صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


القذافي ملك ملوك افريقيا ..بقلم / ايليا أرومي كوكو
Aug 31, 2008, 00:20

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

القذافي ملك ملوك افريقيا ..

قصه قصيره

بقلم / ايليا أرومي كوكو

 

1

اشكرك يا ألهي واشكر ملوك ومكوك وسلاطين وشراتي وشيوخ افريقيا ..

لانهم لم يتوجوه و ينصبوه رب ارباب او اله الهة افريقيا ..

فللبدوي معمر القذافي الذي قيل عنه بانه وقع في يوم من الايام من جمل ..

للرجل طموحات و تطلعات و اماني و أمال و احلام بأمبراطورية القذافي ..

فهو يسعي جاهداً لبناء امبراطوريه افريقية يجلس علي عرشها قيصراً ..

فبعد ان تحطمت وتهدمت و تكسرت و غابت أحلام الرجل و امنياته العربية

 بعد فشلت مسعاه في التكامل بين مصر و ليبيا و السودان في ايامهم ..

 ايام الرؤساء انور السادات .. معمر القذافي  .. جعفر نميري ..

اتجه غرباً لتوحيد المغرب العربي ..  ليبيا تونس الجزائر و المغرب ..

لم يحصد العقيد ثمرة واحدة من حديقة  وحدة المغرب العربي ا لكبير ..

فهل كان العقيد متعجلاً و متلهفاً لقطف الثمار قبيل الاوان ..

**********

2

تراجعت احلام و طموحات العقيد نحو الداخل تفخيماً وتكبيراً و تضخيماً ..

فكان العنوان و الاسم الكبيرالجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى..

وكان الكتاب الاخضر خلاصة فكر القذافي ( شركاء لا اجراء ) ..

و مشروع النهر الصناعي العظيم .. و نصب نفسه زعيماً جماهيرياً  أممياً ..

لكن هذه كلها كانت تواضع جم مقياساً بتطلعات معمر القذافي الكبيرة ..

تطلع القذافي يوماً من النافذة الليبية بأتجاه حركات التحرير في العالم كله ..

قام بدعم  ومساندة الثوار و الثائرين في قارات الدنيا الخمسه ..

و قف مع الايرلندينين .. و حركات امريكا الجنوبيه  و افريقيا ..

فكسب غضب الدول و الحكومات و منظمات حقوق الانسان ..

و الصق بأسمه صفة الارهابي بعد الطائرة الفرنسية في سماء النيجر ..

سقطت الطائرة الامريكيه   في قرية لوكربي الاسكتلنديه ..

فصارت  لوكربي بمثابة القشة التي قصمت ظهر بعير القائد الاممي ..

جلبت لوكربي علي القذافي وعلي ليبيا الشر والحصار و القصف الجوي ..

***********

3

اضطر القذافي للاعتراف بلوكربي مكرهاً ارضاءاً لامريكا ..

تنازل القذافي عن برنامجه النووي مجبراً لفك الحصار الخانق ..

فتح القذافي ابواب ليبيا بأتجاه أمته العربية  للولوج و نصرته ..

 انتظر طويلاً علي الرصيف العربي حتي غاب ظنه  ..

و في الشدة اتجه بقلبه جنوباً  الي اخوته في القارة السمراء مستنجداً ..

و للقائد الاممي مقام و مكان في افريقيا وقادته من الثوار ..

كان  مانديلاً ورفاقة علي أهبة الاستعداد لغرق الحصار المفروض علي ليبيا ..

وهذا هي الخطوة التي اقدم عليها القادة الافارقة ضد امريكا ..

عندما خرقت افريقيا الحظر الجوي المفروض علي ليبيا  بهبوط طائراتهم ..

وجد القائد الطموح ضالته في افريقيا و انتابته احلامه القديمة ..

تجددت الاماني القذافية و ترأت شبه الامبروطورية في الافق ..

حبلت منظمة الوحدة الافريقية وو لدت الاتحاد الافريقي ..

لم تشبع الاتحاد الافريقي نهم القذافي المتعطش الي عرش العظمة ..

و ها هو اليوم يذهب الي زعماء القبائل و العشائر الافريقية ..

طالباً الملك من ملوك لا عروش لهم ..

نأمل ان يشبع ويروي هذا التتويج جوع و  ظمي العقيد  الجنونية..

 ملك ملوك افريقيا ..

 

ايليـــــا أرومــــي كوكـــو

                                                                            30 / 8 / 2008

                                      الابيض


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي