صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
 
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

بيانات صحفية English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


بيان اللجنة التمهيدية لتأسيس حزب مؤتمر الخريجيين للآصلاح والتنمية
Aug 18, 2008, 04:09

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

 

بســــم الله الرحمن الرحيم

بيان اللجنة التمهيدية لتأسيس حزب مؤتمر الخريجيين للآصلاح والتنمية

 

لترســيخ قيم الديمقراطية والقيم الانســانية النبيلة , والسـعى لبناء مجتمع ســودانى جديد , ينعم فيه المواطن بالعدل والمســاواة وتكافؤ الفرص , ونبذ العرقية والجهوية , والتأطير والتأسيس لمنهج علمى مؤسـسى يعمل على دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بالبلاد , والمساهمة مع مختلف القوى السياسية  ومؤسسات المجتمع المدنى بالبلاد فى وضع دستور دائم , يؤمن ســلامة المســار الديمقراطى وكفالة الحريات العامة , ويســتلهم من تجارب الامم الاخرى , بما يؤمن تلافى اوجه القصور وســد الثغرات ,وبما يمهد الطريق لبناء مؤسسى ناضج بالدولة , ويفرض احترام المجتمع الدولى له, بما يدفع لبناء علاقات تقوم  على أسس السلام والاحترام لســيادة الدولة , وتنمية وتبادل المنافع بمايخدم مصالح الجميع .

 

      على ضوء ماتقدم , وفى ظل التطورات الســياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية المتســارعة بعالمنا اليوم , والتعقيدات اللامحدودة التى تتحكم فى مكونات تلكم العلاقات , ونتائج تفاعلاتها على كافة الاصعدة , المحلية والاقليمية والدولية , وافرازاتها الســالبة وعلى مختلف المستويات , والتى لم يسلم منها أحد , والتى أخذت تنزر  بعواقب وخيمة , والتى يتضح جليا أن نصيب مايعرف مجازا بالدول النامية , أنها ســتحظى بنصيب وافر منها , وهو ماتشــير له كافة تقارير المؤسـسات الاقليمية والدولية , مما فتح المجال واسعا لابتزاز الدول الضعيفة والمسـتضعفة بمايوجب على قوى الوعى بها التحرك المسـؤول للتكاتف والتعاضد لمواجهة الموقف , من خلال خطوات علمية ومنهجية مؤسسية مدروسة , وارتفاعا لصون المصالح العليا للوطن , بعيدا عن مواطن الذلل , والعمل على الحد من كل ما من شــأنه تأجيج الصراع والفتن , وتمزيق البلاد , فى وقت تتجه فيه القوى العظمى المهيمنة على العالم  نحو التوحد وبناء التكتلات الاقتصادية الضخمة , والشــراكات الاســتراتيجية العملاقة .

 

      وترجمة  لكل ماتقدم , فقد تنادى نفر من الخريجيين بالسودان , وأســوة بأســلافهم من حركة الخريجيين الذين صاغوا اســتقلال هذا الوطن , ولكن هذه المرة للتأسيس لكيان جامع , بعدما تشــعبت الســبل , ولصون مكتســبات السلف , من الذين مهروا استقلال هذا الوطن بدمائهم ونضالهم المجيد , وذلك من خلال الدعوة بروح التجديد والمواكبة, مستلهمين الدروس من تجارب الحقب المختلفة لمرحلة مابعد الاسـتقلال , ولتقدم نموزجا عله يســاهم مع مجهودات الخيرين فى هذا البلد لترسيخ مكونات دولة الســودان الحديث , الذى ينعم بالاستقرار السياسى  والتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة, وفق بناء مؤسسى يواكب متطلبات العصر ويؤمن لمواطن هذا البلد كفالة كافة حقوقه , وفق مبادىء العدل والمســاواة , دونما تمييز عرقى أو دينى أو جهوى , وبمايفرض احترامنا بين كافة الدول ويؤمن اســتقلالنا وســيادتنا , وكذلك بناء علاقات دولية تخدم المصالح المشــتركة للشــعوب , وتبنى جســور التواصل الايجابى , بمايؤمن الســلام الدولى . كل ذلك من خلال الدعوة الصادقة لتأسيس حزب يترجم تلكم المفاهيم والمبادىء الا وهو حزب مؤتمر الخريجيين للاصلاح والتنمية , والذى نتمنى أن يلتف حوله الجميع لصياغة حركة سـياسية ســودانية  خاصة , مبرأة  من أيديولوجيات  هجرها أهلها , وأضحت كالاطلال , وتبنى شعارات وبرامج ســرعان ماتبرأ منها رافعوها , فماعادت الساحة السياسية  فى الرقعة الدولية تتيح مجالا لبنى دول تتسم بالضعف والتمزق والاستلاب , والثعلب لايصطاد الا البعير القصية , ولم يجنى المواطن السودانى سـوى التشرزم والتمزق والصراع الذى أهدرت من خلاله الموارد الضخمة بمختلف أنواعها المادية والطبيعية والبشرية ,, والوطن وقد هجرته أهم قواه البشرية من العلماء والخبراء والفنيين ...الخ , ليساهموا فى بناء مجتمعات أمنت لهم مايفتقرون اليه بمجتمعهم , والكبرياء الزائف لايبنى أمما عظيمة , وعلى القادة السياسيين  بهذا البلد أن يدركوا حقيقة  أن المشاركات السياسية الفوقية ماعادت تصمد لمواجهة ماهو ات لامحالة , وأن بناء وعاء جامع يقوم على قوى الوعى بالمجتمع بكافة مشاربهم  أمر حتمى .

 

      عليه تدعو اللجنة التمهيدية لحزب مؤتمر الخريجيين للاصلاح والتنمية  كافة الخريجيين بالداخل والخارج للالتفاف والمشاركة فى تأسيس الحزب والذى ينادى بالاهداف والمبادىء التالية :

1/ العمل على ترســيخ مبادىء الديمقراطية , بالتزام النهج الديمقراطى من خلال بنياته وهياكله عبر نظامه الاساسى , وذلك بأعتماد التصعيد من قواعده المختلفة وبنياته المتخصصة , وكذلك التعاون والتنسيق مع كافة القوى السياسية التى تؤمن بالديمقراطية وتطبقها من خلال بنياتها .

 

2/ العمل على كفالة الحريات العامة للجميع , وفق أسس الاحترام المتبادل لكافة المعتقدات والثقافات , ونبذ العصبية بكافة اشكالها  , بمايخدم تعاون الجميع للوصول للاهداف المنشــودة .

 

3/ اعتماد مبدأ الشــفافية والمحاســبة , وترســيخه نهجا على كافة المســتويات  .

 

4/ المساهمة فى تجميع قوى الخريجيين الســودانيين على مختلف درجاتهم العلمية , داخل وخارج الوطن وتأسيس قنوات  للتواصل فيما بينهم , وتأسيس هيكل تنظيمى لمختلف فئاتهم  بغية تطوير امكاناتهم وقدراتهم , وترجمة ذلك من خلال برامج ومشــاريع تعالج مشكلاتهم , وبما يدفع بحجم مساهمتهم , وتأطيرها وتفعيلها لخدمة مصلحة البلاد العليا فى اطار علمى ومؤسسى مدروس , وصولا للتنمية المستدامة .

 

5/ السـعى وبالتعاون والتنسيق مع القوى السياسية الاخرى  ووفق الاسس الديمقراطية , لوضع دسـتور دائم للبلاد , يرســخ لدولة الحكم الرشـيد ز

 

6/ تأسيس مؤسسات طلابية وشـبابية وطنية , تعمل لضم كافة فئات الشباب والطلاب بالبلاد , ضمن اطار هيكلى وتنظيمى ديمقراطى , يؤهل تلك الفئات على ترسيخ مفاهيم الوطنية والديمقراطية فى اوساطهم , ورسـم اسـتراتيجية وسياسة  ترفع من كفاء تهم وقدراتهم على مختلف الاصعدة , بغية المساهمة الفاعلة فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية وزالثقافية بالبلاد , بحسبانهم نصف الحاضر وكل المستقبل , وفق أسس  تنأى بمؤسساتهم عن مزالق الصراعات الدينية والمذهبية والاسنية والجهوية والطائفية , وترسيخ روح التعاون والتضامن لبناء الوطن .

 

7/ تنمية وتطوير القطاعات الاقتصادية الثلاث الاساسية  بالدولة بمايتوافق والمعايير والاسس الدولية وذلك على النحو التالى :-

     أ / العودة بالخدمة المدنية لسيرتها الاولى , من حيث الانضباط والكفاءة وصون المال العام وتنميته , وتكافوء الفرص , من خلال وضع الرجل المناسب بالمكان المناسب دونما تمييز , واعتماد مبدأ الشفافية والمحاسبة والمساءلة , بغية احترامها من قبل الجميع , واصلاحها لتعود للمساهمة بنصيب وافر فى دفع عجلة التنمية بالبلاد .

   ب/ صياغة قوانين وتشريعات تمكن القطاع الخاص من تسخير موارده فى المساهمة مع القطاعات الاخرى فى دفع عجلة التنمية , وازالة كافة التشوهات بمايؤمن الشفافية واحترام القوانين , وبمايدفع لتشجيع الاستثمار المحلى والاقليمى والدولى بالبلاد  .

   ج/ تنمية وتطوير الحركة التعاونية السودانية, وهى من أوائل الحركات التعاونية بالعالم الثالث , وتطوير قانونها ليتماشى مع أسس الحركة التعاونية الدولية , وتفعيل دورها بالتحلف التعاونى الدولى والتى غابت عنه طويلا , ولتنمية قدراتها ومدخرات الطبقات الفقيرة بالمجتمع , والارتقاء بمساهمتها فى دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد , أسوة برصيفاتها بالدول المتقدمة .

 

8/ السعى لتطوير التشريعات والقوانين الخاصة بالتنظيمات النقابية والاتحادات ومنظمات المجتمع المدنى , بمايؤمن ارســاء قواعد الديمقراطية والمسؤولية والشفافية, من خلال نظم ولوائح وقواعد , تضمن فعاليتها للوصول الى اهدافها, والمساهمة فى تفعيل دور قواعدها بمايخدم حماية مكتسباتها, والدفع بعجلة التنمية بالبلاد  .

 

9/العمل على الارتقاء بنظام التأمين والضمان الاجتماعى بالدولة , بحسبانه من أهم النظم المتعارف عليها دوليا لترسيخ مبادىء التكافل الاجتماعى, وتأمين حقوق كافة شــرائح المجتمع دون استثناء , وخاصة شــرائح المعاشيين والفقراء والبطالة ....الخ, بمايؤمن لتأسيس مجتمع مســتقر , وذلك من خلال تبنى برامج ومشاريع استثمارية لمال التأمين والضمان الاجتماعى الضخم , وادارته وفق أسس اقتصادية واستثمارية تصب فى المساهمة فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد ز

 

10/ الاقتصاد والتجارة :

الســودان بحســبانه من مجموعة الدول النامية , وفى ظل التطورات الكبيرة التى شـهدها الاقتصاد العالمى  فى الاونة الاخيرة , والمفاهيم الحديثة التى انتظمت العالم , خاصة خلال العقد الاخير من القرن الماضى ,والعقد الاول من الالفية الثالثة , مثل مفاهيم الخصصة والعولمة ومنظمة التجارة العالمية, والتكتلات الاقتصادية , والشراكات الاسـتراتيجية العابرة للقارات والتى تجاوزت مفهوم الدولة بشكلها التقليدى ...الخ, كل ذلك يوجب على هذه الدول رسم استراتيجية اقتصادية وتجارية جديدة تمكنها من الحفاظ على مواردها وتطويرها , وكذلك الحفاظ على ســيادتها .

       وعلى ضوء كل ذلك ينادى الحزب بالاتى :-

  أ/ مفهوم الاقتصاد المختلط  هو المفهوم الامثل لاتباعه , للموازنة بين كافة هذه المعطيات .

 ب/ تأسيس وتطوير قطاع عام وفق المبادىء انفة الذكر يمثل حجر الزاوية  لتأمين اقتصاد مرن يستجيب و يتفاعل مع التطورات دون اخلال بهياكله الاساسية ز

 ج/ التركيز على الشراكات الاستراتيجية , خاصة مع الدول النامية حيث يمثل هدفا استراتيجيا , فالقوى العظمى لها معاييرها الاقتصادية التى لايمكن أن تراهن بها فى خضم الموازنات الدولية وتغليب مصالحها العليا أمر لاجدال فيه ز

 د/ تنمية القطاع الزراعى والصناعات المرتبطة به  يمثل حجر الزاوية للاقتصاد السودانى , خاصة فى ظل ازمة الغذاء العالمية الحالية والمرشحة حسب التقارير الدولية للتفاقم خلال العقد القادم , ممايؤمن للبلاد  دورا اقتصاديا وسياسيا بارزا على الساحة الدولية , وذلك فى اطار المبادىء انفة الذكر .

 

11/ العلاقات الثقافية والاجتماعية:-

ينادى الحزب بصياغة تشريعات تؤمن مواكبة مؤسسات الدولة الثقافية والادبية بمختلف مسمياتها للتطور الدولى فى هذا المضمار , وذلك من خلال تنمية النشاطات الادبية والثقافية بمختلف المراحل التعليمية  كمواد أساسية , والارتقاء بمختلف ضروب الفن والابداع  , من مسرح وسينما  ...الخ , والاهتمام بالادباء والشعراء والمفكرين والكتاب , ودعم حركة النشر والصحافة بالبلاد , والذين يعملون مجتمعين على صياغة الشخصية الوطنية , وذلك من خلال اقامة المنتديات الفكرية والادبية و الثقافية  ودعمها , والمشاركة بالمنتديات الاقليمية والدولية , وتفعيل دور السودان بمختلف المنظمات الاقليمية والدولية التى تعمل فى هذا المجال وتشكيل حضور فاعل للبلاد ز

      كذلك سن تشريعات تضمن تأسيس تنظيمات اجتماعية فاعلة للنهوض بمختلف المكونات الاجتماعبة للمجتمع السودانى , وتطوير قانون منظمات العمل الطوعى والانسانى , للدفع بالجميع من خلال تلك التنظيمات لتوفير الدعم المطلوب لاحداث نقلة نوعية متقدمة ,خاصة فى مجالات حماية المستهلك والبيئة والتنمية الريفية ومحاربة الفقر والامية والامراض المستوطنة , واعداد التنظيمات الشبابية المختلفة  ...الخ, وبمايؤمن مشاركة الجميع لاحداث التنمية الاقتصادية والاجتماعية المنشودة .

 

12/ الاعلام والاتصالات :-

 يعتبر الاعلام والاتصالات أحد أهم ركائز الدولة الحديثة , وفى هذا المجال ينادى الحزب بالارتقاء بمختلف وسـائل الاعلام , فبجانب تأمين قومية وسائل الاعلام الحكومية , وسن تشريعات لها تؤمن قوميتها , وتكافؤ فرص الجميع للاستفادة من خدماتها دونما تمييز وبمايخدم مصلحة الوطن , ينادى الحزب بسن قوانين تؤمن وسائل الاعلام الخاصة بمختلف الكيانات سياسية كانت ام اجتماعية ام ثقافية , بمايخدم حق الجميع فى التعبير عن نفسه دونما حجر على أحد أو فئة , بمايتيح للمجتمع بكافة شرائحه المساهمة فى هذا الجانب الحيوى , والذى أصبح من خلال القنوات العابرة للقارات وشبكات الانترنت , ووسائل الاتصالات المتطورة  أهم مكونات الرأى العام  المحلى والاقليمى والدولى , ومن اكثر النشاطات الاستثمارية نجاحا , بمايخدم المصلحة العليا للبلاد .

 

13/ الشباب والرياضة :-

يعتبر قطاع الشباب من اهم قطاعات المجتمع , لذلك اولت الدول اهتماما كبيرا لتنميته وتطوير قدراته , واضحت المناشط الشبابية والرياضية خاصة , احدى أهم وسائل الدبلوماسية الشعبية  الحديثة , واكثرها فاعلية , بل وتعدت ذلك لتصبح من أهم مداخيل الاقتصاد الوطنى , حيث تقوق مدخلات بعض الاندية بالدول المتقدمة , مدخلات بعض الدول النامية , وحيال التطور الكبير الذى شـهده هذا المجال على كافة الاصعدة , ولدوره الكبير فى التواصل بين الشعوب , ينادى الحزب بسن تشريعات تستلهم تجارب الدول فى هذا المضمار ’ ليؤمن لهذا القطاع لعب الدور الرائد المنوط به , وبمايخدم المصلحة العليا للبلاد .

 

14/المرأة:-

العمل على تأسيس مؤسسة للمرأة , تعنى بهموم المرأة  على المستوى الريفى والحضرى على السواء , وذلك عبر العمل على رفع قدراتهم وكفاءتهم  من خلال برامج وسياسة تترجم روح التعاون والتضامن  من خلال ممارسة ديمقراطية مؤسسية بفاعلية, بوصفها نصف المجتمع , وتأمين مشاركاتها الاقليمية والدولية لصقل خبراتها , وتفاعلها بكل الجدية مع قضايا الوطن دونما نمييز ايا كان شكله , وصولا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية المتكاملة .

 

15/التنمية الريفية المتكاملة والمستدامة :-

التنمية الريقية هدف استراتيجى بالدول النامية, حيث البنى التحتية الضعيفة, وتفشى الفقر والبطالة وسوء التغذية والامية والامراض المستوطنة  .....الخ , وكل هذه العناصر ظلت دوما مصدرا أساسيا لعدم استقرار الدول النامية , تضافرا مع عوامل الاهمال والتهميش من قبل الحكومات الوطنية , مما ساعد فى عمليات الهجرة للمدن وانزوح , وهو ماقاد الى أهدار موارد ضخمة يزخر بها الريف, لكل ذلك يتبنى الحزب مفهوم التنمية الريفية المتكاملة والمستدامة , وذلك من خلال سياسات وبرامج تهدف لترسيخها واقعا معاشا وفق هيكلية تنظيمية تضمن فاعليتها , ممايدفع بنشؤ الهجرة العكسية من المدن للريف

 

16/العلاقات الاقليمية والدولية :-

يعمل الحزب من خلال مختلف مؤسساته المتخصصة على تنمية علاقات ه بالمؤسسات الاقليمية والدولية ذات الصلة بأهدافه المعلنة , وذلك من خلال تنظيماته الاقتصادية والاجتماعية والثقافية , دفعا لتنمية اواصر الترابط والتضامن والتعاون لخدمة اهداف التنمية بالبلاد , ويؤمن انفتاح دولى وفق الاسس والمعايير الدولية المتفق عليها , والتأسيس لعلاقات اقليمية ودولية صحية .

 

    بناءا على ماتقدم تهيب اللجنة التمهيدية لحزب مؤتمر الخريجيين للاصلاح والتنمية بكافة الخريجيين بمختلف فئاتهم بالتسجيل الفورى بعضوية الحزب , حتى يتسنى للجنة التمهيدية الاعداد للاجتماع التمهيدى للحزب لانتخاب وتكليف لجنة تمهيدية من خلال اجتماع عام يدعى له من خلال وسائل الاعلام المختلفة , وبحضور جهات الاختصاص بالدولة , بغية اعداد مسودة النظام الاساسى للحزب , لاجازته من خلال الاجتماع التأسيسى للحزب ومن ثم اختيار قيادته ومكاتبه المختلفة  وفق النظام المجاز , وذلك حسب قانون الاحزاب السارى بالبلاد , وحتى يتسنى لهذا القطاع الاساسى بالمجتمع السودانى من المشاركة الفاعلة فى الانتخابات القادمة  لخدمة المصلحة العليا للبلاد .

 

 

·       عضوية الحزب :-

·        الحق لكل مواطن سودانى , يبلغ من العمر ثمانية عشر عاما , عاقل ,وحاصلا على الشهادة السودانية او مايعادلها  , أن ينال حق العضوية , بعد دفع الرسوم التى يحددها النظام الاساسى للحزب .

 

البيانات الاساسية لتسجيل العضوية:-

1/ الاسم الرباعى ........................................................

2/تاريخ ومكان الميلاد ..................................................

3/ رقم الجنسية /البطاقة الشخصية/جواز السفر  ومكان الاصدار وتاريخه

   ...............................................................................

4/ عنوان العمل أو الدراسة حاليا ........................................

5/ عنوان مكان الاقامة الحالية ............................................

6/ رقم الهاتف ...............................

7/ صندوق البريد .......................

8/ البريد الالكترونى ...............................

9/ الموقع على شبكة الانترنت أن وجد ............................................

10/ الشهادات والدرجات العلمية الحاصل عليها وتاريخ الحصول عليها وزكر المؤسسات العلمية والتى تحصل منها على الدرجات المعنية .

..................................................................................................

..............................................................................................

 

الوثائق الثبوتية المطلوبة :

يتم احضارها فى وقت لاحق قبل الاجتماع التأسيسى  .

 

              

 

             والله من وراء القصد

 

عاطف عبد المجيد محمد

ع / الجنة التمهيدية لتأسيس حزب مؤتمر الخريجيين للاصلاح والتنمية

 

الرئيس الاسبق لاتحاد الخريجيين الزراعيين التعاونى بالسودان

الخرطوم بحرى – تلفون 00249912956441

بريد الكترونى :

        17/أغسطس /2008م


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

بيانات صحفية
  • حركة جيش تحرير السودان بيان هام
  • جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى الكاتب الصحفي حسن ساتي
  • بيان تحالف القوي الوطنية الطلابية جامعة النيلين
  • هيئة شورى القبائل العربية بدارفور
  • بيان رقم (4) هام من قيادات ومكاتب حركة وجيش تحرير السودان بالداخل والخارج
  • بيان بخصوص المبادرة العربية من رابطة أبناء دارفور الكبرى
  • سودان المهجر بحزب الأمة القومي ينعى د. عبدالنبي علي أحمد الأمين العام للحزب
  • بيان من رابطة نهر عطبره
  • بيان من حركة تحرير السودان بخصوص مذكرة المدعى العام لمحكمة الجنايات الدولية فى مقتل جنود الاتحاد الافريقى بحسكنيتة
  • بيان هام من مكتب حركة/جيش تحرير السودان بكنداــ حول الهجوم العدوانى الغاشم على مواقع الحركة فى شمال دارفور
  • حركة وجيش تحرير السودان فصيل القائد سليمان مرجان بيان عسكري
  • بيان هام من رابطة إعلاميي وصحافيي دارفور
  • بيان صحفى -- الحركة الشعبية لتحرير السودان - القطاع الشمالى
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان من القائد العام لقوات جبهة القوى الثورية المتحدة
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان صحفي من السفارة البريطانية - الخرطوم رداً على تقاريرٍ عن مقابلةٍ مع وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند
  • بيان من حركة/جيش تحرير السودان بخصوص وقف إطلاق النار الفوري الذي وعد به رأس النظام
  • بيان من تجمع كردفان للتنمية بالسودان
  • المنظمة السودانية لحقوق الأنسان – القاهرة:خروقات جسيمة لحرية الصحافة وحقوق الصحفيين
  • بيان مشترك من لجنة مناهضة سد كجبار و دال
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان هام من الحزب الاتحادي الديمقراطي بمنطقة واشنطن الكبرى
  • بيان مهم من حركة وجيش تحرير السودان
  • بيان من جمعية الصحفيين بالسعودية حول الممارسات التعسفية ضد الصحافة والحريات العامة
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان من الهيئة الشعبية السودانية من اجل الحريات
  • بيان من الحركة الوطنية السودانية الديمقراطية حول ادعائات البشير لوقف اطلاق النار
  • بيا ن من حركة تحرير السودان العلاقة بين الانقاذ ونظرية تكميم الافواه
  • بيان من قيادة حركة و جيش تحرير السودان بالداخل حول خطاب البشير بشان دارفور
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول إفتراءات مركز السودان للخدمات الصحفية SMC
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول خرق نظام الخرطوم وقف اطلاق النار الذي أعلنه بالأمس القريب
  • بيان من مؤتمر البجا
  • أتحاد عام نازحي و لاجئى دارفور يرفض تصريحات البشير الخاصة بالتعوضات و العودة والأعمار
  • بيان حركة تحرير السودان حول خطاب البشير
  • بيان حول موقف تحالف نمور السودان تجاه دعوات البشير الأخيرة
  • بيان حزب البعث العربي الإشتراكي - قطر السودان - منظمات بحري وشرق النيل ( حول الأحداث بمنطقة العيلفون)
  • بيان هام من جبهة القوى الثورية المتحدة حول قرار حكومة المؤتمر الوطنى لوقف اطلاق النار
  • بيان من اتحاد ابناء دارفور بالمملكة المتحدة و ايرلندا بخصوص ما يسمى ملتقى مبادرة اهل السودان