صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


مساهمة في مبادرة أهل السودان/جمال عنقرة
Oct 24, 2008, 16:20

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

تأملات

جمال عنقرة

مساهمة في مبادرة أهل السودان

          لم تكن حماستي لمبادرة أهل السودان بذات القوة التي كانت عليها عندما أطلق الرئيس عمر البشير نداءها الأول من أرض دارفور،ذلك أني كنت أتوقع لها إنجازاً سريعاً وهي قد خرجت من الرجل الذي بيده أن يفعل ما لا يقدر عليه غيره. ليس بسلطانه فقط، ولكن أيضاً بما عرف عنه من حرص لحلحلة قضايا شائكة كثيرة. ولكن عندما تفرعت المبادرة وتشعبت وصارت لها متون وحواش ضعف اهتمامي بها لاسيما وأن المتون والحواشي رغم تكاثرها لم تجب علي أكثر الأسلة إلحاحاً أمام المبادرة، وأمام أي ساع لتسوية أزمة دارفور. وعندما صارت للمبادرة لجان وسكرتاريات زاد ضعف اهتمامى بها من منطلق القول القديم أنك إذا أردت أن تقتل شيئاً فكون له لجنة. وزاد هذا الضعف الضعيف ضعفاً عندما علمت أن قوي سياسية فاعلة كثير في الساحة وكذلك كل الحركات الدارفورية غير الموقعة علي اتفاق سلام مع الحكومة تحفظت علي المبادرة ورفضت المشاركة في أعمالها.

          وبعد أن ةانطلقت المبادرة من العاصمة القومية الخرطوم، وتحركت بكاملها إلي درة بحر أبيض كنانة وتابعنا ما جري فيها، لا سيما ما تنقله الزميلة المعتقة الأستاذة نجاة صالح شرف الدين، عاد لي التفاؤل والأمل بهذه المبادرة. فبرغم أن الشواهد والقرائن كلها تقول ان الحاكمين لم يشركوا غيرهم من أهل القوي السياسية الأخري في الاعداد للمبادرة بالدرجة المطلوبة وهو الأمر الذي أدي إلي اعتزالهم المشاركة، وهو اعتزال له ما يبرره، لكن ذات الدلائل والشواهد أكدت أنه لا توجد نوايا مبيتة لتسيير المبادرة في اتجاه معين. ودليل ذلك أن القضايا الخلافية الرئيسة كان تباين أراء الحاكمين والموالين للحكم فيها بائناً لا يخفي علي عينز ولعل ذلك ما دفع بعض المقاطعين للقول بامكانية مراجعة قرار المقاطعة إذا استوثقوا من جدية الحكومة وحزبها المؤتمر الوطني بدرجة عالية. ويبدو أن ما لمسه الحاكمون من جدوي إشراك الآخرين خلال أيام كنانة الماضية قد يدفعهم لمزيد من السعي نحو غيرهم لتحيق خير سيكونون فيه الكاسب الأعظم، ولن يحرمهم الآخرون من نيل هذا الفضل ما دام سينالهم من الخير نصيب، وما دام الكسب الأكبر سيكون لأهل السودان كلهم ولأهل دارفور أولاً وهم المعنيين بالاهتمام والمبادرة.

          وما رشح من اجتماعات كنانة يؤكد أن المطالب الرئيسة للحركات المقاتلة يطالب بها أكثر المؤتمرين وهي مطالب لجميع ممثلي دارفور في الملتقي من الموالين للحكومة قبل المعارضين لها. ويأتي علي رأس هذه المطالب إعادة توحيد الإقليم ومنصب نائب الرئيس والتعويضات وتنمية وتعمير دارفور والتمييز الإيجابي لأهلها في الوظائف القومية. وتلك قضايا تستحق أن تناقش بشفافية كاملة وتستحق كذلك أن نفرد لها أكثر من مقال قادم باذن الله الدائم.


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج