صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
 
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

بيانات صحفية English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان:توقيف الرئيس السوداني خطوة هامة نحو العدالة للشعوب في العالم العربي
Jul 18, 2008, 19:27

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

 

 

15 يوليو 2008

 

توقيف الرئيس السوداني

خطوة هامة نحو العدالة للشعوب في العالم العربي

 

بيان صحفي

 

يرحب مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان بالطلب الذي تقدم به المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، إلى قضاة المحكمة بتوقيف وضبط الرئيس السوداني عمر البشير، استنادا إلى الأدلة التي توفرت لدى المدعي العام، والتي يرى أنها كافية لتوجيه الاتهام للرئيس البشير وآخرين بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب السوداني في إقليم دارفور.

ويعتقد مركز القاهرة أن هذا التطور البارز يشكل خطوة هامة من أجل وضع حد لسياسات الإفلات من العقاب، والاقتصاص العادل لضحايا الأعمال الوحشية التي ارتكبها الجيش السوداني، وميليشيات الجنجويد التي حظيت بحصانة ودعم السلطات السودانية، والتي أدت إلى سقوط نحو 300 ألف قتيل، وتشريد نحو 3 مليون مواطن داخل السودان وفي الدول المجاورة، واغتصاب آلاف النساء والأطفال، وحرق مئات القرى.

ويؤكد مركز القاهرة أن ملاحقة مرتكبي تلك الجرائم أيا كانت مواقعهم، وإنزال حكم العدالة بحقهم يشكل خطوة أساسية من أجل بناء السلام في السودان، ومن أجل وضع حد لتنامي النزعات الانتقامية والثأرية من قبل الجماعات المسلحة المختلفة في دارفور. كما أن مركز القاهرة يثق في أن المحكمة الجنائية الدولية تتوافر فيها معايير العدالة والنزاهة -خلافا لواقع الحال في النظم القضائية العربية- وأن الرئيس البشير يمكن أن يبرئ نفسه أمامها إذا ما توافرت لديه مقومات البراءة.

ويشدد مركز القاهرة على أن السلطات السودانية تتحمل المسئولية عن المأزق الذي تواجهه الآن، فقد رفض النظام السوداني التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية، والاستجابة لطلب المحكمة في أبريل 2007 بتسلم اثنين من المتهمين، وهما أحمد هارون وزير الدولة للشئون الإنسانية!! وعلي كوشيب القائد الأسبق لميلشيات الجنجويد، ولم يبادر حتى بإحالتهما للمحاكمة أمام القضاء الوطني. وعلى مدار السنوات الخمس قامت الحكومة السودانية بمراوغة الجامعة العربية، ثم الاتحاد الأفريقي، ثم مجلس الأمن، وعرقلة وتعطيل انتشار قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، وفاقمت من المعاناة الإنسانية للسكان بمنع دخول المساعدات الإنسانية تارة، أو التواطؤ تارة أخرى على الهجمات التي تتعرض لها قوافل الإغاثة والعاملين بمؤسسات الإغاثة.

وفي ذات الوقت فإن قدرا من المسئولية يقع على عاتق أطراف النظام العربي، وبعض الأطراف الدولية وفي مقدمتها الصين وروسيا، عبر أشكال الدعم السياسي والمادي والعسكري للنظام السوداني على حساب مصالح شعبه، والتواطؤ على الانتهاكات الجسيمة، ودعم سياسات المراوغة والمماطلة التي ينتهجها النظام السوداني، للتهرب من استحقاقات السلام والعدالة.

ويحذر مركز القاهرة من احتمالات إقدام قادة السودان على التورط في ردود أفعال انتقامية وغير مسئولة، قد تقود إلى تصعيد العمليات العسكرية، وتفاقم من المأساة الإنسانية المتواصلة لخمس سنوات في إقليم دارفور. ويدعو المركز في هذا الإطار جامعة الدول العربية، وأطراف النظام العربي لحث قادة السودان ولو لمرة واحدة، على أن يضع مصالح الشعب السوداني فوق أي اعتبار آخر. كما يدعو المجتمع الدولي لتحمل مسئولياته واتخاذ الإجراءات الكفيلة بقطع الطريق على أية أعمال انتقامية وتامين الحماية الدولية لسكان دارفور، من جراء تلك الأعمال المحتملة.

وأخيرا، فإن مركز القاهرة يدرك أن مطاعن عديدة تطال مظلة العدالة الدولية، بفعل سياسة المعايير المزدوجة المتفشية في مجلس الأمن، التي أضفت نوعا من الحصانة على مرتكبي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، وبخاصة في فلسطين والعراق. غير أن ذلك لا ينبغي أن يشكل مسوغا لنبذ العدالة إذا ما طالت بعضا من مجرمي الحرب.

ويتعين على الذين ينشدون الحماية للمسئولين السودانيين المتورطين في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، أن يتقدموا باعتذارهم لمجرم الحرب الراحل سلوبودان ميلوسيفيتش، الذي حوكم أمام المحكمة الدولية لجرائم الحرب على المذابح وأعمال الاغتصاب الجماعي، التي ارتكبها بحق المسلمين وغيرهم في كوسوفا والبوسنة والهرسك وكرواتيا، وهى نفس الجرائم التي ارتكبها النظام السوداني في دارفور.

والذين ينشدون بحق إعمالا منسجما لمعايير العدالة، يتعين عليهم أن يدعموا كل بادرة من شأنها أن تحد من إفلات مرتكبي الانتهاكات الجسيمة من العقاب، وأن يعتبروا مثل هذه المبادرة منطلقا لتضافر النضالات الإنسانية في التصدي للمعايير المزدوجة، ومن أجل أن تطول يد العدالة وتردع مرتكبي تلك الجرائم في كافة بقاع العالم.


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

بيانات صحفية
  • حركة جيش تحرير السودان بيان هام
  • جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى الكاتب الصحفي حسن ساتي
  • بيان تحالف القوي الوطنية الطلابية جامعة النيلين
  • هيئة شورى القبائل العربية بدارفور
  • بيان رقم (4) هام من قيادات ومكاتب حركة وجيش تحرير السودان بالداخل والخارج
  • بيان بخصوص المبادرة العربية من رابطة أبناء دارفور الكبرى
  • سودان المهجر بحزب الأمة القومي ينعى د. عبدالنبي علي أحمد الأمين العام للحزب
  • بيان من رابطة نهر عطبره
  • بيان من حركة تحرير السودان بخصوص مذكرة المدعى العام لمحكمة الجنايات الدولية فى مقتل جنود الاتحاد الافريقى بحسكنيتة
  • بيان هام من مكتب حركة/جيش تحرير السودان بكنداــ حول الهجوم العدوانى الغاشم على مواقع الحركة فى شمال دارفور
  • حركة وجيش تحرير السودان فصيل القائد سليمان مرجان بيان عسكري
  • بيان هام من رابطة إعلاميي وصحافيي دارفور
  • بيان صحفى -- الحركة الشعبية لتحرير السودان - القطاع الشمالى
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان من القائد العام لقوات جبهة القوى الثورية المتحدة
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان صحفي من السفارة البريطانية - الخرطوم رداً على تقاريرٍ عن مقابلةٍ مع وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند
  • بيان من حركة/جيش تحرير السودان بخصوص وقف إطلاق النار الفوري الذي وعد به رأس النظام
  • بيان من تجمع كردفان للتنمية بالسودان
  • المنظمة السودانية لحقوق الأنسان – القاهرة:خروقات جسيمة لحرية الصحافة وحقوق الصحفيين
  • بيان مشترك من لجنة مناهضة سد كجبار و دال
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان هام من الحزب الاتحادي الديمقراطي بمنطقة واشنطن الكبرى
  • بيان مهم من حركة وجيش تحرير السودان
  • بيان من جمعية الصحفيين بالسعودية حول الممارسات التعسفية ضد الصحافة والحريات العامة
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان من الهيئة الشعبية السودانية من اجل الحريات
  • بيان من الحركة الوطنية السودانية الديمقراطية حول ادعائات البشير لوقف اطلاق النار
  • بيا ن من حركة تحرير السودان العلاقة بين الانقاذ ونظرية تكميم الافواه
  • بيان من قيادة حركة و جيش تحرير السودان بالداخل حول خطاب البشير بشان دارفور
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول إفتراءات مركز السودان للخدمات الصحفية SMC
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول خرق نظام الخرطوم وقف اطلاق النار الذي أعلنه بالأمس القريب
  • بيان من مؤتمر البجا
  • أتحاد عام نازحي و لاجئى دارفور يرفض تصريحات البشير الخاصة بالتعوضات و العودة والأعمار
  • بيان حركة تحرير السودان حول خطاب البشير
  • بيان حول موقف تحالف نمور السودان تجاه دعوات البشير الأخيرة
  • بيان حزب البعث العربي الإشتراكي - قطر السودان - منظمات بحري وشرق النيل ( حول الأحداث بمنطقة العيلفون)
  • بيان هام من جبهة القوى الثورية المتحدة حول قرار حكومة المؤتمر الوطنى لوقف اطلاق النار
  • بيان من اتحاد ابناء دارفور بالمملكة المتحدة و ايرلندا بخصوص ما يسمى ملتقى مبادرة اهل السودان