صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


و هل يوجد في السودان ذهبـا ً ...؟ بقلم : ايــليــا أرومــي كــوكــو
Sep 26, 2008, 20:51

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

و هل يوجد في السودان ذهبـا ً ...؟

*******************

قصة قصيرة

بقلم : ايــليــا أرومــي كــوكــو

               في ايامنا و نحن تلاميذ صغار في المدارس الابتدائيه درسنا في تاريخ السودان عن حملة وغزوة محمد علي باشا علي السودان .. كان في مخيلة محمد علي باشا ، هدفين اساسين دفعته الي قيادة احدي اكبر الحملات التاريخية  التي غزت السودان .. فالهدف الاول الذي شغل عقل الرجل و أرق مضجعه هو الحصول علي الرجال السمر او السود الاقويا ان شئت لتجنيدهم  في جيش مملكته .. فقد تأكد للباشا خصال  و صفات يتمتع بها الجندي او الرجل السوداني و تميزه دون نظيره المصري  بصلابة العود وقوة الشكيمة .. كانت طموحات محمد علي باشا التوسعية  تتطلع الي بناء امبرطورية عظيمة يحرس حدودها ومداخلها و مخارجها جيوش و جنود اشاوس مخضرمين لا يهابون القتال بل يواجهون الموت بصدورهم ليحيا السلطان .. اما هدف محمد علي باشا الثاني فهو الاستيلاء علي مناجم الذهب السوداني السائب  النفيس .. و الذهب في حياة الملوك والسلاطين هو الثروة و الغني وهو الجاه و القوة .. الذهب تعني لأصحاب القصور و السرايات هو تعبير عن العزة و الدلال وحسن الحال ورغد العيش و نعيم الدنيا  .. و اجزم بان امنيات محمد علي باشا احلام يقظته في لم تتحقق .. و لم ينل  ما اراد ورغب في التجيش و التجنيد .. للأسف الشديد  لم اعثر علي ارقام رسمية  عن  كمية  اطنان و قراريط من الذهب السوداني الذي شون وشحن الي مصر .. و من يدري بيوم سيجيء يطالب فيه السودانيين بثرواتهم لدي الغزاة من المحتلين و المستعمرين القدامي  ..

              هل يوجد ذهبا في السودان..  ؟  سيظل هذا الاستفهام  مطروحاً وبلا جواب للسواد الاعظم من السودانيين ..  فقريبي الذي عاد الي السودان في الاشهر القليلة الماضية  بعد غربة و غياب امتدت لنحو ربع قرن من الزمان ..  فقد  اجبرت حرب الخليج الثانية علي مغادرة عراق صدام حسين و الرحيل علي عجل من بغدادها .. و لان السودان لم يكن بالخيار الافضل للسودانيين في دول الاغتراب و اللجوء و  المهاجر و المنافي  البعدة ..  استقر أخي و أبن خالي  في عمان عاصمة  المملكة  الاردنية  الهاشميه لاكثر من عقد وقد طابت له الاقامة في المملكة  قبلة المرضي السودانيين من عليا القوم الاغنياء الاثرياء  .. لكنة اخيراً عاد الي أرض الوطن مضطراً و بقناعات ناقصة .. و في رحلته الاخيرة الي عروس البحر بورتسودان  ضمن رحلاته الكثيرة لمدن السودن الكبيرة لمعاودة الاهل بعد طول سنين الفراق و حرارة الاشواق .. حدثني قريبي هذا  بأنه و هو في بورتسودان تمكن من زيارة ابنة عمته في بيتها مرتين .. في المرة الاولي لم يحظ بلقاء زوجها لكنه لم يسألها عن سر غيابه و تأخره في العمل .. و في المرة الثانية بادرها قائلاً : كنت اتمني أن أري زوجك قبل سفري و الظاهر انني سوف لن اقابله  ..  أين يعمل زوجك ..؟

ردته قريبته بزهو  قائلة : زوجي يعمل خارج  مدينة بورتسودان فهو يعمل في مناجم الذهب بأرياب ..

             و باستغراب و اندهاش و ذهول و حيرةً  سألها :  هو في السودان في دهب .. ؟

              و بدوري سألت قريبي قائلاً :  ألم تر في حالة اختك و في ضع  بيتها ووجوه اولادها ما يشي او ينم و يشير بأن في السودان ذهباً  و مناجم  يعمل فيها صهرك .. لم انتظر رداً من قريبي فمواصلت كلامي شارحاً له  ارياب و الذهب و الشركة الفرنسية التي تعمل حصرياً في الذهب السوداني...

 قلت له :  في مناجم الذهب بأرياب يعمل الكثيرين اخوانك و بعض اقاربك لاكثر من عشرين عام ..  و من يدري غداً سيتركون العمل بالمناجم طوعاً او يستغني عنهم  و من اعمالهم.. حتماً سيرثون من  جراء عملهم  بعض مضاعفات المناجم يعلم بها الله و هم غافلون .. أرجو ان يحظوا من عملهم في الذهب  بنعيمها و رغد عيشها و مظاهر ثرائها  ..

            أين تذهب اموال الذهب السوداني ؟ سؤال بديهي يتبادر الي ذهن كل سوداني عندما يعلم بأن في السودان ذهباً بكميات مقدرة تصدر سنويا ً الي فرنسا سعيدة الحظ .. فشقروات باريس تزين صدورهن و يطوقن اعناقهن  بسبائك  و اقراط من ذهب السودان ..  بينما امراض السل اللعين و الكلازار يسري ينتشر فيه دماء اطفال و نساء البجا و الهدندوه و البني عامر و كثيرين غيرهم  .. و للعلم فالسل و الكلازار هي امراض الفقر و الجوع   ..

             ذهب ارياب أين يذهب  ... ؟ و أهلنا في التخوم و الروابي و الجبال المحيطة بأرياب في  حاجة وعوز و فقر مدقع ..  الشرق الغني  بذهب ارياب و ميناء بورتسودان والبحر الاحمر العظيم  ،  يقيم فيه  فقر و بؤس ، شقاء و سل  ..  سكان شرقنا الحبيب  عيونهم في الشركات الفرنسية تستخرج و تنقل الذهب من  اراضهيم  .. لكنهم لا يملكون قيمة دواء لداء السل الذ ينهش صدورهم ..  سفن فرنسا التي تفرغ شحن الذهب في  مرسيليا .. هذه السفن لا  ترسو علي مواني البحر الاحمر و هي محملة بخيرات باريس و و هي لا تجلب بأحسانات اثريائها الي  بورتسودان لينعم أهل الشرق بالصحة و العافية و الحياة الكريمة   ..  !!

 

                     ايـليـا أرومــي كــوكــو

الابيض

 26 / 9 / 2008 م


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي