صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


سوق المواشي/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
Oct 23, 2008, 04:21

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
 
 

سوق المواشي

 

بعد ان تعرض قطاع الثروة الحيوانية الي نكبة كبيرة العام الماضي قبل موسم الحج مباشرة و الذي يشكل ذروة الطلب علي الصادرات السودانية في السوق السعودي الذي لا يزال يشكل طوق النجاة الأول لذلك القطاع ، يأتي هذا العام بأمل التعويض و انعاش هذا القطاع الحيوي. الجميع يذكر مأساة الحمي النزفية و ما تسببت فيه من نزيف حاد لموارد شريحة مهمة من السودانيين تعتمد في اكل عيشها علي تربية الحيوانات الملحمة التي تباع بالاسواق المحلية و القليل من الاسواق الخارجية و تعتمد في اهم ايراداتها علي عيد الاضحي المبارك و موسم الحج و هي في ذلك مثل المزارع الذي يعتمد علي حصاده الزراعي الذي يجنيه مرة واحدة في العام كشيء غالب علي الزراعة في السودان. لعبت المؤسسات الحكومية المسئولة عن قطاع الثروة الحيوانية دورا مقدرا في الازمة و تفاقمها و اختلاط الحقائق بالشائعات لدرجة ادت الي ان يقاطع عدد كبير من المواطنين الأضاحي مما زاد من الخسائر.

يتزامن موسم الحج في هذه السنيين و لعدد من الاعوام المقبلة مع موسم الخريف الذي ترتبط به امراض المواشي الامر الذي يتطلب الاستعداد المبكر للتصدي لاي طاريء و بشكل علمي و بمنتهي الشفافية . لقد حدث في هذا العام و بعد الازمة السابقة ان عملت الجهات المختصة بشكل فعال و مسئول و قامت باشراك الموردين من السودان في المراقبة و الفحص و كان لذلك اثر ايجابي كبير خاصة لسوقي السعودية و مصر و هذا نهج حميد يتطلب الاستمرارية و اشراك المنظمات الدولية و الاقليمية المختصة حتي يتم تجاوز عدم الثقة و الشائعات المضرة.

من المهم تطوير قطاع المواشي و الإبل و تنمية أسواقها بشكل يجنبها الاحتكار و هذا امر ليس بالسهولة التي قد يتصورها البعض . يحتاج ذلك الي تحسين الاداء و تنويع الصادرات لتشمل اللحوم الحية و المذبوحة و المصنعة و كذلك الالبان و مشتقاتها و عدد كبير من مكونات الثروة الحيوانية الكبيرة التي يذخر بها السودان و هي حتي الآن كم مهمل تتنازعه الاسواق و الاتفاقيات الحصرية و الاحتكار الضار. يحتاج كل ذلك الي سياسة متكاملة يراعي فيها نوعية الحيوان و تخصص منتجاته و نوعية مراعيه و تكاليف تربيته و إنتاجيته و جودة منتجاته و اتساع اسواقه و توسيع مخصصات استثماراته أي ما يشكل حزم متكاملة لتنافسية هذا القطاع الحيوي.

تشير كل الدلائل الي ان العالم مقدم علي ركود اقتصادي قد تتهاوي فيه اسعار النفط و بما ان الانسان لا يكف عن الطعام الا في حالتي الشبع او الموت فان انتاج الغذاء يشكل مخرجا مناسبا لاقتصادنا حتي في حالات الركود العالمي و هذا ما يتطلب وضع السياسات المناسبة و تخصيص الموارد الضرورية لتطوير القطاع الزراعي بشقيه النباتي و الحيواني و ان يكون ذلك هما سياسيا و دبلوماسيا  تشتغل به سفاراتنا في الخارج التي لا تضع الشأن الاقتصادي في أولوياتها. 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى bakriabubakr@cox.net كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج