صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
 
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


بعد أن قاد (هجمة مرتدة) ضد المؤتمر الوطني عمـر حضـرة: (حنيـت) للاتحـاديـيـن
Sep 26, 2008, 20:33

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

بعد أن قاد (هجمة مرتدة) ضد المؤتمر الوطني

عمـر حضـرة: (حنيـت) للاتحـاديـيـن

حوار: فتح الرحمن شبارقة

كانت الساعة تشير الى الساعة السابعة من صبيحة الأحد الماضي، عندما احضر الوزير والقيادي السابق في حزبي المؤتمر الوطني والإتحاد الديمقراطي عمر حضرة ورقة وقلماً، وقبل ذلك استحضر (61) عاماً من العمل السياسي والوطني قضاها بين ظهراني الحزب الاتحادي، وقتها سطر حضرة بخط يده نصف الجميل كلمات مقتضبات طالب فيها الرئيس البشير بإعفائه من عضوية  المجلس القيادي للمؤتمر الوطني طبعها على جهاز الكمبيوتر عند الساعة الثانية عشرة من ظهر ذلك اليوم ومن ثم قام بتوزيعها على صحف الخرطوم التي أقرت لها حيزاً تحريرياً معتبراً من جهة انها الهجمة المرتدة الوحيدة للحزب الاتحادي الديمقراطي على المؤتمر الوطني أخيراً. وعلى خلفية ذلك اتصلت به (الرأى العام) في هاتفه الذي يجيب فيه على كل المكالمات الواردة بلا انتقائية وطرحت عليه اسئلة أجاب عليها بصراحة نادرة عرف بها الرجل رغم ان بعضها لا يخلو من احراج كما في هذه الاسئلة.

********

* ذ كرت في حيثيات عودتك للحزب الاتحادي ان حزبك يحتاجك، هل يعني هذا انك تعمل حسب الحاجة ام حسب قناعتك التي يفترض انها قادتك ذات يوم للإنضمام للمؤتمر الوطني؟

* انت ما تفسر الحاجة حاجة ثانية، فالوطن في خطر يستوجب تماسك الجبهة الداخلية الى ابعد مدى، وهذا التماسك ينبغي ان يكون تماسك أحزاب وليس تماسك افراد وأنا المؤتمر الوطني ما بستفيد مني اكثر من كده وأنا ارى ان اذهب وأعمل على تماسك حزبي في هذا الظرف العصيب الذي يمر به.

* أنت خارجاً لتوك من حزب المؤتمر الوطني وانضممت الى الاتحادي مجدداً قبل يومين فعندما تقول «حزبي» فإن هناك حالة التباس قد يعيشها البعض فأي حزب تقصد؟

أنا عندما كنت «مؤتمر وطني» فالحزب الإتحادي كان موجوداً في داخلي

* إذاً هو الحنين الذي قادك الى الرجوع الى حزبك الإتحادي مرة اخرى؟

نعم، فأنا قضيت في الاتحادي (61) عاماً ودي فترة ما بتتنسي مستحيل اتفصل منها، وانا ارى ان من مصلحة المؤتمر الوطني والاحزاب الكبيرة ان تكون متماسكة وأفضل للرئيس عمر البشير الاحزاب الكبيرة وليس الافراد سوى أكان حضرة أو خلافه.

* ما هي الأسباب التي دعتك الى الإنضمام للمؤتمر الوطني في الفترة الماضية؟

 انا كنت واضح في هذه المسألة منذ البداية، ولم اقل ما يردده البعض هذه الأيام عندما يعلنون ان انضمامهم للمؤتمر الوطني جاء من أجل الوطن وما يعانيه وما الى ذلك من «الكلام الكبار».

* ما الذي قلته إذن على وجه التحديد؟

 قلت ان السبب الأول لانضمامي تجريح من قيادات عليا اتحادية لذلك انا ذهبت للمؤتمر الوطني غضبان.

* ما هو السبب الذي جعل هذه القيادات «تجرحك»؟

انت عارف بيتي مفتوح لكل الناس، وجاءني اخوة من المؤتمر الوطني زيارة ودية في البيت بعد شوية هذه القيادات الاتحادية «دقوا لي دلوكة» وقالوا الوطني دفع لي (2) مليار وماشين للوطني عشان جعانين.

صمت فترة ثم واصل:

وأنا دخلت السجن واتخرب بيتي من أجل الحزب الإتحادي الديمقراطي وكنت أصرف عليه من جيبي حتى انني بعت مزرعتي التي يقدر ثمنها اليوم بثمانية مليارات وبعد كل ذلك يقال عني هذا.

 * إذاً، ما هي الحيثيات التي حملتك على العودة للإتحادي وانا اعلم ان ذات القيادات الإتحادية العيا ما زالت موجودة؟

أنا الحزب محتاج لي واذا ما رجعت ليهو يمكن ينتهي

* حزب كامل ينتهي اذا لم تجئه ألا تعتقد ان في حديثك هذا تضخيم مبالغ فيه لدورك؟

الأمر ليس تضخيماً ولكن اعتقد ان الثقة متوافرة في اكثر من اي شخص آخر.

* لكن على الثقة التي تتحدث عنها فإنها لم تسعفك في لم الشمل الإتحادي؟

 هذا ليس مني أنا

* أكثر من سنتين قضيتها في المؤتمر الوطني وأصبحت من القياديين فيه كيف وجدته؟

 وجدته حزباً مرتباً ومنظماً وفيه تنظيم دقيق وسيكتسح الانتخابات القادمة ووجدت فيه الكثير من الاحترام.

* إذا وجدت فيه الاحترام كما تقول.. فلماذا تركته اذن؟

القصة ما قصة إحترام، فمن المصلحة ان أعمل لعودة السيد محمد عثمان الميرغني والعمل من الداخل فالسيد أفضل للرئيس من عمر حضرة.

* قيل انك «حلفت بالطلاق» ستكون الى جانب الرئيس البشير في الانتخابات القادمة؟ هل ستبر بقسمك وستصوت للبشير بعد انضمامك للإتحادي؟

 نعم سأبر بوعدي وسأصوت للرئيس البشير.

* تحدثت عن اكتساح محتمل للوطني في الانتخابات ثم انضممت للإتحادي لماذا ترجع لحزب انت نفسك تحكم عليه بالفشل مسبقاً في الانتخابات القادمة؟

انا ماشي للإتحادي وعارفوا ما حا يفوز في الانتخابات وأنا جئت للإتحادي للاسباب التي ذكرتها لك.

* أنت كنت مسؤول التنظيم في الحزب الإتحادي سابقاً والآن مسؤول التنظيم في الحزب التوم هجو في طريقه الى مغادرة الحزب ربما هل ستجئ في نفس موقعك القديم؟

أنا اذا كنت اريد منصباً او مصلحة لما تركت المؤتمر الوطني، فأنا كنت عضواً في مجلسه القيادي ورئيساً للمجلس الاعلى للدعوة الإسلامية ولم ارجع لاي منصب ويمكن ان ارفض اي منصب يوكل الىّ فأنا كنت وزير دولة للتجارة والتموين ووزير للإسكان وعضو مكتب سياسي وأمين منتخب.

* حديثك عن حاجة الحزب لك يبدو غير مقنع فكأن الامر حنين من جانبك أكثر من حاجته لك؟

ـ صمت برهة ثم قال: هل بتصدق انو ما حيكون عندي حنين داخلي للحزب.

* هل تتوقع عودة ناس آخرين من المؤتمر الوطني للحزب الاتحادي؟

ـ اتوقع ان يكون انضمامي سبباً في وقفة كبيرة للناس الذين يفكرون في ان ينضموا من الاتحادي للوطني.

* كيف عرف السيد محمد عثمان الميرغني بخبر عودتك للحزب؟

من الجرايد.. السيد محمد عثمان والرئيس البشير الاثنين عرفوا من الجرايد.

* متى فكرت في العودة مجدداً الى الحزب الاتحادي؟

ـ بعد دخول فتحي شيلا ومجموعته الى المؤتمر الوطني.

* كيف نظرت الى انضمامهم الى الوطني؟

نظرت اليه بألم

* انضمامك لحزبك القديم مرة أخرى وعلى هذا النحو المفاجئ ربما دفع البعض للحديث عن انك لم تجد ما كنت تطمح فيه عندما انضممت للوطني او لأنك استنفدت اغراضك؟

ـ لا يمكن لأحد ان يقول ذلك فأنا رجعت الى الاتحادي وأنا في أعلى منصب ديني وعندي منصب وباخد راتب كويس ولست عاطلاً والاتحادي لن يعطي قروش.

* من خلال تجربتك في المؤتمر الوطني والاتحادي حدثنا عن المؤسسية في الحزبين؟

ـ الوطني عندهم تنظيم تمام وبناء تنظيمي ومؤسسي لذلك انا قلت لك سيفوز في الانتخابات المقبلة.

* وماذا بشأن المؤسسية في الحزب الاتحادي من واقع تجربتك؟

الاتحادي فيه خلل في المؤسسية وأنت عندما ترجع الى تأريخ الحزب تجده مبنياً على اشخاص وليس على مؤسسية فتأريخ الحزب ورغم وجود أمناء وخلافه كان قائماً بشكل أساسي على السيد علي الميرغني والسيد اسماعيل الازهري ثم انبنى بعدهم على شخصيات الشريف حسين الهندي ومولانا السيد محمد عثمان الميرغني ثم الشريف زين العابدين الهندي وهذه هي تركيبة الحزب من غير مؤسسيته.

* من واقع تجربتك أيضاً ما هو الفرق بين الاتحادي والوطني؟

ـ الاتحادي فيهو شتات والمؤتمر الوطني ما عندهم شتات.

* إذاً، انت اخترت اللا مؤسسية على المؤسسية والشتات على اللا شتات؟

ارتفعت نبرة صوته قليلاً: ثم قال انا ما قلت ليك يا ولدي حزبي شايفو بموت قدامي ورجعت ليهو لتوحيد الاتحاديين كافة.

* توحيد الاتحاديين الحديث عنه لم يتجاوز محطة الاماني بعد؟

ـ سأضع يدي في يد مولانا محمد عثمان الميرغني لتحقيق ذلك.

* انت متفائل فيما يبدو بامكانية تحقيقها على أي ساقين يقوم تفاؤلك هذا؟

الروح.. روح الاتحاديين تدعو الى التفاؤل بامكانية الوحدة وقد تأكد لي عندما جاءوني جميعاً لتأدية واجب العزاء في المرحومة زوجتي.


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

اخر الاخبار
  • s
  • حركة جيش تحرير السودان " قيادة الوحدة " تعلن رسميا إعفاء القائد العسكري صالح محمد جربو من مهامه و تعلن حالة الطوارىء وسط الجيش
  • وفد من برلمان جنوب السودان يصل القاهرة
  • البشير وساركوزي.. لقاء المواجهة
  • مؤتمر حقوق الانسان و الحريات الدينية يتحول الى مواجهة ما بين شريكى الحكم فى السودان
  • مركز القاهرة يدين اعتقال مدافعين عن حقوق الإنسان بالسودان ويطالب بالإفراج الفوري عنهم
  • برقية عزاء من التحالف الديمقراطي بامريكا
  • دارفور استمرار لغة الرصاص ،، فشل (اهل السودان)
  • بدأ عدها التنازلى الإنتخابات...والدعم الخارجي
  • توقيف ناشط سوداني بتهمة اجراء اتصالات مع المحكمة الجنائية الدولية
  • أطفال السودان في مسابقة اليوسى ماس العالمية بماليزيا
  • ندوة هامة يوم الثلاثاء بدار حزب المؤتمر السوداني
  • اتلحالف الوطني السوداني ينعي د.عبد النبي
  • إدوارد لينو : المؤتمر الوطني يسعى لإعادة قانون الطوارئ
  • اطفال السودان بحرزون 12 كأسا في مسابقة اليوسيماس بكوالالمبور
  • شكر وعرفان من حزب الامة بالقاهرة
  • البشير، ديبي...لقاء التسوية
  • مكتب إتصال حكومة جنوب السودان بالقاهرة ينعى د. عبدالنبي
  • الامة القومى بهولندا ينعى الامين العام
  • عبير مذيعة نون النسوة تفتح معرضها الخاص وسط اقبال كبير من السودانيين
  • سفر القاضي للحج يؤجل محكمة غرانفيل
  • جنوب السودان الأعلى عالمياً في وفيات الولادة
  • رابطة الإعلاميين السودانيين بالرياض تحتسب أمين حزب الأمة
  • السفير القطرى يطالب السودانيين بضرورة العمل لتحقيق الوحدة والإستقرار
  • حركة العدل والمساواة السودانية تنعى فقيد البلاد د.عبد النبى على احمد
  • الأمانة العامة لطلاب حزب الأمة القومي بجمهورية مصر العربية تنعي الدكتور الفقيد/ عبدالنبي علي أحمد
  • حزب الأمة الفومى بمحافظة البرتا-كندا ينعي د.عبد النبي علي احمد
  • جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى الأمين العام لحزب الأمة د.عبدالنبي علي احمد
  • حزب الأمة القومي بمصر ينعي الدكتور / عبد النبي علي أحمد
  • دوريـــــة حـقـــــوق الإنسـان الســــودانى
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان ... نعى واعتذار ....وداعا د. عبد النبى على احمد
  • سليمان حامد في حوار مع «الصحافة» لا حوار مع النظام في ظل القوانين الاستثنائية
  • مختارات من الرؤية السياسية لحركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي
  • الصادق المهدي: الولايات المتحدة تدعم التمرد بهدف استعادة امتياز النفط من الصين
  • ترايو: لست رجل أميركا في الحركة
  • كم من حقل كامن فى حفنة بذور : اهلا محجوب شريف فى الامارات
  • اجتماع رابطة فشودة بمصر
  • ندوة للسيد أحمد ابراهيم دريج بالقاهرة
  • اقسم حزنك بينى وبينك.. نداء إنسانى
  • ندوة الصحفيين السودانيين بالرياض