف على أخته لأنها تشبهت بواحدة من أهل راغب علامة  فصارت بيضاء من الكريمات وعيونها العسلية صار لونهم برونزي ( من لبس العدسات ) وترتدي باروكة ذات شعر اسود داكن مموج .

 

                   وللرواية بقيــــــــة

 

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج