صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
 
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

بيانات صحفية English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


بيان هام من قيادات ومكاتب حركة وجيش تحرير السودان بالداخل والخارج رقم (2 )
Sep 23, 2008, 02:55

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
بيان هام من قيادات ومكاتب حركة وجيش تحرير السودان بالداخل والخارج رقم (2 )

كما تعلمون بأننا قد أصدرنا بيانا سابقا تحت عنوان بيان هام من قيادات ومكاتب حركة تحرير السودان بالداخل والخارج رقم (1 ) والتى أشرنا فيه الى الوضع المتأزم داخل الحركة وكما أشرنا أيضا الى تاريخ دارفور العريق منذ عصر المملكة وكيف ان أجدادنا صنعوا تاريخا ناصع البياض ورسموا طريقا واضح المعالم  بحكم حنكتهم وتمسكهم بالمبادئ والقواعد الأساسية التى جعلوها نبراسا استدلوا بها وساروا من خلالها نحو تحقيق غاياتهم المرجؤة.
ولولا السياسات الاستراتيجية التى انتهجها الجلابة بمعاونة المستعمر التى أدت وأفدت الى قتل السلطان على دينار وانهارت السلطنة وبالتالى انضمامها قسرا الى السودان الحالى ووقعت فريسة سياسات التهميش والاقصاء على مر خمسين عاما على يد الطغمة الحاكمة فى المركز
وكما أيضا أوضحنا لكم نتيجة لهذا الاستهداف الكبير والتهميش والاقصاء كيف انها أدت الى شعور كبير بالظلم من قبل أبناء شعب دارفور الذين بدورهم تصدوا لهذا التهميش مبكرا منذ الخمسينيات وأسسوا حركات احتجاجية مثل حركة اللهيب الأحمر ومرورا بجبهة نهضة دارفور وحركة سونى وانعراجا بحركة المناضل الجسور داؤد يحى بولاد ثم التحالف الفدرالى ووضحنا باسهاب كيف ان بعض هذه الحركات باءت بالفشل ولم ترى النور نتيجة لاستخدامها النهج السلمى بدلا من الخيار العسكرى اللغة التى تفهمها الجلابة جيدا
ايها المناضلين والمناضلات الاوفياء
لقد ظهرت فى الافق ولمع بريقا فى عام 2003 حركتكم حركة جيش تحرير السودان بقيادة المناضل الأستاذ عبدالواحد محمد النور حركة عسكرية ثورية سياسية تحمل فى فكرها وادبياتها أطروحات وأهداف سامية حركة شبابية قوية تستمد قوتها من أهدافها ومبادئها ومن عظمة تاريخ دارفور وشعبها وشموخ اجدادها  حركة تنادى بفصل الدين عن الدولة و بالديمقراطية الرشيدة والحكم اللا مركزى وازالة التهميش وتثبيت مبدأ حقوق المواطنة الأساسية وعدم التمييز بسبب الدين أو اللون أو العرق أو الاتجاه السياسى
ايها الشعب الأبى البطل
لقد حققت حركتكم منذ تفجرها انتصارا تلو الآخر على العدو فى ساحات النزال بفضل ترابط خطوطها العسكرية والسياسية والأخذ بالرأى والرأى الآخر فهبت كل ابناء الوطن فى الانضمام اليها وتأييدها ومساندتها من قبل كل الشعب
فأدخلت الرعب والخوف والفزع فى نفوس جلابة المركز حتى أصبحوا قاب قوسين أو أدنى من السقوط والزبول من شدة سيل الثورة الجارفة تجاه المركز
ايها الرفقاء
لقد دخلت ثورتكم المجيدة مرحلة خطيرة وحرجة تراجعت من خلالها الى الوراء بينما قفذت قضية دارفور قفذات نوعية وانطلقت نحو الأمام حتى أصبحنا لا نستطيع اللحاق بها  فالثورة أصبحت فى القاع وسقف القضية ارتفع لأسمى الدرجات ذلك نسبة للخروج الواضح من قبل قادة الثورة من المبادئ الأساسية والأهداف التى ترمى اليها  ولجؤهم الى السلطة وتسيير العمل بصورة فردية فحدثت انشقاقات عديدة وتبددت الجهود وانهارت الارادة والقوة  والمنعة وتكسرت العظيمة والاصرار وعم الاحباط والياس والقنوط عامة الشعب مما يتوجب علينا اضافة مجهودات جبارة وتضحيات
جسامة من أجل أن نعدو عدوا سريعا للحاق بسقف القضية لذا نحن كقيادات حركة وجيش تحرير السودان برئاسة الاستاذ عبدالواحد عندما كنا فى قيادة مكتب حركة تحرير السودان بجمهورية مصر العربية والشرق الأوسط  ظللنا ندافع و على الدوام عن الحركة ومكتسباتها ولا نخشى لومة لائم لكل من هب ودب وأراد النيل من الحركة والانتقاص من شأنها علما بأن الحركة كانت تمر بفترة عصيبة وتصدعات كبيرة نتيجة للأنشقاقات المتكررة فكان لزاما علينا الذود عن الحركة والحفاظ على كينونتها ومن ثم الالتفات الى المكملات الأساسية .  
لذلك طلبنا من قيادة الحركة مرارا وتكرارا العمل على تقوية مؤسسات الحركة سياسيا وعسكريا و لتفعيل العمل على كافة المستويات وبناء علاقات دولية واقليمية قوية لضمان عمق استراتيجى داعم لضرب العدو عسكريا و اعلاميا ودبلوماسيا فأقمنا لذلك ورش عمل متواصلة وخرجنا بتوصيات ومقترحات بناءة ترمى وتهدف الى وضع خارطة الطريق الى حل كافة الاشكالات المتعلقة بتفعيل العمل العسكرى وضرورة أن تكون هنالك هيكلية سياسية قوية للحركة قمنا بتسليم التوصيات والمقترحات لمبعوث عبدالواحد الى القاهرة انذاك الأستاذ / ضؤ البيت المقيم بأوربا وبعد اسبوع من
 مغادرته القاهرة ووصوله الى أوربا أجرينا اتصالا مطولا معه أكد لنا من خلاله تسليم التوصيات والمقترحات للرئيس عبدالواحد ولكن دون جدوى لم تفضى مقترحاتنا نفعا كما أكد لنا الاستاذ / ضؤ البيت مجددا ان عبدالواحد قام بايداع المقترحات والتوصيات فى سلة المهملات . 
هذا الواقع الماثل أمامكم لم تكن معنا نحن فى مكتب القاهرة فحسب بل مع قيادات وكل مكاتب حركة تحرير السودان بالداخل والخارج  كما أوضحنا لكم فى البيان السابق حال وضع مكتب الحركة بكندا والتى هى صورة بالكربون على حالنا نحن عندما كنا فى قيادة مكتب مصر .
وأيضا فى مكاتب الحركة بأوربا وأمريكا وأستراليا وكينيا ومكاتب عموم الداخل وحتى النازحين اشمئذوا من حالة الركود والجمود الذى أصاب الحركة  وكما هو الحال فى وسط الطلاب بالجامعات والمعاهد العليا الذين ظلوا على الدوام يتقاسمون التضحيات مع جيشنا فهم يقومون بأدوارهم داخل فك الأسد وجيوشنا البواسل الذين يضحون بأرواحهم من أجل الوطن الحبيب
ايها الشعب البطل
اننا كقيادات حركة تحرير السودان اذ نؤكد لكم ان اصدار هذا البيان لم نقصد به الانتقاص أو الاساءة أو التقليل من شأن الحركة او التطاول على رئيسها بل يأتى فى اطار حرصنا الشديد على القضية وحساسيتها التى لا تقبل القسمة على اثنين ومن هذا المنطلق نلتمس العذر على الاخوة الذين اساءوا فهمنا وردوا على البيان رقم (1 ) ونستحسن اذا كان هنالك رد أن يأتى من رئيس الحركة لأنه يعى ويدرك ما نقصده جيدا علما بأننا نرفض الاشارات الخاطئة التى تستخدم دوما ان هذا ( حكومى وذاك مبيوع ) أو لجؤ قيادة الحركة الى تحريض أشخاص لاصدار بيانات غير منطقية ولا تمد للواقع
 بصلة .
بل اننا نقصد بهذه البيانات توعية جمهور الحركة وتمليكهم للحقائق الغامضة وتحريضهم على المضى قدما نحو المزيد من التضحيات وتوجيه رسالة تحزيرية للحكومة بأن الهجوم على معسكر كلما هو الحد الفاصل بين الحركة والحكومة وان قتل الأبرياء واراقة الدماء وارتكاب مذيدا من المجازر لن تمر مرور الكرام مهما كان الثمن .
ان ما ورد فى هذا البيان ليست اراء تنسب الى القيادات الذين قاموا باصدارها بل انها تنطلق من ارادة الشعب لأن الثورة تفجرت من أجل الشعب وليس الشعب من أجل الثورة ونرجو من الرئيس عبدالواحد أن ينزل من برجه العاجى ويتواضع وينحنى أمام الشعب وأن يقبل المشورة فى مسائل جوهرية متعلقة بمصير الشعب الذى قدم تضحيات كبيرة ولازال يسير فى درب النضال فعلى عبدالواحد أن ينفض الغبار ويزيح الضبابية والغموض الذى يكتنف مصيره وليعلم ان مصيرالحركة متعلقة بمصير النازحين الذين يفترشون العراء ويعانون من الضياع  وليعلم ان مصير الحركة متعلقة بمصير اللاجئين
 المهجرون الهائمون على وجوحهم المنتشرون على أزقة وطرقات مدن العالم يكافحون يقاتلون ويقتلون على حدود الدول وليعلم ان مصير الحركة متعلقة بالحقوق الأساسية العادلة التى لاتتأتى الا بالتفحص والتمعن والادراك الكامل والأخذ بالأعتبار بكل ما هو ضرورى ولازم لا تتأتى الا بالكفاح الجامع لعموم الثوار والمناضلين بأن ينظروا ويجعلوا من سقف القضية أعلى الدرجات وأنبل المعانى وأن يتوحدوا فى بوتقة واحدة واطار جامع وهنا بالتحديد نقصد الأستاذ / عبدالواحد محمد نور رئيس الحركة والأستاذ / احمد عبدالشافع نائب رئيس الحركة فالمسؤلية التى فى عاتقكم
 مسؤلية تاريخية كبيرة مسؤلية حقوق لاتحتمل التلاعب من قبلكم فأن تراجعتم من مواقفكم وعدتم الى رشدكم وتداركتم خطورة المرحلة فسيدرك الشعب أن لنا بالفعل قادة حكماء يقدروننا ويحترمون رأينا ويهمهم مصلحة  قضيتنا حينها سيسجل التاريخ لكم بسالتكم وشجاعتكم وصبركم على المصائب وتجاوزكم للمحن وبذلك سيكون الطريق سهلا وقصيرا نحو تحقيق الغايات المرجؤة أما اذا قضيتم الطرف عن ذلك واستمريتم فى شهوانياتكم السلطوية التى ما زلتم تتمتعون وتتلذذون بها لن يرحمكم التاريخ على ذلك سيسجل لكم ماضيا أسودا داكناوسيثورالشعب وينتفض تجاحكم وسيتم محاسبتكم
 والزج بكم فى مزبلة التاريخ وسينجب الشعب الذى خرجتم من صلبه الآلآف العبدالواحدات والآلآف التوباهاااات الشافعاتات سيوحدون هذا الشعب يا عبدالواحد وسيشفعون لهذا الشعب يا عبدالشافع وسيعضون على قضيتهم بالنواجذ وسيحررون أرضهم وعرضهم وسينتصرون لكرامتهم ولله على ما أقوله شهيد
أيها الرفقاء  
ان الامم والشعوب احيانا تمر بفترات انتكاسة وصعوبات كبيرة تواجه وتعترض مسيرتهم النضالية وان كل الحركات الثورية التى مرت منذ الحقب عانت من مراحل حرجة اعاقت طريقهم ولكن مهما كانت الصعوبات هنالك مرجعيات اساسية لابد من اللجؤ اليها لتصحيح المسارات وبناء استراتيجيات جديدة تتوافق مع الادبيات والثوابت والمبادئ التى انطلقت منها شرارة الثورة  .
وعليه :-
1 – لابد من ان تكون هنالك تنازلات كبيرة من قبل قادة الحركة وبالأخص (عبدالواحد وتوبا) استنادا على الادبيات والمبادى المنصوصة فى منفستو الحركة وفى النظام الأساسى الانتقالى للحركة واحتراما لمبدا القواعد والبنود المنصوصة فى اللائحة الداخلية للحركة
2- أن يؤمن كل من عبدالواحد وتوبا بضرورة مبدا عودتهم معا الى قيادة الحركة والعمل على ازالة كل العقبات والشوائب التى تمنع حدوث ذلك
3 – ضرورة أن تكون هنالك مؤسسية فى الحركة وذلك باقامة مؤتمر عام للحركة بالأراضى المحررة بأن يتم ترشيح
1 – المجلس الانتقالى للحركة
2 – هيئة قيادة الحركة
3 – الجهاز التنفيذى للحركة (الأمانة العامة)
4 – أن تكون هنالك تنسيقا تاما بين مكاتب الحركة بالداخل والخارج وتفعيل مؤسسات المجتمع المدنى المنضوية تحت الحركة
5 – ضرورة أن تكون هنالك علاقات دولية للحركة
6 – الأهتمام بالتأهيل الأكاديمى لكوادر الحركة بخلق فرص منح دراسية بالخارج وأن تستوعب الحركة الكوادر الجاهزة للاستفادة من قدراتهم
7 –العمل سويا على نبز الكراهية وسؤ الفهم الذى لازم رفاق الثورة طيلة الفترة الماضية ونبزالسلوكيات والتصرفات التى تنجم عن اتخاذ القرارات الفردية فى المواقف المصيرية  الا بالعودة الى مؤسسات الحركة
8 – ضرورة توحيد صفوف الحركة ونبز الجهويات وعدم التعامل على أساس القرابة الأهلية
9 – أن تكون قيادة الحركة قيادة جماعية كل يعمل فى حدوده وفقا لصلاحياته ومهامه المنصوصة فى النظام الأساسى الانتقالى للحركة والابتعاد عن الهيمنة المركزية التى تحاربها الحركة والتى من ضمن أدبياتها
10 – العمل على ترتيب وتنظيم العمل العسكرى وبناء مؤسسة قوية للجيش وبزل كل الجهود لفتح قنوات الدعم والتمويل اللازمين لان العمل العسكرى هو أم الثورة وأبيها وهى الوسيلة الوحيدة لاسترداد الحقوق فى هذا العصر الذى القوى فيه اكل للضعيف فبالثورة العسكرية وبالثورة العلمية وبالثورة الاقتصادية معا نستطيع أن نحرر افريقيا كلها ناحيكم بتحرير السودان
الموقعون
1 – موسى بابكر ادريس ---- أمين الاعلام بمكتب الحركة بمصر سابقا وقيادى مقيم بأسرائيل ت /00972548197330
2 – عبدالماجد محمد عمر --- أمين شئون التنظيم بمكتب الحركة بمصر سابقا قيادى مقيم بأسرائيل ت / 00972545574893
3 – عبدالله محمد مصطفى --- نائب الامين السياسى بمكتب الحركة بمصر سابقا قيادى مقيم بأسرائيل / 00972544953483
4 – ادم محمد ادريس ----قيادى ورئيس المكتب التنفيذى للحركة بكندا -----------  ت / 00114036290941
5 – مصطفى نورين يونس ---- قيادى ورئيس المكتب التنفيذى السابق لمكتب الحركة بكندا ----- ت /  0014033991503
6 – يوسف محمد سليمان (جارود)--- قيادى وأمين سياسى بمكتب الحركة بكندا ----- ت /  0014035854404
7 – احمد حامد ادم ---- قيادى وأمين الاعلام بمكتب الحركة بكندا --------  ت  / 0014038705358
8 – حسن ابراهيم ادم ----- قيادى ونائب امين الاعلام بمكتب الحركة بكندا -----  ت /  0114038613581
9 – داؤود ابراهيم صالح ----- رئيس المكتب التنفيذى للحركة بأمريكا   ت / ------  0019087270128
10 – جلال حسب الله نورين ------- رئيس مكتب الحركة بأستراليا ----- ت / 0061401782584
11 – احمد هارون ------------ رئيس مكتب الحركة بالنرويج ------- ت / 004795870058
12 – ادم احمد محمد  ------ رئيس مكتب الشباب بمكتب الحركة بالنرويج ----- ت / 004796681351
13 – زكريا أرباب أرباب ----- رئيس مكتب الحركة بفنلنـــــــــــــدا ---- ت / 0058417891006
14 – أ—  م  --- ع  رئيس مكتب اقليم دارفور
15 / أ ---- ع --- م  ممثل النازحين قيادى بالداخل شيخ بمعسكر كلما للنازحين
16 / ط ---  ن --- ش  قيادى بالداخل رئيس مكتب الخرطوم
17 / ك ---- خ ----  ر  قيادى بالداخل رئيس مكتب بحرى
18 / س --- ج ---- أ   قيادى بالداخل رئيس مكتب أم درمان
علما بأننا قد قمنا باجراء اتصالات بكافة القطاعات العسكرية باللأراضى المحررة الذين باركو هذه الخطوة وبشدة وقالوا بأنهم يتمنون يوما أن يروا القيادات السياسية تتوحد فى اطار واحد .
الثورة حتى النصر  -- الثورة حتى النصر – الثورة حتى النصر
وللحديث بقية . 

 




© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى bakriabubakr@cox.net كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

بيانات صحفية
  • حركة جيش تحرير السودان بيان هام
  • جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى الكاتب الصحفي حسن ساتي
  • بيان تحالف القوي الوطنية الطلابية جامعة النيلين
  • هيئة شورى القبائل العربية بدارفور
  • بيان رقم (4) هام من قيادات ومكاتب حركة وجيش تحرير السودان بالداخل والخارج
  • بيان بخصوص المبادرة العربية من رابطة أبناء دارفور الكبرى
  • سودان المهجر بحزب الأمة القومي ينعى د. عبدالنبي علي أحمد الأمين العام للحزب
  • بيان من رابطة نهر عطبره
  • بيان من حركة تحرير السودان بخصوص مذكرة المدعى العام لمحكمة الجنايات الدولية فى مقتل جنود الاتحاد الافريقى بحسكنيتة
  • بيان هام من مكتب حركة/جيش تحرير السودان بكنداــ حول الهجوم العدوانى الغاشم على مواقع الحركة فى شمال دارفور
  • حركة وجيش تحرير السودان فصيل القائد سليمان مرجان بيان عسكري
  • بيان هام من رابطة إعلاميي وصحافيي دارفور
  • بيان صحفى -- الحركة الشعبية لتحرير السودان - القطاع الشمالى
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان من القائد العام لقوات جبهة القوى الثورية المتحدة
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان صحفي من السفارة البريطانية - الخرطوم رداً على تقاريرٍ عن مقابلةٍ مع وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند
  • بيان من حركة/جيش تحرير السودان بخصوص وقف إطلاق النار الفوري الذي وعد به رأس النظام
  • بيان من تجمع كردفان للتنمية بالسودان
  • المنظمة السودانية لحقوق الأنسان – القاهرة:خروقات جسيمة لحرية الصحافة وحقوق الصحفيين
  • بيان مشترك من لجنة مناهضة سد كجبار و دال
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان هام من الحزب الاتحادي الديمقراطي بمنطقة واشنطن الكبرى
  • بيان مهم من حركة وجيش تحرير السودان
  • بيان من جمعية الصحفيين بالسعودية حول الممارسات التعسفية ضد الصحافة والحريات العامة
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان من الهيئة الشعبية السودانية من اجل الحريات
  • بيان من الحركة الوطنية السودانية الديمقراطية حول ادعائات البشير لوقف اطلاق النار
  • بيا ن من حركة تحرير السودان العلاقة بين الانقاذ ونظرية تكميم الافواه
  • بيان من قيادة حركة و جيش تحرير السودان بالداخل حول خطاب البشير بشان دارفور
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول إفتراءات مركز السودان للخدمات الصحفية SMC
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول خرق نظام الخرطوم وقف اطلاق النار الذي أعلنه بالأمس القريب
  • بيان من مؤتمر البجا
  • أتحاد عام نازحي و لاجئى دارفور يرفض تصريحات البشير الخاصة بالتعوضات و العودة والأعمار
  • بيان حركة تحرير السودان حول خطاب البشير
  • بيان حول موقف تحالف نمور السودان تجاه دعوات البشير الأخيرة
  • بيان حزب البعث العربي الإشتراكي - قطر السودان - منظمات بحري وشرق النيل ( حول الأحداث بمنطقة العيلفون)
  • بيان هام من جبهة القوى الثورية المتحدة حول قرار حكومة المؤتمر الوطنى لوقف اطلاق النار
  • بيان من اتحاد ابناء دارفور بالمملكة المتحدة و ايرلندا بخصوص ما يسمى ملتقى مبادرة اهل السودان