صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
 
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


حسنين يطرح في القاهرة أفكار جريئة لمعالجة أزمتي دارفور والجنائية الدولية
Oct 28, 2008, 00:36

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع



 

حسنين يطرح في القاهرة أفكار جريئة لمعالجة أزمتي دارفور والجنائية الدولية

القاهرة: جمال عنقرة

          فيما عدا الإنتقادات التي وجهها لطريقة الحكومة في معالجة أزمة دارفور، واستبعاده قيام الإنتخابات في موعدها لما أسماه مماطلة حكومية في إنفاذ ما جاء في اتفاقية السلام بشأن لوازم الانتخابات ومتطلباتها، فإن حديث السيد علي محمود حسنين نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي جاء متوازناً في الندوة التي نظمها برنامج دراسات السودان وحوض النيل في مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام في العاصمة المصرية القاهرة. وشهدت الندوة حضوراً نوعياً شمل قيادات في السفارة السودانية ومكتب إتصال حكومة الجنوب في القاهرة وممثلون عن أحزاب المؤتمر الوطني والأمة والإتحادي الديمقراطي وحركة العدل والمساواة، بالإضافة إلي مجموعة من الصحفيين السودانيين والمصريين وبعض المهتمين بالشأن السوداني من أهل مصر.

          وبرغم انتقاد السيد حسنين لملتقي أهل السودان الذي دعا له الرئيس السوداني عمر البشير وقاد اجتماعاته بنفسه في الخرطوم وكنانة، باعتبار أن المطلوب من الرئيس قرارات وليس مبادرات، إلا أنه لم يستبعد فكرة حل أزمة دارفور سلمياً. وقضي الأستاذ حسنين بعدالة مطالب حركات دارفور في أن يكون الإقليم وحدة واحدة ويكون لهم ممثل في رئاسة الجمهورية في منصب نائب الرئيس. وقال حسنين أن الأصل في دارفور أن تكون إقليماً واحداً مثلما كانت حتي قيام الإنقاذ في الثلاثين من يونيو 1989م. ورأي حسنين أن تكون معالجة ذلك في إطار توزيع جديد لأقاليم السودان يعود به الجنوب ثلاث أقاليم وتصير أقاليم الشمال سبعة ويكون المستوى الأدني من ذلك شأناً محلياً يقرره أهل الإقليم.

          أما بخصوص مطلب نائب الرئيس فيري حسنين أن دارفور تؤهلها تجربتها السياسية وكثافتها السكانية للمناداة بهذا الطلب، وقال القيادي الاتحادي أن سكان دارفور يعادلون سكان جنوب السودان مرة ونصف، ثم تساءل عن المبرر الذي يجعل للجنوب نائباً أول ولا يجعل لدارفور نائباً ثانياً للرئيس. وعدد حسنين مكاسب دارفور ومجاهداتها السياسية الداخلية والإقليمية والعالمية مثل دورها في كسوة الكعبة المشرفة وخدمتها للحجيج وموقفها في الحرب العالمية الأولي. ومع ذلك اقترح علي حسنين ألا يقتصر نائب الرئيس علي دارفور وحدها وإنما يكون لكل إقليم من الأقاليم السبع التي اقترحها نائب للرئيس وتعود رئاسة الدولة في السودان إلي مؤسسة جماعية مثلما كان عليه الحال في كل العهود الديمقراطية السابقة.

          وجمع الأستاذ حسنين بين رفض فكرة المحاكمة الخارجية لسودانيين لما في ذلك من إذلال لوطننا وبين ضرورة القصاص من الذين أجرموا في حق السودان وأهله. ولتحقيق ذلك نادي حسنين بضرورة تضمين القوانين المحققة للعدالة الدولية في القوانين السودانية، وقيام رئاسة الجمهورية بتشكيل نيابات ومحاكم غير مرتبطة بالنائب العام الذي هو جزء من الحكومة لتتولي التحقيق فيما قيل من جرائم في دارفور ومحاكمة المتسببين في ذلك، واقترح كذلك أن ترفع الحصانة تلقائياً من أي شخص توجه له هذه النيابات اتهامات واضحة حتي لا تؤثر الحصانات علي تحقيق العدالة.

          ورأي أكثر الذين حضروا الندوة في حديث السيد حسنين بارقة أمل لحلحلة مشكلات الحكم في السودان لا سيما وأن الرجل كان من أشرس المعارضين مناهضة لحكم الإنقاذ ولم يكن يقبل بديلاً لاسقاط الحكم الذي يناهضة. وبدأ حسنين في القاهرة قومياً أكثر عنه حزبي، وتحاشي الحديث تماماً عن حزبه الاتحادي الديمقراطي سلباً أو إيجاباً. وبينما يري البعض تجاوز السيد حسنين الحديث عن الحزب الاتحادي الديمقراطي يأساً من هذا الحزب الذي أعيته الانقسامات الداخلية، يقول آخرون مقربون من الرجل أن مشكلات وطنه وقضاياه الشائكة صرفته عن قضايا حزبه، ويقولون أنه قد أخذ علي نفسه عهداً ألا يترك باباً يوحد السودانين ويخرجهم مما هم فيه إلا وطرقه بقوة.


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

اخر الاخبار
  • s
  • حركة جيش تحرير السودان " قيادة الوحدة " تعلن رسميا إعفاء القائد العسكري صالح محمد جربو من مهامه و تعلن حالة الطوارىء وسط الجيش
  • وفد من برلمان جنوب السودان يصل القاهرة
  • البشير وساركوزي.. لقاء المواجهة
  • مؤتمر حقوق الانسان و الحريات الدينية يتحول الى مواجهة ما بين شريكى الحكم فى السودان
  • مركز القاهرة يدين اعتقال مدافعين عن حقوق الإنسان بالسودان ويطالب بالإفراج الفوري عنهم
  • برقية عزاء من التحالف الديمقراطي بامريكا
  • دارفور استمرار لغة الرصاص ،، فشل (اهل السودان)
  • بدأ عدها التنازلى الإنتخابات...والدعم الخارجي
  • توقيف ناشط سوداني بتهمة اجراء اتصالات مع المحكمة الجنائية الدولية
  • أطفال السودان في مسابقة اليوسى ماس العالمية بماليزيا
  • ندوة هامة يوم الثلاثاء بدار حزب المؤتمر السوداني
  • اتلحالف الوطني السوداني ينعي د.عبد النبي
  • إدوارد لينو : المؤتمر الوطني يسعى لإعادة قانون الطوارئ
  • اطفال السودان بحرزون 12 كأسا في مسابقة اليوسيماس بكوالالمبور
  • شكر وعرفان من حزب الامة بالقاهرة
  • البشير، ديبي...لقاء التسوية
  • مكتب إتصال حكومة جنوب السودان بالقاهرة ينعى د. عبدالنبي
  • الامة القومى بهولندا ينعى الامين العام
  • عبير مذيعة نون النسوة تفتح معرضها الخاص وسط اقبال كبير من السودانيين
  • سفر القاضي للحج يؤجل محكمة غرانفيل
  • جنوب السودان الأعلى عالمياً في وفيات الولادة
  • رابطة الإعلاميين السودانيين بالرياض تحتسب أمين حزب الأمة
  • السفير القطرى يطالب السودانيين بضرورة العمل لتحقيق الوحدة والإستقرار
  • حركة العدل والمساواة السودانية تنعى فقيد البلاد د.عبد النبى على احمد
  • الأمانة العامة لطلاب حزب الأمة القومي بجمهورية مصر العربية تنعي الدكتور الفقيد/ عبدالنبي علي أحمد
  • حزب الأمة الفومى بمحافظة البرتا-كندا ينعي د.عبد النبي علي احمد
  • جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى الأمين العام لحزب الأمة د.عبدالنبي علي احمد
  • حزب الأمة القومي بمصر ينعي الدكتور / عبد النبي علي أحمد
  • دوريـــــة حـقـــــوق الإنسـان الســــودانى
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان ... نعى واعتذار ....وداعا د. عبد النبى على احمد
  • سليمان حامد في حوار مع «الصحافة» لا حوار مع النظام في ظل القوانين الاستثنائية
  • مختارات من الرؤية السياسية لحركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي
  • الصادق المهدي: الولايات المتحدة تدعم التمرد بهدف استعادة امتياز النفط من الصين
  • ترايو: لست رجل أميركا في الحركة
  • كم من حقل كامن فى حفنة بذور : اهلا محجوب شريف فى الامارات
  • اجتماع رابطة فشودة بمصر
  • ندوة للسيد أحمد ابراهيم دريج بالقاهرة
  • اقسم حزنك بينى وبينك.. نداء إنسانى
  • ندوة الصحفيين السودانيين بالرياض