صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


النكبات والمصائب وماوراء ذلك /حسن الطيب/بيرث
Oct 23, 2008, 04:06

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

 بسم الله الرحمن الرحيم

النكبات والمصائب وماوراء ذلك

 

     حسن الطيب/بيرث

 

 

 

النكبات والمصائب العظيمة التي أرتكبها أناس بأسم التهميش ولباس الوطنية المهلهل وقوه السلاح في السودان  جاءت بفعل نخب الأعتراض السياسي الذين أدخّلوا البلاد في ظروف أستثنائية لم تنتهي  بأتفاقيه نيفاشا ولم تذوب بسقوط حكومه الانقاذ الاسلاميه لأنهم يعملون في الخفاء وينخرون في جسد الأمة كالسوس ويروجون لكل المنظمات والأفكار الهدامة ونشر الفرقة والكراهية بين القبائل السودانيه والقتل المُتعمد، وهو ما أودى بالكثير من الأسر السودانيه في الجنوب والشرق والغرب الى ترك بيوتهم والتشرد الى دول مجاورة كارتريا و يوغندا وكينيا وتشاد ومصر وليبيا. ناهيك عن غزوه امدرمان واختطاف السواح وما يدور يوميا في دارفور من قتل ونهب وسلب وارهاب. 

 في مجملها تشكل الأعمال العشوائيه التي تمارسها تلك النخب حاليا في دارفور أيا كان هدفها والحجج التي تساق لتبريرها أعمالا مدانة ومرفوضة لانها تمثل خطرا حقيقيا على السلم الأهلي وتسيء إلى المسيرة الوطنية السلمية والتطور الاجتماعي والسياسي في البلاد، وبغض النظر عما إذا كانت وراء هذه الأعمال أهداف سياسية أو غير ذلك من المبررات التي عادة ما تروج لجعلها  في نظر البعض أعمالا مقبولة، فإن الوقوف في وجهها وعدم قبول أي حجة لتبريرها واجب وطني يجب أن تصطف جميع قوي المجتمع المدني لاستئصاله وتطهير العقول والقلوب من نوازع هذه الأعمال وهذا السلوك الدخيل على مجتمعنا واجتثاث البذور التي تنبت مثل هذه العناصر المستعدة للإقدام على مثل هذه الأعمال الخطيرة المتنافية مع الشرائع السماوية والإنسانية كافة .

ولا أقول ذلك جزافاً ولا ألقي القول بلا دليل، فالدلائل واضحة والنيران التي أشعلتها لا تزال ألسنتها تتصاعد تأكل الأخضر واليابس وتخلف الدمار والبؤس ولا تحتاج الي شرح يطول بعضها اساسي ومصيري ويرتبط مباشره بالنظام والصيغه والتركيبه والتاريخ والجغرافيا والتداخل المحلي مع الاقليمي والدولي ليؤدي في نهايه المطاف الي تعطيل كل المبادرات والمساعي والحلول .

 إن القضاء على التهميش وإقامة الديموقراطية وحماية الحريات وحقوق الإنسان لن

 تتم بغزو البلاد وقتل الناس وهدم البيوت على رؤوسهم، وتدمير منشآتهم وتشريدهم، إنما تتم بإشاعة العدل وإنصاف المظلوم، واعادة الحقوق إلى أهلها، الى جانب بسط روح الإنسانية في عالم اليوم البائس.

فياهؤلاء أرحموا من في ألارض يرحمكم الله

 

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى bakriabubakr@cox.net كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات و تحليلات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • تنامي ظاهرة اغتصاب الاطفال ...! بقلم / ايـليـــا أرومــي كــوكــو
  • مؤتمر تمويل التنمية/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بين مكي بلايل والعنصرية والحركة الشعبية /الطيب مصطفى
  • قالوا "تحت تحت" الميرغنى ماااااا "داير الوحدة"/عبد العزيز سليمان
  • الصراع الخفي بين إدارة السدود والمؤتمر الوطني (4-12) بقلم: محمد العامري
  • قواعد القانون الدولى المتعلق بحصانات رؤساء وقادة الدول/حماد وادى سند الكرتى
  • هل يصبح السيد مو ابراهيم حريرى السودان بقلم: المهندس /مطفى مكى
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • الجدوي من تعديل حدود اقليم دارفور لصالح الشمالية/محمد ادم فاشر
  • صلاح قوش , اختراقات سياسية ودبلوماسية !!؟؟/حـــــــــاج علي
  • أبكيك حسن ساتي وأبكيك/جمال عنقرة
  • نظامنا التعليمي: الإستثمار في العقول أم في رأس المال؟!/مجتبى عرمان
  • صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان .. إنعدام للشفافية وغياب للمحاسبة /محمد عبد الله سيد أحمد
  • )3 مفكرة القاهرة (/مصطفى عبد العزيز البطل
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان: الصادق حمدين
  • جامعة الخرطوم على موعد مع التاريخ/سليمان الأمين
  • ما المطلوب لإنجاح المبادرة القطرية !؟/ آدم خاطر
  • الجزء الخامس: لرواية للماضي ضحايا/ الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • مبارك حسين والصادق الصديق الحلقة الأولى (1-3) /ثروت قاسم
  • ماذا كسبت دارفور من هذه الحرب اللعينة !!/آدم الهلباوى
  • الأجيال في السودان تصالح و وئام أم صراع و صدام؟؟؟ 1/2/الفاضل إحيمر/ أوتاوا
  • النمـرة غـلط !!/عبدالله علقم
  • العودة وحقها ومنظمة التحرير الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • المختصر الى الزواج المرتقب بين حركتى العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان /ادم على/هولندا
  • سوداني او امريكي؟ (1): واشنطن: محمد علي صالح
  • بحث في ظاهـرة الوقوقـة!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • سقوط المارد إلى الهاوية : الأزمة مستمرة : عزيز العرباوي-كاتب مغربي
  • قمة العشرين وترعة أبو عشرين ومقابر أخرى وسُخرية معاذ..!!/حـــــــــــاج علي
  • لهفي على جنوب السودان..!! مكي المغربي
  • تعليق على مقالات الدكتور امين حامد زين العابدين عن مشكلة ابيي/جبريل حسن احمد
  • طلاب دارفور... /خالد تارس
  • سوق المقل أ شهر أسواق الشايقية بقلم : محمدعثمان محمد.
  • الجزء الخامس لرواية: للماضي ضحايا الأستاذ/ يعقوب آدم عبدالشافع
  • صاحب الإنتباهة ينفث حار أنفاسه علي باقان أموم/ الصادق حمدين
  • رحم الله أمناء الأمة/محجوب التجاني
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • وما أدراك ما الهرمجدون ؟! !/توفيق عبدا لرحيم منصور
  • الرائحة الكريهة للإستراتيجي بائتة وليست جديدة !!! /الأمين أوهاج – بورتسودان
  • المتسللون عبر الحدود والقادمون من الكهوف وتجار القوت ماشأنهم بطوكر /الامين أوهاج