صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


إفريقيــة الديـن الإسـلامـي (3) المفردات القرآنبيـة في اللغـات الحبشيـة/م م / زهيـر يونــس
Oct 23, 2008, 04:33

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

بسم الله الرحمن الرحيم

إفريقيــة الديـن الإسـلامـي  (3)

 

المفردات القرآنبيـة في اللغـات الحبشيـة

 

في هذا المقـال نتناول التمـازج اللغـوي بين العربيـة واللغــات الحبشـية .

يرجح أن قبـائل عربيــة نزحـت إلى السواحـل الإفريـقية (الســاحل الإريتري) منذ زمن بعيــد لممـارسة التجـارة. ولربمــا كانت هجرتـهم من شرقـي حضرمـوت (مهـرة) . وليـس من اليســير تحديـد زمـان هذه الهجـرات ولكن الراجح إنهـا حدثت قبل الميـلاد بقرون . فقبيـلة  ســحرت (ســهرت) كانت ، فيمـا يبدو ، تسـكن على رأس المضــيق في منطقـة المخـا الحـاليـة . أمـا قبيـلة حبشـت ، وهي أشهـرهــا ، والتي كانت تسكن على الســاحل أيضـا ، قيـل إنهـا إتخذت في هجرتهــا الطريـق البحـري الذي يصل بين خليـج مصـوع  وهضـاب الحبشـة . أمـا قبيـلة الأجعـازيـان فهـي قبيـلة ، فيمـا يقـال ، أقدم من هـاجر إلى الحبشـة من القبـائل اليمنــية . وكـان موطنهـم الأســاسي على السـاحل بين صنعــاء وعدن ، ولهـم نقـوش تذكرهـم في اليـمن والحبشـة .

 

ويشــير بعض المؤرخــين إلى هجـرة كبيـرة قـامت من اليـمن في القرن الثـاني قبل الميلاد عبر باب المندب إلى أرض الحبشـة ؛ فأستـقـر بعضـهم وواصل بعضــهم هجرتـه مع النيـل الأزرق ونهـرعطبـرة حتى إنتهـى إلى بلاد النـوبة .

 

من الصعب تقديـر الأثر الثقافـي للحبشـة في الحيـاة العربيـة . كـان التمــازج بيـن العنصريـن العربـي والحبشـي على قدر من التجــانس بحيـث يصعـب التمييـز بين مـا هـو عربـي خـالص ومـا هـو حبشـي خـالص . أدى هـذا الإختـلاط الثقـافي الى نتـائج بعيـدة في اللغـة . فلغـة الجعـيز (GEEZ) أو لســان الجعـيز كان الإسـم الذي عرفـت به اللغـة الحبشـية القديــمة . وتنسـب هذه اللغـة الى قبيــلة الأجـاعز     ( الأجاعزيـان ) وهي أحدى القبــائل العربيــة التي يروى إنهــا هـاجرت الـى الحبشـة وإستـقـرت في الجـانب الشمالي الشرقى منهـا.(1) 

كـانت هذه اللغـة هي لغـة الحديـث والكتـابة في الحبشـة حتى القرن الثالث عشــر الميـلادي حيث غلـبت عليـها اللغـة الأمحريـة (AMHARIC) ، لغـة الدولـة الأمحريـة التـي حكمـت منذ ذلك الحـين . وتعتبـر اللغـة الأمحريـة أصلا للغتيـن سامـيتـين من لغـات الحبشـة همـا القوراقيـة (GORAGI)  ولغـة هرر .

ومن اللغــات التـى يتكلمـها كثيـر من الأحبــاش لغـة التجريـنيا (TIGRINNA) والتجـرى (TIGRE') أللتـين إشتقتـا من لغـة الجعــيز (GEEZ) (2).

 

تأثرت اللغـة العربيـة ، خـاصة لغـة قريــش التـى نزل بهـا القرآن الكريــم ، بلغــات الشعــوب الأخرى وأقتبــست منهــا . كان العرب يستعــيرون اللفـظ من لغـة أخرى ويعربـونه ، لأن العـرب ، خـاصة حواضرهــم ، يشتغلــون بالتجــارة والأسفــار. وساكنـوا كثيـرا من أمم الأرض من حبـش وغيـرهــم ، كانت ترد الى حواسـهم أشيــاء كثيـرة لـم يكـونوا قد رأوهــا فيـأخذوا عن تلك الأمم إسمهــا ثم يعربـونه علـى نمط نطقــهم .  وقد دخلـت كثيــر من الكلمــات الحبشـية في اللغـة العربيــة قبـل الإسلام بزمن وأصيحـت من اللغـة.

 

وممـا أدخلتـه الحضارة الحبشـية من الألفـظ في لغـة العرب طـائفة تدل على الإبنيـة وتأسـيس الطرق مثل الخوخـة ( أصلهـا الحبشـي خوخـت ) والسكـة ( وأصلهـا سكـوت ) والمشكـاة (وأصلهـا كوة) والصرح ( القصر ) . وفي الملابس والزيـنة الجلبــاب والدملـج والزرابى والحنبـل . وفي التوقيـت التـاريخ والسـاعة والزمن. وفي الحيـوان الحريش والزرافـة والبغل . كمـا ورد في القرآن الكريـم والأحـاديث الشريـفة  الكثـير من لغـة الحبشـة (3) . فمن تحقيـق ألفــاظ الكلمــات ومعانيـها وكيفيـة إستعمـالهـا في اللغتيـن العربيـة والحبشـية والعلاقـة بينهمـا وبين سـائر إشتقـاقاتهـا، يستنتج الأستـاذ عبـد المجيـد عـابديـن (4) أن هنـالك الفاظا حبشـية وردت في القرآن الكريـم ؛ وأنه يتحـقق منهـا إذا تحققـت فيهـا صفـة من الصفـات الآتيـة:

أ‌)       وجـود إشتقــاق للكلمـة في الحبشـية أظهر وأبيـن منه في العربية مثل " حواريين " و " منـافق " و " فطر" و" منبر" . فكلمـة حواري ، مكـون بنائـها غيـر مألـوف في العربيـة ، لايمكن إشتقـاقهـا من " حـار" لأن مـا هـو أقرب للحواريين من معـاني هذه المـادة هـو " الرجـوع " ، أبعد بكثـير من معناهــا في الحبشـية وهـو " السيـر والسفـر" . والحوارييون في لغـة الكنيـسة هـن رسـل المسيـح عليـه السـلام . أمـا منـافق فمـاخـوذة من نـافق الحبشـية  أي شـك وداهـن وخـالف . ولا علاقـة في العربيــة بيـن النفـاق وسـائر معـانى مـادة " نفق" فيهـا ؛ وهي في الحبشـية تدل علـى المخـالفـة والإنفصــال في الشـئ  الواحـد . ونجد أن " فطر" (بضم الفـاء والطـاء ) لم تكن تؤدي معنى الخلق في العربيـة قبل ورودهـا في القرآن الكريــم . وأصل معناهـا العربـي " الشق " . أمـا في الحبشـية فهـي في معنى " الخلق ". وكذلك " منبـر " التى فعلهــا " نبـر " أي جلـس ؛ ولا إشتقــاق للمنبر في العربيــة .

 

ب‌)  نقل الكلمـة من الحبشـية محرفـة أو مغـايرة للأصل مثل "محراب". فربمـا كان أصلهــا " محرام " الحبشـية أي " المعبد" ؛ فأبدلت الميـم بـاء ؛ أو ربمـا كان أصلهــا في الحبشـية "مكراب" أي مكـان مقدس ؛ فأبدلت الكـاف حـاء . ومن ذلك كلمـة " بغل " وهي لفظـة حبشـيـة أصلهـا " بقـل " بالقـاف ؛ وقد تبين أن تغيير الكلمـة في حرف من حروفهـا قد يكـون دليلا على عدم أصـالتهـا في تلك اللغـة .

 

ج) إنفراد الكلمـة في العربيـة بحيث لا يكـون لهـا قرابـة إلا مـا إشتـق منهـا مثـل برهــان ومـائدة . فبرهــان مشتـق من "بره"  في الحبشـية ، وهي تقـابل " بهـر" في العربيـة ، أي شـدة الإنـارة والإضـائة . فأصل كلمـة " برهــان " النـور والتنويــر . فهـو لفظ منفرد في الحبشـية ولا قرابـة له في العربيـة إلا مـا إشتـق منهـا كبرهـن . وكذلك لفظ " مـائدة " وهي في الحبشـية " مائد " ، وليـس لهـا في العربيـة إشتقـاق من مادتهـا . ومن هذا النـوع الفــاظ دخلـت العربيـة من الحبشـية، وإن لم تكـن حبشـيـة أصيـلة . ومن ذلك " إنجيـل " و " جهنـم " و" تابــوت " . فهذه الفـاظ أجنبيـة بعضهـا يـوناني وبعضهـا عبرانـي ، دخلـت العربيـة عن طريـق الحبشـة .

 

د) ورود نص موثـوق به أن اللفـظة حبشيـة أصـلا . من ذلك ما ذكره القدمـاء في مشكــاة . فكلمـة  " مسكـوت " (MASKOT) في الحبشـية تعني الكـوة . وفي القرآن الكريـم يرسـم المقـطع الثـاني بالواو ممـا يدل على أن حركتـة لم تكن فتحـة بل كـانت  (O) كمـا في الحبشـية تمـاما .

 

ه) ندرة معنـى من معـانى الأوزان في العربيـة مع شيـوعه في الحبشـية ومن ذلك كلمـة " أخدود " . ومن المعلـوم أن وزن أفعــول بالفتـح يأتي في الحبشـية ، فيقـال " أهجـور" جمع "هجر"  أي بلاد . ولا نعرف أن أفعـول ورد بالعربيـة مفتـوح الأول . إنمـا ورد مضمـوم الأول للدلالـة على معـاني شتـي من بينهـا الجمع . وما ورد على هذا الوزن للدلالـة علي الجمـع قليـل نادر في العربيـة . وقد وجدنـا أن ألإمـام السيـوطي لم يذكر ممـا جـاء على هذا الوزن للدلالـة على هذا المعنى إلا ثلاثـة الفـاظ : " أمعـور " وهـو القطيـع من الظبـاء و" أحبـوش " وهـو جمـع حبـش و" أركوب " وهـو جماعـة من الركــاب .

 

يذكر السيـوطي عـدة الفـاظ حبشيـة وردت في القرآن الكريـم ، نستطيـع أن نتحقق من صحتهـا حين نخضعهـا للمقايـس السـابقة(5).

·       عن رفيع قولـه تعالى { فول وجهك شطر المسجد الحرام } . قـال تلقاء بلســان الحبش .

·       عن إبن عباس في قولـه تعالى { يؤمنون بالجبت والطاغـوت } قـال الجبت هـو إسـم الشيطـان بالحبشـية والطاغـوت هـو الكاهن .

·       عن إبن عباس في قولـه تعالى { إنه كان حـوبا كبيرا} قـال إثما كبيرا بلســان الحبشـة .

·       عن إبن عباس في قولـه تعالى { إن إبراهيم لأواه } قـال الموقن بلســان الحبشـة وفي إسناد آخر الدعـاء بلســان الحبشـة .

·       عن إبن عباس في قولـه تعالى{ تتخذون منه سكرا } . السكر هـو الخل بلســان الحبش .

·       عن عكرمه قـال : { طه }. تعني بالحبشـية يا رجل .

·       عن إبن عباس في قولـه تعالى : { كطي السجل } . السجل بلغـة الحبشـة صفحات الكتاب .

·       عن إبن عباس في قولـه تعالى : { كمشكـاة } . المشكـاة الكوة بلســان الحبش .

·       وأخرج إبن جريرعن أبي ميسرة في قولـه تعالى : { أوبي معه}. قـال سيـحي معه بلســان الحبش .

·       وكذلك أخرج إبن جريـر في قولـه تعالى { تأكل منسأته } . المنسأة العصـا بلســان الحبش .

·       وأخرج إبن جرير في قولـه تعالى { يسن }. تعني يا إنسـان بلغـة الحبشـة . واخرج إبن أبـى حاتم عن سعيد بن جبير قـال { يسن }. تعني يا رجل بلغـة الحبشـة .

·       وأخرج إبن أبي حاتم عن عمرو بن شرحبـيل في قولـه تعالى : { إنه أواب} . قـال الأواب المسبح بلســان الحبشـة .

·       عن ابى موسى الأشعري في قولـه تعالى { يؤتكم كفلين}. قـال ضعفـين بالحبشـية .

·       عن إبن عباس في قولـه تعالى :{ إن ناشئة الليل}. هي بالحبشـية قيـام الليل . وعن سعيد بن جبير في قولـه تعالى :{ إن ناشئـة الليل} . قـال إذا قـام من الليل ، وهي بلســان الحبشـة .

·       أخرج جرير عن إبن عباس في قولـه تعالى : { السماء منفطر به} . قـال ممتلئ به بلســان الحبشـة .

·       وأخرج جرير وإبن أيي حاتم عن إبن عباس في قولـه تعالى {فرت من قسورة } . قـال الأسد يقـال له قسورة بالحبشـية .

·       أخرج الطستي عن إبن أبي عباس أن نافع إبن الأزرق سأله عن قولـه تعالى { انه ظن أن لن يحـور}. قـال أن لن يرجع بلغـة الحبشـة .

·       و أخرج إبن جرير و أبي حاتم عن عكرمة في قولـه تعالى {وطور سينين} . قـال سينين الحسن بلســان الحبشـة .وفي فنون الأفنان لإبن الجوزي قـال (الأرائـك)  السرر الخشبيـة بالحبشـية و( يصدون) قـال معناه (يضحكون) بالحبشـية .

·       وفي البرهان لشيدله والأرشاد للواسطي ولغات القرآن لأبي القإسـم في قولـه تعالى { كوكـب دري }. الدري المضئ بلســان الحبشـة .

 

          وقد سمي المصحف نفسه بإسـم حبشـي . كان سـالم مولى أبي حذيـفة أول من جمع القرآن في مصحف . واختلف وصحبـه بما يسمـونه . فقـال بعضهم سمـوه السفر . قـال : ذلك إسـم تسميه اليهـود فكرهـوه . قـال رأيت مثله بالحبشـة يسمى المصحف فاجتمع رأيهم على أن يسمونه بذلك الإسـم. واذا رجعنـا الي الحبشـية وجدنـا أن كلمـة ( (MASHAFمشتقـة من صحف أي كتب(فعل ماضي يكتب) . ومصحف في العربيـة تروى ميمهـا محركة بالحركـات الثلاثـة . وهنالك دلـيل علي أن مصحف حبشـيـة الأصل: وهـو أن العرب لما أخـذوا الكتابـة من جـيرانهم الذين سبقـوهم الي ألتمدن ، أخـذوا منهم الإسـماء الـدالة علي هذا التمدن (6).

 

          أخرج البخاري عن إبن حنيفـة قـال : سئـل رسـول الله صلي الله عليه وسلم عن السـاعة فقـال : " علمها عند ربي ، لا يجلبها لوقت إلا هـو . ولكن أخبركم بمشاريطـها وما يكون من بين يديها. إن بين يديها فتنـة وهرجـا". قالـوا : يا رسـول الله الفتنـة قد عرفناهـا ، فالهرج ما هـو ؟ قـال " بلســان الحبشـة القتل ".(7)

 

" ربنا لا تؤاخذنا إن نسيـنا أو أخطـأنا . ربنا ولا تحمل عليـنا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا وأغفر لنا وأرحمنا أنت مولانا فأنصرنا على القوم الكـافرين " صدق الله العظيـم .

 

مقالات سـابقة ذات صلة بالموضوع في هذا الموقع :

http://www.sudaneseonline.com/ar/article_22835.shtml

 

http://www.sudaneseonline.com/ar/article_22968.shtml

 

المراجع:

 

1-      عبدالمجـيد عابديـن : " بين العرب والحبشـة ". القـاهرة 1947. ص9

2-      نفسه ص10 .

3-      نفسه ص103 .

4-      نفسه  ص 100 -102

5-      أزهـار ، ورقة 19-25

6-      عبدالمجـيد عابديـن : " بين العرب والحبشـة ". القـاهرة 1947. ص 103

7-      مسند الإمـام احمد

مراجع أخرى :

8-      محمد الخضري ، " محاضرات في تاريخ الأمم الإسلامبة " . القاهرة 1945 .

9-      صحيح البخارى

10-  سفر التكوين، 10:7 "وبنو كوشسبأوحويلة ورعمة وسبتكا وبنورعمة شبأ وددان " .

11-  عبد العزيـز عبدالغني ابراهــيم : جذور الإسلام التاريخـية في الحبشـة . الخرطـوم 1994

12-  عبد العزيـز عبدالغني ابراهــيم : تاريخ الحضارات السودانيـة القديـمة.  القـاهرة 1968

13-  عبدالمجـيد عابديـن : بين العرب والحبشـة . القـاهرة 1947

14-  جمال زكريا قـاسم : الأصول التاريخـية للعلاقـات العربيـة الأفريقـية. القـاهرة 1975

تذيل :

بسم الله الرحمن الرحيـم

سبق وأن تم نشر هذه المقـالة في هذا الموقع sudaneseonline.com)) قبل أسبوعين ؛ إلا أنه قد تم تدميرهـا بواسطة شخص أو جهـة لا أعلم عنها شيئا . لذا كان لزاما علينا إعادة نشرهـا مع إضافة تفاصيل المراجع العلمية والدينية والتاريخية التى إستنبطنا منها هذه المعلومات ؛ فلم نأت بشئ من لدينا . وكان ومازال هدفنا من نشرهـا أن تعم فائدتهـا الدينية والتاريخية والعلمية الباحثين في بحورالعلم والمعرفة ؛ سـائلين المولى عز وجل أن يجعل أجر هذا العمل في ميزان حسناتنا وأن يكفر به عن سيئاتنا ؛ وأتمنى أن لايقوم أي شخص أو جهـة بتدمير هذه الوثيقة مرة أخرى بل آمل أن يسـاهم كل ذى علم في هذا المجال بما لديه من معلومات لكى تعم الفائدة الجميع ، وانا أول من يفتقر لذلك العلم ؛ وإن كان هنالك من له رأى مغاير أو يرى عدم صحة بعض أو كل ما قمت بكتابته ، أتمنى أن يخاطبنا بما لديه وسوف يكون هنالك مسـاحة واسعة للنقاش وتبادل الرؤى والمعلومات . نسـال الله العلى القدير أن يوفقنا وإياكم لما فيه خير العباد

م م / زهيـر يونــس

الخرطـوم بحري 12/10‏/.2008


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج