صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
 
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


السفيرة البريطانية تهنيء الشعب السوداني بشهر رمضان المبارك
Sep 17, 2008, 20:39

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

السفيرة البريطانية تهنيء الشعب السوداني بشهر رمضان المبارك

 

اقامت سعادة السفيرة البريطانية بالخرطوم د. روزاليند مارسدن و طاقم سفارتها حفل افطار يوم الاحد الماضي امه جمع مقدر من الوان طيف المجتمع السوداني. حيث التقي اهل السياسة، واهل التصوف، و اهل الصحافة، و ناشطي المجتمع المدني، و رجال الاعمال، و القيادات النسوية و الشبابية. كان ملتقي خلع الجميع فيه انتماءاتهم الحزبية والطائفية والمهنية والقبلية و الاقليمية و تشاركوا موائد الافطار في روح ايمانية رمضانية و بكل سماحة اهل السودان.

 

القت فيه سفيرة بريطانية كلمة هنأت فيها الشعب السوداني والمسلمين بالشهر الكريم و وجهت في كلمتها رسالة لاهل السودان لان يجتمعوا و ان يتوحدوا لاجل انهاء الصراعات و لان يحتفوا بغني ثقافاتهم وان يحتفلوا بها و الشراكة فيما بينهم في الروح السودانية.

 

فيما يلي نص كلمة د. روزاليند سفيرة بريطانيا بالخرطوم.

 

السلام عليكم و رمضان كريم.

سيكون حديثي موجزا. ولكن بدأً اود ان اسجل لكم فردا فردا شكرا جزيلا على حضوركم و مشاركتنا افطارنا هذا المساء. و لي أن أنقل ، باسم جميع افراد اسرة السفارة البريطانية بالخرطوم ، أخلص و أطيب التمنيات بشهر رمضان المبارك.

ان العلاقة بين بريطانيا والسودان ضاربة في العمق والغني. لقد تشارك آبائنا وأجدادنا بركات رمضان معا. وأنني فخورة بأنه في هذا المساء يتسني لنا أن نحيي و نحافظ على هذا التقليد.
إن شهر رمضان يحث على الصبر
والتواضع، ويذكرنا بمكارم الأخلاق المشتركة فيما بيننا جميعا، وكذلك يذكرنا بواجباتنا نحو الآخرين، و ان رسالة رمضان في الحث على قيم الرحمة والعدالة الاجتماعية تتجاوز في مداها حدود المجتمعات الإسلامية، حيث أنها تتحدث عن قيم مشتركة تجمعنا بيننا جميعا.

إن رسالة التعاطف والإحساس بمعاناة من هم أقل حظا منا في هذه الدنيا لتتجلى من خلال ممارسة فريضة الصوم اليومية على مدار شهر رمضان. و لعلها تكون عبرة لنا لنستشعر الام اولائك الذين ما زالوا يعانون من الصراعات في أجزاء من السودان ما يحثنا علي مضاعفة جهودنا المشتركة للعمل من أجل تحقيق السلام.

إن رمضان لهو شهر تأمُّلٍ وتعبُّدٍ ورَوحَانيات. إنه شهر فيه فرصة للمسلمين لتأمل حياتهم وتقييمها مقابل المقامات الرفيعة التي يسعون لها. ولكن رمضان كذلك لهو أيضا فرصة عظيمة لأولئك منا غير المسلمين ، لفهم و للتعامل مع المسلمين في جميع أنحاء العالم و لضمان أن نعمل معا لمد الجسور و رأب فراغات التواصل الناجمة من اختلافات الاصول و الاعراق والاديان والثقافات و هي التي كثيرا ما تسهم في التفرقة بين الناس.
ان بريطانيا في أيامنا هذه ، مجتمع متعدد الثقافات ، حيث ان مليونين من المسلمين البريطانيين – و فيهم بالطبع الكثير من السودانيين -- يحتفلون بشهر رمضان. وفي هذا السياق ، فأن رمضان هو فرصة لنا للاحتفاء بهذا التنوع الذي يسهم في منعة بريطانيا.


أن السودان بدوره كذلك بلد غني بتنوعه، و لا يسعني هنا سوي تذكر مقولة السير دوغلاس نيوبولد ، السكرتير الاداري في الاربعينات من القرن العشرين، حيث قال عن الروح السودانية: " أين تكمن هذه الروح ، روح السودان؟ انها لا يمكن العثور عليها في مكان واحد ، و لا في احدي المؤسسات و لا في احد المراكز.  هي ليست مقصورة علي احدي المديريات، و لا في كلية غوردون ، و لا في ظعائن العرب الرحل و لا في جبال النوبة ، و لا في سوق امدرمان . انها في جميع هذه الأماكن ، هي متناثرة مثل حبات الغبار ، و متعددة الألوان. انه ليس بمقدور اي فرد ، و ليس بمقدور أي حزب، و ليس بمقدور أي قبيلة أدعاء احتكار هذه الروح. انها ملك لجميع الذين يحبون السودان و لهم ان يتشاركوها"


وأخيرا، فإن شهر رمضان كذلك
هو شهر نتذكر فيه مقولة النبي الكريم بأن " الغنى هو غنى النفس". إنها مقولة أشعر بأنها تعنيني تماما كما تعني الكثيرين غيري. انه لجميع هذه الأسباب جميعا يشرفني اليوم أن يكون بوسعي أن أقول رمضان مبارك.

مرة أخرى ، أشكركم على حضوركم.

 

......... 

 

 

Please find attached the speech delivered by the British Ambassador Dr. Rosalind Marsden on 14 September at the annual British Embassy Iftar, which was attended by a number of Sudanese from all political, tribal, tareeqa and religious affiliations.

SALAAM ALEIKUM. RAMADAN KAREEM

I will be very brief. But I just wanted to say a personal thank you for coming to join us at our iftar this evening.

May I convey, on behalf of everyone in the British Embassy, our sincerest best wishes for the holy month of Ramadan. The relationship between Britain and Sudan is a deep and rich one. Our parents and grandparents shared the blessings of Ramadan together. And I am pround that this evening we can maintain this tradition.

Ramadan teaches patience and humility, and reminds us of our shared moral universe; our obligation to others. Ramadan's message of compassion and social justice spreads beyond Muslim communities; it speaks of shared values that unite us all.

The message of empathy for the less fortunate is reflected in Ramadan by the daily fast. May it be an opportunity for us to feel the pain of those in parts of Sudan who are still suffering from conflict and to redouble our collective efforts to work for peace.

Ramadan is a month of contemplation, prayer and spirituality. A chance for Muslims to look at their own lives and judge them against the high standards that they set for themselves. But Ramadan is also an important opportunity for those of us who are not Muslim to learn, to understand and to engage with Muslims around the world and ensure that we are working together to bridge the divisions of race, religion and culture that too often pull people apart.

These days, modern Britain is a multi-cultural society, where two million British Muslims - including of course many Sudanese - are celebrating Ramadan. In this context, Ramadan is an opportunity for us to celebrate the diversity that contributes to Britain's strength.

Sudan is also a richly diverse country. As Sir Douglas Newbold, Civil Secretary in the early 1950s, once said of the Sudanese: "Where is the soul, the spirit of the Sudan? It is not to be found in any one place, or institution or Province. It is not caged in any one mudiria, or in the Gordon College, or Arab encampments or the Nuba hills ,or the Omdurman suk. It is in all these places. It is scattered like dust, and of many colours. No individual, no party, no tribe can claim it as their monopoly. All who love the Sudan can share it."

Finally, Ramadan is a time to recall the Prophet’s message that "the best richness is the richness of the soul." This speaks to me, as it speaks to so many others. For all these reasons I am honoured today to be able to say Ramadan Mubarak. Once again, thank you for coming. 

................................. 

 

 

Yours,
 

Mohamed Moneim Mansour

Political Officer

British Embassy

Tel: + 249 183 777105 - Ext: 2240

Fax: + 249 183 776457

Gsm: +249 9 121 45179

FTN: 8381 2240

Khartoum,

Sudan


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

اخر الاخبار
  • s
  • حركة جيش تحرير السودان " قيادة الوحدة " تعلن رسميا إعفاء القائد العسكري صالح محمد جربو من مهامه و تعلن حالة الطوارىء وسط الجيش
  • وفد من برلمان جنوب السودان يصل القاهرة
  • البشير وساركوزي.. لقاء المواجهة
  • مؤتمر حقوق الانسان و الحريات الدينية يتحول الى مواجهة ما بين شريكى الحكم فى السودان
  • مركز القاهرة يدين اعتقال مدافعين عن حقوق الإنسان بالسودان ويطالب بالإفراج الفوري عنهم
  • برقية عزاء من التحالف الديمقراطي بامريكا
  • دارفور استمرار لغة الرصاص ،، فشل (اهل السودان)
  • بدأ عدها التنازلى الإنتخابات...والدعم الخارجي
  • توقيف ناشط سوداني بتهمة اجراء اتصالات مع المحكمة الجنائية الدولية
  • أطفال السودان في مسابقة اليوسى ماس العالمية بماليزيا
  • ندوة هامة يوم الثلاثاء بدار حزب المؤتمر السوداني
  • اتلحالف الوطني السوداني ينعي د.عبد النبي
  • إدوارد لينو : المؤتمر الوطني يسعى لإعادة قانون الطوارئ
  • اطفال السودان بحرزون 12 كأسا في مسابقة اليوسيماس بكوالالمبور
  • شكر وعرفان من حزب الامة بالقاهرة
  • البشير، ديبي...لقاء التسوية
  • مكتب إتصال حكومة جنوب السودان بالقاهرة ينعى د. عبدالنبي
  • الامة القومى بهولندا ينعى الامين العام
  • عبير مذيعة نون النسوة تفتح معرضها الخاص وسط اقبال كبير من السودانيين
  • سفر القاضي للحج يؤجل محكمة غرانفيل
  • جنوب السودان الأعلى عالمياً في وفيات الولادة
  • رابطة الإعلاميين السودانيين بالرياض تحتسب أمين حزب الأمة
  • السفير القطرى يطالب السودانيين بضرورة العمل لتحقيق الوحدة والإستقرار
  • حركة العدل والمساواة السودانية تنعى فقيد البلاد د.عبد النبى على احمد
  • الأمانة العامة لطلاب حزب الأمة القومي بجمهورية مصر العربية تنعي الدكتور الفقيد/ عبدالنبي علي أحمد
  • حزب الأمة الفومى بمحافظة البرتا-كندا ينعي د.عبد النبي علي احمد
  • جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى الأمين العام لحزب الأمة د.عبدالنبي علي احمد
  • حزب الأمة القومي بمصر ينعي الدكتور / عبد النبي علي أحمد
  • دوريـــــة حـقـــــوق الإنسـان الســــودانى
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان ... نعى واعتذار ....وداعا د. عبد النبى على احمد
  • سليمان حامد في حوار مع «الصحافة» لا حوار مع النظام في ظل القوانين الاستثنائية
  • مختارات من الرؤية السياسية لحركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي
  • الصادق المهدي: الولايات المتحدة تدعم التمرد بهدف استعادة امتياز النفط من الصين
  • ترايو: لست رجل أميركا في الحركة
  • كم من حقل كامن فى حفنة بذور : اهلا محجوب شريف فى الامارات
  • اجتماع رابطة فشودة بمصر
  • ندوة للسيد أحمد ابراهيم دريج بالقاهرة
  • اقسم حزنك بينى وبينك.. نداء إنسانى
  • ندوة الصحفيين السودانيين بالرياض