صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


رساله الى مؤتمرى كنانه/عادل محمد الناير
Oct 23, 2008, 05:29

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

بسم الله الرحمن الرحيم

 

رساله الى مؤتمرى كنانه

 

يتابع الشعب عموماً واهلنا فى دارفور  فى هذه الايام المؤتمر التمهيدى لمبادرة اهل السودان ببالغ من الإهتمام على امل ان يخلص الى نتيجه إيجابيه. ولقد تابعت انا شخصياً خطابات بعض ممثلى الاحزاب فى يوم إفتتاح  مبادرة  اهل السودان, وقبل ان اوجه رسالتى إليهم فى كنانه, يجب ان اعلق على تلك الخطابات.

اولاً لقد لفت نظرى الإتهامات المتبادله بين السيد الصادق المهدى والبشير, الكل يتهم الاٌخر بتأجيج نار الحرب فى دارفور. إن دل هذا انما يدل على الإختلاف الكبير فى جل وجهات النظر السياسيه للبلاد وبالاخص رؤيه لحل المشكل فى درفور.

خطاب البشير كالعاده إرتجالى تتخلله بعض العبارات الفضفاضه, التى تحمل فى طياتها عدة معانى: كما قال احد الشعراء:

                يعطيك من طرف اللسان حلاوةً..........  ويروغ منك كما يروغ الثعلب

خطاب الحركه الشعبيه يصب فى إتجاه خطاب البشير, وكنا نأمل فى خطاب يضغط على المؤتمر الوطنى من اجل إيجاد حل حقيقى للازمه, ولكن لا يسعنا إلا ان نقول) تأتى الرياح بما ل تشتهى السفن(  .

خطاب الجامعه العربيه لا يشبه إلا الجامعه المصريه اقصد العربيه. تجاهل وزير خارجيه مصر عمرو موسى معزره مره اخرى امين الجامعه العربيه وجود الاخ منى, عن قصد او بدون قصد الله اعلم!.  خطاب الاخ منى كان عباره عن إشاره واضحه للمؤتمرين فى مضمونها نحن بادرنا بالسلام معى النظام لكن النظام لا يلتزم بوعوده, ولسان حاله يقول هولاء هم المنافقون) اذا حدث كذب وإذا وعد اخلف(. الشئ الإجابى فى خطاب الاخ منى المعامله بالمثل وبدوره حٌيي الحضور وتجاهل عمرو موسى.  والان حان وقت رسالتى الى ساسة كنانه, الى الذين نصبوا انفسهم بولاة امرنا دون الرجوع إلينا, الي الذين لايمثلون إلا انفسهم. الى عرآبي النظام مثل كبر وبعض مستشاري البشير. رسلتى إليكم جميعاً. انتم قد جسدتوا إلينا قمة الإختلاف و المناكفه السياسيه فيما بينكم, كيف يستقر بكم الرأى الى الوصول الى رؤئيه موحده لحل ازمتنا فى دارفور؟.

هنالك كثير من الاحزاب التى تم تجاهلها عن قصد. فهنالك المؤتمر الشعبى الذى لن يُدرج حتى فى كشوفات الاحزاب السودانيه. وما على المؤتمر إلا ان يعلن مقاطعته لتلك إلاحتكار السياسى من قبل المؤتمر الوطنى.

هنالك ايضاً مقاطعه واضحه من الحزب الشيوعى السودانى وقد سمعنا هذا الخبر على لسان منصور يوسف العجب متحدثاً إلينا من مصر.

هنالك رساله ملحقه من كبكابيه والتى عبر فيها احد الدرفوريين عن الظلم المتواصل على الدرفورين عموماً والفور بصفه خاصه من جراء القتل والتهميش الذى حلا بنا.

واخيراً رسالتى  الى الدارفوريين المؤتمريين فى كنانه, انكم تعلمون حجم الضرر الذى وقع على اهلكم, رجاءً ثم رجاءً لا تبيعوا البلد بثمن بخث. لا تنسوا دماء شهداء القضيه. اللهم إنى قد بلغت. وصلى الله على المصطفى الامين. 

 

عادل محمد الناير

الجبهة المتحده للمقاومه

جمهورية المانيا الإتحاديه      

    (+)4917676253463


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج