صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
 
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


اللجنة التنفيذية لجمعية الصحفيين تجمد عضوية الخمسة المستقيلين
Oct 23, 2008, 05:26

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
اللجنة التنفيذية لجمعية الصحفيين تجمد عضوية الخمسة المستقيلين

قرار جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية بشأن أعضاء اللجنة التنفيذية الخمسة المستقيلين

بالإشارة إلى الاستقالة الجماعية المؤرخة في 15/9/2008م والتي تقدم بها كل من الزملاء:

1-    مصطفى محكر أمين المكتب الإعلامي

2-    محمود أبوشرا أمين المكتب الرياضي ونائب أمين المكتب الإعلامي

3-    أحمد علاءالدين أمين العلاقات الخارجية والفروع

4-    الفاضل هواري أمين المكتب الاجتماعي

5-    أسامة الوديع نائب أمين المكتب الثقافي

وحيث أن الاستقالة استندت إلى حيثيات في صيغة اتهامات وادعاءات باطلة، فإن اللجنة التنفيذية وفقًا لما تقتضيه الأمانة، وحرصًا منها على استيضاح الأمر، ومناقشة ما ورد في الاستقالة بروح المسؤولية، قد قامت بتاريخ 26/9/2008م بدعوة الأعضاء المذكورين للاجتماع مع اللجنة التنفيذية في 5/10/2008م للاستماع إلى إفادة كل منهم حول ما جاء في طلب الاستقالة، مع تأكيد ما ذهبوا إليه بالوقائع أو المستندات أو الوثائق، إلا أنهم رفضوا المثول أمام اللجنة التنفيذية مكتفين بما ورد في الاستقالة من ادعاءات، مما يؤكد ضعف حجتهم وعدم قدرتهم على إثبات الاتهامات والادعاءات الواردة في الاستقالة.

وعليه عقدت اللجنة التنفيذية يوم الثلاثاء 14/10/2008م، اجتماعا ناقشت فيه الموضوع من كافة جوانبه، ورأت أن الاستقالة تضمنت الملابسات والأخطاء الإجرائية التالية:-

·        تقديم الاستقالة بشكل جماعي.

·        تسريب الاستقالة إلى وسائل الإعلام ومخاطبة جهات غير معنية قبل إخطار اللجنة التنفيذية.

·        جاءت الاستقالة الجماعية بعد بيان سابق جماعي وزعته المجموعة نفسها على الجمعية العمومية الطارئة التي عقدت في 26/6/2008م لبحث تداعيات إنشاء رابطة الإعلاميين السودانيين بالخارج، بما لا يخلو من غرض محاولة عرقلة اللجنة لمعالجة قضية الانشقاق وتأسيس كيان مواز للجمعية.

·        كما تلا ذلك وسبقه غياب منتظم أو اعتذار جماعي لهؤلاء الزملاء عن حضور كافة الاجتماعات المخصصة للنظر في الانشقاق وما ترتب على ذلك من تداعيات.

·        أصدر الزملاء الخمسة مجتمعين بيانًا منفصلاً بخصوص المحكمة الجنائية في محاولة لإملاء وجهة نظرهم الخاصة في هذه القضية الوطنية.

وفي ضوء ما سبق تود الجنة التنفيذية التأكيد على الآتي:

1-    أن ما ورد في الاستقالة، يعد كسابقاتها من المحاولات التي قام بها هؤلاء الزملاء أعضاء اللجنة التنفيذية، والتي تهدف إلى إضعاف موقف اللجنة التنفيذية في مواجهة الكيان الموازي (رابطة الإعلاميين)، إذ إن هذه الخطوة وما سبقها من محاولة عرقلة عقد الجمعية العمومية الطارئة وتنفيذ قراراتها، ومقاطعة كافة الاجتماعات منذ الإعلان عن قيام الرابطة لا يمكن تفسيرها في أفضل السيناريوهات إلا على ذلك النحو.

2-    رأت اللجنة التنفيذية أن الزملاء الخمسة المستقيلين هم الذين يسعون إلى الزج بالجمعية في أتون صراع سياسي تقوده أطراف محددة، لا تخفى على المتابع للساحة، وسبق أن أشارت إليها اللجنة في بيانات سابقة.

3-    فيما يختص بالاتهامات المتعلقة بغياب الشفافية حول الموقف المالي للجمعية، وكيفية توزيع الأراضي، والمنح الدراسية المقدمة من بعض الجامعات السودانية، فإنها تعد من الأمور التي وردت في تهديدات مباشرة وغير أخلاقية من بعض المنشقين ويرددها الزملاء المستقيلون إمعانًا في إضعاف اللجنة التنفيذية، علمًا بأن كل هذه الأمور تمت مناقشتها في خطاب الدورة السابقة للجمعية العمومية العادية، وتمت إجازتها.

وبناء على ما سبق وانطلاقا من كامل السلطة التقديرية التي منحها النظام الأساسي للجنة التنفيذية في معالجة كافة القضايا التي تعترض اللجنة التنفيذية بما يضمن حسن سير الجمعية ورعاية مصالحها ومصالح جميع أعضائها ( المادة 39 )، واستنادا إلى قرار الجمعية العمومية الطارئة التي انعقدت في 26/6/2008م القاضي بتفويض اللجنة التنفيذية في اتخاذ ما تراه مناسبًا حيال ما يستجد من أحداث، وبما يحفظ كيان الجمعية، وبما أن ما ورد من ادعاءات بطلب الاستقالة الجماعية لم تقدم لها الحيثيات اللازمة لإثباتها وتأكيدها فضلا عن رفض مناقشتها مع أعضاء اللجنة التنفيذية، فإن اللجنة التنفيذية تقرر ما يأتي:-

أولاً: رفض طلب الاستقالة الجماعية المقدم من الأعضاء الخمسة المذكورين، لكونها امتدادا لمحاولة النيل من الجمعية، إلى جانب فشلهم  في إبراز ما يدعم طلبهم ويؤيده، فضلاً عن ضرورة قيام الزملاء بإبراء الذمة وتقديم ما لديهم من أوراق ومستندات مهمة موجودة لديهم بحكم عضويتهم في اللجنة التنفيذية، قبل اتخاذ أية خطوة بشأن تلك الاستقالة الجماعية.

ثانيًا: تجميد عضوية الأعضاء الخمسة الذين تقدموا بطلب الاستقالة والمذكورين أعلاه، وإحالة طلب الاستقالة إلى الجمعية العمومية العادية المقرر انعقادها قبل منتصف العام القادم لتقرر ما تراه حول الموضوع.

ثالثًا: استمرار اللجنة التنفيذية بأعضائها الحاليين في تحمل مسؤولياتها التاريخية في حماية الجمعية وخدمة أعضائها، ودرء كافة المخاطر التي تواجهها بمنتهى العقلانية، والالتزام بالنظام الأساسي، إلى حين انعقاد الجمعية العمومية العادية القادمة وطرح القضية برمتها على أعضائها.

رابعًا: تحتفظ اللجنة التنفيذية بحقها في اتخاذ الإجراءات القانونية بحق الأعضاء الخمسة أعلاه نتيجة لادعاءاتهم الباطلة ضد اللجنة التنفيذية، والقدح في نزاهتها.

خامسًا: تعبر اللجنة التنفيذية عن ارتياحها للدعم القوي وغير المحدود من أعضائها وتفاعلهم والتفافهم حول لجنتهم التنفيذية في هذه المرحلة الحرجة.  

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى bakriabubakr@cox.net كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

اخر الاخبار
  • s
  • حركة جيش تحرير السودان " قيادة الوحدة " تعلن رسميا إعفاء القائد العسكري صالح محمد جربو من مهامه و تعلن حالة الطوارىء وسط الجيش
  • وفد من برلمان جنوب السودان يصل القاهرة
  • البشير وساركوزي.. لقاء المواجهة
  • مؤتمر حقوق الانسان و الحريات الدينية يتحول الى مواجهة ما بين شريكى الحكم فى السودان
  • مركز القاهرة يدين اعتقال مدافعين عن حقوق الإنسان بالسودان ويطالب بالإفراج الفوري عنهم
  • برقية عزاء من التحالف الديمقراطي بامريكا
  • دارفور استمرار لغة الرصاص ،، فشل (اهل السودان)
  • بدأ عدها التنازلى الإنتخابات...والدعم الخارجي
  • توقيف ناشط سوداني بتهمة اجراء اتصالات مع المحكمة الجنائية الدولية
  • أطفال السودان في مسابقة اليوسى ماس العالمية بماليزيا
  • ندوة هامة يوم الثلاثاء بدار حزب المؤتمر السوداني
  • اتلحالف الوطني السوداني ينعي د.عبد النبي
  • إدوارد لينو : المؤتمر الوطني يسعى لإعادة قانون الطوارئ
  • اطفال السودان بحرزون 12 كأسا في مسابقة اليوسيماس بكوالالمبور
  • شكر وعرفان من حزب الامة بالقاهرة
  • البشير، ديبي...لقاء التسوية
  • مكتب إتصال حكومة جنوب السودان بالقاهرة ينعى د. عبدالنبي
  • الامة القومى بهولندا ينعى الامين العام
  • عبير مذيعة نون النسوة تفتح معرضها الخاص وسط اقبال كبير من السودانيين
  • سفر القاضي للحج يؤجل محكمة غرانفيل
  • جنوب السودان الأعلى عالمياً في وفيات الولادة
  • رابطة الإعلاميين السودانيين بالرياض تحتسب أمين حزب الأمة
  • السفير القطرى يطالب السودانيين بضرورة العمل لتحقيق الوحدة والإستقرار
  • حركة العدل والمساواة السودانية تنعى فقيد البلاد د.عبد النبى على احمد
  • الأمانة العامة لطلاب حزب الأمة القومي بجمهورية مصر العربية تنعي الدكتور الفقيد/ عبدالنبي علي أحمد
  • حزب الأمة الفومى بمحافظة البرتا-كندا ينعي د.عبد النبي علي احمد
  • جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى الأمين العام لحزب الأمة د.عبدالنبي علي احمد
  • حزب الأمة القومي بمصر ينعي الدكتور / عبد النبي علي أحمد
  • دوريـــــة حـقـــــوق الإنسـان الســــودانى
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان ... نعى واعتذار ....وداعا د. عبد النبى على احمد
  • سليمان حامد في حوار مع «الصحافة» لا حوار مع النظام في ظل القوانين الاستثنائية
  • مختارات من الرؤية السياسية لحركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي
  • الصادق المهدي: الولايات المتحدة تدعم التمرد بهدف استعادة امتياز النفط من الصين
  • ترايو: لست رجل أميركا في الحركة
  • كم من حقل كامن فى حفنة بذور : اهلا محجوب شريف فى الامارات
  • اجتماع رابطة فشودة بمصر
  • ندوة للسيد أحمد ابراهيم دريج بالقاهرة
  • اقسم حزنك بينى وبينك.. نداء إنسانى
  • ندوة الصحفيين السودانيين بالرياض