صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


حركة العدل و المساواة السودانية:بيان مهم و عاجل حول الصينيين المختطفين في كردفان
Oct 29, 2008, 02:18

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

بسم الله الرحمن الرحيم

 

حركة العدل و المساواة السودانية

 www.sudanjem.com

 

 

بيان مهم و عاجل

حول الصينيين المختطفين في كردفان

 

ليس جديداً أو غريباً أبدا أن يلجأ نظام الخرطوم إلى اتخاذ حركة العدل و المساواة السودانيةً مشجباً يعلق عليه كل إخفاقاته وقد أخذ اعلام النظام يردد منذ أكثر من أسبوع قصصاً من صنع خياله المريض يتهم فيها الحركة باختطاف صينيين يعملون في مجال النفط في إقليم كردفان و لمّا كان هذا ديدن النظام في الكيد و التلفيق آثرت الحركة تسفيه إفتراءاته و عزفت عن الرد عليه.

إلا أن اتهام النظام المباشر للحركة بقتل عدد من المختطفين و الهروب ببعضهم استدعى توضيح الحقائق التالية:

1-      تدين حركة العدل و المساواة السودانية بأغلظ الألفاظ اختطاف المدنيين أو قتلهم بغض النظر عن حنسياتهم و ما يقومون به من أعمال.

2-      رغم أن الحركة تعتبر الصين شريكة أصيلة بجانب النظام في جرائم الإبادة الجماعية و جرائم الحرب و الجرائم ضد الإنسانية المرتكبة في دارفور و سائر أنحاء السودان بدعمها العسكري و المادي و السياسي، و رغم أن مجهود الصين في انتاج البترول في السودان يصبّ مباشرة في المجهود الحربي للنظام و قد سبق للحركة أن أعلنت حقول النفط في غرب السودان مناطق عسكرية يجب على العاملين فيها إخلاؤها على الفور، إلا أن حركة العدل و المساواة السودانية حركة راشدة تميّز بين الأنظمة الظالمة و الأفراد المسالمين، وترفض إختطافهم أو إلحاق الأذى بهم، و حتى الذين وقعوا تحت يدها جراء عمليات عسكرية في السابق أكرمت وفادتهم و سلّمتهم سالمين إلى الصليب الأحمر الدولي على الفور.

3-      سمّى النظام جهات عدة بصفتها جهات خاطفة للعاملين الصينيين من بينهم جماعة وصفها اعلام النظام و رجالاته بأنها خارجة أو منشقّة عن الحركة، و أوفد إليهم الوسطاء من رجال الإدارة  الأهلية لمفاوضتهم بجانب تأكيده أن قواته تطارد الخاطفين وأنها قد حددت مواقعهم بدقة، و لمّا فشل النظام في مساعيه و غدر بالأطراف مجتمعة و قتل الأسرى بدم بارد، و قد ذكرت ذلك الخارجية الصينية التي أكدت أن الأسرى قتلوا أثناء عملية تحرير،إلا أن النظام يصّر على الصاق تهمة القتل بالحركة من غيرما مبرر سواء العداء المستحكم، و هذا لعمرك عين التخبط و تلبيس إبليس.

4-      حركة و المساواة السودانية لم تختطف أحداً من المدنيين، و لم تصب أحداً بأذى، لأن ذلك يتعارض مع قيمها و سلوكها و قوانين الاشتباك لديها و البينة على من ادعى.

 

هذا ما لزم توضيحه و السلام.

 

أحمد حسين آدم

أمين الاعلام الناطق الرسمي للحركة

لندن 27 أكتوبر 2008


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج