صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
 
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

بيانات صحفية English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


بيان هام من مكاتب حركةّ/جيش تحرير السودان بالداخل و الخارج (1)
Sep 13, 2008, 20:00

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

بيان هام من مكاتب حركةّ/جيش تحرير السودان بالداخل و الخارج (1)

 

الى جماهير الشعب الدارفورى بالداخل والخارج.

الى كل قطاعات جيش الحركة من جبل مرة الى عين سيرو.

الى قطاعات الطلاب،المرأءة و شباب الحركة.

الى قادة الحركة بالداخل و الخارج.

الى كل النازحيين و اللاجئين.

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

 

لعلكم تعلمون جيداً بان دارفور و منذ ان انضم قصراً الى دولة السودان وذلك فى العام 1917م،كانت و لازل تأخذ نصيبها من التهميش بانواعها المختلفة،التنموية،الأقتصادية و السياسية كما يجدر بنا الذكر بان نشير الى تاريخ دارفور العريق و الذى امتدت ليكون تاريخاً لشعوب اخرى، و خير مثال لذلك رواق دارفور بمصر،حوش الساطان على دينار بالمملكة العربية السعودية و مروراً بقانون السلطان دالى بجنوب افريقيا. ان ذلك التاريخ صنعتها ابناء دارفور فى ظل ترابط نسيجهم الاجتماعى بالرغم من دور العنصر الجلابى انذاك للحيلولة دون ذ لك. ان من تهميش دارفور ارضاً و شعباً لها فوائدها الاقتصادية و السياسية للجانب الذى تساهم فى ذلك، و بالتحديد الشمال السياسى.

ايها الشعب:

بما ان دارفور اصبحت و كما ذكرنا فى السابق جزءاً من السودان فعليها ان تتمتع بنفس الحقوق و الواجبات كما تتمتع الولاية الشمالية، لكن للطقمة الحاكمة راي اخر، و ذلك لانهم لايرغبون للحفاظ على وحدة السودان.فقد ظهرت بوادرها فى الحركة الشعبية لتحرير السودان.لم يكن من شأن ابناء دارفور ان يتفرجوا على ذلك التهميش فقد قالوا رايهم ممثلةَ فى جبهة اللهيب الاحمر فى الخمسينيات و نهضة دارفور فى الستينيات بقيادة الاستاذ احمد ابراهيم دريج فعبرت الجبهة عن لسان حل اهل دارفور ولكنها لم تكتب لها النجاح وذلك لأنها اختارت طريقة النضال السلمى بدلاً من حمل السلاح و هى اللغة التى تفهمها الجلابة كما جاء ذلك على لسان البشير فى مدينة الفاشر عاصمة اقليم دارفور و كان ذلك فى عام 1997م(من يريد حقه فالياتى على ظهردبابة). ان حديث البشير ما هو الا امتداد للغة الخمسينيات بوجوه مختلفة، فاستمرت التهميش من قبل النخب الحاكمة دون وجود نوايه صادقة لازلتها. ولما كان لكل ذلك التهميش اثراً بالغاًً على انسان دارفور. تحرك المناضل الشهيد الاستاذ داؤد يحيى بولاد فى عام 1991م بثورة نضالية ضد النظام الحاكم فى الخرطوم و من اهم انجازات ثورته ايقاظ اهل دارفور من الظلم الجائر من قبل النخب الحاكمة.و فى عام 1994م اعلن الاستاذ احمد ابراهيم دريج تنظيم التحالف الفدرالى السودانى كاحد التنظيمات المعارضة لسياسات المركز ضد الاغلبية المهمشة فى السودان، الا ان خيار التحالف للنضال السلمى كخيار استراتيجى بدلاً من الحرب اتاحت للمركز فرصةً لاستمرار التهميش ضد انسان دارفور، فرغم ذلك لازال التحالف يناضل من اجل اهل دارفورسياسياً و بودنا ان يكون عسكرياً.

ايها الرفاق :

فى شتاء 2003م انفجرت ثورتكم المجيدة حركة/جيش تحرير السودان(جبهة تحرير دارفور سابقاً) بقيادة الرفيق الاستاذ عبدالواحد محمد احمد النور كامتداد لثورات دارفور. ولما كان للحركة اهداف و مبادىء واضحة خاطبت ضمير الانسان الدارفورى فهبت اليها الالاف من ابنائها، كما شمل اجزاء اخرى من السودان. و من نتائج ذلك الانضمام جاءت الانتصارات العسكرية و السياسية، و من تلك الانتصارات ادى الى اعتراف الحكومة بوجد حركة ثورية فى دارفوربعد ان وصفتها بقطاع الطرق وانصاف متعلميين.اما التامة الكبرى جاءت عندما هزمت الحكومة فى عقر دارها و تمت السيطرة التامة على مدينة الفاشر باكملها من قبل حركة/جيش تحرير السودان وكان ذلك وسام الشرف من الدرجة الاولى لشعب دارفور، حيث دمر ذلك الهجوم على الالة العسكرية التى تستخدم ضد اهلنا الابرياء فى دارفور.و من تلك اللحظة لعبت الحكومة ادواراً عديد بغرض ضعف مقدرات الحركة العسكرية و السياسية، و قد نجحت فى ذلك نسبياً بعد ان وقع بعض ثوار الحركة اتفقيات الاستسلام مع النظام الحاكم، ممثلةً فى ابوجا بقيادة منى اركو- طرابلس بقيادة ابوالقاسم امام الحاج واريتريا بقادة الدكتور عبدالرحمن موسى، كذلك عملت الحكومة على تمزيق النسيج الاجتماعى داخل الحركة و جعل الانسان الدارفورى يتحدث عن القبلية بدلا من التركيز على قضاياه الاساسية.

ايها المناضليين و المناضلات:

اليوم و نحن نرى جميعاً و الحركة تحتاج الكثير و الكثير منا حيث ان الحركة لاتعنى افراداً بل شعب و تمتد الى اجيال،ونسبةً لتدهور الاوضاء داخل الحركة كان من واجنا الثورى و الاخلاقى بان نقول رأينا بكل وضوح دون ان ندفن رؤسنا على الرمال كما يفعلها البعض، لان ايماننا هو اهداف و مبادىء الحركة و عدالة قضية دارفور و ليس افراداً، و نسبةً على حرصنا الشديد لما يدور داخل اروقة الحركة و متابعتنا بكل دقة، و ايماننا القاطع بان اهداف و مبادى الحركة لابد ان يحترم من قائدنا الى جندنا.و نسبةً للتجاهل التام و التعمد من قبل القيادة على التوصيات و المقترحات التى رفعت من العديد من مكاتب الحركة بالداخل و الخارج وشعورنا بما لايرضينا عما تفعله نظام الابادة الجماعية ضد اهلنا بدارفور و موقف الحركة كمتفرج.كل تلك النقاط جعلنا بان نضع النقاط على الحروف و حتى نؤكد لكم بذلك اليكم النموزج التالى:-

فى ابريل 2007م و فى اطار اجتماعات المكتب التنفيذى للحركة بكندا وبالتنسيق مع مكاتب الحركة بالداخل و الخارج و فى ذلك الاجتماع كلف المكتبالتنفيذى كل من:-

1/ مصتفى نوريين موسى /رئيس المكتب التنفيذى السابق.

2/عامر محمد احمد/الاميين العام.

3/احمد حامد /امين الاعلام.

و ذلك لمتابعة ما قدمت من توصيات و مقترحات التى تم تسليمها للسيد عبدالواحد رئيس الحركة فاردنا بان نوضح بعض النقاط التى احتوتها المذ كرة على النحو التالى:-

1/ ضرورة مؤسسية الحركة.

2/عدم اصدار قرارات فردية فى امور تتعلق بالقضاية المصيرية بالحركة.

3/التنسيق التام بين مكاتب الحركة بالداخل والخرج.

4/ضرورة وجود مستشاريين للرئيس.

5/تفعيل مؤسسات المجتمع المدنى المنضوية تحت الحركة.

6/التاهيل الاكاديمى لكوادر الحركة بمحاولة وجود منح دراسية بالخارج .

7/ضرورة ان تستوعب الحركة الكوادر من اجل الاستفادة من قدراتهم.

8/ضرورة احياء المكتب الثورى للحركة وتفعيل دورها.

9/ضرورة توحيد صفوف الحركة ونبز الجهويات والتعامل على اساس القرابة الاهلية او الصداقة داخل الحركة.

10/ضرورة وجود علاقات دولية للحركة.

فقد وصلت تلك التوصيات و المقترحات للسيد الرئيس بواسطة مدير مكتبه السيد /احمد ابراهيم يوسف و قد تأكدنا من ذلك تماماً، فكان رد الريئس فى النقاط الاتية:-

1/قال ان هنالك مؤسسية فى الحركة وذلك ضمن اسرار الحركة لايعرفها احد !!!.

2/المكاتب الخارجية تعتبر من اخر اولوياته!!!.

3/بلغ للامانة العامة بان كل من يتحدث عن مؤسسية الحركة لسان حال الحكومة.

العوامل الذى ترتب بعد رد الريئس فى النقاط الاتية:-

1/توترت العلاقات بين الريئس و المكتب التنفيذى .

2/اتصال فردى وشخصى من قبل الريئس لشخصيين هما شقيقه و صديقه فى امور المكتب التنفيذى و تجاهل المكتب التنفيذى مما يشير بان الغرض استخباراتى، رغم ان دور الريئس المفترض حل المشاكل بدلاً من تأزمها.

ايها الجمهور الصابر:-

ان من احد اسباب قيام ثورتكم المجيدة حركة/جيش تحرير السودان هى هيمنة الانظمة التقليدية فى السودان على الاغلبية المهمشة ايدلوجياً و عقائدياً لحكم الفرد، و التعامل على اساس جهوى او نسبى لذا جاءت ثورتكم لتصحح ذلك و هى ضمن اهداف الحركة.و نحن نرى اليوم بان قيادة الحركة تتجه فى الاتجاه ذاته،وخير مثال على ذلك .القيادة الفردية، عدم احترام الرأى و الرأى الاخر، الهيمنة الادارية و تتمثل فى الجانب المالى و الاعلامى و سوف نفيدكم بالتفاصيل الدقيقة فى البيانات القادمة.اننا و بهذا البيان نخاطب شعب دارفور عموماً و جمهور الحركة خصوصاً فى ظل تدهور الاوضاع فى ارضنا الحبيب لانظن ان يكون خافياً لديكم و حتى لقيادة الحركة عما يحدث فى الارض عملياً قتلاًً و اختصاباً لشعبنا وارضنا و عرضنا من قبل حكومة الابادة الجماعية.بما ان مكاتب الحركة ساعوا و لا زالو يسعون فى توحيد صفوف الحركة. الا ان قيادة الحركة اغلقت كل الابواب تجاه وحدة الصف تارةً بحجة ان المؤسسية موجوده وتارةً اخرى تقويض كل الجهود المبذولة من اجل الوحدة و اتهام القائميين بهذا الامر بانهم طرف من الحكومة. يا اهلنا بدارفور--- و كما تعلمون بان الانسان يستطيع ان يغش جزءاً من الناس لفترة من الزمن ولكنه لا يستطيع بان يغش كل الناس فى كل الزمن.لذا قرر مكتب حركتكم/حركة/جيش تحرير السودان بكندا مع التنسيق بمكاتب الحركة بالداخل و الخارج و بعض قيادى الحركة العمل سوياً من لحظة كتابة هذا البيان على الاتى:-

1/توعية جمهور الحركة و تمليكهم الحقائق الغامضة.

2/رفضنا التام للتعامل بالجهويات داخل الحركة.

3/نرفض رفضاً باتاً التعينات الاسرية و الاخوية، بل التعين لابد ان يتم على اساس الايمان بعدالة قضيتنا و باهداف و مبادىء الحركة و الكفاءة لذلك.

4/نرفض مصطلحات(هذا حكومة وذاك مبيوع ) لكل من يؤمن بمبادىء حركة/جيش تحرير السودان.

صدر تحت توقيع كل من الاتى اسماءهم:-

1/ادم محمد ادريس قيادى و ريئس المكتب التنفيذى بكندا 0114036290941

2/مصطفى نورين يونس قيادى و ريئس المكتب التنفيذى السابق بكندا 0014033991503

3/يوسف محمد سليمان(جارود كايى) قيادى و امين سياسى بمكتب كندا 0014035854404

4/احمد حامد ادم قيادى و امين اعلامى بمكتب كندا 0014038705358

5/حسن ابراهيم ادم قيادى و نائب امين اعلامى بمكتب كندا 0114038613581

6/دؤد ابراهيم صالح قيادى و ريئس المكتب التنفيذى بامريكا 0019087270128

7/ادريس محمد ارباب قيادى فى اسرايئل و ريئس المكتب التنفيذى السابق بمصر والشرق الاوسط 00972543259399

8/موسى بابكر ادريس قيادى فى اسرائيل و امين الاعلام السابق بمصروالشرق الاوسط 00972548197330

9/عبد الماجد محمد عمر قيادى فى اسرائيل واميبن شؤن التظيم السابق بمصر و الشرق الاوسط

10/عبدالله محمد مصطفى قيادى- اسرائل

11/ط - ن - ش قيادى بالداخل وريئس مكتب الخرطوم

12/ ك -خ - ر قيادى بالداخل وريئس مكتب بحرى

13/س - ج - ا قيادى بالداخل وريئس مكتب امدرمان

 

الثورة حتى النصر - الثورة حتى النصر- الثورة حتى النصر

فللحديث بقية.


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

بيانات صحفية
  • حركة جيش تحرير السودان بيان هام
  • جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى الكاتب الصحفي حسن ساتي
  • بيان تحالف القوي الوطنية الطلابية جامعة النيلين
  • هيئة شورى القبائل العربية بدارفور
  • بيان رقم (4) هام من قيادات ومكاتب حركة وجيش تحرير السودان بالداخل والخارج
  • بيان بخصوص المبادرة العربية من رابطة أبناء دارفور الكبرى
  • سودان المهجر بحزب الأمة القومي ينعى د. عبدالنبي علي أحمد الأمين العام للحزب
  • بيان من رابطة نهر عطبره
  • بيان من حركة تحرير السودان بخصوص مذكرة المدعى العام لمحكمة الجنايات الدولية فى مقتل جنود الاتحاد الافريقى بحسكنيتة
  • بيان هام من مكتب حركة/جيش تحرير السودان بكنداــ حول الهجوم العدوانى الغاشم على مواقع الحركة فى شمال دارفور
  • حركة وجيش تحرير السودان فصيل القائد سليمان مرجان بيان عسكري
  • بيان هام من رابطة إعلاميي وصحافيي دارفور
  • بيان صحفى -- الحركة الشعبية لتحرير السودان - القطاع الشمالى
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان من القائد العام لقوات جبهة القوى الثورية المتحدة
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان صحفي من السفارة البريطانية - الخرطوم رداً على تقاريرٍ عن مقابلةٍ مع وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند
  • بيان من حركة/جيش تحرير السودان بخصوص وقف إطلاق النار الفوري الذي وعد به رأس النظام
  • بيان من تجمع كردفان للتنمية بالسودان
  • المنظمة السودانية لحقوق الأنسان – القاهرة:خروقات جسيمة لحرية الصحافة وحقوق الصحفيين
  • بيان مشترك من لجنة مناهضة سد كجبار و دال
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان هام من الحزب الاتحادي الديمقراطي بمنطقة واشنطن الكبرى
  • بيان مهم من حركة وجيش تحرير السودان
  • بيان من جمعية الصحفيين بالسعودية حول الممارسات التعسفية ضد الصحافة والحريات العامة
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان من الهيئة الشعبية السودانية من اجل الحريات
  • بيان من الحركة الوطنية السودانية الديمقراطية حول ادعائات البشير لوقف اطلاق النار
  • بيا ن من حركة تحرير السودان العلاقة بين الانقاذ ونظرية تكميم الافواه
  • بيان من قيادة حركة و جيش تحرير السودان بالداخل حول خطاب البشير بشان دارفور
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول إفتراءات مركز السودان للخدمات الصحفية SMC
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول خرق نظام الخرطوم وقف اطلاق النار الذي أعلنه بالأمس القريب
  • بيان من مؤتمر البجا
  • أتحاد عام نازحي و لاجئى دارفور يرفض تصريحات البشير الخاصة بالتعوضات و العودة والأعمار
  • بيان حركة تحرير السودان حول خطاب البشير
  • بيان حول موقف تحالف نمور السودان تجاه دعوات البشير الأخيرة
  • بيان حزب البعث العربي الإشتراكي - قطر السودان - منظمات بحري وشرق النيل ( حول الأحداث بمنطقة العيلفون)
  • بيان هام من جبهة القوى الثورية المتحدة حول قرار حكومة المؤتمر الوطنى لوقف اطلاق النار
  • بيان من اتحاد ابناء دارفور بالمملكة المتحدة و ايرلندا بخصوص ما يسمى ملتقى مبادرة اهل السودان