صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
 
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

بيانات صحفية English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


بيان رقم (1) اتحاد عام نازحي و لاجئي دارفور
Aug 24, 2008, 19:08

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

يسم الله الرحمن الرحيم

 

اتحاد عام نازحي و لاجئي دارفور

 

بيان رقم (1)

 

لقد مر إقليم دارفور طيلةالعقود الماضية بجملة من الإبتلاءات و المصاعب الكبيرة التي أقعدته رغم إمكاناته الطبيعية و البشرية من اللحاق بركاب التنمية و التقدم إمّا بفعل التحولات الطبيعية و المناخية أو بفعل سياسات الحكومات المركزية المتلاحقة و التي قصدت افقار الاقليم بحرمانه من اي مشروع تنموي حيوي من شأنه أن يسهم في رفع مستوي معيشة و رفاهية إنسانه و يسهم بالتالي في تحوّل أنماط الحياة و النشاط الاجتماعي البدائي فيه الي أنماط يتمتع فيها مواطن الإقليم بكافة الخدمات الأساسية من مياه شرب نقية و صحة و تعليم و أمن اجتماعي و فرص عمل ومشاركة حقيقية في إدارة البلاد و موارده.                                                                                                                                                                                                      

بالإضافة إلي ذلك نجد أن إنسان دارفور قد شهد في السنوات الأخيرة جملة من المآسي و الآلام تمثلت في استهداف المدنيين  العزل و حرق قراهم و سلب ممتلكاتهم و اغتصاب نسائهم        وتقتيلهم دون تمييزلطفل ل أو إمرأة  أو شيخ مسن بقصد الإبادة الجماعية و التطهير العرقي و بقصد اجبارهم على ترك قراهم و ديارهم حتي يتسني لحكومة المؤتمر الوطني توطين المجموعات المستجلبة من دول الجوار الاقليمي في قري و حواكير السكان الاصليين كجزء من المشروع العروبي الذي يقوم علي مبدأ النقاء و التفوق العرقي، مستخدمة في ذلك كافة امكانيات الدولة من مال و اجهزة امنية و مليشيات موالية من جنجويد و غيرها , بجانب ممارسة كافة اساليب الاستقطاب العرقي الحاد الذي يمايز بين أبناء الإقليم الواحد و يفرق بينهم و يزرع بذور الفتنه بين ما يسميهم زرقة و عرب!! ضاربين بحقائق التاريخ وواقع الحال عرض الحائط.  كنتيجة حتمية لهذا الاستهداف نجد أن الملايين من سكان دارفور يعيشون في معسكرات اللجوء و النزوح المنتشرة في كل ركن من الإقليم ناهيك عن مئات الآلاف من القتلي الذين سوف تجري محكمة الجنايات الدولية التحقيق في شأنهم. والحقيقة الذي يجب تبيانه هنا هو أن أهلنا في هذه المخيمات و علي مدي أكثر من خمسة أعوام يعيشون واقعا انسانيا مريرا يتمثل في:                                                                   

                                    

                                                                        

أولاً: الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشونها كل يوم من شح في المأكل و فقرفي المأوي الذي لا يتجاوز مظلات الخيش الممزق التي لا تقي حر شمس إفريقيا و لا زمهرير شتاء الصحراء اذ ان ما يتلقاه الفرد حالياً لا يزيد في أحسن الأحوال عن 25% من جملة احتياجاته الغذائية و التمونية الضرورية و هي مخصصات تقل كثيراً عما كان يتلقاه سكان معسكرات النازية.                        

                                                                                                  

ثانيا: حالة الانفلات الأمني التي تعيشه مخيمات النازحين و المناطق المحيطة بها و الضغوطات المتكررة التي يتعرضون لها من قبل أجهزة الدولة الامنية بالمشاركة و التنسيق مع منظمات الحكومة المسماة طوعية ذات الاسماء الهلامية التي تسعي لافراغ المعسكرات و اعادة النازحين من خلال ما  يسمي ببرنامج العودة الطوعية دون أدني مراعاة لاستحقاقات العودة من أمن و تعويضات فردية كانت او جماعية و اعادة اعمار وتوفير خدمات الأساسية.                                                     

ثالثا: الظروف الصحية و التعليمية. نجد ان الظروف الصحية هي الاخري ليست باحسن حال من الظروف المعيشية و الأمنية إذ أنه لا يتوفر لهذه الأعداد الهائلة القاطنة في المعسكرات أطباء مقيمون أو حتي زائرون من خلال وحدات طبية أو علاجية متحركة لمقابلة احتياجات و مطلوبات النازح و اللاجئ الصحية و الضرورية بطبيعة الحال. أما بالنسبة للتعليم فالمشكلة أكبر و أعقد إذ يستحيل على التلميذ في هذه المعسكرات الانتقال من مرحلة تعليمية إلى المرحلة الأعلى لعدم توفر المرحلة المطلوبة في المعسكر في غالب الاحوال مع عجز مريع في عدد المعلمين المؤهلين و أيضا عدم توفّر الكتاب المدرسي و سائر مقومات التعليم.                                                                  

                                                                

علاوة على كل ما سبق، نجد أن النازحين و اللاجئين كانوا و ما زالوا يمثلون محورا أساسيا لتداعيات الصراع الدائر في دارفور و كذلك يمثلون و بالدرجة الاولي الضحية و العمود الفقري لترتيبات ما بعد السلام سواء كان ذلك بالمساهمة الفاعلة في جهود اعادة الاعمار و البناء او من خلال الدور الواعد في حمل لواء التغيير الاجتماعي الذي يبشر بغد زاهر للأجيال القادمة. مع ذلك يلاحظ أنهم أهل حق ضائع و صوت مخروس. فمن هنا جاءت فكرة اتحاد عام نازحي و لاجئي دارفور و الذي انعقد بوادي هور في الفترة ما بين 22 يوليو – 27 يوليو 2008 تحت شعار "فلنوحّد رؤيتنا من اجل قضيتنا" بمشاركة ممثلين ينوبون عن أكثر من 33 معسكرا للنازحين و اللاجئين. و قد تبنّي هذا المؤتمر فكرة انشاء اتحاد عام لنازحي و لاجئي دارفور ليكون ممثلهم الشرعي صوتهم الحقيقي و المعبر عن إرادتهم و همومهم و أشواقهم في كل ما يتعلق بحاضر أمرهم و مستقبل أيامهم و بالفعل قد تمّ تكوين هذا الاتحاد بعد اكتمال مؤسساته بإجازة دستوره و نظامه الأساسي و تكوين مكتبه التنفيذي                                                                                                                                                                                  

 

 

نجم الدين موسى عبد الكريم

أمين الاعلام و الثقافة و التراث الناطق الرسمي

وادي هور 30 يوليو 2008


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

بيانات صحفية
  • حركة جيش تحرير السودان بيان هام
  • جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى الكاتب الصحفي حسن ساتي
  • بيان تحالف القوي الوطنية الطلابية جامعة النيلين
  • هيئة شورى القبائل العربية بدارفور
  • بيان رقم (4) هام من قيادات ومكاتب حركة وجيش تحرير السودان بالداخل والخارج
  • بيان بخصوص المبادرة العربية من رابطة أبناء دارفور الكبرى
  • سودان المهجر بحزب الأمة القومي ينعى د. عبدالنبي علي أحمد الأمين العام للحزب
  • بيان من رابطة نهر عطبره
  • بيان من حركة تحرير السودان بخصوص مذكرة المدعى العام لمحكمة الجنايات الدولية فى مقتل جنود الاتحاد الافريقى بحسكنيتة
  • بيان هام من مكتب حركة/جيش تحرير السودان بكنداــ حول الهجوم العدوانى الغاشم على مواقع الحركة فى شمال دارفور
  • حركة وجيش تحرير السودان فصيل القائد سليمان مرجان بيان عسكري
  • بيان هام من رابطة إعلاميي وصحافيي دارفور
  • بيان صحفى -- الحركة الشعبية لتحرير السودان - القطاع الشمالى
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان من القائد العام لقوات جبهة القوى الثورية المتحدة
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان صحفي من السفارة البريطانية - الخرطوم رداً على تقاريرٍ عن مقابلةٍ مع وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند
  • بيان من حركة/جيش تحرير السودان بخصوص وقف إطلاق النار الفوري الذي وعد به رأس النظام
  • بيان من تجمع كردفان للتنمية بالسودان
  • المنظمة السودانية لحقوق الأنسان – القاهرة:خروقات جسيمة لحرية الصحافة وحقوق الصحفيين
  • بيان مشترك من لجنة مناهضة سد كجبار و دال
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان هام من الحزب الاتحادي الديمقراطي بمنطقة واشنطن الكبرى
  • بيان مهم من حركة وجيش تحرير السودان
  • بيان من جمعية الصحفيين بالسعودية حول الممارسات التعسفية ضد الصحافة والحريات العامة
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان من الهيئة الشعبية السودانية من اجل الحريات
  • بيان من الحركة الوطنية السودانية الديمقراطية حول ادعائات البشير لوقف اطلاق النار
  • بيا ن من حركة تحرير السودان العلاقة بين الانقاذ ونظرية تكميم الافواه
  • بيان من قيادة حركة و جيش تحرير السودان بالداخل حول خطاب البشير بشان دارفور
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول إفتراءات مركز السودان للخدمات الصحفية SMC
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول خرق نظام الخرطوم وقف اطلاق النار الذي أعلنه بالأمس القريب
  • بيان من مؤتمر البجا
  • أتحاد عام نازحي و لاجئى دارفور يرفض تصريحات البشير الخاصة بالتعوضات و العودة والأعمار
  • بيان حركة تحرير السودان حول خطاب البشير
  • بيان حول موقف تحالف نمور السودان تجاه دعوات البشير الأخيرة
  • بيان حزب البعث العربي الإشتراكي - قطر السودان - منظمات بحري وشرق النيل ( حول الأحداث بمنطقة العيلفون)
  • بيان هام من جبهة القوى الثورية المتحدة حول قرار حكومة المؤتمر الوطنى لوقف اطلاق النار
  • بيان من اتحاد ابناء دارفور بالمملكة المتحدة و ايرلندا بخصوص ما يسمى ملتقى مبادرة اهل السودان